أعراض التهاب جرح الولادة

قبل التطرق إلى أعراض التهاب جرح الولادة من الجدير بالذكر إنه خلال فترة النفاس التابعة لعملية الولادة تمر السيدة بعدة أعراض كدم النفاس وعدم راحة وشعور بتعب وألم ناتج عن جرح الولادة وتحتاج لبعض الوقت حتى تتعافى ويلتئم جرحها سواءً كانت ولادتها قيصرية أو طبيعية، ومع مرور عدة ساعات وبعد أن تنال قسطًا من الراحة تشعر بتحسُن.

في المُقابل هُناك سيدات يحدث لهن حالات وأعراض طارئة ومُضاعفات نتيجة التعرض لعدوى أو مشاكل صحية لضعف المناعة في هذه الفترة بالذات وعليهن أن ينظرن إليها بعين الاهتمام، ولا يهملن أي عرض من غير الطبيعي حدوثه؛ حتى لا تتفاقم الأمور ويكون من الصعب تداركها إلا وقد تركت أثر سلبي في حياة السيدة كالتهاب جرح الولادة.

التهاب جرح الولادة من أكبر المشاكل التي قد تواجه أي سيدة خصوصًا إذا تم إهماله، ولأهمية هذا الأمر أردنا توضيح أعراض التهاب جرح الولادة لتفاديه وحتى تتعلم كل امرأة التفرقة بين أعراض التهاب جرح الولادة وبين الأعرض التي لا قلق من وجودها أثناء فترة التعافي والتئام الجرح، ومتى يتوجب عليها التوجه إلى الطبيب.

أعراض التهاب جرح الولادة

قبل التطرق في الحديث عن أعراض التهاب جرح الولادة يجب أولًا التعرف على أنواع الولادات وتعريف جرح كل منهم.

أعراض التهاب جرح الولادة

أنواع الولادات

  1. ولادة طبيعية: وهي إخراج تلقائي للطفل دون تدخل بأداة مساعدة ودون مضاعفات وهذا النوع من الولادات كان الأكثر شيوعًا قبل فترة قليلة.
  2. ولادة مساعدة: هي كالطبيعية إلا أن الطبيب يستخدم أدوات مساعدة لشفط الطفل أو لالتقاطه.
  3. ولادة قيصرية: وهي تكون بفتح جرح بالبطن وجزء سُفلي من الرحم لإخراج الجنين، وهي الولادة الأكثر شيوعًا مؤخرًا.

جرح الولادة الطبيعية

أعراض التهاب جرح الولادة

الكثير من الولادات الطبيعية إن لم تكن كلها تحتاج لخياطة القليل من الغرز بسبب تمزق مهبلي أو شق صغير يتم فتحه عند خروج رأس الطفل لكبر حجمها أو لعدم قدرة السيدة على الدفع، أو لضرورة إتمام عملية الولادة في وقت قصير لحاجة ماسة إلى ذلك، ويتم لأجل (التوسيع)، ويُسمى الشق المهبلي أو قص العجان.

وهو شق بسيط جهة اليمين من فتحة المهبل، ويتم تخدير هذه المنطقة بمُخدر موضعي يجعل السيدة لا تشعر بأي ألم ناتج عن الشق أو الخياطة، وإن كان هُناك ألم فهو بسيط جدًا، ودرجة ألم الجرح بعد الولادة تكاد تكون طفيفة عند السكون، وقد تشعر السيدة بألم شديد عند حركتها أو جلوسها بسبب هذا الشق المهبلي متوقفة على عمق الجرح.

وهُناك من الجروح ما لا تحتاج إلى غرز لصغر حجم الجرح، وهُناك ما يلزمه خياطة بعض الغرز وهذا النوع يلتئم أسرع من الآخر ويكون خلال ثلاثة إلى أربعة أسابيع تالية لعملية الولادة.

جرح الولادة القيصرية

أعراض التهاب جرح الولادة

هُناك أخريات يكون جرح الولادة بسبب شق الولادة القيصرية ويكون بمنطقة البطن (أعلى الفرج)، ويظهر بروز قليل مكان الجرح ثم يتلاشى مع الوقت، ويحتاج من أربعة إلى ستة أسابيع تالية للولادة حتى يلتئم.

وجرح الولادة القيصرية يُؤلم أكثر من جرح الولادة الطبيعية عند الحركة ولو كانت بسيطة ويستمر هذا لمدة أسبوعين.

ما الذي يتوجب على السيدة فعله حين الشعور بألم شديد؟

حين شعور السيدة بألم شديد عليها أن تنتبه للأعرض جيدًا؛ لأنه وارد حدوث أعراض خطيرة وتنذر بوجود التهابات بالجرح وتظهر هذه الأعراض خلال يومين إلى خمسة أيام تالية للولادة وهي:

  • احمرار وتورم وألم زائد مع سيلان إفرازات سائلة من مكان الجرح (صديد) يصاحبه ارتفاع درجة حرارة المنطقة المُصابة، تنذر هذه الحالة أن هُناك عدوى وقد تؤدي إلى الالتهاب بمنطقة الجرح، وعلى السيدة في حالة كهذه زيارة طبيبها المتابع لحالتها في أسرع وقت.
  • الشعور بوجود إفرازات مهبلية غريبة يُصاحبها انتفاخ واحمرار بقناة الولادة ودرجة الحرارة قد تخطت (34) درجة مئوية: في هذه الحالة قد يتعرض المهبل للتلوث والالتهاب الشرجي ولا بد من زيارة الطبيب على الفور وعدم إهمالها.
  • رائحة كريهة لإفرازات المهبل والتي تسيل من منطقة الجرح يُصاحبها حساسية لملاسة الرحم.
  • نزيف مفاجئ وكثيف عقب الولادة: وفي هذه الحالة على السيدة اللجوء لأقرب مشفى أو الطبيب الخاص للمساعدة بالإسعافات اللازمة لوقف النزيف.
  • رعشة بالجسم: الإهمال في معالجة التهابات الجرح يؤدي إلى ارتفاع زائد في درجة الحرارة ينتج عنها وجود رعشة بالجسم، وهي من الحالات الخطيرة ولا بد من تدخل طبي على الفور.
  • الشعور بآلام بالصدر أو شد في العضلات أو إجهادها.
  • الشعور بآلام شديدة بالشرج.
  • الشعور بحرقة وألم أثناء التبول.
  • زيادة نسبة السكر في الدم لمريضة السكر.

الأعراض السابقة من أعراض التهاب جرح الولادة وقد يأتي بعض الأعراض وقد تأتي مجتمعة، وعند وجود أحدها لا بد من فحص طبي في أسرع وقت ممكن لأن بعضها خطير وبعضها ينذر بخطر قادم. وهذا الفيديو عند مشاهدته ستتعلمين كيفية الاعتناء بالجرح بعد الولادة

ما هي طُرق الوقاية من التهاب جرح الولادة والعناية به؟

هُناك عدة نصائح عند اتباعها في جرح القيصرية أو الولادة الطبيعية سيلتئم الجرح سريعًا ولا يكون هُناك أعراض التهاب جرح الولادة.

في حالة الولادة القيصرية

في الولادة القيصرية يكون الجرح أكبر من الولادة الطبيعية وهو ما يجعله عُرضة لحدوث التهاب جرح الولادة، ولا بد من عمل عدة أشياء للعناية به وهي كالتالي:

  • لا بد من الراحة قدر الإمكان من 30 يومًا إلى 45 يومًا، وهو الوقت الذي يحتاجه الجرح ليلتئم.
  • يجب عدم حمل أي وزن ثقيل، وعند حمل مولودك استعيني بأحد الأقارب ليساندك.
  • يتم تدعيم بطن السيدة بحزام بطن أو مسك البطن باليد للوقاية من أي حركة مفاجئة كالعطس والمشي والوقوف وغيره.
  • عدم الإفراط في تناول الأدوية إلا للضرورة وهي التي وصفها لكِ طبيبك.
  • تناول الكثير من السوائل لإمداد الجسم ما يفقده بالرضاعة لعدم حدوث إمساك حتى لا يتسبب الإمساك في فتح الجرح.
  • لبس الملابس القطنية الفضفاضة.
  • عدم قيادة سيارة لثلاثة أسابيع بعد الولادة لعدم ضغط المقود والجلوس المستقيم على جرحك فيتأذى.
  • عدم تناول مسكنات دون استشارة طبيبك حتى لا تضر بالرضاعة الطبيعية.
  • تناول الكثير من الفاكهة والخضروات للتخلص من أي غازات ومنع حدوث إمساك واستشارة الطبيب عند تناول أدوية ملينة.
  • تناول الطعام الصحي والتقليل من الدهون والسكريات.
  • تجنب مستحضرات التجميل بالقرب من منطقة الجرح قبل التئامه.
  • مُعاينة يومية للجرح لملاحظة أي علامة غريبة كالاحمرار والإفرازات وارتفاع درجة الحرارة لمنطقة الجرح فهو مؤشر للإصابة بالتهاب جرح الولادة.
  • تغطية منطقة الجرح بالشاش والقطن بإحكام عند الاستحمام، وتدليك المنطقة المُحاطة به برفق بوضع الماء الدافئ والصابون وشطفها جيدًا.
  • عدم مُحاولة تقشير الجلد حول الجرح ولا تدلكه وفركه والحكة عليه.
  • رش الكحول على منطقة الجرح ليساعد على التئامه وعدم الإصابة بالبكتريا.
  • عند نزع الشاش من على الجرح يراعى نزعه بلطف أو يبلل بالكحول حتى لا يتأذى الجلد بالتصاقه بالشاش وينتزع بعض الجلد بنزع الشاش بعُنف.
  • الابتعاد عن ممارسة أي أنشطة شاقة كركوب دراجة أو التمارين الرياضية إلى أن يلتئم الجرح تمامًا.
  • ضبط نسبة السكر في الدم لمريضة السكر؛ لأن مرض سكر الدم إذا زادت نسبته يعمل على عدم التئام الجروح في وقتٍ قصير.

وهذا الفيديو يشرح طريقة التعامل مع التهاب الجرح بسهولة ويُسر

ماذا أفعل في حالة حدوث فتح الجرح؟

عند حدوث فتح في الجرح في منطقة القيصرية وحدوث نزيف لا بد من تغطيته على الفور بمرهم مضاد حيوي لعدم التلوث كإسعاف أولي لحين استشارة الطبيب في أسرع وقت.

وهذا الفيديو يوضح كيفية التعامل مع جرح الولادة القيصرية عند فتح بعض الغرز بعد الخياطة

طريقة علاج التهاب جرح الولادة القيصرية

عند الإصابة بالتهاب ووجود صديد خارجًا من الجرح يقوم الطبيب المختص بإزالة البكتيريا والصديد بواسطة إبرة مخصصة لتنظيف المناطق العميقة والتي يتكون بها إفرازات وبكتريا، ثم يبدأ الطبيب بوصف نوع من المضاد الحيوي يتم حقنه بالوريد، وآخر يتم تناوله بالفم حتى يتم علاج أي منطقة أخرى قد تكون أصيبت بالعدوى.

في حالة الولادة الطبيعية

فالولادة الطبيعية يظهر الألم تدريجيًا بدايةً من إفاقة السيدة لذا عليها عمل التالي:

  • الاستحمام بالجلوس في ماء دافئ.
  • عدم الضغط على المؤخرة.
  • غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون قبل لمس الجرح أو تنظيفه أو دخول الحمام.
  • عمل كمادات باردة على منطقة الجرح.
  • الجلوس على وسائد مُريحة.
  • عدم تعرُض الجرح لدرجة حرارة مرتفعة أو درجة برودة شديدة.
  • تغيير الحفاضة من ثلاث مرات لأكثر في اليوم حتى لا يُصاب الجرح بجراثيم والتهابات.
  • تطهير منطقة الجرح يوميًا.
  • ننصح بالتعجل بممارسة تمرين الحوض؛ لأنه يزيد تدفق الدم ويعجل من التئام الجرح.
  • امتصاص أي بلل بواسطة الضغط بمنديل ورقي بأطراف الأصابع بعد التبول أو الاستحمام لحماية الجرح من تكوين جراثيم.

وهذا الفيديو يشرح طُرق العناية الشخصية لجروح ما بعد الولادة بطُرق سهلة وبسيطة مع د. أماني موسى

وعلى ضوء ما ذكرنا سنُلقي الضوء على عدة حالات عامة لا يجب إهمالها لاعتقاد السيدة أن تلك الأعراض عادية وستزول بعد عدة ساعات وهذا اعتقاد خاطئ، عند وجود هذه الحالات أيضًا يجب زيارة الطبيب وهي:

  • صداع حاد ومستمر أكثر من (72) ساعة بعد عملية الولادة: هذه حالة تنذر بخطر التعرض لتسمم حمل أو دوار واضطراب الرؤية وعليه لا بد من استشارة الطبيب.
  • لو زاد ضغط الدم عن (90) بعد عملية الولادة بـ (6) ساعات فهي حالة تسمم حمل أو على وشك التعرض القريب له ويجب التوجه لأقرب مشفى لعمل اللازم.
  • أزمة وضيق تنفس وهذه الحالة تُشير إلى انسداد رئوي.
  • آلام حادة بالساق ويشير هذا لتجلط شرياني وربما يكون خطر على حياة السيدة وخصوصًا لو كان مصاحب له احمرار وارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • الاكتئاب الشديد.
  • عدم التمكن من التبول.
  • نزيف شديد نتيجة وجود بواسير حادة ومتورمة.

وبذلك قد وضعنا بين أيديكن كل المعلومات اللازمة لمعرفة أعراض التهاب جرح الولادة ويبقى عليكن عدم إهمال أي عرض مما ذُكر سالفًا، واستشارة الطبيب المختص إذا لزم الأمر لوصف العلاج في الوقت المُناسب وتفادي حدوث مشكلة أكبر.

ولا بد من العلم أن فترة النفاس مهمة ويجب على السيدة اعتنائها بنفسها كما تعتني بطفلها، والعلم بالمشكلات التي لا قدر الله من الممكن حدوثها وكيف تتعامل معها لتفاديها وتتجنب المُضاعفات.

قد يعجبك ايضا