تعرف على أفضل قطرة لجفاف العين وتخلص من المعاناة

إذا كانت عيناك شديدتا الحساسية للرياح أو المياه الساخنة، وتشعر بالحرقان الشديد، وسئمت من هذه الحالة، فمن المحتمل أن يكون لديك متلازمة تسمى جفاف العين.

وقد تضطر إلى استخدام شاشة الكمبيوتر طوال اليوم، مما قد يؤدي إلى زيادة جفاف عينيك، فإذا كنت تعاني من هذا الوضع، سنعرفك على أهم قطرة لمعالجة مشكلة الجفاف في عينك.

أسباب جفاف العين

 

تعتبر مشكلة جفاف العين من الأمراض التي تصيب العين وتزداد مع التقدم في العمر، حيث يصيب الأشخاص الذين يبلغون ما بين 30 و 40 عامًا بنسبة تتراوح بين 5 إلى 7% منهم، وتصيب من هم في سن 65 بنسبة 15% منهم، ولكن ما هي أسباب جفاف العين؟

  • إن السبب الرئيسي في جفاف العين هو عدم قدرة العين في إفراز الدمع بشكل طبيعي، أو أن إفراز الدمع يتبخر بسرعة بحيث لا يبقى في العين فترة كافية لمنع جفافها، وقد يحدث هذا النقص في إفراز الدمع نتيجة مشاكل في الجفن، أو استخدام أدوية معينة، أو نتيجة التعرض لبعض العوامل البيئية.
  • أو أن يحدث التهاب في سطح العين ونتيجة اهمال هذا الالتهاب يسبب الألم، ويؤدي إلى جفاف العين مما يعيق أداء بعض الأعمال كالقراءة، أو استخدام الكمبيوتر.
  • سوء التهوية في المكان المتواجد به الشخص.
  • استخدام مكيف الهواء بكثرة.
  • العمل لفترات طويلة أمام شاشة الكمبيوتر.
  • المكوث أما شاشة التلفزيون لساعات طويلة، أو استخدام الخليوي فترة طويلة من الزمن.
  • ويتراجع إنتاج الدمع لمن هم أعمارهم فوق سن الخمسين، ولدى النساء في فترة انقطاع الطمث.
  • ويحدث جفاف العين لمن أجروا عمليات جراحية للعين باستخدام الليزر.
  • بسبب الإصابة بأمراض مختلفة كمرض السكري، أو مرض التهاب المفاصل الروماتويدي، أو مرض الذئبة، أو النقرص، أو تصلب الجلد.
  • ويحدث جفاف العين بسبب بعض عوامل البيئة كالرياح الشديدة، والهواء الجاف، والتواجد في ارتفاع شاهق.
  • بسبب نقص في بعض المواد الغذائية كفيتامين (أ)، ونقص في أوميغا 3.

أعراض جفاف العين

إن مشكلة جفاف العين تحصل للشخص عندما تكون كمية الدمع غير كافية لتعطي للعين الرطوبة اللازمة، وهذا الجفاف له أعراض تميزه وهي:

  • الشعور بالحكة، والحرقة والوخز في العين.
  • نزول مادة كالخيوط حول العين وداخلها.
  • الشعور بالإرهاق للعين عند القراءة ولو كانت القراءة لفترة قليلة.
  • الصعوبة في استعمال العدسات اللاصقة.
  • نزول الدمع بشكل كبير ولفترات طويلة.
  • الشعور بالتشويش في الرؤية، ويزداد في نهاية اليوم، أو عند التركيز على نقطة واحدة لفترة متواصلة.

أفضل قطرة لعلاج جفاف العين

تتوفر أفضل العلامات التجارية للعناية بالعين، في الصيدليات العامة، وحتى في المواقع التي تبيع عبر الإنترنت، ويمكنك العثور عليها بكل سهولة، ومع ذلك فمن المفيد دائمًا أخذ هذه الأنواع من المنتجات التي تباع من الصيدلية، لأن الصيدلي يقوم بتقديم النصيحة لك حول كيفية استخدام قطرة العين.

قطرة العين المريحة هي Optone ويمكن وصفها بأنها واحدة من أفضل قطرات العين، لما لها من سمعة عالية، وسعر معقول وهي كفيلة بإنتاج الدموع الاصطناعية، لتخفف من جفاف العين.

فالحل هو استخدام قطرة تنتج دموعًا اصطناعية، تخفف من جفاف العين، وحالة الحرقة، والتهيج الذي يسببه الجفاف في العين.

كيفية استخدام قطرةلتحصل على أفضل النتائج

  • يجب أن تكون يديك نظيفة.
  • تأكد من أن زجاجة القطرة غير مفتوحة.
  • حاول أن تميل رأسك إلى الخلف، وتضع في كل عين ما يقارب من 1 إلى 2 نقطة، أو حسب إرشادات الطبيب المختص.
  • افتح واغلق عينيك عدة مرات لتضمن أن المحلول قد غطى العين بكاملها.

بعض الاستخدامات الطبيعية لعلاج جفاف العين

يمكنك تطبيق أي من الطرق الطبيعية بعد استشارة الطبيب المختص.

 

زيت جوز الهند

بوضع بعض قطرات من جوز الهند العضوي في العينين، في الصباح والمساء فهو يفيد جدًا لاحتوائه على الأحماض الدهنية كحامض اللوريك، وحامض الكابريك.

الخيار

الخيار هو من أكثر العلاجات التي تُستخدم في علاج جفاف العين، بحيث توضع شرائح من الخيار على العين المغلقة، بمعدل مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم، وسوف تشعر براحة في عينك، وتهدأ الحرقة.

البابونج

البابونج من أكثر النباتات استخدامًا لعلاج جفاف العين، والتهابها لما لها من آثار مهدئة ومسكنة.

وتستخدم بعمل شاي من البابونج، وبعد تبريده تغمس قطعة قطن نظيفة فيه، وتعصر قليلًا، ثم توضع على العينين، وتترك من 10إلى 15 دقيقة، بمعدل 3 إلى 4 مرات يوميًا.

زيت اللافندر

أو ما يُعرف بزيت الخزامى، الذي يحتوي على مضاد للالتهابات، ومضاد للأكسدة، كما أنه يحتوي على خصائص مسكنة تفيد في علاج جفاف العين.

توضع من 3 إلى 4 نقط من زيت اللافندر في كوب من الماء الدافئ، وتغمس قطعة قطن نظيفة في هذا المحلول، ثم توضع على العين وتترك لمدة 10 إلى 15 دقيقة، وتكرر الطريقة لمدة أسبوع، وستحصل على أفضل النتائج لما لزيت اللافندر من تأثير مريح ومسكن ومهدئ.

زيت زيتون

إن احتواء زيت الزيتون على الأحماض الدهنية كحمض اللينوليك، وحمض الأولييك، وخصائصه المضادة للالتهابات، والأكسدة تساعد في علاج جفاف العين، والحد من الالتهابات والتهيج في العينين.

ويمكن وضع بضع قطرات من زيت الزيتون على اليد النظيفة، وتدليك جفون العين بلطف، ثم تغطيتها بالأصابع عدة دقائق، حتى تمتص العينين قطرات زيت الزيتون، ويمكن تكرار الطريقة عدة مرات في اليوم.

الوقاية من جفاف العين

  • استخدام النظارات لوقاية العينين من بعض الأسباب المثيرة والمباشرة كالرياح، والمواد الكيميائية، والجفاف.
  • اعط لعينيك فترة استراحة خلال القيام بالنشاطات المختلفة التي تدعو للتركيز بالنظر بطريقة متواصلة.
  • ضع شاشة الحاسوب بشكل يكون فيه أقل ارتفاعًا عن مستوى العينين، لتفادي فتح الجفون بشكل أكبر، واستخدم نظارات خاصة عند استخدام الكمبيوتر.
  • تجنب التدخين، ولا تتعرض له مطلقًا.
  • وضع قطرة العين قبل النوم، لأن الجفاف يكثر في هذه الفترة نتيجة توقف الغدد الدمعية أثناء النوم.
  • حاول أن تأخذ قسطًا من النوم الكافي، وستجد أن عينيك أصبحتا أكثر راحة عند الصباح، وقد لا تحتاج لاستخدام القطرة.

نصائح

  • من الضروري استشارة طبيب العيون المختص، فهو أقدر على تشخيص الحالة وإعطاء القطرة المناسبة لك.
  • إن علاج جفاف العين بقطرة العينين، التي تباع في الصيدليات دون الحاجة لوصفة طبيب، بأثرها الجيد لدى أغلب المصابين بهذه المشكلة، ممكن أن تحل المشكلة، ولكن هناك أنواع من القطرة تحوي على مواد حافظة يمكنها أن تؤدي لحصول تهيّجات معينة في العين لدى بعض الأشخاص.
  • كما أنه تعتبر فترة صلاحية القطرة الخالية من المواد الحافظة قصيرة نسبيًا، وهي عادة ما تأتي بعبوات صغيرة أحادية الاستعمال، حيث لا يمكن استخدامها مجددًا لأكثر من مرة بعد فتحها، وفي حال وجود حاجة لاستخدام القطرة لأكثر من 4 مرات، من المفضل استعمال القطرات الخالية من المواد الحافظة.
  • تعتبر مراهم العينين أطول فاعلية، لكنها من الممكن أن تسبب تشويش الرؤية، لذلك، من المحبذ استخدامها قبل النوم تحديدًا.
  • في حال لم يكن بالإمكان استخدام القطرات لأي سبب كان، بالإمكان علاج جفاف العين بواسطة مستحضر يتم وضعه بين العين والجفن السفلي، مرة في كل يوم، حيث يقوم هذا المستحضر، وبشكل بطيء بإفراز سائل مشابه للدموع الاصطناعية، على مدار اليوم كله، وهذا المستحضر يصفه الطبيب المختص.
  • كما أن هناك عدسات خاصة تغطي الجزء الأكبر من مساحة العين، وتحافظ بذلك على مستوى عال من الرطوبة.
  • في حال كانت المشكلة مزمنة، من الضروري القيام بتشخيص المسبب الأولي لهذه الظاهرة وعلاجه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

انتقل إلى أعلى