فوائد التونر للبشرة الدهنية … إنه شيء واحد فقط ولكنه يضمن الكثير لبشرتك

كل ما يخص التونر للبشرة الدهنية

بشرتك دهنية إذن أنت بالفعل اختبرت كل المشاكل المزعجة التي ترافقها ولكن هناك شيء واحد، واحد فقط سيقلب كل الأمور في حال إضافته إلى روتين عنايتك بالبشرة، فلن يكون هناك الكثير من اللمعان أو الحبوب أو الزيوت وغيرها، إنه باختصار ما تضمنه فوائد التونر للبشرة الدهنية على وجه الخصوص

ما هي فوائد التونر للبشرة الدهنية هذه ؟ ولماذا لا بد من الاعتماد عليه في التعامل مع البشرة الدهنية؟ وما الذي ستحصل عليه جراء ذلك؟ كيف ومتى يتم تطبيقه؟ ما هي صفات التونر المناسب؟ وما الأضرار التي يمكن أن تصيب البشرة؟ إليك كل تفاصيل ذلك وأكثر.

ما هي فوائد التونر للبشرة الدهنية ؟

ما هي فوائد التونر للبشرة الدهنية ؟

جميعًا نسمع ونعرف عن أهمية التونر لجميع أنواع البشرة بشكل عام ولكن ما هي فوائد التونر للبشرة الدهنية على وجه الخصوص؟ وكيف يمكن لمستحضر واحد يسهل تطبيقه مثل التونر أن يكون قادر على تخليصك من كل المشاكل؟ ذلك ممكن لأنه يضمن ما يلي:

1 – تنظيف وتعقيم البشرة بعمق

يعمل التونر بالدرجة الأولى على إكمال عمل الغسول وصابون الوجه فيضمن أقصى درجات من التعقيم بالإضافة إلى التنظيف العميق، فقد يتمكن مزيل المكياج من إزالة أكبر قدر من المستحضرات عن البشرة، ومن ثم يأتي دور الغسول ولكن هذا لا يكفي حتى تضمن أن مسامات بشرتك نقية بالفعل، وهنا يأتي دور التونر.

2 – قبض المسامات الواسعة

يمكن لجميع أنواع البشرة المعاناة مع المسامات الواسعة ولكن هذه المشكلة تكون أكبر بالنسبة لأصحاب البشرة الدهنية وتسبب الكثير من الإحراج بسبب مظهر البشرة المثقب من جهة، بالإضافة إلى كونها مشكلة تهدد صحة الجلد لأنها تسمح للبكتيريا والجراثيم والشوائب بالدخول والاستقرار في أعمال الجلد.

أما عن التونر فهو وبسبب طبيعته فهو فعال في قبض المسامات وليس بشكل مؤقت لإخفائها فحسب، بل هو علاج حقيقي لها يضمن قبضها إلى أن تعود إلى حجمها الطبيعي غير الظاهر.

3 – التحكم بكمية الزيت التي يتم إفرازها

البشرة الدهنية يعني أن كمية الدهون التي يتم إفرازها من الجلد كبيرة جدًا أكبر من المعدل الطبيعي الذي يجعل البشرة رطبة فحسب، ومن هنا تبدأ كل المشاكل من المسامات الواسعة وصولًا إلى الأكثر إزعاجًا وهي المظهر اللامع والحبوب والرؤوس البيضاء والسوداء.

في المقابل فإن طبيعة التونر وبما يحتويه من مركبات مثل حمض الساليسيليك يمكن له أن ينظم كمية الدهون ويتحكم بها ومع الاستمرار بتطبيقه بالطريقة الصحيحة سوف تميل بشرتك الدهنية لتكون بشرة عادية صحية.

4 – تجديد الخلايا وتغذية البشرة

معظم أنواع التونر وكل أنواع التونر الطبيعي تضمن للبشرة الكثير من الفيتامينات أهمها فيتامين D – C – B – E وغيرها بالإضافة إلى المعادن والعناصر الضرورية الأخرى، ومن هنا يأتي دوره في علاج معظم المشاكل ومساعدة البشرة، فضلًا عن تحسين الدورة الدموية نتيجة تدليكها خلال تطبيق التونر، كل ذلك يصب في صالح شيء بغاية الأهمية ألا وهو تغذية الخلايا الجلدية وتحفيزها على التجدد.

5 – إعادة درجة الـ PH إلى المعدل المعتدل بين 7 – 6

قيمة الأس الهيدروجيني (الدالة الهيدروجينية) تحدد حالة البشرة، والمعدل الصحي له هو بين 6 – 7 – 8، ولكن نتيجة كل ما تتعرض له البشرة وكل ما يتم تطبيقه عليها من صابون ومستحضرات وغيرها يختل هذا التوازن وتتغير قيمة الـ Ph لتصبح إما حمضية أي أقل من 6 بكثير (عندها تتفاقم مشاكلها وخاصة الحبوب) أو قلوية أي أكبر من 6، أما عن التونر فهو يقوم بإعادة هذه القيمة إلى المستوى المعتدل أي إلى القيمة الوسطية.

6 – ترطيب البشرة وتنعيمها

وذلك على وجه الخصوص عندما يتم الاعتماد على التونر المناسب من جهة وعندما يتم تطبيقه بالطريقة الصحيحة من جهة أخرى، فهو لا يقوم بالحد من كمية الزيوت التي يتم إفرازها من البشرة ليتركها جافة، بل هو بالفعل يعمل على ترطيبها حتى لا يتم تعويض النقص في الرطوبة بإفراز المزيد من الدهون.

كيف يتم استخدامه للحصول على فوائد التونر للبشرة الدهنية ؟

كيف يتم استخدام التونر للبشرة الدهنية؟

على الرغم من فوائد التونر للبشرة الدهنية الكثيرة إلا أنه وفي حال تم استخدامه بطريقة غير مناسبة فلن تحصل على أي منها إن لم تحصل على المزيد من المشاكل جراء ذلك، لذا إليك طريقة استخدام التونر الصحيحة، والتي تعتمد على الخطوات التالية:

1 – تنظيف البشرة

يتم أولًا إزالة كل مستحضرات التجميل بالطريقة المعتادة بالاعتماد على مزيل المكياج الطبيعي أو العادي، أو بالاعتماد على المناديل المعطرة، ومهما كانت الطريقة يجب أن يتم غسل الوجه بالماء البارد بعد ذلك.

ومن ثم يتم تنظيف البشرة بالغسول عن طريقة فركها بالقليل منه لبضع لحظات ومن ثم الانتظار لنصف دقيقة بعدها يتم تنظيفها بالماء البارد وتجفيفها بالاعتماد على منشفة قطنية ناعمة.

2 – تطبيق التونر وترطيب البشرة

بالنسبة للترتيب بين تطبيق التونر والكريم المرطب فالأمر يعود إلى ما يناسب بشرتك فيمكنك تطبيق التونر ومن ثم تنظيف البشرة بالماء فقط ومن ثم الكريم المرطب، أو يمكنك الاعتماد على الترتيب التالي: تنظيف البشرة بالماء – تطبيق التونر – تطبيق كريم الترطيب مباشرة.

أما عن تفاصيل تطبيق التونر فيتم بعد تنظيف وتجفيف البشرة إما بوضع كمية منه على الأيدي ومن ثم توزيعه على البشرة وتدليكها بشكل جيد (وهي الطريقة المفضلة)، أو يمكنك وضع كمية منه على قطعة من القطن ومن ثم توزيعه على البشرة.

كيف يتم اختيار التونر المناسب لطبيعة البشرة

لأن الحصول على فوائد التونر للبشرة الدهنية يعتمد بشكل كامل على استخدام التونر الصحيح المناسب لبشرتك لا بد من معرفة الأنواع التي يجب تجنبها والأنواع التي تعتبر الأفضل للبشرة.

تجنب ما يلي

  • التونر الذي يضم في مكوناته مركبات كيميائية معقدة لأنه يمكن أن يعرض البشرة للحساسية.
  • التونر الذي يحتوي على الكحول فصحيح أنه يمنح البشرة الفوائد إلا أنه يهددها بالجفاف والتقشر والتشقق.

اعتمد ما يلي

  • أنواع التونر التي تضمن مكونات طبيعية والتي تحتوي على حمض الساليسيليك بالإضافة إلى مركب الألفا هيدروكسين.
  • كما يمكنك الاعتماد على جميع أنواع التونر الطبيعي فهي أمنة على البشرة وتعتبر ذات تأثيرات جانبية قليلة جدًا تتوقف على طبيعة بشرتك ودرجة حساسيتها.

تونر طبيعي للبشرة الدهنية

تونر طبيعي للبشرة الدهنية

في حال عدم توفر التونر لديك، أو في حال كانت بشرتك دهنية حساسة يمكنك الاعتماد على تونر طبيعي 100% من خلال الوصفات التالية:

1 – عصير الليمون

  • تحتاج إلى عصير نصف ليمونة صغيرة الحجم (كما يمكنك الاعتماد على عصير البرتقال).
  • يتم توزيع العصير على البشرة وتدليكها بشكل جيد وتركه عليها لبضع دقائق ومن ثم تنظيفه بالماء البارد والتأكد من تجفيف وترطيب البشرة.
  • يمكنك بدلًا من استخدام عصير الليمون تمرير شريحة من الليمون أو البرتقال على الجلد.

2 – خل التفاح

  • تحتاج إلى خلط كمية متساوية من كل من خل التفاح مع الماء البارد (في حال كانت بشرتك تميل للحساسية فيفضل زيادة كمية الماء).
  • بالاعتماد على قطعة من القطن يتم تطبيق خل التفاح المخفف على البشرة، ومن ثم تدليكه لبضع لحظات، والانتظار حوالي 5 – 10 دقائق ومن ثم تنظيفه بالماء.

3 – شرائح البندورة

  • تحتاج إلى شرائح رقيقة من البندورة.
  • يتم تدليك البشرة بها ومن ثم توزيعها وتركها مدة تتراوح بين 5 إلى 10 دقائق ومن ثم تنظيفها بالماء البارد.

ملاحظة

يمكن أن تسبب البندورة الحساسية لبعض الأشخاص لذا من الضروري الانتباه وإزالة الشرائح وتنظيف البشرة مباشرة في حال الشعور بأي إزعاج أو ألم أو حكة أو وخز.

4 – فراولة

  • تحتاج إلى شرائح رقيقة من الفراولة.
  • يتم تدليك البشرة بها ومن ثم توزيعها وتركها مدة تتراوح بين 5 إلى 10 دقائق ومن ثم تنظيفها بالماء البارد.
  • كما يمكنك هرس بضع حبات فراولة وتطبيقها على البشرة.

ملاحظة

يمكن أن تسبب الفراولة الحساسية لبعض الأشخاص لذا من الضروري الانتباه وإزالة الشرائح وتنظيف البشرة مباشرة في حال الشعور بأي إزعاج أو ألم أو حكة أو وخز.

5 – مكعبات الثلج

  • يتم تدليك البشرة ببضع قطع من مكعبات الثلج.
  • بعد ذلك يتم تنظيف البشرة بالماء البارد.

ملاحظة

يفصل أن يتم لف قطع الثلج بمنشفة قطنية ناعمة حتى لا يلامس الثلج البشرة مباشرة وحتى لا يسبب أي آثار جانبية أو حساسية.

6 – ماء الورد

  • يتم توزيع كمية من ماء الورد على البشرة.
  • يترك ماء الورد بدون إزالته كما يفضل إعادة تطبيقه مرة أخرى.

7 – الشاي الأخضر

  • يتم توزيع كمية من الشاي الأخضر البارد على البشرة.
  • أو يتم تدليك الجلد بكيس من أكياس الشاي الرطبة.
  • بعد بضع دقائق يتم تنظيف البشرة بالماء البارد.

8 – الخيار البارد

  • تحتاج إلى شرائح رقيقة من الخيار.
  • يتم تدليك البشرة بها ومن ثم توزيعها وتركها مدة تتراوح بين 15 إلى 20 دقيقة ومن ثم تنظيفها بالماء البارد.
  • كما يمكنك هرس بضع حبات خيار وتطبيقها على البشرة.

9 – اللبن الرائب

  • يتم توزيع كمية قليلة من اللبن على البشرة إما بالأيدي أو بالاعتماد على قطعة من القطن مع التدليك الجيد.
  • يترك اللبن بضع دقائق ومن ثم يتم تنظيفه بالماء البارد وتجفيف البشرة وبعدها التأكد من ترطيبها بالكريم المناسب.

ملاحظة

يمكن أن يسبب اللبن الرائب الحساسية لبعض الأشخاص لذا من الضروري الانتباه وإزالة الشرائح وتنظيف البشرة مباشرة في حال الشعور بأي إزعاج أو ألم أو حكة أو وخز.

أضرار التونر للبشرة الدهنية

في الحقيقة إن التونر آمن على البشرة تمامًا وذلك في حال تم اختيار التونر الصحيح، فالأضرار تأتي عند اعتماد تونر غير مناسب يحتوي على مركبات كيميائية قاسية أو على الكحول ما يؤدي إلى تقشر البشرة وجفافها.

أو عندما تكون البشرة دهنية حساسة وهنا يفضل الاعتماد على التونر الطبيعي أو تجريب التونر الذي تم اختياره على منطقة صغيرة من البشرة وملاحظة تأثيره على الجلد ومن ثم يمكن استخدامه في حال كان بالفعل تونر آمن لا يسبب لك أي مظهر من مظاهر الحساسية.

قد يكون شيء واحد ولكنه يضمن الكثير لذا تأكد من عدم تضيع فوائد التونر للبشرة الدهنية وتأكد من اختيار التونر المناسب ومن استخدامه بالطريقة الصحيحة عندها فقط سيكون بإمكانك قول وداعًا لمشاكل البشرة وإلى الأبد هذه المرة.

المصادر

قد يعجبك ايضا