متى تتمرن؟ هل أنت متأكد من أنه أفضل وقت لممارسة الرياضة ؟

9 أوقات ذهبية للممارسة الرياضة

متى تمارس التمارين؟ هل أنت من الأشخاص اللذين يفضلون الصباح؟ أم أن فترة الظهر أو المساء هي الفترة الخاصة بتدربك؟ أو هل أنت محكوم بجدولك؟ ولكن هل فكرت من قبل في اختيارك وهل هو أفضل وقت لممارسة الرياضة أم لا؟ وما الذي يتوجب القيام به إن لم يكن كذلك؟

هل أتمرن في الصباح الباكر؟ قبل وجبة الفطور أم بعدها؟ ماذا عن التمرين في فترة الظهر؟ وماذا عن المساء؟ هل يوجد اختلاف في تلك الأوقات من حيث فاعلية التمارين؟ وماذا لو كان جدولي يجبرني على وقت محدد منها ماذا لو لم يكن ما يناسبني هو أفضل وقت لممارسة الرياضة

قد يفضل البعض التمارين في الصباح بينما لا ينسب البعض إلا المساء، ولكن هذا لا يعني أن الوقت الذي تتمرن به ليس مناسب أو أنه عليك التوقف أو إفساد برنامجك من أجل التمارين، كل ما في الأمر أن لكل وقت ميزاته والتي تجعل من فترة معينة أفضل وقت لممارسة الرياضة

1 – أفضل وقت لممارسة الرياضة في الصباح

أفضل وقت للممارسة الرياضة في الصباح

تضمن ممارسة الرياضة في الصباح قبل تناول وجبة الفطور أعلى معدل من حرق الدهون وذلك لأن السكر يكون في أدنى مستويات له ما يعني أن الدهون هي مصدر طاقة الجسم.

بالإضافة إلى أن الرياضة يمكن أن تكون بمثابة كوب من القهوة تمنحك النشاط والحيوية فهي أفضل الاختيارات لبدء النهار، ومن جهة أخرى فمن السهل وضع وقت الرياضة في الصباح مهما كان جدولك وذلك فقط من خلال الاستيقاظ في وقت أبكر من المعتاد.

في المقابل توجد بعض السلبيات: وهي أننا نكون في أدنى مستوى للطاقة في الصباح الباكر، وعلى اعتبار أن العضلات لم تستعد فيمكن أن تسبب التمارين التعب لها وخاصة في بداية الأمر، وفي حال اعتمادها مع اتباع نظام غذائي سيء فقير بالبروتينات فقد تكون عضلاتك هي مصدر الطاقة وليس الدهون.

2 – ممارسة الرياضة في فترة الظهيرة

ممارسة الرياضة في فترة الظهيرة

يمكن أن تضمن الرياضة في فترة الظهر بين الساعة 3 حتى 7 العديد من الإيجابيات أهمها أن العضلات تكون في ذروة نشاطها ودفئها وبالتالية نحن في أعلى مستويات للطاقة وفي الوقت عينه لن تتسبب الرياضة بأي إرهاق أو تشنج.

كما أنها تجدد النشاط الذي تم استنفاذه خلال النهار وتعيد الحيوية من جديد وتساعد على الشعور بالاسترخاء والحصول على نوم عميق بسهولة بعيدًا عن الأرق، وأجمل ما في الأمر أنه من السهل إيجاد شريك في الرياضة خلال هذه الفترة.

أما عن السلبيات فهي في احتمالية أن تواجه صعوبة في إيجاد مدة كافية لممارسة التمارين في الظهيرة بسبب جدولك، بالإضافة إلى أنك تحتاج للكثير من الصبر حتى تتمكن من الالتزام بها بعيدًا عن الانجراف خلف النشاطات المختلفة التي تغزو هذا التوقيت تحديدًا.

ولا يمكن تجاهل أن الهواء يكون في أسوأ حالاته خلال هذه الفترة بالمقارنة مع فترة الصباح فهو يفتقر للصفاء نتيجة كثافة الغازات التي تنبعث في الطرقات.

3 – ممارسة الرياضة في المساء

ممارسة الرياضة في المساء

بعد يوم عمل شاق هل يوجد أفضل من أن تحصل على الراحة من خلال بعض التمارين؟ بالطبع لا، بالإضافة إلى كون هذه الفترة تتمتع بقدر كبير من الحرية فيما يخص التوقيت فيمكنك توفير المدة التي تريد للرياضة.

وفي الوقت نفسه فإن فترة المساء تحتوي أقل نسبة من الأشخاص المسجلين في النادي وبالتالي فإنه من السهل الحصول على اشتراك والتمرن في صالة مريحة بعيدًا عن أي تشويش وقد يكون ثمن الاشتراك أقل.

في المقابل فأيضًا توجد بعض السلبيات وهي أن التمرن في الصالات يعني البقاء خارج البيت في المساء يكون أكثر خطوة من الصباح، كما يمكن أن تسبب التمارين الأرق لبعض الأشخاص وعدم القدرة على النوم، بالإضافة إلى أن طاقتنا تكون قد عادت إلى الانخفاض.

4 – ما هو أفضل وقت لممارسة الرياضة قبل الأكل أم بعده؟

ممارسة الرياضة قبل الأكل أم بعده

متى يجب القيام بالتمارين بعد الأكل أم قبل؟ بشكل عام يمكنك ممارسة التمارين الرياضية إن كان ذلك قبل الطعام أو بعده، ولكن مع وضع مدة زمنية فاصلة بينهما لا تقل عن ساعة ويفضل ساعتين، فبعد تناول الطعام تتركز مهمة الدورة الدموية على ضخ الدم بشكل أكبر إلى المعدة والأمعاء لإتمام عملية الهضم والتي تعتبر عملية كبيرة.

ولكن ممارسة التمارين الرياضة في وقت قريب من تناول الطعام هذا يعمل على توجه الدم بصورة أكبر إلى العضلات المختلفة ما يعطل من عملية الهضم ويعني بقاء الطعام مدة أطول وبالتالي الإصابة بعسر الهضم والأعراض المرافقة من غثيان أو قيء أو دوار بالإضافة إلى حرقة المعدة.

وبعض الدراسات أظهرت أن الرياضة قبل الأكل بفترة كافية تعمل على تعزيز حرق الدهون وخسارة الوزن بالإضافة إلى التحكم في الشهية والحد من كمية الطعام التي يتم تناولها.

5 – ممارسة الرياضة عند الشعور بالتوتر

ممارسة التمارين والنشاطات كلما سمحت الفرصة

الرياضة تملك تأثير يشبه تأثير التأمل بشكل مذهل وذات فاعلية سريعة فمع كل حركة وتمرين تقوم به أنت تعمل على الشعور بالراحة وشحن نفسك بالطاقة الإيجابية وتفريغ السلبية، بالإضافة إلى أنها تمد الجسم بالمزيد من هرمون الأندروفين والذي يعتبر هرمون السعادة ولا يمكن تجاهل صفاء الذهن الذي يمكن الوصول إليه.

لذا عند شعورك بالتوتر ما عليك إلا ممارسة بعض التمارين بدلًا من اللجوء إلى العادات الخطيرة مثل التدخين أو الغرق في نوبة من الأكل العاطفي (اضطرابات الأكل النفسية).

6 – ممارسة الرياضة لتعزيز النشاط الذهني

ممارسة الرياضة لتعزيز النشاط الذهني

لا تضمن الرياضة خسارة الوزن والحصول على البنية الصحية فحسب، بل أيضًا تعمل على زيادة النشاط الذهني ومدى استيعاب المعلومات التي تتم دراستها، لذا من الخطأ أن تبقى جالس في فترة الاختبارات.

فالقيام ببعض التمارين المناسبة تعد أفضل بداية للتركيز على الدروس، ومن ثم القليل من الحركة بين الحين وآخر طريقة فعالة لتجديد النشاط الذي بدأ بالهروب، وإليك السر المذهل وهو أن المعلومات تنتقل بشكل أسرع إلى الذاكرة طويلة الأمد فيما لو قمت بحفظها في أثناء التحرك، لذا لا تسمح لفرصتك بالضياع.

7 – ممارسة التمارين والنشاطات كلما سمحت الفرصة

ممارسة التمارين والنشاطات كلما سمحت الفرصة

هل تحتاج إلى وقت محدد لممارسة التمارين؟ بالطبع لا فيمكنك استغلال الكثير من الفرص إلى جانب التوقيت الذي قمت بتحديده، فما رأيك بالأمور التالية:

  • اعمد إلى ركن سيارتك بعيدًا حتى تجبر نفسك على السير إليها وخصص يوم لعدم استخدامها.
  • اترك المصعد واستخدم الدرج في كل مرة.
  • بدلًا من القيام بالأعمال الروتينية والتنظيف كالمعتاد يمكنك تشغيل الموسيقى والقيام بتلك الأعمال على أنغامها.
  • عندما تتحدث عبر الهاتف لماذا تجلس؟ إنها فرصة مثالية للمشي في الأرجاء وخاصة في حال كانت المكالمة طويلة.

8 – أفضل وقت لممارسة الرياضة مع الصيام

أفضل وقت لممارسة الرياضة مع الصيام

نعتقد بشكل خاطئ أنه من المستحيل القيام بالتمارين مع الصيام أو الحصول على الوزن المثالي في رمضان ولكن الحقيقة عكس ذلك تمامًا فهناك 3 من أفضل الأوقات للممارسة التمارين خلال أيام الصيام وهي:

  • قبل الإفطار بمدة ساعة أو ساعتين بحيث يكون مستوى السكر منخفض ما يعزز حرق الدهون بمقدار يصل إلى 3 أضعاف.
  • بعد الإفطار بساعتين لاستعادة نشاط الجسم واستهلاك ما تم تناولها خلال الوجبة الرئيسية من أطعمة قد تكون ضخمة.
  • بعد السحور وذلك للحصول على دفع من النشاط يعادل كوب من القهوة الذي لا يمكنك تناوله.

9 – أفضل وقت لممارسة الرياضة بالنسبة لك

أفضل وقت لممارسة الرياضة بالنسبة لك

بعد كل ذلك وبعد البحث في إيجابيات وسلبيات كل وقت بين أوقات ممارسة الرياضة الذهبية السابقة هل تعرف ما هو أفضل وقت لممارسة الرياضة حقًا؟ إنه الوقت الذي يناسبك أنت بغض النظر عما يخبرنا به الباحثين والخبراء، فالقاعدة الأساسية هي ممارسة الرياضة والحصول على المزيد منها، والتصاق بها قدر المستطاع.

فإن كنت تستمتع في التمرن في الساعة 7:00 صباحًا فلا تتوقف عن ذلك وفي حال تمكنت من إيجاد أي وقت ضمن جدولك المزدحم للرياضة أيضًا إياك والتفريط بهذه الفرصة والتي قد لا تتكرر.


في النهاية هل حددت أفضل وقت لممارسة الرياضة بالنسبة لك أم بعد؟ ماذا تنتظر قم بتحديده الآن، وحافظ عليه إن كنت بالفعل قد قمت باختياره، ولكن الوقت ليس أهم من ممارسة الرياضة بحق فوحده لن يقوم بتغيير أي شيء من دون التقيد به وعدم السماح للتعب أو الكسل أن يقف في طريقك هذه هي المهمة الأصعب وأنت وحدك من يقدر على إنجازها.

قد يعجبك ايضا