نزول الدم الأحمر مع البراز الأسباب المحتملة وطرق العلاج

إن نزول الدم الأحمر مع البراز يمكن أن يكون علامةً على شيٍء خطيرٍ يحدث في جسمك، لذلك من المهم أن نفهم كيفية التعرف على هذه الأعراض وما يمكن أن يسبب ذلك. على أي حال، سوف تحتاج إلى رؤية الطبيب إذا كنت تعاني من نزول الدم الأحمر في البراز بحيث يمكنك البدء في العلاج على الفور.

الأعراض المشاهدة

هناك العديد من المظاهر التي قد تشاهد وتدل على وجود دمٍ في البراز ومن هذه الأعراض:

  • يكون البراز ذو لون أسود.
  • البراز يغلب عليه اللون الأحمر الداكن.
  • البراز مغطى بلون احمر فاتح.
  • وجود الدم على ورق التواليت بعد المسح.
  • وجود الدم في وعاء المرحاض بعد التبرز.

نزول الدم الأحمر في البراز

وتشمل الأعراض الأخرى التي قد تصاحب البراز الدموي ما يلي:

  • ألم في البطن أو تشنجات.
  • ألم في المستقيم.
  • حركات الأمعاء المؤلمة.
  • الحكة الشرجية.
  • إسهال.
  • الإمساك.
  • البراز ذو مقاطع ضيقة.
  • إعياء.
  • حمى.
  • الغثيان أو القيء.
  • الرغبة المتكررة بالتبرز.
  • فقدان الوزن الغير متوقع.

كل من هذه الأعراض قد تشير إلى سبب أو حالة محتملة مختلفة، لذلك من المهم أن نلاحظ أي من الأعراض أعلاه تعاني منها لشرحها عند رؤية الطبيب.

الأسباب المحتملة للبراز ذو اللون الأسود

إذا كنت تعاني من براز ذو لون أسود، يمكن أن يكون علامة على وجود مشكلة في الجزء العلوي من الجهاز الهضمي الخاص بك. وهذا يشمل المريء والمعدة والجزء الأول من الأمعاء الدقيقة. مظهر البراز الأسود هو نتيجة تعرض الدم لعصائر الجهاز الهضمي في الجسم خلال تحركه داخل الجهاز الهضمي.

وفيما يلي بعض الأسباب المحتملة لظهور مشكلة البراز الأسود:

  • صدمة أو رض أو أذى في الجهاز الهضمي.
  • وجود جسم غريب دخل في الجهاز الهضمي.
  • النزيف في المعدة.
  • قرحة المعدة.
  • التهاب بطانة المعدة.
  • عدم كفاية تدفق الدم إلى الأمعاء.
  • الأوردة متضخمة ومتوسعة في المعدة أو المريء.
  • حدوث تمزق في المريء، ربما من القيء العنيف.
  • الأوعية الدموية الغير طبيعية.

الأسباب المحتملة للبراز من اللون الأحمر الداكن (البراز الدموي):

بعض الناس يعانون من البراز الدموي بحيث يكون البراز ذو لونٍ أحمر داكن. السبب هو على الأرجح مشكلة في الجزء السفلي من الجهاز الهضمي، والذي يتضمن الأمعاء الكبيرة، والمستقيم والشرج).

وفيما يلي بعض من الأسباب المحتملة من للبراز ذو اللون الأحمر الداكن أو الأحمر الساطع (البراز الدموي):

  • الشقوق الشرجية.
  • البواسير.
  • أمراض الأمعاء الالتهابية، مثل مرض كرون أو التهاب القولون التقرحي.
  • عدوى معوية.
  • الصدمة أو جسم غريب في الجهاز الهضمي السفلي.
  • نقص التروية في الأمعاء (توقف تدفق الدم لبعض الأجزاء من الأمعاء).
  • مجموعات غير طبيعية من الأوعية الدموية.
  • تشكل ما يشبه “أكياس” غير طبيعية في القولون.
  • الأورام الحميدة القولون.
  • سرطان القولون.
  • ورم الأمعاء الصغيرة.

من هذه الأسباب المحتملة، البواسير هي السبب الأكثر شيوًا لدى الأفراد الذين يعانون من البراز الدموي. وعادة ما يتم الكشف عن البواسير عن طريق مشاهدة الدم ذو اللون الأحمر الساطع في البراز أو على ورق التواليت جنبًا إلى جنب مع الحكة الشرجية، وآلام الشرج، وكتل متشكلة مؤلمة بالقرب من فتحة الشرج وحركات الأمعاء المؤلمة.

الأسباب المحتملة الأخرى

في بعض الحالات، يمكن أن يؤدي تناول بعض الأطعمة أو الأدوية إلى تغير مظهر البراز الخاص بك بحيث تظهر كما لو أنها تحتوي على الدم. على سبيل المثال، يمكن أن يكون البراز أسود إذا كان الشخص يأكل عرق السوس الأسود، أو العنب البري، أو حبوب الحديد أو أدوية البزموث (مضادات للالتهاب وللمكروبات والإسهال وتقلل من إفراز الحموض في المعدة مما يساعد على شفاء القرحة) مثل بيبتو – بيسمول. قد ينتج البراز المحمر بسبب تناول الشوندر أو الطماطم (البندورة).

في كلتا الحالتين، قد يكون من الصعب معرفة ما إذا كان هناك دم حقًا في البراز أو ما إذا كان مظهر البراز يأتي من تناول بعض الأطعمة أو تناول بعض الأدوية. إنها فكرة جيدة لرؤية الطبيب لاستبعاد احتمال وجود الدم في البراز.

أما بالنسبة للأطفال، البراز الدموي قد يشير إلى قضايا مختلفة. على سبيل المثال، كمية صغيرة من الدم في براز الطفل عادة ما تكون غير خطيرة وغالبًا ما يسببها الحساسية للحليب أو الإمساك. ومع ذلك، ينبغي أن يتم فحص هذا من قبل الطبيب لاستبعاد أسبابٍ أكثر خطورة.

تشخيص الحالة

على الرغم من أن الدم في البراز لا يشير بالضرورة إلى مشكلةٍ خطيرة، ينصح جميع الأفراد بزيارة الطبيب على الفور إذا لاحظت تغيرات في لون البراز أو الدم في البراز. على الرغم من أن البواسير هي السبب الأكثر شيوعًا لهذه الأعراض، فمن المهم أن تحصل على سحب من قبل الطبيب لاستبعاد الأسباب المحتملة الأخرى من البراز الدم.

قد يتضمن تشخيص سبب البراز الدموي العديد من الفحوصات والإجراءات. فقد يحتاج الطبيب إلى فحص البراز للتأكد من وجود دم فيه، ومن ثم يمكن إجراء دراسات الدم من هناك. في بعض الحالات، الأشعة السينية، وتنظير القولون وغيرها من الطرق ضرورية لتحديد مصدر النزيف.

العلاج

العلاج يعتمد على السبب الكامن وراء البراز الدموي. فالبواسير عادة ما يكون من السهل علاجها باستخدام الكريمات واستعمال الملينات، ولكن أسباب أخرى من البراز الدموي قد تتطلب الأدوية ونقل الدم أو حتى العمليات الجراحية للعلاج.

والخبر السار هو أن السبب الأكثر شيوعًا من البراز الدموي – البواسير – هو حالة غير مؤذية إلى حد ما، التي تكون سهلة العلاج في معظم الحالات. ومع ذلك، فمن المهم أن نرى الطبيب على الفور إذا كنت تعاني من البراز الدموي لأن ذلك يمكن أن يشير إلى حالة أكثر خطورة.

قد يعجبك ايضا