الدليل الشامل عن مسيل الدم

مسيل الدم

يسعى كل إنسان إلى المحافظة على صحته وخاصة فيما يتعلق بالدم، فكثيرة هي أمراض الدم من تخثر تجلطات وأمراض مختلفة تهدد صحة وحياة الشخص فخثرة صغيرة في مكان ما قد تسبب وفاة الشخص أو قد يصاب بمضاعفات خطيرة تستمر معه طيلت حياته.

سيولة الدم أمر مهم لحياتك فيجب مراقبته بشكل دائم واستشارة الطبيب عند وجود أي مشكلة لاتخاذ الاجراءات المناسبة كاستخدام للأدوية أو اتباع نصائح وقائية معينة تحميك من مشاكل قادمة.

هناك علاقة بين فيتامين k والأدوية الميلة للدم فالفيتامين يشجع على تخثر الدم والدواء يمنع تشكل التخثرات فيجب الموازنة بين الطرفين لحماية الجسم من النزيف والجلطات.

أنواع الأدوية المسيلة للدم

يوجد عدة أنواع للأدوية المسيلة للدم ومنع الجلطات منها:

  1. دواء الهبارين: دواء مسيل للدم يعطى من خلال الوريد أو من خلال إبرة تحت الجلد.
  2. دواء الوارفين: دواء مسيل للدم يعطى على شكل حبة يومية لسيولة الدم ومنع تخثره.

تعمل هذه الأدوية للحفاظ على سيولة الدم ومنع تشكل الجلطات التي قد تهدد حياة الشخص, تختلف الجرعة المأخوذة من كل نوع من الدواء حسب نوعه وتركيزه و حالة المريض وتشخيص الطبيب فتدرس كل هذه العوامل وتحدد الجرعة وطريقة استخدامها للوصول لأفضل النتائج.

وهناك مجوعة أسماء شائعة لأدوية مسيلة للدم ومنها:

  • الأسبرين.
  • والبلافكس.
  • الماريفان.
  • كلكسان .
  • ستربتوكيناز واكتليز.
  • إلكويس.
  • برادكسا وزاريلتو.

آلية عمل مسيل الدم

يوجد نوعين لألية عمل مسيلات الدم وهي:

1. مضادات التخثر

تساعد هذه المضادات على إطالة الزمن الذي تتشكل فيه التجلطات الدموية وذلك عن طريق إبطال عمل فيتامين K الذي يسرع التخثر.

2. مضادات الصفائح

تساعد هذه المضادات على تثبيط الأنزيم الذي يسرع اندماج الصفائح الدموية ويسرع التخثر.

أضرار مسيل الدم

مثلما لهذه الأدوية فوائد قد يكون لها أضرار منها:

  • نزيف مستمر في الأنف.
  • نزيف متكرر في اللثة.
  • ظهور دم مع البول و البراز.
  • ظهور كدمات في الجسم .
  • ظهور دم مع السعال والتقيؤ.
  • يصبح الطمث عند النساء غزير ولوقت طويل.
  • ظهور طفح جلدي وتحسس.
  • تساقط الشعر.
  • الشعور بصداع وألم في المعدة.
  • الاحساس بالدوخة والوهن العام وعدم القدرة على القيام بالأعمال بنشاط.
  • معالجة أي جرح أو نزيف بشكل جيد مع التعقيم الجيد.
  • الشعور بألم في المفاصل.
  • صعوبة في الرؤية.
  • تكرار الإسهال.
  • الاصابة بالحُمّى.

فوائد مسيل الدم

لهذه الأدوية فوائد متنوعة وكثيرة منها:

  • الوقاية من الجلطة القلبية أو السكتة الدماغية أو النوبة القلبية.
  • الوقاية من الجلطة الرؤية.
  • الوقاية من التجلط الوريدي.
  • الوقاية من اضطراب النظام القلبي.
  • يستخدم في حال وجود صمام قلبي اصطناعي ميكانيكي لأنه قد يسبب التجلطات الدموية.

أدوية قد تتفاعل مع مسيل الدم

هناك مجموعة من الأدوية قد تتفاعل مع مسيل الدم وهي:

أطعمة قد تتفاعل مع مسيل الدم

يوجد أطعمة قد تتفاعل مع مسيل الدم ومنها:

فئات تحتاج مسيل الدم

هناك أشخاص يجب أن يستمرو في استخدام مسيل الدم وهم:

  • مرضى السكري.
  • مرضى الضغط.
  • كبار السن.
  • الحوامل عند ارتفاع الضغط.
  • بعد حدوث الجلطة الدماغية.
  • مرضى القلب.

نصائح عند استخدام الأدوية المسيلة للدم

هناك بعض النصائح التي يجب اتباعها لكي نصل الى نتائج جيدة عند استخدام الدواء وهي:

  • إجراء فحص السيولة بشكل دوري أسبوعي وشهري لمعرفة الدواء المناسب والجرعة المناسبة التغيرات التي تطرأ على الجسم.
  • أخبار الطبيب إن كنت تتناول أعشاب أو أي نوع من الدواء حتى لا يحدث مضاعفات.
  • أخبار الطبيب فيما إذا كنت تتناول هذه الأدوية وخاصة قبل اجراء عمل جراحي أو مشكلة تتعلق بطبيب الأسنان أو ما شابه لتجنب حدوث نزيف بعد ذلك.
  • أخبار طبيبك إذا أصبت بألم في المعدة أو حساسية بعد تناول الدواء لاتخاذ التغيير المناسب.
  • لا تجري أي تغيير إلا بعد استشارة الطبيب.
  • أخبر طبيب قبل انتهاء الدواء حتى لا تحدث مضاعفات فجأة.
  • عدم شرب الكحول مع هذه الأدوية.
  • عدم ايقاف العلاج عند الشعور بالراحة.
  • الالتزام بمواعيد الدواء.
  • عدم الإكثار من الخضروات الورقية والشاي الأخضر و الحمص.
  • الاكثار من الأعشاب كالزنجبيل و الثوم والحلبة.
  • الامتناع عن تناول هذه الأدوية عند حدوث حمل لأنها قد تسبب التشوهات ولكن أثناء الرضاعة لابأس في ذلك.
  • تجنب الجهد والتعب والرياضات المجهدة التي قد تؤدي لجرح أو نزيف.
  • الانتباه عند الحلاقة واستخدام فرشاة الأسنان من حدوث جروح ونزيف.
انتقل إلى أعلى