دلالات وقوام دم الدورة الشهرية

كل فتاة، لا بد وأن تصل لمرحلة البلوغ، والتي تكون واضحة لديها، من خلال نزول الدم من الرحم، دلالة على أنها أصبحت قادرة على الإنجاب، بشكلٍ طبيعي.

 

ولكن ما يُقلق في هذه الفترة، هو أن الكثيرات لا يعرفن شيئًا عن الدورة الشهرية، ومواعيدها، وقوام ولون الدم النازل من الرحم. وما هي الدلالات التي تشير على أنها دورة شهرية طبيعية، كغيرها من الفتيات، أو أنها وصلت لمرحلة يجب تدخل الطبيب المختص بشأنها.

تعالي معنا لنعرفك أكثر، على أهم الأشياء التي يجب عليك أن تعرفيها، عن الدورة الشهرية، ودلالاتها.

الدورة الشهرية

دلالات وقوام دم الدورة الشهرية

الدورة الشهرية أو كما تُعرف بالحيض، أو الطمث، وهي فترة تعيشها الفتاة كل شهر، ينزل فيها الدم، من المهبل.

وكل شهر يستعد الجسم لحدوث الحمل. والدورة الشهرية تستمر حوالي سبعة أيام، وأدنى فترة للدورة الشهرية هي ثلاثة أيام، وأكثرها خمسة عشر يومًا. متوسط الفترة بين الدورة والأخرى، تصل إلى 28 يومًا، وأقصى فترة تكون 45 يومًا.

وكما تتغير مدة الدورة من امرأة إلى أخرى، تكون مدة الدورة مختلفة أيضًا من امرأة شابة، إلى أخرى مُسنة، فبعضهن تكون دورتهن قصيرة، بعكس نساء أخريات.

كيف تحصل الدورة الشهرية؟

بالنسبة للمرأة المتزوجة، أو غير المتزوجة، تأتي الدورة الشهرية، حينما لا يكون هناك حمل، ومجموع البيوض الموجودة بشكلٍ طبيعي في رحم المرأة، يُلقيها الرحم عن طريق المهبل، إلى خارج الجسم، مُعلنًا أنه لم يحصل حملًا. والفترة التي يتم فيها خروج الدم من الرحم عن طريق المهبل، هي التي تُسمى بفترة الحيض، وتسمى كمية الدم التي تخرج من جسمك حيث يتدفق الدم بالطمث، أو ما يُعرف بالدورة الشهرية.

وسواء كان تدفق الدم خفيفًا، أو معتدلًا، أو ثقيلًا، يعتبر كل شيء طبيعيًا، فلا داعي للقلق.

أعراض الدورة الشهرية

  • ألم وثقل في الثديين.
  • ظهور حب الشباب.
  • الإحساس بالتشنج في أسفل البطن، والظهر.
  • الإحساس الدائم بالجوع.
  • قلق في فترات النوم.
  • تغير في المزاج.

دلالات وقوام دم الدورة الشهرية

لا يُمكن القول إن هناك فترة في الدورة الشهرية يكون الدم طبيعيًا تمامًا، وهذا يعني أن لون دم الحيض يمكن أن يتغير من شهر إلى آخر، وفي أوقات معينة خلال الدورة الخاصة بكِ، وهذا يعني أيضًا أنه لا يمكن أن يكون دم الحيض، وقوامه، كغيرك من الأخريات، بل يختلف قوام، ولون الدم من امرأة إلى أخرى.

اللون، والقوام الطبيعي لدم الدورة الشهرية

أهم شيء يجب أن تعلمة الفتاة، هو أن لون الدورة الشهرية، هو البني الغامق، وهو ما تعرفه الكثيرات.

فإذا كان لون الدم مشرقًا، كلون التوت البري الأحمر، فهذا معناه أن لديك فترة دورة شهرية صحية، ومنتظمة، بمعنى أوضح “طبيعية”، ولكن عمومًا، إن تدفق الدم بلون أحمر مشرق باستمرار، أثناء الدورة الشهرية، الذي يبدو لونه مثل لون الكرز، هو إشارة إلى أن كل شيء يعمل بشكلٍ صحيح، أي أن هرمونات جسدك متوازنة، وسليمة، وطبيعية، بشكلٍ عام.

الألوان الأخرى لدم الدورة الشهرية

على كل فتاة، أو امرأة ألا تقلق بشأن دم الدورة الشهرية لديهن، فكما قلت من قبل، تختلف امرأة عن أخرى، من حيث كمية الدم المتدفق، أو لون الدم.

ومع ذلك، هناك بعض الألوان لدم الدورة الشهرية، التي تنذر بالخطر وبضرورة استشارة الطبيب للتأكد من الحالة الصحية للدم، ومن هذه الألوان:

إذا كان الدم يميل إلى اللون الفاتح

إن لون دم الدورة الشهرية يكون أحمر، غامقًا نسبيًا، وهذا يدل على أنه صحيًا، ولكن إذا كان لون الدم كما لو أن اللون الأحمر قد أصبح باهتًا، كلون الشراب الأحمر المذاب في مكعبات الثلج، يقول أحد الأطباء أنه يمكن أن يكون هذا عبارة عن إفرازات مهبلية التي تأتي من عدوى منقولة جنسيًا، أو سرطان في عنق الرحم، أو حدوث حمل طبيعي.

إذا كان اللون بني داكن

في بعض الأحيان يكون دم الدورة الشهرية ذو لون بني داكن، أو أسود تقريبًا، لا داعي للذعر، فهذا أمر طبيعي، والسبب هو أن الدم يأخذ فترة للخروج، وببطء من الرحم، مما يجعل فيه بعض الأكسدة، والتي تجعل لونه يتغير للّون البني الداكن، أو الأسود.

إذا كان الدم لونه وردي

وهو عندما يكون دم الدورة الشهرية لدى المرأة مصحوبًا بتدفق أخف مما هو في العادة، ولونه ورديًا، هذا اللون يمكن أن يكون عبارة عن نزيف خفيف، وعلامة على انخفاض مستويات هرمون الاستروجين، في جسمك، والناجمة عن حبوب منع الحمل، مثلًا، أو دلالة على الإصابة بفقر الدم، أو بسبب فقدان الوزن بصورة كبيرة، أو نتيجة لسوء التغذية.

إذا كان لون الدم أحمر، ولكنه صلب نوعًا ما

يمكن للدم أن يتحول إلى مادة صلبة، ويظهر كجلطة في ظروف معينة، ويقول أحد الأطباء بأنه ليس بالضرورة القلق من قوام تدفق الدم الثقيل، فهذا أمر طبيعي تمامًا، ولكن إذا كان سميكًا، بشكلٍ ما، فإنه يمكن أن يكون مؤشرًا على عدم التوازن الهرموني، وتكون مستويات هرمون الاستروجين عالية، أو لحدوث بعض الأورام الليفية الرحمية. وفي أغلب الأحيان تكون هذه الأورام حميدة، وليست سرطانية، أو أنها إشارة لحدوث حمل غير طبيعي، أو لحصول اجهاض فيما لو كانت حامل.

يوصي الأطباء في هذه الحالة، بالتقليل من تناول الألبان، والسكر، ومنتجات فول الصويا، والنظر فيما لو اختلف الوضع بعدها. وعلى العموم يجب استشارة الطبيب المختص في هذه الحالة.

إذا كان لون الدم مزيجًا من اللون الرمادي، والأحمر

فهذا دليل على وجود عدوى، كالأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، وهنا على المرأة إجراء بعض التحاليل، وبعض الاختبارات، حتى تتمكن من الحصول على العلاج المناسب.

إذا كان يبدو كقطرات المطر الموحلة

في كثير من الأحيان، تكون مجرد علامة على الإباضة، ولكن إذا لوحظ وجود قطرات من الدم بنية اللون، بين فترات متفاوتة، لأكثر من شهرين إلى ثلاثة أشهر، يمكن أن يكون بسبب التقلبات الهرمونية الناجمة عن سن البلوغ، او التقلبات الهرمونية التي تحدث قبل انقطاع الطمث (سن اليأس)، أو حدوث مرض على المبايض، كالكيسات المتعددة، في هذه الحالة يجب استشارة الطبيب لمعرفة السبب.

افرازات يكون لونها بني، أو بني مصفر

لا داعي للقلق، فهذه الافرازات طبيعية، لأنه لدى بعض الفتيات، يتغير لون الافرازات، ليصبح بني، أو بني مصفر، ويكون عبارة عن علامة لهن، باقتراب موعد الدورة الشهرية، ونزول الدم.

ما هي خثرة دم الحيض؟

الجسم بشكلٍ طبيعي يطلق مضادات التخثر، للحفاظ على الدم، رقيقًا، وسائلًا. والجلطات هي الطريقة الطبيعية للجسم للسيطرة على النزيف الذي يحدث في الدم، ولكن تعتبر الجلطات الدموية في أثناء الدورة الشهرية، دليلًا على وجود ليف في الرحم، وأنسجة بطانة الرحم، وعند حدوثها، يجب استشارة الطبيب المختص، لوصف العلاج اللازم.

نصائح أثناء الدورة الشهرية

  • لا تأكلي الفواكه، أو الخضار اللزجة، كالكوسا، والملوخية، والبامية، والمانجو.
  • قللي من شرب السوائل الباردة جدًا، أو تناول الآيس كريم.
  • حاذري من حمل أشياء كبيرة، وثقيلة.
  • لا تمشي في المنزل وأنت حافية القدمين، أو أن تجلسي على مكان رطب، أو بارد، وحاولي أن لا تتعرضي لتيار بارد من الهواء.
  • تجنبي تناول الفواكه الحامضة، أو شرب العصائر الحامضة، كشرب عصير الليمون، وأكل أي نوع من الجبن الحامض، أو أكل فاكهة الليمون.
  • تجنبي أكل الأطعمة خاصةً المعلبات، أو شرب المشروبات الغازية.
  • لا تحاولي أن تتخلصي من الشعر الزائد في أي منطقة من جسمك، أثناء الدورة الشهرية.
  • تجنبي أخذ حمامك الاعتيادي أثناء الدورة الشهرية، واكتفي بمسح جسمك ببعض أنواع المرطبات، والماء المضاف إليه القلق من العطر الخاص بكِ، وغسل الشعر فقط، وذلك في أول يومين من الدورة.
  • تجنبي تناول حبوب الاسبرين، لأنها تُسبب ميوعة الدم، وسيلانه.
  • تجنبي أن تغسلي منطقة المهبل، بالماء والصابون القلوي.

أخيرًا …

  • لا تستهيني بأيام الدورة الشهرية، ولون الدم فيها، وقوامه، وعليك مراجعة اختصاصي النساء، لأنه من خلال لون دم الدورة الشهرية، وقوامها، يمكنه أن يُحدد فيما لو كان لديك خلل في الهرمونات، أو أنك في حالة طبيعية تمامًا.
  • اشربي السوائل الساخنة، كاليانسون، والزهورات، والنعناع، والكمون، لما لها تأثير مسكن للألم الذي يحدث في البطن، والظهر.
  • غيري الفوطة بشكلٍ مستمر، لتنعمي براحة في منطقة المهبل، وتجنب حدوث التهابات، واحمرار، مع رائحة غير مرغوبة.
  • عدم حسر البول أثناء الدورة الشهرية، لما له من ضرر شديد على جسمك.
  • مارسي الرياضة، وخاصةً المشي، لأنه مفيد جدًا لجسمك.
  • اشربي كمية وافرة من الماء، ليبقى جسمك رطبًا.
  • اشربي عصير طازج، فالعصير الطازج المُحضر من مجموعة متنوعة من الفواكه الطازجة، والخضار الطازجة، توفر مضادات الأكسدة، والفيتامينات، والمعادن التي تعزز الخصوبة، وتقوي مناعة جسمك في فترة الدورة الشهرية.
قد يعجبك ايضا