ما هي فوائد الكركم مع الزنجبيل؟ وكيف يمكن استخدامه؟

فوائد الكركم مع الزنجبيل

نباتات الكركم والزنجبيل كلاهما جذمور أو ما يسمى جذور النباتات. وتتكاثر الجذور عن طريق العقد من خلال الجذع الذي يجلس إما على سطح التربة أو تحت الأرض، ومن هناك، انتشر عبر آسيا ثم إلى أوروبا وأصبح عنصرًا أساسيًا للكثيرين، وقد تم استخدام الكركم والزنجبيل لآلاف السنين كجزء من الطب الصيني التقليدي والطب الهندي القديم.

أيضًا من فوائد الكركم مع الزنجبيل إنهما من المقويات التقليدية المضادة للالتهابات. حيث تمتزج النكهات مع بعضها جيدًا ويحتوي كلاهما على مركبات معروفة بأنها مضادة للالتهابات. ومع ذلك، فإن المكونات النشطة في كليهما مختلفة قليلًا، مما يظهر التأثير التكميلي لكل من الكركم والزنجبيل معًا.

أهم فوائد الكركم مع الزنجبيل

الكركم مع الزنجبيل

نذكر من فوائد الكركم مع الزنجبيل ما يلي:

1 – يساعد في تخفيف الآلام

يمكن أن يكون الكركم مع الزنجبيل تأثيرات مسكنة للألم لمجموعة متنوعة من الأمراض. حسب الطب الصيني التقليدي، لأن الكركمين الموجود في الكركم من المركبات المضاد للالتهابات، ويساعد في تخفيف أعراض الأمراض الالتهابية المؤلمة، مثل التهاب المفاصل والتهاب القولون.

  • وجدت دراسة في BMC Complementary and Alternative Medicine طبقت على النساء اللواتي يعانين من أعراض مؤلمة أثناء الدورة الشهرية، أنه يمكن أن يساعدهن تناولوا كبسولة 500 ملغ من مسحوق جذر الزنجبيل ثلاث مرات في اليوم لمدة خمسة أيام على تقليل الألم بشكل ملحوظ أثناء الدورة الشهرية، مقارنة مع النساء اللاتي لم يفعلوا ذلك.
  • وجدت مجلة Journal of Pain أن من فوائد الكركم مع الزنجبيل تحسين الأداء الرياضي وتخفيف الألم بعد التمرين. فعندما تناول المشاركون في الدراسة 2 جرام فقط من الكركم مع الزنجبيل، يوميًا لمدة 11 يوم، خف لديهم الألم والجهد.

2 – غني بمضادات الأكسدة

يعتبر كل من الزنجبيل والكركم من المصادر الممتازة لمضادات الأكسدة. حيث تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في الكركم مع الزنجبيل في الوقاية من أمراض القلب والسرطان.

في عام 2017 م، وجدت دراسة واحدة أظهرت أن الكركم قد يحتوي على حوالي سبعة أضعاف مضادات الأكسدة الموجودة في الزنجبيل. حيث هناك عدة طرق لتقييم قدرة مضادات الأكسدة، وكل منها يعطي نتائج مختلفة قليلًا. ومع ذلك، يعتبر كل من الكركم مع الزنجبيل من أكثر أنواع التوابل الغنية بمضادات الأكسدة.

3 – مضاد التهاب قوي

من الفوائد الممتازة للكركم مع الزنجبيل أنه مضاد للالتهابات. وذلك لأن المركب المسمى جينجيرول الذي يوجد في الزنجبيل مسؤول عن الخصائص الوقائية والنكهة اللاذعة. حيث تبين أن الجينجيرول يساهم في تحسين حالات الالتهاب من نزلات البرد إلى مرض التهاب الأمعاء. كون الكركم ينتمي إلى نفس العائلة النباتية، فله نفس التأثير.

والكركمين، هو مركز الصدارة عندما يتعلق الأمر بمضادات الالتهاب. ومن خلال فعاليته الممتازة تم تطوير العديد من العقاقير تعتمد على الكركمين لعلاج المرض. مثل العديد من الإضافات الثنائية يمكن الحصول على فوائد أفضل عند استخدام الكركم مع الزنجبيل مع بعضهما.

وقد اختبرت دراسة في المجلة الدولية للأمراض الروماتيزمية آثار مزيج الكركم مع الزنجبيل على أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي. بالرغم من أن الدراسة أجريت على الفئران، إلا أن المنشط المضاد للالتهابات كان أكثر فاعلية من عقار الإندوميتاسين، الذي ينتشر استخدامه للتحكم في أعراض التهاب المفاصل.

بالتالي الكركم مع الزنجبيل معًا فعالين في تقليل شدة التهاب المفاصل والمضاعفات الناتجة عنه. حيث تؤثر الفوائد المضادة للالتهابات على نظام الغدد الصماء عند البشر، والذي تنظم هرموناتها العديد من وظائف الجسم. وقد وجدت إحدى الدراسات أنه من خلال هذه التأثيرات الهرمونية، قد يؤثر الكركم مع الزنجبيل على كيفية توزيع الدهون في الجسم.

4 – تعزيز صحة القلب

يمكن أن يساعد الكركم مع الزنجبيل في الحفاظ على صحة القلب. حيث يمكن أن يحدث ارتفاع في ضغط الدم عندما تنحشر اللويحات والصفائح الدموية في الأوعية الدموية. وذلك يسبب زيادة في الضغط على القلب عندما يضخ الدم، مما يزيد من ضغط الدم.

وقد وجد أن الزنجبيل يساعد على تحسين الدورة الدموية، مما يساعد على منع الجلطات الدموية. كما يحتوي الكركم أيضًا على خواص لخفض ضغط الدم، غالبًا ما تتعلق بتقليل الالتهاب.

وقد وجدت بعض الأبحاث أن الكركم يمكن أن يقلل من نسبة الكوليسترول التي يتم امتصاصها في الأمعاء، والتي يمكن أن تحمي من أمراض القلب الأخرى، مثل أمراض القلب التاجية. لكن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لمعرفة العلاقة بين الكركم والكوليسترول.

5 – يمنع السرطان

  • نشرت دراسة في مجلة JCO Global Oncology تحلل أنواع التوابل قد يكون لها دورًا في الوقاية من السرطان. ووجد أن الكركم مع الزنجبيل كانا في أول القائمة، حيث أن كلاهما يمنع تكوين مسببات السرطان المعروفة nitroamines و nitroamides. وهذه نفس المركبات التي جعلت الناس يشكون من النتريت في اللحوم المعالجة.
  • و أيضًا يتميز الكركم ببعض الفوائد الإضافية للمدخنين. في حال تناول الكركم مع الزنجبيل يزيد إفراز المركبات الوقائية، مثل مضادات الأكسدة، التي تحمي الجسم، من المركبات السامة، لأن السجائر تسبب في إفراز المركبات المسببة للسرطان التي تشكل خطورة على صحة المدخنين. لكن ومن خلال جميع الأبحاث حول السموم البيئية، تعد الأعشاب والتوابل الطازجة إضافة وقائية رائعة إلى النظام الغذائي.

6 – مهدئ للمعدة

الكركم مع الزنجبيل علاج منزلي معروف للغثيان، ولكن ما هي آلية العمل؟ أظهرت العديد من الدراسات أن سبب تهدئة الزنجبيل لاضطراب المعدة، وباختصار، Gingerol، وهو مركب مضاد للأكسدة موجود في الزنجبيل يعمل على التواصل مع مستقبلات السيروتونين الكيميائية (المعروفة باسم “الشعور بالرضا”) في الدماغ التي تساعد في تهدئة وتخفيف الانزعاج.

7 – زيادة المناعة

غالبًا ما يوصى باستخدام الزنجبيل لنزلات البرد، حيث تشير دراسة في مجلة Journal of Ethnopharmacology إلى أن الكركم مع الزنجبيل يؤثران على إنتاج مخاط مجرى الهواء لتثبيط الارتباط الفيروسي. في موسم انتشار الأنفلونزا.

وجدت دراسة في International Immunopharmacology أن نفس المركبات التي تعطي الكركم فوائده المضادة للالتهابات قد تحمي من الإنفلونزا والالتهاب الرئوي. وقد يكون من المفيد تخمير بعض شاي الكركم مع الزنجبيل للحصول على أعلى فائدة.

كيفية استخدام الكركم مع الزنجبيل

يمكن العثور على الكركم والزنجبيل في العديد من محلات البقالة، ويباعان كجذر كامل أو مسحوق. ونلاحظ أن المسحوق له عمر افتراضي أطول من الجذور الكاملة، أما الجذور الكاملة يجب أن يتم تخزينها في مكان جاف ومظلم، مثل كيس ورقي بني.

  • يمكن استخدامهم في عدة أنواع من المأكولات الآسيوية ومأكولات جنوب شرق آسيا.
  • كما يعتبر الكركم والزنجبيل مكونين رئيسيين في عدة أنواع من مسحوق الكاري. ومن النكهات الأساسية للمقلية والكاري واليخنات والشاي وغير ذلك بكثير.
  • كلاهما يقدم أيضًا إضافات لذيذة ومنعشة إلى العصائر. حيث أن الكركم أخف في النكهة من الزنجبيل. لهذا السبب، يجب استخدام الكركم بكميات أكبر، بينما يستخدام الزنجبيل اللاذع والحار باعتدال.

في النهاية

يقدم الكركم مع الزنجبيل فوائد عديدة وطعم لذيذة، وأيضًا يقدمان مزيجًا لذيذًا في المطبخ وقد تتباهى ببعض الفوائد الصحية الإضافية من زيادة المناعة إلى تخفيف الألم، بالإضافة إلى الفوائد العديدة التي تجعلنا نخلط الكركم مع الزنجبيل في الطعام.

المصدر

الفوائد الصحية للكركم والزنجبيل – eatingwell

انتقل إلى أعلى