طرق علاج حب الشباب بالكريمات والأدوية

يعتمد علاج حب الشباب على مدى شدة الحالة ويمكن أن يستغرق عدة أشهر من العلاج قبل أن تتحسن. وبعيدًا عن الحلول السحرية التي يعلن عنها بين الحين والأخر نورد أدناه مختلف العلاجات المتبعة للتعامل مع مشكلة حب الشباب.

يمكنك أيضًا قراءة ملخص إيجابيات وسلبيات علاجات حب الشباب، مما يسمح لك بمقارنة خيارات العلاج الخاصة بك. وإذا كان لديك عدد قليل من الرؤوس السوداء والرؤوس البيضاء والبقع، فيمكن علاجها بنجاح دون وصفة طبية عن طريق العلاجات الموضعية التي تحتوي على البنزويل بيروكسايد.

علاج حب الشباب

علاج حب الشباب الطبي

إذا كان حب الشباب أكثر انتشارًا، فسوف تحتاج الى مراجعة الطبيب المختص لمعاينتك وإعطاءك وصفةً طبيةً تناسب حالتك، ومن هذه الحالات:

  • لديك عدد كبير من الحبوب والبثرات.
  • لم تنجح الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية في العلاج

أدوية علاج حب الشباب

الأدوية التي يمكن استخدامها لعلاج حب الشباب قد تشمل ما يلي:

  1. ريتينويد موضعي “صيغة من فيتامين A تطبق موضعيًا”.
  2. المضادات الحيوية الموضعية.
  3. حمض الآزليك “كريم موضعي يستخدم لحب الشباب”.
  4. أقراص المضادات الحيوية.
  5. عند النساء الجمع مع حبوب منع الحمل عن طريق الفم.
  6. أقراص الأيزوتريتينوين “تستخدم في حال لم تنجح العلاجات الموضعية والمضادات الحيوية”.

إذا كانت لديك حالة حب شباب شديدة، يمكن لطبيبك إحالتك إلى طبيب الأمراض الجلدية فعلى سبيل المثال، إذا كان لديك:

  • عدد كبير من الحبوب والبثور على صدرك وظهرك، وكذلك وجهك.
  • العقد المؤلمة.

فيكون مزيج من أقراص المضادات الحيوية والعلاجات الموضعية هو عادةً الخيار الأول لعلاج حب الشباب الشديد. إذا لم ينجح ذلك، يمكن وصف دواء يدعى الأيزوتريتينوين.

العلاج الهرموني

العلاجات الهرمونية أو حبوب منع الحمل عن طريق الفم يمكن أيضًا أن تكون فعالةً للنساء اللواتي يعانين من حب الشباب. ومع ذلك، فإن حبوب منع الحمل “البروجستيرون فقط أو زرع وسائل منع الحمل” يمكن أن تجعل حالة حب الشباب في بعض الأحيان أسوأ.

العديد من هذه العلاجات يمكن أن يستغرق 2-3 أشهر قبل أن تبدأ في العمل. فمن المهم التحلي بالصبر والاستمرار في العلاج الموصى به، حتى لو لم يكن هناك أي تأثيرٍ فوري.

العلاجات الموضعية (الهلام والكريمات والمستحضرات)

1 – البنزويل بيروكسايد Benzoyl peroxide

بنزويل بيروكسيد يعمل كمطهرٍ للحد من البكتيريا على سطح الجلد. كما أنه يساعد على تقليل عدد من البثور والرؤوس السوداء، وله تأثيرٌ مضادٌ للالتهابات.

بنزويل بيروكسيد عادة ًما يكون متاحًا بشكل كريم أو هلام. ويستخدم إما مرةً واحدةً أو مرتين في اليوم. يجب أن يتم تطبيقه بعد 20 دقيقة من غسل جميع أجزاء الوجه المتضرر من حب الشباب.

وينبغي أن يستخدم بحذر، فالكثير منه يمكن أن يهيج البشرة. كما أنه يجعل الوجه أكثر حساسيةً لأشعة الشمس، لذلك يجب تجنب التعرض للشمس والأشعة فوق البنفسجية عند استخدامه.

بنزويل بيروكسيد يمكن أن يكون له تأثير التبييض، لذلك تجنب وصوله إلى الشعر أو الملابس.

تشمل الآثار الجانبية المشتركة للبنزويل بيروكسيد ما يلي:

  • جفاف وتهيج الجلد.
  • إحساس بحكة أو الإحساس باللسع.
  • احمرار وتقشير الجلد.

الآثار الجانبية عادة ما تكون خفيفةً ويجب أن تختفي بمجرد انتهاء العلاج.

معظم الناس بحاجةٍ إلى دورةٍ علاجيةٍ لمدة ستة أسابيع لمسح معظم أو كل حب الشباب. قد تنصح بمواصلة العلاج لفترةٍ في كثير من الأحيان لمنع حب الشباب من العودة.

2 – الريتينويد الموضعي Topical retinoids

الريتينويد الموضعي يعمل عن طريق إزالة خلايا الجلد الميتة من سطح الجلد (التقشير) مما يساعد على منعه حب الشباب من التشكل داخل بصيلات الشعر.

  • تريتينوين وأدابالين هما ريتينويد موضعي يستخدم لعلاج حب الشباب. فهي متوفرة بشكل هلام أو كريم ويتم تطبيقها عادةً مرة واحدةً في اليوم قبل أن تذهب إلى السرير.
  • تطبق على جميع أجزاء الوجه وفوق حب الشباب لمدة 20 دقيقة بعدها يغسل الوجه.
  • من المهم عند تطبيق الريتينويد الموضعي أن يتم تجنب التعرض المفرط لأشعة الشمس والأشعة فوق البنفسجية.
  • ريتينويد الموضعي ليس مناسبًا للاستخدام أثناء الحمل، وهناك خطرٌ من أنه قد يسبب العيوب الخلقية.
  • الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا من الريتينويد الموضعي هي تهيج خفيف ولاذع في الجلد.

عادةً ما تكون هناك حاجة إلى دورة علاجية لمدة ستة أسابيع، ولكن قد ينصح بالاستمرار في استخدام الدواء أكثر من ذلك.

3 – المضادات الحيوية الموضعية Topical antibiotics

المضادات الحيوية الموضعية تساعد على قتل البكتيريا على الجلد والتي يمكن أن تصيب بصيلات الشعر. وهي متوفرة كمستحضر أو جل يتم تطبيقه مرة أو مرتين في اليوم.

وعادة ما يوصى بدورة علاجية من ستة إلى ثمانية أسابيع. بعد ذلك، يتم إيقاف العلاج عادة، خوفًا من أن تصبح البكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية. وهذا قد يجعل حب الشباب أسوأ ويسبب التهابات إضافية.

الآثار الجانبية غير شائعة، ولكن يمكن أن تشمل:

4 – حمض الإزليك Azelaic acid

غالبا ما يستخدم حمض الإزليك كعلاج بديل لحب الشباب إذا كانت الآثار الجانبية للبيروكسيد البنزويل أو الريتينويد الموضعي بشكلٍ خاص مزعجة أو مؤلمة.

يعمل حمض الإزليك من خلال التخلص من الجلد الميت وقتل البكتيريا. إنه متاح بشكل كريم أو هلام وعادة ما يتم تطبيقه مرتين في اليوم (أو مرة واحدة في اليوم إذا كانت بشرتك حساسة بشكل خاص).

الدواء لا يجعل بشرتك حساسة لأشعة الشمس، لذلك لا داعي لتجنب التعرض لأشعة الشمس.

ستحتاج عادة إلى استخدام حامض الآزليك لمدة شهر قبل تحسن حب الشباب.

عادة ما تكون الآثار الجانبية لحمض الآزاليك خفيفة وهي تشمل:

  • حرق في الجلد.
  • حكة.
  • جفاف الجلد.
  • احمرار الجلد.

5 – أقراص المضادات الحيوية

أقراص المضادات الحيوية (المضادات الحيوية عن طريق الفم) عادةً ما تستخدم مع العلاج الموضعي لعلاج حب الشباب الأكثر شدة. وفي معظم الحالات، يوصف نوع من المضادات الحيوية يسمى التتراسيكلين tetracyclines، إلا إذا كنتِ حاملًا أو مرضعة.

وعادةً ما تنصح النساء الحوامل أو المرضعات بأخذ المضادات الحيوية التي تسمى الاريثروميسين، والتي من المعروف أنها أكثر أمانًا للاستخدام.

يستغرق العلاج حوالي ستة أسابيع قبل أن تلاحظ تحسنًا في علاج حب الشباب. واعتمادًا على مدى رد فعلك على العلاج، دورة العلاج بالمضادات الحيوية عن طريق الفم يمكن أن تستمر أربعة إلى ستة أشهر.

التتراسيكلين يمكن أن يجعل بشرتك حساسة لأشعة الشمس والأشعة فوق البنفسجية، ويمكنه أيضًا جعل حبوب منع الحمل عن طريق الفم لدى النساء أقل فعالية خلال الأسابيع القليلة الأولى من العلاج. لذلك، سوف تحتاج النساء إلى استخدام طريقةٍ بديلةٍ لمنع الحمل، مثل الواقي الذكري، خلال هذا الوقت.

6 – العلاجات الهرمونية

العلاجات الهرمونية غالبًا ما تستفيد منها النساء لعلاج حب الشباب، وخاصة إذا كان ظهور حب الشباب يرتبط مع الظروف الهرمونية مثل متلازمة المبيض المتعدد الكيسات.

قد يوصي الطبيب بحبوب منع الحمل الفموية مجتمعةً، حتى لو لم تكن المرأة نشطةً جنسيًا.  فحبوب منع الحمل مجتمعةً يمكن أن تساعد في كثير من الأحيان في تحسين وعلاج حب الشباب عند النساء، ولكن قد يستغرق العلاج فترةً تصل إلى عام قبل أن تظهر الفوائد الكاملة.

7 –سيبرينديول

سيبرينديول هو العلاج الهرموني الذي يمكن استخدامه لعلاج حب الشباب الأكثر شدة والذي لا يستجيب للمضادات الحيوية. فهو يساعد على تقليل الإفراز الزيتي من الغدد الدهنية.

قد تحتاج إلى استخدام سيبرينديول لمدة شهرين إلى ستة أشهر قبل أن تلاحظ تحسنًا كبيرًا في حالتك. وهناك خطر صغير أن النساء اللائي يتناولن سيبرنديول قد يتطور لديهن سرطان الثدي في لاحقًا.

على سبيل المثال، من أصل مجموعةٍ من 10،000 امرأة لم يأخذن سيبرينديول، يتوقع أن تصاب 16 منهن بسرطان الثدي حتى بلوغ عمر الـ 35 عامًا. هذا الرقم يرتفع إلى 17 أو 18 عند لنساء اللواتي تمت معالجتهن بسيبرنديول لمدة خمس سنوات على الأقل في أوائل العشرينات من عمرهن.

هناك أيضا فرصة صغيرة جدا من سيبرينديول ان يتسبب في جلطة دموية. وتقدر المخاطرة بحوالي 1 من كل 2500 حالة بغض النظر عن السن.

سيبرنديول غير امن إذا كنت حاملًا أو في مرحلة الرضاعة الطبيعية. وقد تحتاج النساء إلى إجراء اختبار حمل قبل بدء العلاج.

الآثار الجانبية الأخرى للسيبرينديول تشمل ما يلي:

  • النزيف والبقع بين الدورات الشهرية، والتي يمكن أن تحدث أحيانا في لأشهر القليلة الأولى.
  • الصداع.
  • التهاب الثدي.
  • تغيرات في المزاج.
  • فقدان الاهتمام بالجنس.
  • زيادة الوزن أو فقدان الوزن.

8 – أيزوتريتينوين Isotretinoin

إيزوتريتينوين له عدد من الآثار المفيدة فهو:

  • يساعد على تقليل الإفراز الزيتي من الغدد الدهنية.
  • يساعد على منع انسداد المسام.
  • يقلل من كمية البكتيريا على الجلد.
  • يقلل من الاحمرار والتورم في وحول البقع.

ومع ذلك، يمكن للدواء أيضًا أن يسبب مجموعة واسعة من الآثار الجانبية. لذا ينصح باستخدامه فقط في الحالات شديدة من حب الشباب التي لم تستجب للعلاجات الأخرى. وبسبب خطر الآثار الجانبية، لا يمكن وصفه الايزوتريتينوين إلا من قبل طبيب الأمراض الجلدية.

يؤخذ الأيزوتريتينوين على شكل أقراص. معظم الناس يأخذونه لمدة 4-6 أشهر. قد يتفاقم حب الشباب أثناء أول 7 إلى 10 أيام من العلاج. ومع ذلك، هذا أمر طبيعي وسرعان ما يستقر.

الأثار الجانبية

تشمل الآثار الجانبية الشائعة للايزوتريتينوين ما يلي:

  • التهاب وجفاف وتشقق في الجلد والشفتين والأنف.
  • تغيرات في مستويات السكر في الدم.
  • التهاب الجفون.
  • التهاب وتهيج العينين (التهاب الملتحمة).
  • ظهور الدم في البول.

الآثار الجانبية النادرة من الأيزوتريتينوين:

  • التهاب الكبد.
  • التهاب البنكرياس.
  • أمراض الكلية.

بسبب خطر هذه الآثار الجانبية النادرة، ستحتاج إلى فحص الدم قبل وأثناء العلاج.

الإيزوتريتينوين والعيوب الخلقية

قد يؤدي استعمال إيزوتريتينوين الى تلف الجنين. إذا كنت امرأة في سن الإنجاب فيجب عليك اتباع ما يلي:

  • لا تستخدمي إيزوتريتينوين إذا كنت حاملًا أو كنت تعتقدين أنك حامل.
  • إجراء اختبار الحمل قبل وأثناء وبعد العلاج.
  • ستتم مطالبتك بتوقيع استمارة تؤكد أنكِ تفهمين مخاطر العيوب الخلقية وترغبين في استخدام وسائل منع الحمل لمنع هذا الخطر، حتى لو لم تكوني نشطةً جنسيًا.
  • إذا كنت تعتقدين أنك قد تصبحي حاملًا عند تناول الإيزوتريتينوين، اتصلي بأخصائي الأمراض الجلدية فورًا.
  • الإيزوتريتينوين أيضًا غير مناسب في حالة الرضاعة الطبيعية.

الإيزوتريتينوين والتغيرات المزاجية

كانت هناك تقارير ترد عن الأشخاص الذين يعانون من تغيرات المزاج أثناء تناول الإيزوتريتينوين. لكن ليس هناك دليلٌ على أن هذه التغيرات المزاجية كانت نتيجة الدواء.

ومع ذلك، كإجراء وقائي، اتصل بطبيبك على الفور إذا كنت تشعر بالاكتئاب أو القلق، أو لديك مشاعر عدوانية أو أفكار انتحارية.

العلاجات غير الدوائية

العديد من علاجات حب الشباب لا تنطوي على الدواء وتشمل ما يلي:

  • Comedone Extractor: أداة صغيرة على شكل قلم يمكن استخدامها لتنظيف الرؤوس السوداء والرؤوس البيضاء
  • التقشير الكيميائي: حيث يتم تطبيق محلول كيميائي على الوجه، مما يتسبب في تقشر الجلد ونمو جلد جديد ليحل محله.
  • العلاج الضوئي: حيث يتم تطبيق الضوء على الجلد في محاولة لتخفيف أعراض حب الشباب.

ومع ذلك، قد لا تعمل هذه العلاجات ولا يمكن أن يوصى بها بشكلٍ روتيني.

حب الشباب ومعجون الأسنان

هناك العديد من المواقع التي تروج لاستخدام معجون الأسنان من أجل التخفيف من أعراض حب الشباب وعلاجها.

إن معجون الأسنان يحتوي على مواد مضادة للجراثيم، كما أنه يحتوي على المواد التي يمكن أن تهيج وتتلف بشرتك. لذلك لا ينصح باستخدام معجون الأسنان بهذه الطريقة. وهناك علاجات أكثر فعالية وأكثر أمانًا ومتاحة من الصيدلية أو عند أطباء الجلدية.

راجع أيضًا أسباب ظهور حب الشباب وطرق علاج حب الشباب والتخلص منه

قد يعجبك ايضا