فوائد شرب الماء البارد والمثلج بين المزايا والأضرار

فوائد شرب ماء بارد

يعتبر تناول كمية كافية من الماء يوميًا أمرًا ضروريًا لدعم جميع وظائف الجسم بما في ذلك الهضم والتمثيل الغذائي والتخلص من النفايات والسموم والحفاظ على درجة حرارة الجسم الطبيعية والحفاظ على صحة الأعضاء والأنسجة.

ولكن في أشهر الصيف قد تكون هناك زيادة في استهلاكنا للمياه الباردة بسبب الطقس الحار ونحن تدرك حقيقة أن درجة حرارة الماء الذي نشربه يمكن أن تؤثر أيضًا على صحتنا لأنه عندما يشرب الشخص الماء البارد يحاول الجسم أن يوازن بين درجة حرارة الماء ودرجة حرارة الجسم، ومن أجل القيام بذلك فإنه ينفق طاقة أكثر من المعتاد.

في هذا المقال سنتعرف على فوائد شرب الماء البارد والمثلج على الجسم وأهمية الماء بشكل عام على الجسم وبعض المخاطر التي يمكن أن يسببها شرب الماء البارد والمثلج على أجسامنا فتعالوا معنا:

أهمية الماء لجسم الإنسان

أهمية شرب الماء

فوائد شرب الماء للجسم لا تخفى على أحد فالماء يجلب معه النضارة والنقاء ليس فقط من أجل البيئة بل لكل العناصر الحية، ولكن مياه الشرب تعمل كمشروب نشط للجسم فكل خلايا وأنسجة الجسم تحتاج إلى الماء لأنه إذا كان الجسم يعاني من الجفاف فستكون هناك مشاكل قد لا نعرف سببها:

  • الماء يعمل على ترطيب البشرة ويمنع الشيخوخة ويحافظ على صحة الجلد.
  • يخلص الجسم من آلام الصداع المزمن حيث يتكون 75٪ من دماغ كل شخص من الماء لذلك فإن الجفاف يسبب الصداع.
  • لن تحتاج بعد الآن إلى مضادات حيوية عن طريق شرب الماء لأنه يعالج الالتهابات التي تحدث في الجسم حيث يؤدي عدم كفاية الماء إلى تعطيل الجهاز اللمفاوي بالجسم مما يقلل من مقاومة الجسم للعدوى الخطيرة.
  • يساعد الماء على تخليص الجسم من السموم والفضلات الضارة.
  • يزيد من تركيز الشخص ويحسن الذاكرة.
  • يلعب الماء دورًا رئيسيًا في تليين المفاصل بين العظام ويعالج هشاشة العظام عن طريق شرب مياه شرب صحية.
  • رائحة الفم الكريهة هي علامة واضحة على الجفاف. اللعاب فعال في قتل البكتيريا في الفم وترطيب اللسان والماء يساعد على زيادة اللعاب.
  • الماء يحسن وظيفة العضلات حيث يتم نقل الأكسجين إلى العضلات عن طريق الدم وعندما لا يصل الأكسجين إلى الدم تفرز العضلات حمض اللاكتيك الذي يسبب تقلصات العضلات لذلك فإن الماء الكافي يعني تزويد الدم بالأكسجين.
  • يمنع ويعالج الربو وعسر الهضم وغثيان الصباح من خلال تناول كمية كافية من الماء.

فوائد شرب الماء البارد

الماء بارد

من أبرز مزايا وفوائد شرب الماء البارد على صحتنا:

تحسين أداء التمرين الرياضي:

تظهر بعض الدراسات أن شرب الماء البارد أثناء أداء التمرين الرياضي يحسن الأداء والقدرة على التحمل للقيام بالتمرينات الرياضية حيث يعمل على زيادة درجة حرارة الجسم الأساسية بدرجة كبيرة، وقد أكد الاختصاصيين في هذا المجال على أن أداء الرياضيين يصبح أفضل عند تناول مشروب بارد أو برائحة المنثول.

التقليل من خطر جفاف الجسم:

إذا كنت تتعرق كثيرًا على الرغم من أنك لا تمارس أي نشاط بدني وكان جسمك معرضًا لخطر الجفاف بسبب فقدان السوائل فقد تفضل شرب الماء البارد حيث وفقًا للأبحاث فإن الأشخاص الذين شربوا ماءًا بدرجة حرارة 16 درجة مئوية تعرقوا بدرجة أقل من شربهم للمياه الدافئة وهذا الوضع قد قلل من خطر الإصابة بالجفاف.

شرب الماء البارد يساعد على إنقاص الوزن:

يدعي بعض الناس أن شرب الماء البارد يساعد على إنقاص الوزن. على الرغم من أن بعض الدراسات تظهر أن شرب المزيد من الماء البارد يمكن أن يساعد الجسم على حرق حوالي 70 في المائة من السعرات الحرارية الزائدة يوميًا.

من خلال شرب الماء البارد ينفق الجسم طاقة إضافية لجعل درجة حرارة الماء أقرب إلى درجة حرارته لأن الجسم يحتاج للتوازن وبهذه الطريقة نقول “شرب الماء البارد يجعلك تفقد الوزن”.

ومع ذلك تجدر الإشارة إلى أن هذا قد يكون مرتبطًا أيضًا باستهلاك الماء البارد وصحة الجهاز الهضمي للوصول لنتائج جيدة في إنقاص الوزن.

تحسين عملية التمثيل الغذائي:

من طرق تسريع عملية الأيض (التمثيل الغذائي) يعتبر شرب الماء البارد له دور كبير لأنه يدعم التمثيل الغذائي لديك للعمل بشكل أسرع قليلاً وبالتالي حرق السعرات الحرارية وفقدان الوزن.

شرب الماء البارد أفضل من الماء الساخن:

ماء ساخن

قد يكون شرب الماء الساخن مهدئًا خاصة في الأشهر الباردة من العام، بينما الماء البارد في الطقس الحار يمكن أن يكون أكثر انتعاشًا.

كما يحسن شرب الماء الدافئ مؤقتًا الدورة الدموية عن طريق توسيع الأوعية الدموية ولكن تظهر الأبحاث أن درجة حرارة الماء الذي يشربه الناس يمكن أن تؤثر على التعرق والجفاف. على سبيل المثال أن شرب الماء الساخن عند 40 درجة مئوية بدلاً من الماء البارد عند 15 درجة مئوية يؤدي إلى تقليل شرب الناس مما قد يؤدي إلى الجفاف مما يعني أن شرب الماء البارد أفضل من الماء الساخن.

شرب الماء البارد يحرض على شرب الماء بشكل منتظم:

وجدت دراسة أجريت عام 2013 أن درجة حرارة الماء المثلى لتجنب الجفاف بعد التمرين هي 16 درجة مئوية وهو ما يعادل تقريبًا درجة حرارة ماء الصنبور البارد. وقد أفاد الباحثون أن الأشخاص الذين شربوا الماء البارد في درجة الحرارة هذه طوعًا شربوا المزيد من الماء وتعرقوا بدرجة أقل مما كانوا عليه عندما شربوا الماء في درجات حرارة أخرى.

ومع ذلك فإن شرب الماء في أي درجة حرارة ضروري للبقاء رطبًا، خاصة أثناء التمرين أو في البيئات الحارة.

مخاطر شرب الماء البارد

  • تشير بعض الأبحاث إلى أن الأشخاص المصابين بأمراض تؤثر على المريء أو قناتي فالوب مثل تعذر الارتخاء المريئي يجب عليهم تجنب الماء البارد وإن مرض Achalasia هو مرض نادر يجعل من الصعب ابتلاع الطعام والشراب وقد وجدت دراسة أجريت عام 2012 أن شرب الماء البارد يؤدي إلى تفاقم الأعراض لدى الأشخاص المصابين بتعذر الارتخاء المريئي، ومع ذلك عندما شرب المشاركون الماء الساخن أو الدافئ فإنهم يبتلعون الطعام والشراب بسهولة ويساعدهم على تهدئة الحالة.
  • كما وجدت دراسة أخرى أجريت عام 2001 على عدة نساء أن شرب الماء البارد يسبب الصداع لدى بعض الناس.
  • كما يدعي بعض الناس أن تناول المشروبات والأطعمة الباردة أو الماء البارد يمكن أن يسبب لهم التهاب الحلق أو نزلات البرد ومع ذلك لا يوجد دليل علمي لدعم هذا الادعاء.

فوائد شرب الماء المثلج

ماء مثلج

من المعروف أنه في الأجواء الحارة وخاصة عندما تصل درجة حرارة الجو إلى أكثر من 34 درجة مئوية يهرع الجميع لشرب المشروبات الباردة لتخفيف الحرارة أو لشرب الماء المثلج فهل يمكن أن يكون الماء المثلج له فوائد غير أنه يروي العطش؟

في الحقيقة إن شرب الماء المثلج له دور واحد وهو ارواء عطش الجسم الحار في الأجواء الحارة صيفًا إلا أن له آثار جانبية تضر بالصحة ومن بينها:

  • إن شرب الماء المثلج يعيق عملية الهضم ويبطئها لأنه يعطل ويقلص الأوعية الدموية في الجسم مما ينعكس سلبًا على امتصاص العناصر الغذائية في الجسم وبالتالي يؤدي إلى عدم استفادة الجسم من هذه العناصر المهمة مما يؤدي إلى ضعف الجهاز المناعي لمقاومة مختلف الأمراض التي تهاجم الجسم.
  • يؤدي شرب الماء المثلج إلى حدوث اضطرابات في حرارة الجسم الداخلية وعدم التوازن بينها نتيجة برودة الجسم بعد شرب الماء المثلج فيبذل الجسم طاقة أكبر ليعيد التوازن في الحرارة مما يسبب الارهاق والتعب.
  • إن شرب الماء المثلج يمكن أن يسبب التهاب الحلق والبلعوم.
  • شرب الماء المثلج يقلل من معدل ضربات القلب.

أخيرًا …

من المفضل أن يشرب الإنسان بشكل يومي ما يعادل 8 إلى 10 أكواب من الماء لما للماء من فوائد كثيرة على أعضاء الجسم المختلفة إلا أنه يجب أن يكون هذا الماء بدرجة حرارة الغرفة أو بدرجة حرارة الجسم حتى يبقى الجسم في وضع متوازن لجميع الأعضاء ووظائفها.

الماء البارد لا يضر أيضًا ولا يسبب أي مرض ومع ذلك فإنه يؤثر على الأشخاص الذين لم يعتادوا على ذلك والأمر متروك حسب أذواق الناس المختلفة.

المصدر:

فوائد شرب الماء البارد – موقع eksisozlukفوائد ومضار شرب الماء البارد – موقع iribnews.ir

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

انتقل إلى أعلى