13 من فوائد التمر للمرأة الحامل وهل هو آمن؟

كيف تقدمين لنفسك التغذية الكافية أثناء فترة الحمل؟ إذا كنت تفكرين في ذلك فقد يكون استخدام التمر مفيدًا لك حيث يمكن أن يساعد تناوله أثناء الحمل على تغذيتك تمامًا.

كما أنه يمكن أن يفيدك أنت وطفلك ويمكن من خلال استهلاكك للتمر التغلب على العديد من المشاكل التي تحدث أثناء فترة الحمل ونحن في هذه المقالة سنسلط الضوء وبالتفصيل عن فوائد تناول التمر أثناء الحمل وبيان بعض الأثار الجانبية التي يمكن أن تحدث عند تناولك لهذه الثمرة الثمينة حتى تتجنبيها فتعالي معنا:

فوائد التمر للمرأة الحامل

من فوائد التمر للمرأة الحامل أثناء فترة الحمل:

تحسين وتوفير الطاقة اللازمة للحامل:

يمكن أن يساعد استهلاك التمر أثناء الحمل في الحفاظ على مستوى طاقة الحامل لأنه يحتوي على كمية عالية من السعرات الحرارية.

التمر المجفف مصدر كبير للطاقة، ويمكن أن يوفر النسبة الصحية للسكر الطبيعي مع الألياف ويمد جسم الحامل بالطاقة لفترة أطول حيث يحتاج جسم الأنثى إلى الكثير من الطاقة أثناء الحمل.

تخفيف الإمساك:

احتواء التمر على الكثير من الألياف يمكن أن تكون مفيدة في تخفيف مشكلة الإمساك في فترة الحمل عن طريق جعل البراز لينًا.

والتمر مفيد جدًا للحفاظ على صحة الجهاز الهضمي للنساء الحوامل في فترة الحمل.

التمر للتخلص من فقر الدم في فترة الحمل:

يمكن للحامل معالجة مشكلة فقر الدم أثناء الحمل عن طريق تناول التمر، لأن التمر مصدر جيد للحديد مما يساعد على زيادة خلايا الدم الحمراء في الجسم.

كما أنه في فترة الحمل تزداد حاجة الجسم إلى الحديد وتزداد الحاجة إلى مكملات الحديد وإلا ستكون الأم معرضة لخطر الإصابة بفقر الدم، ولكن استهلاك التمور يمكن أن يوفر للحامل إلى حد كبير كمية الحديد اللازمة يوميًا.

وكما تعلمين إن وجود الحديد في جسم المرأة الحامل يلعب دورًا مهمًا في عمليات التمثيل الغذائي، بالإضافة إلى ذلك فإن الحديد إلى جانب جزيء الغلوبين فعال للغاية في إنتاج الأكسجين والوصول إلى جميع الخلايا في جسم المرأة الحامل والجنين داخل الرحم.

من المهم أن يصل الحديد إلى كامل جسم المرأة وفي جميع الأوقات في حياتها وخاصة أثناء فترة الحمل لأن الحديد جزء لا يتجزأ من الميوغلوبين (وهو بروتين يربط بين الحديد والأوكسجين) والكولاجين والإنزيمات في جسم المرأة الحامل والجنين في الرحم.

أخيرًا ضعي في اعتبارك أن حصول الجنين على ما يكفي من الحديد في رحم المرأة الحامل يمنعه من الإصابة بفقر الدم ويجعل جهاز المناعة لدى الطفل أقوى.

التمر يساعد في ضبط ضغط الدم:

خلال فترة الحمل يحدث أن يرتفع ضغط الدم عند الحامل ولكن استهلاك التمر في هذه الفترة يمكن أن يساعد في التحكم في ارتفاع ضغط الدم وضبطه.

إن عنصر البوتاسيوم الموجود في التمر هو أحد أهم الشوارد في جسم المرأة الحامل، كما أن وجود هذا المعدن مفيد في الحفاظ على ضغط الدم والسيطرة عليه لدى الحوامل.

بالإضافة إلى ذلك فإن تناول فاكهة التمر يمكن أن ينظم مستويات الكوليسترول في الدم لدى النساء الحوامل ويحمي أجسادهن من جميع أنواع العدوى.

كما أنه مع بداية الحمل تتعرض الأمهات لخطر ارتفاع ضغط الدم وداء السكري الحملي وإن تناول كميات كبيرة من الألياف خلال هذه الفترة الحساسة سيساعد على منع حدوث هذه المشاكل في أجسامهم.

التمر يساعد في تكوين عظام الجنين:

في الشهرين الثالث والرابع من الحمل تحتاج الحامل إلى نسبة عالية من الكالسيوم حيث يعمل الكالسيوم كمغذيات مهمة في تطور عظام الجنين وفي مثل هذه الحالة يمكن تجديد نسبة الكالسيوم وزيادتها لدى الحامل عن طريق تناول التمر.

كما أن احتواء التمر على فيتامين K يلعب دورًا رئيسيًا في تخثر الدم لدى النساء الحوامل ويلعب أيضًا دورًا حيويًا في الحفاظ على عظام الأم الحامل وجنينها في الرحم قويًا.

أيضًا لا تنسي أن نقص فيتامين K عند الأمهات الحوامل يمكن أن يكون خطيرًا للغاية لأن هؤلاء الأمهات معرضات لخطر تجلط الدم أثناء الإصابات والجروح والتي يمكن أن تهدد حياة الأم وجنينها في الرحم.  

وإن نقص فيتامين K في جسم المرأة الحامل سيتسبب في ضعف نمو عظام الجنين داخل الرحم.

التمر يلعب دورًا هامًا في الحد من العيوب الخلقية:

يمكن أن يصاب العديد من الأطفال بالعيوب الخلقية وهنا يمكن أن يلعب التمر دورًا مهمًا لأنه يحتوي على الفولات بكثرة والتي قد تساعد في التغلب على هذه المشكلة.

كما أنه قد ثبت أن حمض الفوليك يمنع العيوب الخلقية لأنه فعال جدًا في تكوين خلايا جديدة في جسم المرأة الحامل والأجنة داخل الرحم ويمنع حدوث فقر الدم عند النساء الحوامل.

ومن المثير للاهتمام ملاحظة أن الاستهلاك المنتظم لهذه الفاكهة قد يمنع أيضًا تلف دماغ الطفل والنخاع الشوكي.

التمر لوزن الطفل:

يمكن أن يسبب نقص حمض الفوليك أثناء فترة الحمل إلى انخفاض وزن الرضيع وهنا يمكن رؤية الدور المهم للتمر لأنه يحتوي على كمية من حمض الفوليك والتي يمكن أن تساعد في ولادة الطفل بوزن مناسب لعمره.

التمر يساعد في نمو الجنين داخل الرحم:

إن المغنيسيوم في التمر معدن مفيد للغاية، لذلك فإن تناول الحامل للتمر أثناء فترة الحمل سيضمن صحة وقوة أسنان وعظام الجنين ويمنع الانقباضات المبكرة.

كما أن التمر غني بالفيتامينات مثل النياسين، وحمض الفوليك، والبيريدوكسين، وحمض البانتوثنيك، والثيامين، والريبوفلافين والفيتامينات A، C، K، وكلها تلعب دورًا حيويًا في عملية التمثيل الغذائي وتساعد على نمو الطفل.

التمر بديل جيد للسكر والحلويات للحامل:

التمر بديل جيد للسكر حيث يمكن للحامل صنع الحلويات الرائعة مع التمر أو الاستمتاع بتناول التمر لوحده دون أي إضافة.

ولكن على الرغم من أن السكر الموجود في التمر طبيعي يجب عليك موازنته في نظامك الغذائي.

التمر يساعد في الحصول على جسم طويل وممدود للجنين:

تتكون البروتينات عادة من الأحماض الأمينية التي تصنعها خلايا جسم الأم الحامل والجنين داخل الرحم.

ووفقًا لهذه الأوصاف ومن أجل تمدد جسم الطفل بشكل سليم والنمو الكافي له يجب أن يتلقى بروتينًا كافيًا من فترة الحمل عندما يكون جنينًا وداخل رحم أمه.

لذلك يجب على الأمهات الحوامل استهلاك كميات كافية من البروتين لدعم نمو الجنين في رحمهن وتلبية احتياجات أجسامهن.

التمر لضبط وزن الأم الحامل:

من أجل الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي للنساء الحوامل يجب حمايتهن من الإمساك لذا سيكون تناول التمر الذي يحتوي على نسب عالية من الألياف خيارًا جيدًا.

أخيرًا لا تنس أن تناول فاكهة التمر أثناء الحمل مفيد جدًا في الحفاظ على وزن متوازن للنساء، لأن معظم النساء يعانين من الكثير من الجوع أثناء الحمل وإن استهلاك الكثير من الألياف يمكن أن يتحكم في الشعور بالجوع في أجسادهم ويوفر الشعور بالامتلاء لفترة طويلة.

يمنع التمر مشاكل الكلى أثناء الحمل:

لا تنسي أن وجود كمية كافية من البوتاسيوم في جسم المرأة الحامل سيساعد في الحفاظ على توازن الماء ويضمن صحة الكلى والقلب والجهاز الهضمي ووظيفة العضلات وخاصة في هذه الفترة، لهذا السبب يؤكد أطباء التوليد وأمراض النساء أن تناول البوتاسيوم ( وخاصة من التمر) أثناء فترة الحمل يساعد هؤلاء الأمهات على التحكم في أعصابهم وعضلاتهم.

كما يمكن أن يسبب نقص البوتاسيوم في جسم المرأة الحامل إلى مشاكل في الكلى ويؤدي إلى الوفاة.

الولادة أسهل عن طريق تناول التمر أثناء الحمل:

إن استخدام التمر في أواخر فترة الحمل يمكن أن يكون مفيدًا أثناء الولادة لأنه يعزز ويُحسن من دور هرمون الأوكسيتوسين لزيادة المخاض (هذا الهرمون مهم لأنه يخزَّن في الفص الخلفي للغدة النخامية ويستخدمه الجسم عند الحاجة اليه حيث إن لهذا الهرمون أهمية وبالأخص في فترة ولادة المرأة وفي توثيق العلاقة الحميمة بين الأم وطفلها حيث يعطي للأم شعور قوي بالرغبة في الإرضاع وفي العلاقة بين الرجل والمرأة لأن هذا الهرمون يُفرز في حالات الحب، والهدوء والثقة إلى جانب الكثير من الوظائف الأخرى).

واكتشف الباحثون أن التمر له تأثير مشابه للأوكسيتوسين الذي ينتجه الجسم بشكل طبيعي مما يؤدي إلى زيادة حساسية الرحم، كما أنه يساعد على تحفيز تقلصات الرحم ويقلل من نزيف ما بعد الولادة مثل الأوكسيتوسين، إضافة لاحتوائه على العديد من الفوائد الغذائية للأمهات الحوامل.

ويساعد وجود المغنيسيوم في جسم المرأة الحامل على نقل أيونات الكالسيوم والبوتاسيوم بنشاط عبر أغشية الخلايا التي تكون فعالة في تقلص العضلات ونبضات القلب الطبيعي.

كما أن تناول كمية كافية من المغنيسيوم الموجودة في التمر للأمهات الحوامل فعال للغاية في تكوين الأسنان والنمو المناسب لعظام الجنين داخل الرحم ويساعد على التحكم في مستويات السكر في الدم في جسم الأم بطريقة طبيعية.

ومن المثير للاهتمام أن الأبحاث الحديثة التي أجراها العلماء أظهرت أن نقص تناول المغنيسيوم أثناء فترة الحمل يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم لدى النساء الحوامل ومشاكل الكبد والكلى ومشاكل في الرؤية.

أيضًا أظهرت البحوث أن النساء اللواتي تلقين ما يكفي من المغنيسيوم أثناء الحمل كان لديهن ولادة سهلة لأن وصول المغنيسيوم إلى جسمهن يسبب تمددًا مريحًا لعنق الرحم ويقلل الوقت المستغرق في الولادة الطبيعية.

بالإضافة إلى ذلك يساهم وجود السيروتونين والتانين والكالسيوم في التمر في تسهيل تقلص عضلات الرحم الملساء لأن للتمر تأثير ملين يحفز تقلصات الرحم ويزيد من المخاض.

يجب استشارة طبيب التوليد وأمراض النساء عندما ترغبين كحامل في تناول طعام لذيذ وصحي كالتمر.

هل تناول التمر آمن أثناء الحمل؟

نعم من الآمن تناول المرأة للتمر أثناء فترة الحمل لأن تأثير فوائد التمر واضحة لكل من الحامل والجنين حيث يحتوي التمر على العديد من العناصر الغذائية المهمة والتي تشمل كل من العناصر الغذائية:

  • السكريات الطبيعية (الفركتوز): التي تتحلل بسهولة في الجسم وتوفر طاقة عالية مما يجعل التمور أثناء الحمل أو العمل خيارًا رائعًا.
  • الألياف الغذائية: التي تساعدك على بقائك ممتلئة وتخفف الإمساك وتقليل خطر الإصابة بسكري الحمل.
  • البوتاسيوم: أحد أفضل الشوارد والذي يساعد في الحفاظ على توازن الماء والملح مما يساعد على تنظيم ضغط الدم.
  • المغنيسيوم: الذي يحافظ على صحة العضلات ويساعد على تخفيف التشنجات العضلية أثناء الحمل.
  • الفوسفور بمعدل 62 ملغ.
  • الكالسيوم بمعدل  64 جرام.
  • الحديد 0.90 مجم.
  • الزنك  0.44 مجم.
  • حمض الفوليك: حيث يضمن وجود ما يكفي من حمض الفوليك نمو الحبل الشوكي لطفلك بشكل صحيح وتجنب عيوب الأنبوب العصبي.
  • الماء.
  • الطاقة بمعدل 277 سعرة حرارية.
  • بروتين 1.81 غ.
  • ومن الفيتامينات هناك: فيتامين C والثيامين والريبوفلافين والنياسين وفيتامين B6، وفيتامين A، وفيتامين D.
  • فيتامين K: الذي يحافظ على تخثر الدم وصحة العظام.

متى يجب أن تبدأ الحامل في تناول التمر أثناء الحمل؟

يمكن تقسيم فترة حمل المرأة بثلاثة أقسام:

الثلث الأول أو الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل:

يجب أن يبدأ تناول الحامل للتمر من الشهر الأول من الحمل لأن النساء بحاجة إلى المزيد من الحديد أثناء الحمل والذي يمكن سد النقص لهذا المعدن من خلال التمور حيث يسبب نقص الحديد فقر الدم عند الحامل مما قد يعيق نمو الجنين.

ومع ذلك خلال هذه الفترة من الحمل سيكون طبيبك قادرًا على معرفة الكمية الصحيحة لنسبة الحديد التي يحتاجها جسمك.

الثلث الثاني من الحمل:

قد تحدث مشاكل في هذه الفترة من الحمل متعلقة بالإمساك وفي مثل هذه الحالة يمكن أن يكون تناول الحامل للتمر مفيدًا لها.

لأنه في الواقع تحتوي التمور على الألياف والتي يمكن أن تكون فعالة في هضم الطعام وكذلك في حل بعض المشاكل الهضمية.

الثلث الثالث من الحمل:  

يمكن أن يكون استهلاك التمر في الثلث الثالث من الحمل مفيدًا للولادة.

في هذا الوقت يمكن أن يساعد استهلاك التمور في التحكم في ضغط الدم ومستويات السكر في الدم، أيضًا يمكن التغلب على مشكلة فقر الدم والغثيان كما أن للتمر فوائد على صحة الحامل والجنين.

الآثار الجانبية للتمور أثناء الحمل

يمكن ملاحظة الآثار الجانبية التالية من خلال تناول التمر أثناء فترة الحمل:

  • يحتوي التمر على كمية عالية من السكر والتي يمكن أن يسبب تناولها إلى زيادة الوزن وخطر الإصابة بمرض السكري من النوع2، لذلك ضعي في اعتبارك الاعتدال وعدم الافراط وعدم تجاوز الكمية الموصى بها.
  • كما أن الإفراط في تناول التمر يمكن أن يسبب زيادة وزن المرأة الحامل لأنه يحتوي على كمية عالية من السعرات الحرارية.
  • التمر يحتوي على نسبة عالية من الألياف إذا تم تناولها أكثر من الحد الموصى به فقد يحدث الإسهال وحرقة المعدة وغيرها من مشاكل الجهاز الهضمي، وللحفاظ على الاعتدال من الأفضل شرب كمية كافية من الماء وتكون معتدلة عند استهلاك التمر والأطعمة الأخرى.
  • قد يؤدي الاستهلاك المفرط للتمر في الحمل إلى خطر تسوس الأسنان رغم عدم توفر الأدلة العلمية لتأكيد هذه الحقيقة.
  • مثل كل عنصر غذائي آخر تختلف الأثار الجانبية والمضاعفات لتناول التمر بين شخص وآخر لذلك نوصي باستشارة طبيبك حول أي تغييرات أو مخاوف كبيرة.

أخيرًا….

إذا كنت تخططين لإدراج التمر في نظامك الغذائي يجب عليك الانتباه إلى الكمية التي تستهلكينها واستشارة طبيبك المختص لأنه سبيلك لأي مشورة طبية لتحسين حالتك الصحية أثناء هذه الفترة الحرجة من حياتك.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.