المكملات الغذائية .. تعرف لأفضلها والتي تقدم للجسم ما يلزمه

لم يعد استعمال المكملات الغذائية مقتصرًا على فئة معينة من الناس أو أولئك الساعين إلى بناء كتل عضلية بارزة على أجسامهم مثل لاعبي كمال الأجسام، بل المكملات بمختلف أنوعها ضرورية للكثيرين بما فيهم الأشخاص العادين الذين لا يمارسون الرياضة.

وهذا نتيجة لأسلوب الحياة العصري واعتماد الكثير من الناس على الوجبات السريعة والأطعمة المعلبة، بمقابل قلة الاهتمام بتناول الأطعمة الصحية والخضار والفواكه الغنية بالكثير من الفيتامينات والمعادن الضرورية للجسم، فضلًا عن إنه في كثير من الأحيان باتت هذه الخضار والفواكه يتم حقنها بالهرمونات التي تعجل من نموها فتكون شبه خالية من الفوائد.

المكملات الغذائية .. تعرف لأفضلها والتي تقدم للجسم ما يلزمه

هذا كله صار يسبب لدى الأشخاص نقص في البروتينات والمعادن والفيتامينات، فيلجؤون إلى المكملات الغذائية التي تمد الجسم بما ينقصه من هذه العناصر. سنتعرف هنا على أفضل أنواع المكملات الغذائية التي تقدم للجسم العناصر الغذائية اللازمة التي تنقصه.

8 من أفضل المكملات الغذائية

1 – CREATINE

الكرياتين عادةً يحصل عليه الجسم من اللحوم ويكاد يكون وجوده معدوم في الخضروات، لذلك يعد مناسب جدًا للأشخاص النباتين والذين لسبب ما لا يتناولون اللحوم ومن ينقصهم الكرياتين في أجسامهم. وكذلك مناسب جدًا الكرياتين للأشخاص الذين يمارسون التمارين الرياضية بكثافة، أما المبتدئين في التمرن فمن الأفضل لهم البحث عن مكمل غذائي أخر من هذه القائمة.

حيث يعمل الكرياتين بمثابة مصدر أخر للطاقة في الجسم ويعادل مستوى الحموضة للعضلات عند إنتاج الطاقة. كذلك فأن زيادة مستويات الكرياتين في الدم لا يشكل أي ضرر أو تأثيرات سلبية على الجسم بفضل امتصاص العضلات له. وكانت بعض الدراسات مؤخرًا أوضحت إن مزيج الكرياتين مع بروتين سريع المفعول يجعله أكثر قابلية للامتصاص حتى بدون تناول الطعام.

2 – CASEIN-WHEY PROTEIN SUPPLEMENTS

يتكون الحليب بشكل أساسي من العنصرين الكازين والواي بروتين أو يسمى مصل اللبن، وهذا المزيج يساعد في المحافظة على توازن النتروجين في كتلة الجسم، وهذا لأن الكازين ذو تمثيل بطيء في الجسم إذ يحتاج إلى نحو 7 ساعات حتى يتم امتصاصه بينما الواي بروتين لا تتجاوز مدة تمثيله في الجسم أكثر من 90 دقيقة.

من هنا تأتي أهمية هذا المكمل الغذائي الذي يتكون بشكل أساسي من الكازين والبروتين ولكن ليس كما في الحليب ومنتجات اللبن حيث لا يحتوي هذا المكمل على اللاكتوز (سكر) والذي لا يناسب البعض.

3 – OMEGA-3 FATTY ACIDS

الأشخاص الذين لا يتناولون الأسماك على الأقل مرتين في الأسبوع فأنهم على الأغلب يعانون نقص عنصر الأوميجا 3 في أجسامهم، وهذا الشيء يعاني منه نحو 80% من الناس بحسب بعض الإحصائيات. ما نسبته 40% من دماغ الأنسان يتكون من سلسلة الأحماض الدهنية غير المشبعة DHA والتي يعد الأوميجا 3 عنصر أساسي فيها، وبالتالي نقصه قد يؤدي إلى اضطرابات في عمل الدماغ.

لذلك كان من الضروري أن يكون هذا النوع من المكملات الغذائية ضمن قائمتنا لأفضل المكملات الغذائية، فضلًا عن الفوائد الكثيرة والمتعددة التي يقدمها عنصر الأوميجا 3 للدماغ والجسم عمومًا، حيث يقي من بالإصابة بالزهايمر ويقاوم الإصابة بعدد من السرطانات مثل سرطان الثدي والبروستاتا، ويزيد من حساسية الأنسولين في الجسم ويجعل الأغشية الخلوية أكثر مرونة مما يزيد فعالية الهرمونات مع مستقبلات الأغشية الخلوية.

4 – ANTIOXIDANTS

مضادات الأكسدة ضرورية للجسم وتقي من الإصابة بالكثير من الأمراض مثل السرطانات وانسداد الشرايين والأوعية وأمراض القلب، ورغم إنها تتواجد في الكثير من الأطعمة والمشروبات والخضار والفواكه إلا إنها في الغالب تكون بنسب منخفضة لا تسد حاجة الجسم مما يحتم ضرورة الحصول عليها من المكملات الغذائية.

اقرأ أيضًا: أهم 20 مصدر من المصادر الغذائية للبروتينات الضرورية لجسمك

5 – POST-WORKOUT RECOVERY DRINKS

هذا النوع من المكملات الغذائية يساعد على زيادة نشاط العضلات ونموها، وهو سهل الامتصاص من قبل الجسم لأن الواي بروتين هو المكون الأساسي فيه والذي يتميز بسهولة امتصاصه، أما الكربوهيدرات فتم إضافتها إليه لتجديد الكولاجين وتحرير الانسولين.

هذا النوع من المكملات الغذائية والذي يتواجد على شكل شراب يمكن تناوله قبل أو بعد التمارين الرياضية، دون الخوف من زيادة الوزن من جراء تواجد الكربوهيدرات فيه إذا ما تناولته قبل ممارسة الرياضة لأن أي شكل من الكربوهيدرات وفي حال تناولها خلال 90 دقيقة من الرياضة يتم حرقها مباشرة ولا تتحول إلى دهون في الجسم. بالإضافة إلى إنه (المكمل الغذائي) يساعد على زيادة تدفق الأحماض الأمينية إلى العضلات بسبب زيادة تدفق الدم إليها خلال الرياضة.

المكملات الغذائية .. تعرف لأفضلها والتي تقدم للجسم ما يلزمه

6 – GLUCOSAMINE AND CHONDROITIN

كما هو واضح من اسمه فأنه يتكون بشكل أساسي من الجلوكزامين والكوندريتين وهما يتواجدان بشكل أساسي في الجسم، ضرورتهما تكمن في المساعدة للشفاء من أي مشاكل تحدث في الجسم وخاصة التي لها علاقة بالمفاصل والأنسجة الضامة.

من الجدير بالذكر إن المفاصل تكاد تكون شبه خالية من الدماء وبالتالي عند استخدام هذا النوع من المكملات الغذائية بغرض إصلاح أي ضرر في مفاصل الجسم يتطلب الكثير من الوقت، وعلى الأرجح إن الشخص لن يرى أي نتائج قبل شهرين من بدء استخدام المكمل.

7 – MULTIMINERAL SUPPLEMENTS

قد يكون من الغريب بالنسبة للبعض أن نضع مكملات المعادن ضمن هذه القائمة، حيث إن القليل من الناس فقط يدركون أهمية المعادن كعامل مساعد لتنشيط الانزيمات في الجسم، وبالتالي الكثير من الفيتامينات ستكون عديمة الفائدة من دون وجود المعادن في الجسم ومن هنا تأتي أهمية هذا المكمل بالتحديد.

هذا فضلًا عن دور المعادن في المحافظة على توازن الهرمونات في الجسم مثل هرمون التستوستيرون والانسولين.

8 – FIBER SUPPLEMENTS

الأشخاص الذين لا يتناولون على الأقل خمسة وجبات صغيرة من الخضار والفواكه يوميًا فأنهم على الأرجح يعانون من نقص الألياف بالإضافة إلى الأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية منخفضة الدهون، لذلك من الضروري إضافة مكملات الألياف إلى قائمة أفضل المكملات الغذائية هذه.

فائدة الألياف إنها تقي من الإصابة بالالتهابات وتحافظ على مستوى ضغط الدم ضمن الحدود الطبيعية، وتأتي مكملات الألياف بشكلين القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان ويحتاج الجسم إلى الاثنين معًا ليحصل على فوائد الألياف عمومًا.

هذه كانت أهم وأفضل أنواع المكملات الغذائية التي تقدم للجسم كل ما يحتاجه ويلزمه من فيتامينات ومعادن وألياف وبروتينات والتي من الممكن أن يحصل عليها الشخص من نظامه الغذائي ولكن بنسب قليلة ولا تكفي حاجة الجسم، من هنا تأتي أهمية هذه القائمة من المكملات الغذائية الضرورية.

بالتأكيد هناك مكملات أخرى كانت من الممكن أن تكون ضمن هذه القائمة، ولأن المجال لا يتسع لذكر الكل حاولنا التركيز على الأهم والأفضل لمن يبحث عن تقديم العناصر اللازمة لجسمه.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.