التعلم المدمج – المبادئ الأساسية للتعرف عليه

يعرف التعلم المدمج على أنه أسلوب رسمي يربط التعلم الإلكتروني والتعلم التقليدي معاً بطريقة حديثة لتحقيق أفضل النتائج، حيث يستخدم فيه أدوات التعلم الإلكتروني مثل الكمبيوتر والشبكة وبأقل تكلفة في تقديم التعلم التقليدي للطلاب ويكون المدرس والتلميذ معاً للوصول إلى أقصى تكامل ممكن في نفس المكان والوقت.

يطلق عليه مسميات كثيرة منها التعلم المزيج أو التعلم المختلط أو التعلم المتمازج أو التعلم المؤلف.

يعود ظهوره إلى عام 1900 وكانت بداية بسيطة، حيث استمر بالتطور عبر السنين حتى وصلنا الى هذا التطور الكبير، ومن المتوقع أن يكون التعلم المدمج هو التعلم المعتمد في المستقبل المقبل، ويكون هو حل لكل المشاكل الموجودة الآن.

احتياجات التعلم المدمج

يتطلب التعلم المدمج احتياجات مختلفة منها حسي ومنها ملموس ليس فقط وسائل حديثة وإنِّما خبرات تنموية، ومن هذه الاحتياجات:

  • يجب توفر مصادر التعلم وأساسيات العملية بشكل كامل.
  • يجب تأمين الفصل الافتراضي مع الفصل التقليدي لنصل للغاية المطلوبة.
  • تأمين البرمجيات المطلوبة للعمل.
  • تأمين الوسائل والمعدات المطلوبة.

المتعلم يجب أن يكون:

  • يحب المشاركة ومتعاون مع المدرس والطلاب يناقش ويحاور أثناء التعلم.
  • متابعة التكنولوجيا والتواصل ومتابعة الوسائل التقليدية.
  • يسعى لتحقيق الهدف من التعلم المدمج.

المعلم يجب أن يكون:

  • أن يكون وجودة فعال وتواصله مع الطلاب مباشر.
  • لديه الخبرة بالتعامل مع وسائل التكنلوجيا.
  • تجهيز الاختبارات مطبوعة باستخدام وسائل حديثة.
  • أخذ المعلومات من المصادر التقليدية والالكترونية.
  • استخدام التعلم الالكتروني الحديث والتغذية الراجعة بشكل تدريجي بدل التعلم التقليدي.

محتوى التعلم المدمج

يحتوي أسلوب التعلم المدمج:

  • أداة الاتصال والتي تشمل البريد الإلكتروني وأداة النقاش، علماً أن التواصل يكون إمَّا متزامن أو غير متزامن.
  • أسلوب التقويم.

أنماط التعلم المدمج 

يوجد عدة أنماط للتعلم المدمج، وهي:

التعلم بالتناوب

يتبادل كل من التعليم الالكتروني والتعليم التقليدي مهمة إعطاء الدرس المقرر للطلبة، وله عدة أنواع، أهمها:

  • التناوب المتمركز: يتناوب به الطلاب في أخذ المعلومة من التعلم التقليدي والتعلم الالكتروني بتقسيمهم إلى مجموعتين ويكون كل هذا بنفس المكان دون تغيير.
  • التناوب التعليمي: يتناوب الطلبة في أخذ معلومتهم من كلا الاسلوبين الالكتروني والتقليدي ولكن بتغيير المكان فيتناوبون بين الصف ومخبر الأجهزة الالكترونية.
  • التناوب الذاتي: يتناوب الطلاب فيما بيهم بين نوعي التعلم التقليدي والالكتروني وفق جدول يحدده المدرس حسب ما يراه مناسب ويحقق الغاية.
  • التناوب المعكوس: يتناوب الطلبة بين أسلوب التعلم التقليدي والالكتروني وفق برنامج يحدده المعلم فيأخذون المعلومات ضمن الصف المخصص في المدرسة أو الجامعة ويبقى جزء منه يعطى على شكل مقاطع فديو أو غيرها من الوسائل الحديثة يحاولون عبرها متابعة المعلومة خارج الحصة الدراسية وفي أي وقت أو مكان ويحاولون تنفيذ نشاط معين من خلاله.

التعلم المرن

يكون في هذا الأسلوب الاعتماد الأكبر على الأسلوب الالكتروني من قبل مدرس المادة وهو يتواصل مباشرة مع الطلاب عن طريق المجموعات أو الأنشطة.

التعلم الافتراضي المكثّف 

غالباً ما يكون التعلم الكترونياً بشكل كامل في البداية مع مساعدة عن طريق التعلم في المؤسسة التعليمية.

التعلم حسب الطلب

يسمح هذا النظام بأخذ المعلومة الكترونياً داخل الصف الدراسي أو في المنزل فيمكن للطالب أن يطلب المساعدة من أحد المدرسين المشرفين عليه في المدرسة أن يشرح له المعلومات عبر وسيلة الكترونية لمادة واحدة أو عدة مواد.

خطوات التعليم الالكتروني

هناك خطوات لتنفيذ هذا النمط من التعلم وهي:

  • معرفة التكنولوجيا بشكل دقيق.
  • تجهيز الأنشطة بدقة.
  • التأكد من الفهم.
  • تمرين الطالب على المهارات الذاتية.
  • تحقيق التواصل العلمي.
  • تدقيق المعلومات والبيانات.
  • التحفيز والمكافأة.
  • تحفيز النقاش والمنافسة.

إيجابيات التعلم المدمج

يوجد إيجابيات عدة منها:

  • نفقاته منخفضة.
  • يعزز التواصل بين الطلبة والأستاذ وبين الطلبة معاً.
  • يقوي العلاقات الاجتماعية والنفسية.
  • معرفة التعامل مع كافة الفئات والمستويات.
  • مواكبة التطور والتحديث.
  • تطوير كفاءة المدرسين والطلبة والوسائل بشكل دائم.
  • تحقيق التواصل ودمج الثقافات.
  • حل مشكلات تدريسية كثيرة.
  • يركز على نشاط الطالب وجهدة ضمن المجموعة.
  • يسهل العملية التدريسية ويجعلها أكثر مرونة.

سلبيات التعلم المدمج

يوجد سلبيات منها:

  • عدم توفر الخبرة الكافية للتواصل مع الأجهزة الحديثة.
  • عدم توفر هذه التجهيزات الحديثة بشكل دائم وخاصة في المنازل.
  • الافتقار للوسيلة والأدوات والكادر المدرب وحتى شريحة الطلبة الذين يمكنهم تنفيذ هذا النوع من التعلم.
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.