فوائد الخضراوات والفواكه على صحة الجسم

الغذاء يعتبر من المقومات الأساسية والمهمة لجميع الكائنات الحية على وجه الكرة الأرضية، حيث يعتبر الإنسان واحد من هذه الكائنات، لذلك فهو بحاجة ماسة للغذاء لكي يبقى على قيد الحياة، حيث أنه يعمل على أمداد الجسم بالحيوية والطاقة ليساعده في القيام بالأنشطة والأعمال اليومية والمختلفة والتي يقوم بها بشكل دائم ومستمر، وبالإضافة إلى ذلك فهو يقوم بتقوية بنية الجسم، ويساعد في إتمام العمليات الحيوية الموجودة في الجسم، بشكل صحيح وأمثل،

يعتمد الجسم في غذائه بشكل على مصدرين من الغذاء وهما: مصدر حيواني كاللحوم، الألبان، الأجبان وغيرها الكثير، ومصدر نباتي كالخضراوات، الفواكه، وبمقالنا هذا سوف تقوم بذكر أهم الفوائد التي يحتويها الفواكه والخضار.

فوائد الخضراوات والفواكه على صحة الجسم

هناك العديد من الفوائد المهمة للخضراوات والفواكه على صحة الجسم، ومن أبرز هذه الفوائد:

  • المساعدة على الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية وسكتات الدماغية، وذلك لأن البوتاسيوم الموجود بالخضار والفواكه يساهم بشكل كبير في المحافظة على صحة وضغط الدم في الجسم، بالإضافة للألياف الغذائية التي يحتويها التي تساعد على تخفيض نسب ومستويات الكوليسترول في الجسم.
  • التقليل ما أمكن من أخطار الإصابة ببعض أنواع السرطان، ولقد ظهر في العديد من الدراسات والأبحاث التي تم أجراءها من قبل أخصائي الصحة على أن الليكوبين الذي يكون موجود في الطماطم يساعد على الحماية من الإصابة بسرطان البروستات وبشكل خاص عند الرجال.
  • العمل على تحسين الرؤية والمحافظة على صحة العين، وذلك لأن تناول الخضراوات والفواكه يساعد في تجنيب العين الإصابة بمرض الساد، التنكس البقعي، ولقد أثبتت الكثير من الأبحاث والدراسات أن اللوتين والزياكسانثين المتوفر في الخضار والفواكه يؤثر بشكل إيجابي على صحة العين.
  • التخفيف من خطر الإصابة بمرض السكري الذي يكون من النوع الثاني، ولقد بينت الدراسات أن تناول الخضار والفواكه الورقية بشكل خاص يخفف من أخطار الإصابة بمرض السكري.
  • العمل على تعزيز صحة ومناعة الجهاز الهضمي، بالإضافة للتخلص من الاضطرابات التي تصيبه كالإمساك، وذلك بسبب غنى الفواكه والخضار بالألياف الغذائية التي تعمل على ذلك.
  • المحافظة على صحة ورونق البشرة ومنحها الحيوية والنضارة، والعمل على محاربة علامات التقدم في السن والشيخوخة التي من الممكن أن تظهر على البشرة في أعمار صغيرة، ويعود ذلك بسبب احتواء الخضار والفواكه على مضادات الأكسدة التي تعمل على محاربة جذور الحرة التي تسبب تعجيل في ظهور علامات تقدم بالسن.
  • له دور كبير في العمل على تخفيض ضغط الدم في الجسم، ويعود ذلك لأحتوائها على البوتاسيوم، والوقاية من الإصابة بحصى الكلى، كما لها أهمية كبيرة في المحافظة على صحة العظام والوقاية من الإصابة بالهشاشة.
  • تعتبر الفواكه والخضراوات من الأطعمة خفيفة السعرات الحرارية الأمر الذي يجعلها مفيدة خلال فترات الحميات الغذائية التي يتم أتباعها وذلك من أجل التقليل من الوزن، بالإضافة إلى أن تناول الخضراوات والفواكه بشكل مستمر يساعد في الحصول على جسم رشيق وذو صحة جيدة.
  • العمل على معالجة الإصابة والجروح والمحافظة على صحة اللثة والأسنان، بالإضافة إلى زيادة عمل وكفاءة الجسم بامتصاص عنصر الحديد، وذلك لأن الفواكه والخضراوات غنية بفيتامين ج الذي يعمل على ذلك.
  • التقلقل من خطر إصابة الجنين بالعيوب الخلقية، وذلك بسبب أحتواء الفواكه والخضراوات على حمض الفوليك الذي يقي من هذه العيوب، لذلك ينصح الحامل بالأكثار من الخضراوات والفواكه خلال فترات الحمل الأولى.

القيمة الغذائية للخضراوات والفواكه

الخضار والفواكه من المصادر الغذائية الغنية بشكل كبير بالعناصر الغذائية المهمة لصحة الجسم، وهي تشمل ما يلي:

الفيتامينات وهي تنقسم لنوعين أساسين:

  • الفيتامينات الذائبة في الدهون، وهي عبارة عن فيتامينات يتم تخزينها في أنسجة الدهنية وذلك من أجل استخدامها عند الحاجة إليها ومن هذه الفيتامينات فيتامين k، فيتامينd، فيتامينa، فيتامينe، ومن مصادرها الفواكه كتوت العليق، الشمام، التوت الأزرق، الكيوي، الخوخ، العنب، ومن الخضار: الطماطم، البطاطا الحلوة، الجزر، اللفت الأخضر، الملفوف الصيني.
  • الفيتامينات الذائبة في الماء، وهي الفيتامينات التي يتم تخزينها بالجسم ويتم إخراج الفائض منها عن طريق البول، وتشمل فيتامينb المعقدة كفيتامين B12، فيتامينB6، حمض الفوليك، النياسين، الثيامين، وبالإضافة لفيتامين C، ومصدرها من الفواكه هي التوت العليق، الشمام، الجريب فوت، الكيوي، الليمون، البرتقال، الأناناس، الفراولة، والخضار نبات الهليون، الفلفل الأحمر، السبانخ، البطاط الحلوة، البروكلي، ملفوف البروكسيل، القرنبيط.

المعادن حيث تشمل:

  • معدن البوتاسيوم المهم جدا لعميلة تنظيم ضربات القلب ومنع عدم انتظامها، ومن مصادرها الفواكه كالموز، الخوخ، التمر، الزبيب، الكرز، الجريب فوت، أما مصادرها من الخضار البطاطا، البطاطا الحلوة، الفاصولياء، عصير الجزر.
  • الكالسيوم وهو مهم جدا للعمل على تقوية الأسنان وبناء العظام في الجسم ومنع الإصابة بالهشاشة، ويشمل مصادره من الفواكه التوت العليق، التمر، التوت الأسود، العناب، البرتقال، البابايا، أما مصادره من الخضراوات البطاطا الحلوة، السبانخ، الأرضي شوكي، القرع.
  • الحديد له دور كبير ومهم في عملية نقل جزيئات الأوكسجين بكل أنحاء الجسم ومجرى الدم، ومن مصادره من الفواكه العناب، التمر، التوت، الزبيب، توت العليق، أمام مصادره من الخضراوات الخرشوف، العدس، اليقطين، السبانخ، الحمص.
  • الألياف والكربوهيدرات المهمة والضرورية لعملية تعزيز وظائف الجهاز الهضمي والعمل على تقليل خطر الإصابة بارتفاع نسب الكوليسترول في الجسم، والإصابة بأمرإض القلب، والنوع الثاني من السكر، وعدم القدرة على التحكم بالوزن.

 

نصائح وإرشادات

الكثير من العناصر الغذائية التي تكون موجودة في الفواكه والخضار يتم فقدانها خلال عملية الطهي، وذلك بسبب أن بعضها حساس جدا للحرارة والهواء وبشكل خاص فيتامينC، ومجموعة فيتامينB، وحمض الفوليك، لذلك هناك أساليب لطهي الخضار والفواكه وذلك من أجل المحافظة على القيم الغذائية فيها، كالطبخ على البخار، الطبخ بالميكروويف، حيث يتم استخدام كميات قليلة من الماء بالإضافة لسرعة طهي الطعام مما يؤدي إلى تقليل القيم الغذائية التي يتم فقدانها، وهنا سوف نقوم بذكر بعض النصائح للمحافظة على العناصر الغذائية خلال أعداد الطعام الذي تحوي على الخضار والفواكه:

الخضراروات

  • الحرص ما أمكن على تقطيع الخضار بشكل قطع كبيرة، وذلك من أجل تقليل كميات الفيتامينات التي فقدانها عند تعرضها للهواء.
  • العمل على إبقاء أواني الطهي مغلقة بشكل جيد خلال فترة الطهي، وذلك لمنع تسرب البخار والحرارة للخارج وتسريع عملية الطهي.
  • التخفيف من كميات الخضراوات التي يتم طهيها، واستخدام كميات قليلة من الماء خلال عملية الطبخ.
  • تناول الخضار نيئة وإكثارها في السلطات.
  • القيام باستخدام بقايا الماء التي تم طهي الخضار فيها لصنع الصلصات، الشوربات

الفواكه

  • تناول الفواكه بشكلها الطازج بدل من صنع العصائر، وذلك من أجل الاستفادة من جميع العناصر الغذائية فيها.
  • الإكثار من الفواكه التي تحوي على البوتاسيوم كالموز، الخوخ، عصير الخوخ، الخوخ المجفف، المشمش، عصير البرتقال.
  • شراء الفواكه المعلبة التي تحوي على عصير الفواكه أو الماء بنسب عالية، بدلا من الشراب الصناعي.
  • القيام بغسل الفواكه بشكل جيد قبل القيام بتحضيرها أو قبل أكلها وفركها باليد لإزالة جميع الأوساخ عنها والكائنات الدقيقة، والقيام بتجفيفها بقطعة قماش.
  • المحافظة على حفظ الفواكه بشكل بعيد عن اللحوم النيئة، الدواجن، المأكولات البحرية، أثناء القيام بأعدادها أو خلال التسوق أو عند القيام بتخزينها.
قد يعجبك ايضا