عدم وضوح الرؤية عند الاستيقاظ .. الدلائل والأسباب والعلاج

يتساءل الكثير من الأشخاص عن أسباب عدم وضوح الرؤية عند الاستيقاظ؟ وما الذي يجعلهم غير قادرين على رؤية الأمور بوضوح في الفترة الأولى من الصباح بعد استيقاظهم من النوم؟ وإذا ما كان ذلك عرض مرضي أو قد يشير إلى حالة مرضية ما في العيون أو غيرها من أعضاء الجسم؟

ولأن هذا الأمر كثيرًا ما يحصل ويسبب القلق لمن يعانون منه على الرغم من كونه أمر بسيط في غالب الأحوال ولا يكون إشارة لأية اضطرابات صحية قد تكون خطيرة، هنا سنلقي نظرة على أسباب عدم وضوح الرؤية عند الاستيقاظ والعوامل المؤدية لذلك، وكيف يمكن معالجة الأمر.

أسباب عدم وضوح الرؤية عند الاستيقاظ

عدم وضوح الرؤية عند الاستيقاظ .. الدلائل والأسباب والعلاج

  • لعل جفاف القرنية هو أول الأسباب التي تؤدي إلى عدم وضوح الرؤية عند الاستيقاظ كونها تحتاج لأن تكون رطبة بما فيه الكفاية لتتمكن من الرؤية بشكل جيد، وفي هذه الحالة يكون تشوش الرؤية مؤقت بفعل جفاف سطح القرنية نتيجة فترة النوم. يمكن التخلص منه برمش العين عدة مرات، أو عبر غسلها وإزالة الإفرازات منها.
  • في حال لم يحصل الشخص على نوم هادئ ومريح، وكان ينتابه بعض التعب فمن الممكن أيضًا أن يؤدي ذلك إلى حالة من التشوش أو عدم وضوح الرؤية بعد الاستيقاظ نتيجة الإرهاق والتعب الذي يحصل للجهاز البصري.
  • في حال كان الشخص يعاني من حساسية العين فقد يكون ذلك من أسباب تشوش الرؤية صباحًا عند الاستيقاظ، قد يترافق مع هذه الحالة احمرار وتهيج للعين ونزول الدمع، وقد تزيد هذه الحالة سوءًا في بعض الظروف الخارجية مثل تعرض العين للغبار والأتربة أو للشمس.
  • في الحالات التي يكون فيها هناك مشاكل في الغدد الدمعية يظهر تشوش في الرؤية عند الاستيقاظ نتيجة تراكم المخاط في العين أثناء النوم، وقد يرافق ذلك احمرار للعين وتهيج، وينصح بهذه الحالات باستعمال مضاد التهاب.
  • اضطراب مستويات السكر في الدم من شأنه أن يسبب تشوش الرؤية، سواء انخفاض مستوى السكر أو زيادته وهذا ما يفسر ظهور الحالة عند مرضى السكري.
  • كأعراض جانبية لبعض الأدوية والعقاقير قد يعاني الشخص من اضطرابات رؤية عند الصباح بعد الاستيقاظ، أدوية مثل مضادات الاكتئاب وأدوية العجز الجنسي ومضادات الهيستامين وبعض الأدوية التي تستخدم لمرضى السرطان تدخل تحت هذا التصنيف مسببة تشوش رؤية.
  • ضمور القرنية وهي الحالة التي يتم فيها تضخم القرنية خلال النوم مما يؤدي إلى عدم وضوح الرؤية عند الاستيقاظ.
  • استخدام العدسات اللاصقة لفترات طويلة أو النوم فيهم يسبب تشوش الرؤية وقد تساعد على وصول البكتيريا إلى العين، الأمر الذي قد يؤدي إلى العديد من المشاكل والاضطرابات للعين.
  • تناول المشروبات الكحولية والإكثار منها بشكل مفرط قبل النوم يؤدي إلى عدم وضوح الرؤية لدى الشخص عند الاستيقاظ.
  • بعض وضعيات النوم والتي لا تكون مناسبة لراحة العين مثل النوم والوجه للأسفل مما يسبب الضغط على العين، تؤدي هذه الحالات إلى تشوش الرؤية عند الاستيقاظ.
  • تشوش الرؤية صباحًا بالإضافة لبعض الأعراض الأخرى قد تكون إشارة إلى السكتة الدماغية.
  • بالإضافة إلى ما سبق قد يكون من أسباب عدم وضوح الرؤية عند الاستيقاظ حالة مرضية معينة مثل التهاب الملحمة، الصداع النصفي، الإعتام في عدسة العين، أو التنكس والضمور البقعي الذي يحصل مع التقدم بالسن.

علاج تشوش الرؤية صباحًا

عدم وضوح الرؤية عند الاستيقاظ .. الدلائل والأسباب والعلاج

يعتمد علاج تشوش الرؤية من هذا النوع على التعامل مع الأسباب أولًا إن كان هناك أية أسباب أدت لذلك، بالإضافة إلى معالجة الأعراض فقد يوصف الطبيب مثلًا قطرة مرطبة للعين أو مضاد التهاب للتعامل مع الحالة الحاصلة. وفي حالات أخرى والتي يكون فيها السبب مشكلة مرضية معينة قد يحتاج الأمر إلى العلاج على مستويات أكثر تقدمًا وقد يصل حد التدخل الجراحي عند الضرورة.

كذلك في حال كانت الأسباب بسيطة ولا يعاني الشخص من حالة مرضية فقد تكون العلاجات المنزلية فعالة بهذا الشأن، والتي من شأنها أن تعمل على معالجة التشوش الذي يحصل بشكل مؤقت صباحًا والمحافظة على نظافة العين. فمثلًا يجب عليك المحافظة على العيون من الغبار والأتربة، تجنب التعرض لأضواء الأجهزة الإلكترونية والشاشات في الظروف المعتمة وقبل النوم واستخدامها من مسافة كافية. استخدام مرطبات العين قد تكون مفيدة أيضًا لمنع جفاف القرنية.

بالنسبة للأشخاص الذين يعتمد عملهم على الحاسوب والأجهزة الإلكترونية من الضروري المحافظة على راحة العين وتجنب إجهادها ويكون هذا بأخذ فواصل من الراحة للعين على فترات متقاربة مثل إزاحة تركيز العين عن الشاشة لعدة ثواني كل عدة دقائق. أو يمكن استخدام الدموع الاصطناعية للمحافظة على رطوبة العين وحيويتها.

في بعض الحالات قد يكون جفاف العين من أعراض حالة مرضية ما مثل التهاب المفاصل أو اضطراب الدرقية أو غيرها من الاضطرابات الصحية والتي تستوجب عندها زيارة الطبيب للكشف عن الحالة واجراء الفحوصات اللازمة لمعالجة الأمر.

وبالتالي، نعرف من ذلك إن عدم وضوح الرؤية عند الاستيقاظ هو أمر شائع ويحصل للكثيرين لأسباب وعوامل عدة، ولكن لا داعي للقلق منها كونه في غالب الأحوال تكون تشوش مؤقت وسرعان ما يزول بمجرد مرور بعض الوقت على الاستيقاظ. أما في حال لاحظت إن الأمر غير مطمئن وترافق مع اضطرابات أو أعراض أخرى فمن الأفضل زيارة الطبيب والتأكد من الحالة وإذا ما كان التشوش هذا يشير لأية اضطرابات أخرى.

المصادر:

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.