فوائد المانجو المذهلة للشعر والبشرة والجسم

المانجو أو كما تعرف بملكة الفواكه، غالبًا ما يتم ذكرها لطعمها الشهي والمنعش، دون الإدراك بأنها من الفواكه التي تتميز بامتلاكها للعديد من الفوائد.

ففي مقالنا هذا ستجدون أهم المعلومات التي تخص هذه الفاكهة وفوائدها المذهلة للشعر والبشرة والجسم، وأهم الحقائق التي تميزها عن غيرها، لذا تابعوا معنا.

فوائد المانجو

فاكهة المانجو

تنتمي شجرة المانجو الاستوائية إلى جنس المانجيفيرا، والموطن الأصلي للمانجو جنوب آسيا. كما أنها الفاكهة الوطنية للهند والباكستان والفلبين وأيضًا الشجرة الوطنية لبنغلاديش.

مُتاح المانجو في أصناف عديدة، ولكن النوع الأكثر شعبية منه هو ألفونسو. حيث أنها تتميز عن باقي الأصناف بالنكهة والحلاوة، كما أنها من أغلى الأصناف، يتم زراعة ألفونسو في الجزء الغربي من الهند.

تختلف فاكهة المانجو الناضجة في اللون والحجم. المانجو يمكن أن يكون أصفر اللون أو برتقالي أو أخضر أو ​​أحمر. أوراق المانجو طويلة من 15 إلى 35 سم ودائمة الخضرة.

فاكهة المانجو لديها بذرة واحدة فقط تحتوي على الجنين النباتي.

التركيب الكيميائي لفاكهة المانجو

تحتوي حبة المانجو الواحدة على حوالي 107 سعرة حرارية. كما أنه تحتوي على العناصر الغذائية التالية:

الفيتامينات

فيتامين A حيث يعتبر من المغذيات الأبرز في المانجو.

وتشمل الفيتامينات الأخرى: فيتامين(C)، وفيتامين (E)، وفيتامين (ك) (6.9 ميكروغرام)، والثيامين (0.1 ملغ)، والريبوفلافين (0.1 جم)، والنياسين (1 ملغ)، وفيتامين B6، والفولات (23.1 ميكروغرام)، وحمض البانتوثنيك (0.3 ملغ)، والكولين (12.5 ملغ).

المعادن

تحتوي حبة المانجو الواحدة على الحديد (0.2 ملغ)، والبوتاسيوم (257 ملغ)، والكالسيوم (16.5 ملغ)، والفوسفور (18.2 ملغ)، والصوديوم (3.3 ملغ)، والزنك (0.1 ملغ)، والنحاس (0.2 ملغ)، والسيلينيوم واحد ميكروغرام.

المغذيات الأخرى

الفاكهة تحتوي أيضًا على البروتين (0.8 غرام)، والألياف (3 غرام)، والكربوهيدرات (28 غرام).

فوائد المانجو المذهلة للجسم

المانجو 1

لقد قدمنا لكم موجزًا يبين كيف يمكن لفاكهة المانجو أن تصبح جيدة لصحتك. وفيما يلي بعض أهم الفوائد التي تقدمها هذه الفاكهة الشهية للجسم:

الوقاية من السرطان

يحتوي لب فاكهة المانجو على الكاروتينات، وحمض الاسكوربيك، والتيربينويدز، والبوليفينول وكلها مسؤولة عن خصائص الوقاية من السرطان. كما وُجد أن المانجو يحتوي على مضادات الأكسدة الفريدة التي تغيب في الفواكه والخضروات الأخرى. وأيدت دراسة أجريت في تكساس عام 2010 أيضًا الآثار المضادة للسرطان في المانجو.

وتعزى خصائص المانجو المضادة للسرطان إلى المانجيفيرين، وهو مركب موجود أساسًا في هذه الفاكهة. دراسة أخرى أجريت عام 2015 وجدت أن البوليفينول الموجود في المانجو يقي المرأة من الإصابة بسرطان الثدي. كما تم العثور على مادة المانجيفيرين التي تعمل على تثبيط نمو الخلايا السرطانية في القولون والكبد.

ووفقًا لتقرير نشرته جامعة تكساس A & M، أن مركبات البوليفينوليك الموجودة في المانجو لها خصائص مضادة للأكسدة والتي تساعد على تقليل الإجهاد التأكسدي (حيث أن الأكسدة يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بأمراض مزمنة مثل السرطان). وبالإضافة إلى ذلك، تم العثور على هذه المركبات أيضًا والتي تعتبر من المواد المضادة للالتهابات.

الوقاية من أمراض القلب

المانجو يمكن أن تساعد على تقليل الدهون في الجسم والسيطرة على نسبة السكر في الدم. ووفقًا لتقرير نشرته جامعة ولاية أوكلاهوما، فإن المانجو يحتوي على العديد من المعادن والمواد الكيميائية النباتية التي وجد أن لها آثار إيجابية على الدهون في الجسم والجلوكوز.

كما المانجو مصدر غني بمادة البيتا كاروتين، وهي من المواد المضادة للأكسدة التي تساعد في مكافحة الجذور الحرة التي تسبب أمراض القلب.

تساعد على خفض الكوليسترول

يحتوي المانجو على البكتين الذي وجد أنه يقلل من مستويات الكوليسترول في الدم.

وفي دراسة أخرى أجريت على فئران المختبر، تبين أن مادة المانجيفيرين التي تحتويها المانجو (واحدة من المركبات الأولية في المانجو) خفضت من مستويات الكوليسترول لديهم. كما أنها ساعدت على زيادة مستويات HDL (البروتين الدهني عالي الكثافة)، والكوليسترول الجيد.

تساعد في علاج مرض السكري

أظهرت دراسة أجريت على عدد من البالغين يعانون من السمنة المفرطة أن استهلاك نصف المانجو الطازج لمدة 12 أسبوع يؤدي إلى خفض مستويات السكر في الدم. ويعزى هذا التأثير، ووفقًا للباحثين، إلى وجود الألياف والمانجيفيرين، وهو الفيتوكيميكال.

وأظهرت دراسة أخرى أن قشر المانجو لديه خصائص مضادة للسكري.

وأظهرت دراسة يابانية أن المانجيفيرين قد يكون لها آثار مفيدة على مرضى السكري من النوع 2.

تعزيز القدرة الجنسية

المانجو من الفواكه التي يمكن أن تعزز القدرة والرغبة الجنسية.

الفاكهة غنية بفيتامين E، وهو معروف أنه من الفواكه المعززة للجنس. في دراسة أسترالية، تم إثبات فعالية المزيج المكون من فيتامين E وبيتا كاروتين لتحسين صحة الحيوانات المنوية لدى الرجال. كما وجد أن هذا المزيج هو أفضل وسيلة دفاع وحماية للحيوانات المنوية. وفي تقرير آخر نشرته المعاهد الوطنية الأمريكية للصحة، وجد أن فيتامين E يحمي غشاء الحيوانات المنوية من الأكسدة.

كما أن الزنك معدن آخر مهم لخصوبة الذكور والإناث، والمانجو غنية بهذا المعدن.

تحسين عملية الهضم

أحد الأسباب الرئيسية التي تجعل فاكهة المانجو مميزة هو أنها تسهل عملية الهضم بسبب وجود الألياف التي تمنع الإمساك. الأمر الذي يساعد القولون على البقاء نظيفًا ويسمح له بالعمل على النحو الأمثل. وبالإضافة إلى ذلك، المانجو تحتوي على بعض الانزيمات الهضمية التي تكسر البروتينات وتساعد على الهضم.

كما أن الألياف تحافظ على صحة الجهاز الهضمي، الأمر الذي يعزز عملية الهضم.

المانجو مفيدة للمرأة الحامل

المانجو غنية بالحديد والفيتامينات A وC وB6 وكلها مفيدة للنساء الحوامل.

فيتامين (A) يساعد على مكافحة العدوى ويحمي الأطفال حديثي الولادة من حدوث مشاكل في الرؤية.

لفقدان الوزن

ركزت بعض الدراسات على أهمية ليس فقط لب هذه الفاكهة، ولكن بشرتها (القشرة) كذلك. السر يكمن في المواد الكيميائية النباتية التي تعمل كمثبطات الدهون الطبيعية، والتي توجد فقط على الجانب الخارجي من الفاكهة.

وأكدت دراسة أخرى أجرتها جامعة كوينزلاند أهمية قشر المانجو (والذي معظمنا عادةً يقوم برميه بعيدًا) في فقدان الوزن.

المانجو تحتوي على الألياف، والتي يمكن تساعد على فقدان الوزن. في دراسة من جامعة مينيسوتا، ثبت أن الألياف الغذائية، وخاصةً التي يتم الحصول عليها من استهلاك الفواكه والخضروات، يمكن أن تساعد على فقدان الوزن.

الوقاية من الربو

الربو، وإن كان شائعًا، يمكن أن يكون له تداعيات خطيرة. ولكن إن قمت بإعداد وعاء من المانجو على مائدة الطعام الخاص بك، فإنك تحمي نفسك من الخطر.

المانجو مصدرًا ممتازًا لفيتامين C. على الرغم من أن معظم الدراسات تنادي بإجراء المزيد من البحوث لمعرفة الصلة بين فيتامين C وعلاج الربو، فإنها تقول إن فيتامين C قد يكون له آثار مفيدة في حالات معينة.

تحسين صحة العين

العين واحدة من أهم أجهزة الجسم وأكثرهم حساسية.

يساعد فيتامين (A) وبيتا كاروتين على تعزيز صحة العين. ويمكن أن تؤدي أشد حالات نقص فيتامين (A) إلى العمى. تقرير نشرته جامعة ولاية أوريغون أن فيتامين (A) يحسن صحة العين والرؤية. بشكلٍ عام يعتبر من الفيتامينات الضرورية لأداء الشبكية بالشكل الأمثل.

العين البشرية لديها اثنين من الكاروتينات الرئيسية لوتين وزياكسانثين. والمانجو مصدر غني للزياكسانثين ويساعد على تحسين صحة العين.

ووفقًا لدراسة بوسطن، المانجو يحتوي على الكاروتينويد والذي يسمى كريبتوكسانثين والتي وُجدت للحد من خطر الإصابة بمرض الضمور البقعي المرتبط بالعمر.

تعزيز صحة الدماغ

المانجو، كونه مصدرًا مهمًا للحديد وفيتامين B6، لذلك يعتبر واحدًا من تلك الأطعمة المثالية لصحة الدماغ. الحديد يساعد على الأداء الطبيعي للدماغ وفيتامين B6 يدعم نموه المعرفي.

أثبتت دراسة أجريت في الهند أن المانجو يحتوي على مواد تعزز الذاكرة أيضًا.

تنظيم ضغط الدم

المانجو غني بالبوتاسيوم، وهو معدن رئيسي يساعد على خفض ضغط الدم. ووفقًا لتقرير نشرته مستشفى وعيادات ستانفورد، فإن المانجو غني بالبوتاسيوم ويمكن أن يساعد على منع ارتفاع ضغط الدم.

تحسين جهاز المناعة

تلعب المانجو دورًا رئيسيًا في تعزيز مناعة المرء كونها غنية بفيتامين C، المانجو أيضًا مصدرًا جيدًا للزنك، وهو أمر مهم للحفاظ على الصحة العامة للجهاز المناعي.

وفقًا لدراسة أجريت في الهند، بينت أن فيتامين (C) هام للحد من شدة الحساسية ويساعد على مكافحة العدوى. ووفقًا لمقال نشرته جامعة ولاية أوريغون، فإن فيتامين C يحمي خلايا الجسم من أنواع الأكسجين التفاعلية (التي ينتجها الجهاز المناعي لقتل مسببات الأمراض).

تساعد في علاج حصى الكلى

المانجو غنية بفيتامين B6، ووفقًا لدراسة أمريكية، فإن هذا الفيتامين قد يقلل من الأكسالات البولية (حجارة الأكسالات). كما وجد أن البوتاسيوم الموجود في المانجو يقلل من خطر تشكل حصى الكلى.

تعزيز صحة العظام

وجود فيتامين (A) هو ما يجعل المانجو واحدة من الأطعمة الجيدة لصحة العظام. ووفقًا لمقال نشرته كلية بومونا يدعم أيضًا دور فيتامين (A) في نمو العظام.

فيتامين C في المانجو يساعد على تشكيل الكولاجين، والتي لها دور في تشكل العظام والأنسجة الضامة.

يحتوي المانجو أيضًا على اللوبيول، وهو مركب يظهر نشاط مفيد ضد التهاب المفاصل.

علاج فقر الدم

بالنظر إلى محتواها العالي من الحديد، تعتبر المانجو مفيدة للأفراد والنساء الحوامل الذين يعانون من فقر الدم.

المانجو، ونظرًا لمحتواه المرتفع من فيتامين C، فهي تساعد على الامتصاص السليم للحديد في الجسم. وهذا يساعد في مكافحة فقر الدم.

علاج الإسهال

الذي يقي من الإسهال ليس الفاكهة ذاتها بل أوراقها هي التي تستخدم من أجل علاج الإسهال. وذلك لأن أوراق المانجو غنية بحمض الطنطاليك، وبالتالي يمكن تجفيفها واستهلاكها لعلاج الإسهال.

فوائد المانجو المذهلة للبشرة والشعر

المانجو للبشرة

تعزيز صحة الجلد

الجلد من أكبر الأجهزة في جسم الإنسان وأكثرها تأثرًا، ولكن وعلى رغم ذلك تأخذ حيزًا صغيرًا من الرعاية.

وبما أن المانجو غنية بالبيتا كاروتين وفيتامين A، ووفقًا لدراسة ألمانية، يمكن لهذه الكاروتينات أن تساعد على إثراء صحة الجلد. البيتا كاروتين تعمل أيضًا على حماية الجلد من الأشعة فوق البنفسجية.

ووفقًا لدراسة صينية، البوليفينول الموجود في المانجو يظهر نشاط مضاد للسرطان، وبالتالي يمكن أن يمنع الإصابة بسرطان الجلد.

وقد وُجد أيضًا أن فيتامين (A) يقلل من إفراز العرق على الجلد. لذلك، إذا كنت تعاني من مشكلة حب الشباب، فلا تتردد أبدًا بإدخال المانجو ضمن النظام الغذائي الخاص بك. كما يمكن لفيتامين (A) أن يساعد على نمو البشرة وإصلاحها، والحد من الخطوط الدقيقة.

الوقاية من أشعة الشمس

تعتبر المانجو الناضجة منعشة. كما ويمكن استخدام عصير المانجو كمنشط فعال للوقاية من ضربة الشمس.

فالمانجو يساعد على الحفاظ على الجسم بحالة رطبة، وهو واحد من أكثر الأسباب الذي تجعله من الفواكه المفضلة في فصل الصيف الحار.

أيضًا، وبما أن المانجو مصدر غني للبوتاسيوم، فإنه يساعد على الحفاظ على مستويات الصوديوم في الجسم. وهذا ينظم مستوى السوائل في الجسم ويقي من ضربات الشمس.

تحسين صحة الشعر

المانجو من المصادر الغنية بفيتامين C، وبالتالي تعزيز عملية إنتاج الكولاجين في الشعر. لذلك إن كنت تبحث عن طريقة لجعل الشعر أكثر لمعانًا لا تتردد بإدخال المانجو ضمن نظامك الغذائي.

كما أن فيتامين A الذي يوجد في المانجو يمتلك خصائص تكثيف فروة الرأس.

ومن المعروف أيضًا أن المانجو يوفر التغذية الضرورية للشعر ويعالج قشرة الرأس. ويمكن أن يعزى هذا إلى وجود مادة البيتا كاروتين فيه.

فوائد أخرى لفاكهة المانجو

  • قشر فاكهة المانجو يمكن أن تساعد أيضًا في علاج مشكلة الإدمان على الكحول.
  • يلعب المانجو دورًا هامًا في مكافحة القرحة، نظرًا لوجود حمض الطنطاليك، والفلافونويدات، والصابونين.
  • تحسين صحة الكبد.
  • تساعد الغدة الدرقية على العمل على النحو الأمثل.

حقائق عن ثمرة المانجو

  • المانجو معروف باسم ملك الفواكه في جميع أنحاء العالم.
  • الهند هي المنتج الرئيسي للمانجو. ولكن صادراتها قليلة جدًا حيث أن معظم المنتجات تستهلك داخل البلد.
  • يمكنك معرفة ما إذا كان المانجو قد حان موعد نضجه أم لا عن طريق الضغط عليه. المانجو الناضجة ذات ملمس طري نوعًا ما.
  • هناك حوالي 400 نوعًا من المانجو في العالم اليوم.
  • يصل طول بعض أشجار المانجو إلى 100 قدم. والأكثر إثارة للاهتمام هو أن أشجار المانجو يمكن أن تؤتي ثمارها لمدة تصل إلى 300 سنة.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.