ما هي عملة البيتكوين؟ التاريخ والمزايا والعيوب

عملة البيتكوين هي أشهر العملات المشفرة وأكثرها قيمة، ظهرت لأول مرة في عام 2009 وتحديدًا بعد الأزمة الاقتصادية التي عصفت بأميركا والعالم في عام 2008.

الشخص الذي قام بابتكار فكرة هذه العملة وتنفيذها ما يزال مجهولًا، ويطلق عليه اسم هو ساتوشي ناكاموتو. لا أحد يعرف ما إذا كان هذا الشخص فردًا أو مجموعة من الأفراد، لكن الاسم يشير إلى أنه قد يكون من إحدى الدول في شرق أسيا مثل اليابان.

المبادئ التي تأسست عليها عملة البيتكوين

حدد ساتوشي ناكاموتو الأفكار الرئيسية التي تقوم على أساسها عملة البيتكوين ووضعها في ورقة، هذه الأفكار هي:

تقدم تعاملات عملة البيتكوين رسوم أقل من أي تعاملات مالية أخرى تتم عبر شبكة الإنترنت، ويتم إدارتها من خلال شبكة لا مركزية، وهذا يختلف عن العملات التقليدية التي تصدرها الحكومات وتتحكم فيها بنوك مركزية.

عملة البيتكوين ليست عملة مادية، أي لا يمكن طباعتها أو صكها، وتكون الأرصدة محفوظة في ضمن شبكة لا مركزية تعرف باسم سلسلة الكتل (البلوكتشين)، وفي هذه الشبكة، يستطيع أي شخص أن يصل إلى التعاملات بكل شفافية، كما يمكن التأكد من صحة جميع التعاملات المالية الخاصة بعملة البيتكوين.

عملة البيتكوين لا يتم دعمها من أي دولة ولا يتحكم بها أي بنك.

تعريف البيتكوين

البيتكوين (بالإنكليزية Bitcoin) ورمزها BTC هي عملة مشفرة توزّع وتستخدم عبر شبكة الإنترنت حصرًا. وتتم معاملاتها عن طريق شبكة لا مركزية تسمى البلوكتشين، ولا يسيطر عليها أي أحد سواء كان فرد أو مؤسسة أو حكومة أو بنك.

لا يمكن طباعة صك وطباعة هذه العملة، وتكون كميتها محدودة: فلا يمكن إنشاء أكثر من 21 مليون عملة بيتكوين.

من الذي أنشأ البيتكوين؟

تعتبر عملة اليتكوين برنامجًا المصدر تم إطلاقة في عام 2009 على يد مبرمج مجهول أو مجموعة مبرمجين مجهولين تحت الاسم المستعار ساتوشي ناكاموتو Satoshi Nakamoto. وقد حاول الكثيرون التنبؤ بشخصية مخترع البيتكوين لكن هذا الأمر لم يحسم حتى الآن وما يزال الشخص غير معروف.

يعتقد الكثيرون أن ساتوشي ناكاموتو هو رجل ياباني في الثلاثينات من عمره. لكنه يتقن اللغة الإنكليزية جيدًا مما يثير التكهنات بأن أسمه مجرد اسم مضلل لإخفاء هويته الحقيقية، وقد تخلى ناكاموتو عن مسؤولية العملة المشفرة في منتصف عام 2010، ووضع المسؤولية في يد عدة أشخاص يملكون الخبرة في هذا المجال.

كان ناكاموتو من أول الأشخاص الذين امتلكوا عملة البيتكوين، حيث حصل على حوالي مليون عملة بيتكوين حين كان سعرها منخفض جدًا، لكن الآن، ولأن سعر العملة أصبح يقدر بآلاف الدولارات، يعتقد الكثيرون أن ثروته تفوق 10 مليارات دولار.

من الذي يتحكم في عملة البيتكوين؟

تم برمجة البيتكوين لتكون عملة لا مركزية، وذلك لكي لا يتحكم بها أي أحد، لذلك، تعتبر هذه العملة مستقلة تمامًا عن البنوك والحكومات والمؤسسات، ولا يمكن لأي أحد أن يفرض سلطته على العملة أو يغير من قيمتها أو يفرض رسوم إضافية على التعاملات المالية بعملة البيتكوين، بالإضافة إلى ذلك، جميع التعاملات التي جرت بعملة البيتكوين متاحة للوصول إليها بكل شفافية، ما يعني أن كل معاملة وكل عملية تحويل موجودة الآن في سجل يعرف باسم سلسلة الكتل (بلوكتشين).

لأن عملة البيتكوين لا تخضع لسيطرة أحد، فإن أي شخص في العالم يستطيع استخدامها والتعامل بها دون قيود أو رقابة، مما يمنح المستخدمين حرية كبيرة.

كيف تعمل البيتكوين؟

يمكن لجميع مستخدمي البيتكوين أن يستعرضوا محافظهم الخاصة التي تحتوي العملات التي يملكونها، بالإضافة إلى المعاملات التي تم إجراؤها في محفظتهم، لكن جميع المعاملات التي يقوم بها المستخدمون في كل مكان، تكون مسجلة في سلسلة الكتل.

إذا حاول شخص ما التلاعب وتغيير إحدى المعاملات، فإن التغيير الذي سيحدثه سوف يؤثر على كل المعاملات اللاحقة، مما يؤدي تدريجيًا لأخطاء كبيرة يمكن تحديدها بسهول ضمن سلسلة الكتل، هذا يحمي الشبكة من الاحتيال والتغيير والتلاعب فيها.

كل محفظة تستطيع التحقق من صحة المعاملات التي جرت عبرها، يتحقق ذبلك بفضل نظام معقد يحتوي سجل كل عناوين محافظ البيتكوين وكل المعاملات والتحويلات التي أجريت منذ إطلاق عملة البيتكوين.

بسبب تعقيد الشبكة، فإن إنشاء كل كتلة ضمن سلسة الكتل يستغرق بعض الوقت، وقد تم تم تصميم بروتوكول البيتكوين بحيث يتم إنشاء كتلة جديدة كل 10 دقائق تقريبًا.

خصائص البيتكوين

تتمتع عملة البيتكوين بمزايا تجعلها مختلفة عن العملات الأخرى التقليدية، مثل:

اللامركزية

الهدف الرئيسي من إنشاء عملة البيتكوين هو الاستقلال التام وعدم الخضوع لإشراف ومراقبة أي سلطة حكومية أو بنك. والعملة مصممة ليتمكن أي شخص أو شركة أو كمبيوتر يشارك في عملية التعدين والتحقق من المعاملات جزءًا من شبكة كبيرة. وحتى لو تم إغلاق جزء من الشبكة، فإن الأموال ستظل تتحرك.

عدم الكشف عن هويته

عند التعامل بالعملات التقليدية، فإن البنوك تكون مسيطرة تمامًا، وطبعًا فإن البنوك تعرف كل المعلومات الخاصة بعملائها، مثل الاسم ورقم الهاتف والتعاملات التي يتم إجراؤها والرصيد المتبقي في الحساب البنكي، لكن عند استخدام البيتكوين، يستطيع أي شخص أن ينشئ محفظة دون أن يقدم أي معلومات شخصية، هذا يعني أنك تستطيع التعامل بعملة البيتكوين دون أن تكشف عن هويتك.

عدم الكشف عن الهوية يساعد في حماية خصوصية المستخدمين وإدارتها بحرية تامة، لكن ذلك قد يشجع الأنشطة غير القانونية مثل تجارة المخدرات والإرهاب.

الشفافية

لإخفاء الهوية في شبكة البيتكوين يضمن عدم معرفة هويتك ومعلوماتك الشخصية، لكن لا يخفي التعاملات وعمليات التحويل، حيث يتم تسجيل كل معاملة وتخزينها ضمن سلسلة الكتل. ومن خلال إجراء تدقيق بعناية، سيكون من الممكن نظريًا معرفة مقدار الأموال الموجودة داخل كل محفظة في الشبكة. لكن القدرة على التعرف على هوية الشخص من خلال عنوان محفظة البيتكوين أو التعاملات يعد أمرًا مستحيلًا.

السرعة

كل المعاملات التي تجري في شبكة البيتكوين تتم في الوقت نفسه ولحظيًا، أي أنها لا تستغرق سوى القليل جدًا من الوقت، فبغض النظر عن موقعك الجغرافي، لن يستغرق الأمر سوى بضع دقائق لترسل الأموال إلى أي مستخدم آخر يوجد في أي مكان، هذا بعكس تعاملات البنوك التقليدية التي تستغرق وقتًا أطول حتى تكتمل.

عدم القابلية للرفض

عند إرسال الأموال إلى أي شخص، لن يكون من الممكن استعادة تلك النقود أبدًا، إلا إذا قرر المستلم إعادتها. هذا يعني أنك لن تتعرض للخداع والادعاء بأنك لم تتلق المال.

ما الذي يمكن شراؤه بعملة البتكوين؟

عندما تم إطلاق هذه العملة في عام 2009، لم يكن من الواضح كيف وأين يمكن إنفاق هذه العملة الجديدة، لكن الآن، يمكن استخدامها لشراء أي شيء تقريبًا. على سبيل المثال، تقبل شركات التكنولوجيا العملاقة مثل مايكروسوفت وديل الدفع بعملة البيتكوين لشراء منتجات أو محتوى رقمي، كما أن بعض شركات الطيران مثل AirBaltic و AirLithuania تقبل الدفع بهذه العملة.

على الرغم من ذلك، تعتبر البيتكوين عملة حديثة ويجد الكثيرون صعوبة في فهم ألية عملها وكيفية استخدامها، لذلك، من الطبيعي أن تكون خيارات الإنفاق محدودة. لكن المزيد والمزيد من الشركات المتاجر الصغيرة والكبيرة تقبل المدفوعات بعملة البيتكوين.

يتغير سعر عملة البيتكوين بشكل دائم، هذا جعلها أحد أشهر فرص الاستثمار في السنوات الأخيرة. لكنها عملة غير مستقرة ولا تدار من قبل الحكومات، ما جعل قيمتها ترتفع في عام 2017 لتتجاوز 20 ألف دولار ثم تنخفض بعد ذلك إلى 3 آلاف دولار.

كيف تحصل على البيتكوين؟

أسهل طريقة للحصول على عملات البيتكوين هي شرائها. تتوفر عملات البيتكوين في العديد من المنصات ومواقع الإنترنت، كما يمكن شراؤها مباشرة من أشخاص آخرين يملكونها. يمكن شراؤها عن طريق الدفع النقدي أو الإلكتروني ببطاقات الائتمان أو حتى بالعملات المشفرة الأخرى. لكنك ستحتاج إلى إنشاء محفظة خاصة بك لوضع البيتكوين فيها.

هناك عدة أنواع من المحافظ، ولكن أكثرها استخدامًا هي المحافظ الإلكترونية التي تكون متصلة بالإنترنت أو المحافظ الباردة التي تكون غير متصلة بالإنترنت وتخزن على جهاز كومبيوتر أو ذاكرة تخزين. كل من نوعي المحافظ ليست خيارًا آمنًا تمامًا، فقد يتمكن قراصنة الإنترنت من اختراق الشبكة أو الخدمة التي تدير المحافظ الإلكترونية، في حين أن جهاز الكومبيوتر أو قرص التخزين قد يتعرض للتلف ما يؤدي إلى ضياع البيانات التي توجد فيه.

توجد طريقة أخرى للحصول على عملة البيتكوين، تعرف هذه الطريقة باسم التعدين. قبل بضع سنوات فقط، كان بإمكان أي شخص يمتلك جهاز كمبيوتر قويًا أن يستخدم هذا الجهاز في تعدين البيتكوين، لكن ذلك لم يعد ممكنًا الآن. فبسبب انتشار هذه العملة وشعبيتها الكبيرة وارتفاع سعرها، دخلت شركات كبيرة مجال التعدين، هذه الشركات تمتلك أجهزة غالية الثمن مخصصة فقط لعملية التعدين، دخول هذه الشركات وازدياد عدد أجهزة التعدين جعل التعدين الذي يقوم به الأفراد بأجهزة الكمبيوتر غير مربح.

سلبيات البيتكوين

الأمور القانونية

يختلف الوضع القانوني للبيتكوين من بلد إلى آخر. على سبيل المثال، يمكن في الولايات المتحدة الأمريكية التعامل بعملة البيتكوين، لكن العديد من دول العالم قامت بحظرها.

السبب وراء هذا الحظر هو إمكانية إخفاء هوية المستخدمين تمامًا، هذا يساعد المجرمين على القيام بالأنشطة المخالفة للقانون وغسيل الأمول.

مستوى الاعتراف

بعض الدول اعترفت بهذه العملة وقامت بسن قوانين لتنظيم التعاملات فيها، لكن الكثير من الدول لا تملك أي لوائح قانونية تنظم استخدام هذه العملة.

ضياع المفاتيح

المفتاح هو رمز طويل يتكون من أرقام وأحرف، وهو مطلوب للوصول إلى محفظة البيتكوين، هذا يعني أن فقدان المفتاح سيجعلك غير قادر على الوصول إلى محفظتك. لضمان عدم حصول ذلك، يمكن أخذ نسخ احتياطية أو تفعيل طرق تساعد على استرداد المحفظة في حال فقدان المفتاح، لكن الكثيرين لا يستخدمن هذه الطرق، مما تسبب في ضياع الكثير من العملات، حيث يقدر الخبراء أن أكثر من 3 ملايين بيتكوين ضاعت إلى الأبد ولا يمكن الوصول إليها بسبب عدم القدرة على الوصول إلى المحافظ المخزنة بها، هذا يعادل عشرات مليارات الدولارات من الأموال الضائعة.

تقلب السعر

سعر عملة البيتكوين متقلب وغير مستقر ويتغير في كل لحظة تقريبًا، حيث ينخفض السعر ويرتفع ​​بشكلٍ مستمر، لدرجة أن الكثيرين خسروا الكثير من أموالهم بسبب انخفاض سعرها، فيما ربح الكثيرون أموالًا طائلة عند ارتفاع قيمتها.

بسبب تقلب سعر البيتكوين، يتبر التعامل بها مغامرة، إذا لا يمكن لأحد أن يتنبأ بقيمتها بعد ساعات أو أيام.

المستقبل الغامض

مستقبل العملة غامض وغير معروف. فقيمتها تتغير باستمرار، وقد تقوم بعض الدول تقوم بحظرها بين ليلة وضحاها، كما أن عدد العملات محدود ويقدر بـ 21 مليون بيتكوين، مما يجعل من الصعب التنبؤ بمستقبلها حين تقل كمية العملات التي يمكن الحصول عليها بعملية التعدين.

مع تزايد شعبية هذه العملة، قد تقرر حكومات بعض الدول فرض سيطرتها، لكن ذلك يلغي المبدأ الأساسي الذي تم إنشاء هذه العملة من أجله.

هل بيتكوين عبارة عن مخطط هرمي؟

قال المستثمر الملياردير هوارد ماركس مؤخرًا إن العملات الرقمية ليست أكثر من مخططات هرمية، وأن نجاح العملات المشفرة لا يعتمد على أي شيء ملموس.

إن أرباح أولئك الذين يشاركون في مخطط هرمي تستمد فقط من أموالهم الخاصة وأموال المستثمرين اللاحقين، وليس أبدًا من مديري المخطط. أما بالنسبة للبيتكوين، فإن قيمتها مضمونة بكمية محدودة من العملة. كلما زاد عدد الأشخاص الذين يحصلون على العملة المعدنية، أصبحت نادرة، مما يجعل كل وحدة أكثر قيمة. لا يوجد شيء مشترك بين البيتكوين والمخططات الهرمية التقليدية.

هل البيتكوين فقاعة مالية؟

اقترح روبرت شيلر، الحائز على جائزة نوبل في الاقتصاد، قائمة لمساعدة الناس على تحديد الفقاعات المالية. في هذه القائمة نجد:

  • الزيادات المفاجئة في السعر
  • الحماس العام
  • الجنون الإعلامي
  • قصص الأشخاص الذين حصدوا ثروة ضخمة بسرعة كبيرة

كل هذه النقاط الموجودة في القائمة تنطبق على البيتكوين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.