أفضل علاج لحساسية الأنف

العلاج الافضل لحساسية الأنف

التهاب الأنف التحسسي هو رد فعل الجسم المناعي للجسيمات المستنشقة التي تعتبر غريبة. هذه المواد تسمى المواد المثيرة للحساسية. الأنف هو بوابة الهواء والمواد التي تستنشق، وله وظيفة تصفية الشوائب، وكذلك ترطيب وتسخين الهواء الذي سيصل إلى الرئتين.

الشخص الذي يعاني الحساسية لديه رد فعل مبالغ فيه. حيث يتفاعل نظام المناعة بشكل مكثف مع المواد الغريبة في محاولة للدفاع عن الجسم. في حالة التهاب الأنف، يعاني الشخص من انسداد وسيلان الأنف والعطاس والحكة في الأنف. إذا كان لدى الشخص استعدادًا للربو، فقد يعاني أيضًا من نوبة ربو مع نقص في الهواء والتعب.

أفضل علاج لحساسية الأنف

ما هو أفضل علاج لحساسية الأنف

يتكون أفضل علاج لحساسية الأنف والتهاب الأنف التحسسي من ثلاثة أعمدة رئيسية: النظافة البيئية والأدوية والعلاج المناعي.

النظافة البيئية

إن أبسط طريقة للوقاية من نوبات الأنف التحسسية هي تجنب ملامسة المادة التي تسبب الأعراض. هذا ليس دائمًا بهذه السهولة. يمكن للسجاد والستائر والسجاد والألعاب تخزين الغبار وعث الغبار، ويجب ألا تكون جزءًا من الغرفة. يجب أن تكون بيئات المنزل دائمًا جيدة التهوية ومشمسة، ويجب أن يتم التنظيف باستخدام قطعة قماش مبللة. كما ينبغي تجنب منتجات التنظيف والدهانات والعطور ودخان السجائر والمبيدات الحشرية.

الأدوية

مضادات الهيستامين (antiallergics) ومضادات الاحتقان الأنفية والكورتيكوستيرويدات هي أدوية تستخدم لعلاج نوبات التهاب الأنف التحسسي. توصف الأدوية القائمة على الكورتيكوستيرويد على الأنف للعلاج طويل الأمد، وتهدف إلى تحسين التنفس الأنفي ومنع أو ضبط النوبات. وبما أن كل دواء قد يكون له آثار جانبية وتختلف الجرعة حسب كل حالة وكل فرد، عليك طلب المشورة الطبية للإشارة إلى العلاج الصحيح.

العلاج المناعي

اللقاحات المضادة للحساسية هي أيضًا خيار في الحالات التي لا يكون هناك أي تحسن مع الأدوية وبديل للحالات التي لا يمكن فيها تجنب الاتصال مع مسببات الحساسية. في هذا العلاج، يتم إعطائك العلاج في حقن أو قطرات تحت اللسان مع كميات خاضعة للرقابة من المادة بحيث يتوقف الجسم عن أن يولد رد فعل مفرط في التنفس. الهدف هو أنه مع مرور الوقت، سيتم تقليل الأزمات وسيكون الشخص قادرًا على إيقاف الأدوية.

يمكن للطبيب فقط إخبارك عن الدواء الأنسب لحالتك، بالإضافة إلى الجرعة الصحيحة ومدة العلاج. اتبع دائمًا إرشادات طبيبك بعناية ولا تقم بإجراء أي علاج ذاتي. لا تتوقف عن الدواء دون استشارة الطبيب قبل ذلك، اتبع التعليمات الموجودة على الملصق.

المصدر

في ألمانيا: معالجة الحساسية بعلاج مناعي متطور – موقع قناة DW

قد يعجبك ايضا