طرق علاج الزيوان الطبيعية والطبية

أسباب الزيوان والعلاجات الطبيعية والطبية

الزيوان في الواقع هو عبارة عن شوائب في البشرة غير واضحة وقبيحة نوعًا ما، وهي تحدث بشكل خاص خلال فترة البلوغ، ولكن ليس فقط تظهر البثور أكثر في المناطق الغنية بالغدد الدهنية، مثل الأنف والخدود والظهر، ولكن أيضًا قد تظهر في الذقن وداخل الأذنين.

 

للأسف ليس من السهل علاج الزيوان في الواقع، ففي بعض الحالات يمكن أن يسبب الزيوان تشكل بثور في البشرة، والتي غالبا ما تتحول لحب الشباب، والزيوان هو بشكل عام حالة من حب الشباب الغير ملتهبة التي يمكن أن تؤثر على الوجه.

وهي تتكون من مجموعة من زيوت الوجه والكرياتين والكائنات الدقيقة المتراكمة داخل بصيلات الشعر، حيث أنه بمجرد فتح نقطة بيضاء وخروج الدهون منهل لسطح البشرة يحدث تشكل للزيوان بشكل مباشر، وفي هذا المقال سوف نتحدث بالتفصيل عن علاج الزيوان وطرق الوقاية منها بالإضافة إلى بعض النصائح المهمة لتفادي هذه المشكلة.

أسباب تشكل الرؤوس السوداء والزيوان

علاج الزيوان

كما هو متوقع بالفعل، تظهر الرؤوس السوداء بشكل خاص على البشرة في الأماكن الصغيرة في سن البلوغ، ويحدث هذا بسبب زيادة نشاط الغدد الدهنية، وهي نتيجة مباشرة لزيادة إنتاج الهرمونات.

وبالتالي، فإن هذه الظاهرة تجعل البشرة أكثر دهنية، وتميل إلى تراكم الدهون والأوساخ في بصيلات الشعر، كما أن عدم تنظيف البشرة بشكل جيد ومستمر يؤدي على تشكل الرؤوس السوداء،

أيضًا لا ينبغي التقليل من شأن التعرض لأشعة الشمس والمنتجات المستخدمة للوقاية منها نفسها تحت أي ظرف من الظروف. نحن نعلم أن الأضرار الناجمة عن الأشعة فوق البنفسجية كثيرة جدًا وتتراوح بين الشيخوخة المبكرة إلى تشكيل أورام الجلد. كما أن غياب الحماية الكافية يجعل الشمس تؤدي إلى زيادة إنتاج الدهون لمواجهة الجفاف، وبالتالي تظهر البقع السوداء. وبالمثل فإن المواد الواقية من الشمس التي لا تتناسب مع نوع بشرتك، أو المنتجات التي انتهت صلاحيتها، والتي ربما قمت بتخزينها في العام السابق، وهي ضارة للغاية. ومع ذلك.

اتباع نظام غذائي غني بالسكر والدهون، فضلاً عن مستحضرات التجميل أو مستحضرات التجميل غير المناسبة لنوع بشرتك يساهم في تشكل الزيوان أيضًا.

طرق علاج الزيوان والرؤوس السوداء

قبل الحديث عن طرق علاج الزيوان فإن علينا أن نتطرق لطرق الوقاية منها:

الوقاية من تشكل الزيوان

النظافة

النظافة هي نقطة حاسمة عندما تعاني من الزيوان. فعليك القيام بغسيل يومي، وإزالة المكياج دائمًا قبل النوم. لكن احرص على اختيار النوع الذي يناسب جلدك من مزيلات المكياج. في الواقع.

صابون الكبريت: مقشر طبيعي، يستخدم فقط في المدى القصير، فالخطر الخطر الرئيسي لاستخدامه لفترة طويلة، هو زيادة سماكة الجلد.

بيكربونات الصوديوم: يمكن أن تستخدم أيضًا، خاصة خلال الفترات التي تكون فيها أكثر تعرضًا للضباب الدخاني والعوامل المسببة للتلوث. لكن كن حذرا: فهذه المواد عدوانية نسبيًا، وبالتالي ينبغي اعتبارها تدخلًا بين الحين والأخر.

التغذية

تؤثر التغذية أيضًا على صحة وجمال البشرة. هذا هو السبب وراء أهمية تخزين المواد الغذائية الهامة، مثل الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة. فمضادات الأكسدة، على وجه الخصوص تساعد على تجنب الأكسدة والتي يمكن أن تؤثر على تشكيل البقع السوداء وجعلها أقل وضوحًا.

أيضًا لا يجب نسيان أوميجا 3 الموجودة في الأسماك والفواكه المجففة. تذكر أيضا أن تشرب لترين من الماء في اليوم الواحد. وحاول تجنب الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة أو مع ذات التراكيز العالية من السكريات، مثل المنتجات الصناعية والحلويات.

تعديل نمط الحياة

ليس من الصعب فهم كيف يمكن أن يكون لنمط الحياة تداعيات سيئة على الجلد. وخاصةً القلق والتوتر وعدم الراحة جميعها تقلل من دفاعات الجسم بأكمله، بما في ذلك الجلد. وبالتالي سيكون الجلد أكثر عرضة للعيوب النامية، بما في ذلك الرؤوس السوداء، وبالإضافة إلى ذلك، من أجل تعزيز ذلك، يسهم أيضًا الإقلاع عن التدخين الكحول والمخدرات وتحسين النوم في الوقاية من تشكل الزيوان.

الأدوية

لعلاج الرؤوس السوداء شديدة المقاومة أو الالتهاب المتكرر، يمكن استخدام بعض الأدوية الموضعية لمنع تشكيلها. ومع ذلك، في هذه الحالة، من الضروري أولاً استشارة أخصائي الأمراض الجلدية الخاص بك لذلك. في الواقع، هناك أيضًا الأدوية التي تباع بدون وصفة طبية. ناهيك عن أنه غالبًا ما يتم الخلط بين الأدوية حب الشباب أدوية الزيوان. وتتراوح الآثار الجانبية للقيام بأخذ أدوية خاطئة من تدهور نسيج الجلد حتى التهيج والندوب.

عمومًا، تستند العلاجات الصيدلانية للقضاء على الرؤوس السوداء على حمض الريتينويك أو حمض الساليسيليك، والتي تساعد على فتح المسام، والتخلص من غطاء الكيراتين الذي يحيط بها.

علاج الزيوان بطرق طبيعية

الأن سوف نتحدث عن أهم نصائح الجمال ضد الرؤوس السوداء من خلال الطرق الطبيعية، جرب أحد هذه العلاجات لمرة واحدة في الأسبوع:

البخار

التعرض للبخار يساهم في توسيع المسام. هذا العلاج مفيد جدًا قبل تنظيف الوجه، وهو يسهل عمل التنظيف والأقنعة. في الواقع، سيكون التقشير الناتج أكثر اكتمالًا وبالتالي أطول استمرارية. وللحصول على تأثير أكثر فعالية، يمكنك إضافة بضع قطرات من زيت شجرة الشاي الأساسية إلى الماء المغلي التي تملك خصائص مضادة للجراثيم.

قناع الوجه ضد البثور

أقنعة الوجه الأكثر فعالية هي بلا شك تلك المصنوعة من الطين الأخضر أو الفحم. كلاهما يتمتعان في الواقع بخصائص تقشير مهمة تحفز أيضًا تجديد البشرة. وبالتالي ستكون النتائج انخفاض فوري للرؤوس السوداء وتحسين تدريجي لبنية الجلد.

تطبيق المنشطات

الأقنعة ضد النقاط السوداء المذكورة أعلاه سيكون لها بالفعل تأثير تقلص طفيف على المسام، ولكن لمنحها فعالية أفضل الاعتماد على منشط. وتتراوح المكونات الطبيعية للمنشط كل عصير الليمون أو خل التفاح المخفف في الماء أو الشاي الأخضر. ويمكن أن يكون لمكعبات الثلج أيضًا تأثير منشط مؤقت، ولكن يجب الحرص على عدم وضعه مباشرة على الجلد.

الكريم المرطب

يجب أن تتضمن الخطوة الأخيرة من روتين الجمال ضد الرؤوس السوداء تطبيق كريم مرطب، وفي حالة البشرة الحساسة. من المثالي الاعتماد على المنتجات القائمة على الصبار ذات الترطيب المنعش أو البابونج والمطريات، والتي تعيد تعويض فقدان الماء وتكسر الحاجز الدهني.

علاج الزيوان طبيًا

في حال فشل العلاجات السابق، في القضاء أو تخفيف أو علاج الزيوان، فمن الأفضل اللجوء إلى خيارات العلاج الطبية التي يتم تحديدها بعد زيارة الطبيب المختص:

سحق الرؤوس السوداء والزيوان

من ناحية أكثر فعالية وأكثر أمانًا، يكون اللجوء إلى طرق التجميل الطبية لتطهير الوجه، يجب أن يتم أخذ الاحتياطات المناسبة فمن الممكن لإزالة الرؤوس السوداء عن أخصائيين غير مهرة أن يسبب الكثير من الندوب والأثار التي لا يمكن إزالتها إلا من خلال العمليات التجميلية.

الاستئصال جراحي للرؤوس السوداء

إذا كان الزيوان والرؤوس السوداء في أماكن يصعب الوصول إليها أو إذا كانت تستمر لسنوات دون أن تزول، فمن المستحسن أن تذهب إلى الأخصائي والمضي قدما في العلاج الجراحي باستخدام إبرة تحت الجلد. خاصة إذا كانت البقع السوداء في المنطقة الأذنية، وبالتالي لا يمكن ممارسة أي ضغط على الرؤوس السوداء.

الإبرة سوف تسمح بالإزالة السريعة للزيوان. وهي تدخل بسيط للغاية، إذا تم تنفيذه بواسطة خبير ماهر. وأخيرًا وليس آخرًا، يجب الإشارة إلى أنه يمكن اللجوء إلى التقشير الكيميائي واستخدام الأحماض المحددة.

أخطاء لا يجب القيام بها

إذا أردنا أن نودع البقع والرؤوس السوداء إلى الأبد، فهناك سلوكيات يجب تجنبها. فيما يلي أكثر الأخطاء شيوعًا عند التخلص من الرؤوس السوداء:

  • لا تقم بإزالة المكياج بخشونة ومواد غير صحية.
  • لا تقم بخدش أو لمس الوجه في النقاط السوداء. أو الضغط عليه دون غسل أيديهم.
  • يجب استخدام منتجات مناسبة لعلاج حب الشباب أو البثور (مع أنها ليست هي الشيء نفسه!).
  • لا تفرك أو تفعل ذلك في كثير من الأحيان.
  • لا تستخدم أو تعتمد على منتجات مهيجة أو خاطئة لنوع بشرتك.
قد يعجبك ايضا