هل تعلم ما هو الصندوق الأسود؟

أول ما يستدعي الانتباه إلى أن لون هذا الصندوق برتقالي وليس أسودًا كما يسمى!!! والصندوق الأسود بالتعريف هو جهاز يسجل كل ما يحصل في الطائرة، وهو من الأهمية بمكان عند حدوث شيء طارئ للطائرة أو على متنها، وتبلغ كلفته بين 30 ألف إلى 80 ألف دولار أمريكي.

إن قوانين الأمان في الطائرات تقتضي وجود اثنين من الصناديق السود تلك، وذلك بهدف تسجيل المعلومات الخاصة بعمل الطائرة وظروف الرحلات الجوية خلال الطيران، فهو يقوم بتسجيل جميع بيانات الرحلة من سرعة الطائرة إلى الاتجاه وارتفاع الطائرة أثناء التحليق، وتسجيل كل المحادثات التي تجري بين حجرة قائد الطائرة وبين برج المراقبة.

كان يعتقد أغلب الناس على أن لون الصندوق الأسود هو أسود لكنهم يصدمون عندما يعلمون أنه برتقالي اللون وليس أسودًا لسهولة تمييزه، ولا تزال أسباب تسميته بهذا الاسم غير معروفة تمامًا إلى الآن، إلّا أن البعض يعتقد أن سبب التسمية يعود إلى الحوادث التي قد تقع للطائرات وتحطمها، لذلك فيطلق عليه تسمية (مسجل معلومات الطائرة).

الصندوق الأسود

كما أن هناك تفسيرًا آخر لسبب التسمية ذاك وهو نتج عن مقابلة صحفية مع الدكتور (وارن (Dr. Warren مخترع الجهاز حين علق الصحفي بقوله “إنّه صندوق أسود رائع “This is a wonderful black box.

فكرة الصندوق الأسود

فكرة الصندوق السود

إن خبراء الطيران دأبوا في البحث عن أسباب حوادث الطيران ومعرفة ملابسات الحوادث والكوارث الجوية الت يمكن للطائرات أن تتعرض لها، وقد قدم الدكتور الأسترالي الجنسية فكرة مفادها ايجاد جهاز يسجل تفاصيل الرحلات الجوية، لكن الفكرة رفضت من قبل سلطات الطيران الأسترالية وتهكم الجميع على الفكرة بقولهم (إن هذا الجهاز بمثابة الأخ الكبير الذي يتجسس عليهم)، لكن الدكتور وارن لم ييأس وعرض فكرته على سلطات الطيران الانكليزية فتلقفت فكرته ببالغ الاهتمام وحماس شديد، وقدمت إذاعة ال (بي بي سي) تقريرًا عن فكرة هذا الجهاز فبدأت الشركات الصناعية تقدم عروضها لإنتاجه.

تركيب الجهاز

 تركيب الحهاز

إن الأشياء التي تبقى من الطائرات بعد الحوادث الجوية وتنجو من الدمار هي أجهزة تسجيل البيانات الخاصة بالرحلة الجوية من التحطم، وذلك لأن أجهزة التسجيل تلك موضوعة ضمن اسطوانة غاية في الصلابة والمتانة، حيث بإمكانها أن تتحمل عدة مئات من قوى الضغط والحرارة المرتفعة جدًا والصدمات القوية، أي الصندوق الأسود وهو يتركب من طبقات ثلاث تحمي وسائط التسجيل هي:

  1. غلاف من معدن الألومنيوم يحيط بوسائط التسجيل وهو يشكل الطبقة الأولى.
  2. العازل الحراري المصنوع من (السيليكا الجافة) وتبلغ سماكتها 2,54 سنتي متر أي ما يعادل واحد بوصة، ويقوم بحماية وسائط التسجيل من التلف بسبب الحريق، وهو يشكل الطبقة الثانية.
  3. تتكون الطبقة الثالثة من معدن صلب جدًا وهو لا يصيبه الصدأ، ويكون من التيتانيوم بسماكة 0,51 سنتي متر أي حوالي ما يعادل ربع البوصة،

الاختبارات التي تجرى على الصندوق الأسود

تجرى عل الصندوق الأسود عدة اختبارات قاسية وذلك للتأكد من تحمله لما يمكن أن يتعرض له أثناء الحوادث الجوبة والاختبارات هي:

  1. اختبارات الصدمة حيث يتعرض الصندوق لضغط يعادل ثلاثة آلاف ضعف من وزن الصندوق.
  2. اختبارات الاختراق حيث يعرض الصندوق لسقوط قضيب بوزن مائتين وخمسون كيلو غرام ويقطر 0,5 سنتي متر من على ارتفاع ثلاثة أمتار.
  3. اختبارات الضغط الساكن حيث يطبق على الصندوق ضغطًا قدره 350 كيلو غرام / السنتي متر مربع وذلك لخمس دقائق.
  4. اختيارات الحريق حيث يعرض الصندوق لحرارة فرن تصل إلى 1100 درجة مئوية ولزمن قدره ساعة كاملة.
  5. اختبارات ضغط الماء المالح حيث يوضع الصندوق في خزان يحتوي على الماء المالح وتحت ضغط مرتفع لمدة يوم كامل أي أربعة وعشرون ساعة.
  6. اختبارات مقاومة ملوحة الماء حيث يغمر في الماء المالح لمدة شهر كامل.
  7. اختبارات مقاومة المواد الكيميائية حيث يغمر الصندوق في السوائل التي تستخدم في الطائرة مثل الزيوت المعدنية والكيروسين وذلك لاختبار مقاومته للتآكل.

خصائص الجهاز

  1. يبلغ عدد قنوات الأرسال في الصندوق الأسود أربعة.
  2. تتراوح مدة تسجيل المعلومات من ثلاثين إلى مائة وعشرين ساعة.
  3. يستطيع مقاومة ضغط الماء حتى عمق خمسة آلاف متر أو عشرين ألف قدم.
  4. يستطيع تحمل حرارة تصل إلى ألف ومائة درجة مئوية.
  5. يحتوي على بطاريات تكفي ليعمل مدة ستة أعوام.

كيف يعمل الصندوق الأسود

قوانين الطيران تلزم وجود صندوقين أسودين في كل طائرة، كما يوجد في كل طائرة مولدان للطاقة الكهربائية أحدهما يعطي تيارًا متناوب 127 فولت وبتواتر 400 هرتز والآخر يعطي تيارًا متواصل بجهد قدره 28 فولت يتم من خلالهما تشغيل الصندوق السود.

ويقوم بتسجيل كل ما يجري في كابين الطيار حيث توجد عدة ميكروفونات لهذه الغاية، كما يتم تسجيل أصوات تشغيل المفاتيح أو إغلاقها، ويبين الدكتور روني أن الاتجاه الآن لاعتماد الرقائق الالكتروني في التسجيل وذلك لأن صيانته أسهل وقدرتها على التسجيل أعلى كفاءةً، حيث أن امكانية الوسائط الممغنطة على التسجيل تقتصر على 30 معلومة في الطائرة بينما الرقائق الالكترونية تستطيع تسجيل 700 معلومة عن الطائرة.

وكل البيانات التي تجمع من الطائرة ترسل إلى ما يسمى (وحدة تجميع البيانات) ومن ترسل إلى الصندوق الأسود ليتم تخزينها، ويوجد فيه جهاز مرسل للموجات الفوق صوتية لا يمكن للأذن البشرية أن تسمعها، ولكن أجهز السونار وهي أجهزة استقبال للموجات يمكنها رصد تلك الأصوات الصادرة عن الصندوق الأسود، بشكل خاص إذا كان سقوط الطائرة في مياه البحر، ويتم إرسال هذه التنبيهات بشكل آني عند اصطدام الصندوق بالماء، ويبقى الإرسال مستمرًا لمدة شهر كامل.

استرجاع المعلومات من الصندوق الأسود

يتم البحث عن الصندوقين من قبل المحققين في حال وقوع حادث جوي أو سقوط طائرة ما، فإنهم يستعيدون المعلومات لكي يتم تحديد الأسباب التي أدت لوقوع الحادث وتعيين المسؤوليات، وذلك يستغرق الوقت عمليًا من عدة أسابيع إلى عدة شهور.

والصندوق الأسود أكثر الوسائل الفعالة في تحديد اسباب الحوادث التي من الممكن أن تقع للطائرات.

أين يتواجد الصندوق الأسود في الطائرة ووظيفته

أين يتواجد الصندوق الأسود في الطائرة

في الحقيقة يقبع الصندوق الأسود في آخر الطائرة قرب الذيل وليس في مقدمتها، لأن مقدمة الطائرة أكثر أجزاء الطائرة عرضة للاصطدام عند وقوق الحوادث، ويقومان بتسجيل كل ما يجري فيها طوال الرحلة.

بعد الانتهاء من الصندوق الأسود الخاص بالطائرات يتبادر إلى الذهن التساؤل التالي هل توجد صناديق أخرى بهذا الاسم؟ وإجابة السؤال هي نعم يوجد! ويوجد الآن الصندوق الأسود في أغلب الوسائل الخاصة بالنقل.

فالقطارات والغواصات وسيارات الشحن والبواخر حتى السيارات العادية يتوفر لديها هذا الصندوق، وتواجده ليس بشكل الزامي إنما يوجد بشكل اختياري، حتى على مستوى الأشخاص يتوفر لهم هذا الجهاز للحماية الشخصية من الحوادث والمجرمين، كما يوجد في هذا الوقت صندوق أسود للتجسس على الهواتف الأرضية حيث يتم وصله بالخط الهاتفي وبإمكانه أن يحصل عل جميع مكالماتك المرسة والمستقبلة من قبلك.

وهكذا نكون في هذا المقال قد تحدثنا عم جهاز يعتبر من أهم الأجهزة في الطائرة وهو الصندوق الأسود وتعرفنا عليه كيف خطرت فكرته على بال الدكتور وارن وكيف تم رفض الفكرة، وكيف قبلت من قبل الإنكليز وتم انتاجه.

 وفرضت قوانين الطيران المدني في العالم وجود جهازين في الطائرة، وعرفنا أي الاختبارات تجري للتأكد من متانته ومقاومته لأشد وأسوء الحوادث والظروف التي يمكن أن يتعرض لها الجهاز.

قد يهمك أيضًا:

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.