فوائد الحلاوة الطحينية – منها فوائد للحامل وللأطفال

فوائد الحلاوة الطحينية – منها فوائد للحامل وللأطفال

الحلاوة من أشهر الحلويات، التي تتكون في الأصل من السمسم والسكر والطحين المخلوط معًا لإنتاج الحلاوة الطحينية. ومن المعروف أنه يتم إضافة لها العديد من المكسرات أو الفواكه المجففة لمنحها طعمًا لذيذًا. يستخدم الاسم للإشارة إلى مجموعة كبيرة ومتنوعة من الحلويات، ويختلف اسمها من دولة لأخرى، ومن أكثر الأنواع المنتشرة التي أساس السميد المحمص.

أي أكثر أنواع الحلاوة الطحينية منتشرة في غرب آسيا ووسط وجنوب آسيا والبلقان والقوقاز وأوروبا الشرقية ومالطا وشمال إفريقيا والقرن الأفريقي، يمكن حفظ الحلاوة الطحينية في درجة حرارة الغرفة، أما في أشهر الصيف يجب وضعها في مكان بارد للحفاظ عليها من خطر التلف.

فوائد الحلاوة لطحينية بالدقيق

الحلاوة الطحينية

من أهم فوائد الحلاوة الطحينية للجسم هي:

  • الحلاوة الطحينية غنية بالكالسيوم، فهي مناسبة للكبار في العمر، والأشخاص الذين يعانوا من الأمراض المرتبطة بالعظام.
  • تنسب الحلاوة الطحينية إلى المنتجات سريعة الهضم. حيث يحتوي على أكثر من 29٪ من الدهون النباتية، كما أنه يحتوي على الأحماض الأمينية والبروتينات وهي عناصر مهمة لبناء العظام والعضلات.
  • تحتوي الحلاوة الطحينة على الكثير من الزيوت المفيدة، حيث يحمي زيت السمسم الموجود فيها البشرة لاحتوائه على الأحماض الدهنية.
  • احتواء الحلاوة الطحينية على بذور السمسم مفيدة للأمراض المزمنة وسرطان القولون والقلب وأمراض الأوعية الدموية، كما أنها تزيد من الاستجابة المناعية في الجسم.
  • تساعد في حصول الجسم على الطاقة التي تنشط جسم الإنسان، فمن الممكن للأشخاص الذين يمارسون الرياضة الحصول على الكثير من الطاقة عن طريق تناول الحلاوة الطحينية.
  • تقي من الأمراض المعدية وتحافظ على قوة جسم الإنسان.
  • لها دور فعال في تجديد الجسم.
  • تحافظ على جسم الإنسان دافئًا، لذلك يوصى بتناولها خلال أشهر الشتاء.
  • تناول الحلاوة الطحينية يساعد في مواجهة أمراض مثل الصدفية والأكزيما.
  • تساعد الحلاوة الطحينية على حماية جسم الإنسان من سرطان الجلد والقولون.

ومن الفوائد الأخرى التي تقدمها

  • يساعد زيت السمسم الموجود في الحلاوة في الحفاظ على صحة الإنسان بشكل عام. حيث يحتوي على 20٪ بروتينات عالية الجودة، و 50٪ دهون غير ضارة، وكالسيوم، وحديد، وفيتامين B1 و B2، وفيتامين D.
  • تساعد الحلاوة على تنشيط الخلايا والأنسجة، وزيادة فعالية وظائفها وأنشطتها.
  • تغذي شبكة الأوعية الدموية في الجسم.
  • يساعد على الهضم، والتخلص من الإمساك.
  • تعمل على التخلص من ديدان الأمعاء.
  • تتركز في حلاوة الطحينية بذور عباد الشمس العديد من فيتامينات المجموعة ب. ومن أهمها نميز الريبوفلافين وحمض البانتوثنيك والثيامين والبيريدوكسين وحمض الفوليك وغيرها. وكلها ضرورية من أجل الأداء السليم للجهاز العصبي المركزي والمحيطي.
  • مفيدة لصحة الشعر والأظافر والجلد.
  • أثبتت دراسات أجراها اليابانيون على الحلاوة الطحينية السمسم أن الحلاوة الطحينية لها دور في مكافحة الشيخوخة المبكرة.
  • غناها بالمعادن مثل الحديد والكالسيوم والفوسفور، يساعد في الوقاية من تراخي أنسجة العظام وفقر الدم والحثل العضلي.
  • تعتبر الحلاوة الطحينية ذات قيمة عالية لفئات الأشخاص الذين يعانون من فقدان البصر، وانخفاض الأداء العقلي، وضعف الذاكرة. فإن تناول 30 غ يوميًا تقريبًا يساعد في التخلص من هذه المشاكل.
  • جميع أنواع الحلاوة الطحينية، ، يتركز فيها أحماض اللينولينيك واللينوليك. فهي ضرورية لإزالة الكوليسترول الضار من الدم ومنع تصلب الشرايين.
  • تحسين المزاج، تناول قطعة من الحلاوة الطحينية ببذور عباد الشمس مع الشوكولاتة، تنتج هرمون السعادة.

فوائد الحلاوة الطحينية بالجوز

توجد أنواع عديدة من الحلوى يتم تحضيرها بإضافة المكسرات. تشمل هذه الفئة الشوكولاتة المركبة أو الحلاوة الطحينية الصافية، ومن فوائد الحلاوة الطحينية بالجوز ما يلي:

  • تحسين عمل الأعضاء التناسلية للرجل والمرأة، وتعزيز القدرة على الإنجاب، لاحتوائها على حمض الفوليك. ونتيجة لذلك، ينصح بتناولها للأشخاص الذين يعيشون حياة نشطة.
  • يزيل آلام العضلات بعد التمرين، لأنه يساهم في التكسير السريع لحمض اللاكتيك.
  • ومن المثير للاهتمام، في الحلاوة الطحينية يتركز الكثير من مركبات البروتين كما في اللحوم، ومن المعروف أن البروتين هو أداة طبيعية لبناء العضلات. حيث يحتاج إلى هذه الفائدة الناس الذين يريدون بناء كتلة عضلية.
  • تمنع حدوث الدوالي والتهاب الوريد الخثاري.
  • يحتوي المنتج على الكثير من الألياف الغذائية الخشنة، مما يؤثر بشكل إيجابي على نشاط الجهاز الهضمي. يضمن الاستقبال المنتظم التخلص من المواد السامة والفضلات في وقت قصير.
  • الحلاوة الطحينية بالفستق واللوز، مناسبة للأشخاص الذين يبذلون مجهود عقلي.

فوائد الحلاوة الطحينية أثناء الحمل والرضاعة

تستطيع النساء الحوامل تناول الحلاوة الطحينية أثناء الرضاعة والحمل. لاحتوائها على مكونات مهمة لصحة الأم ونمو الطفل بشكل سليم.

  • يوصي الخبراء بإدخال الحلاوة الطحينية في النظام الغذائي للنساء الحوامل، لأنها من المنتجات الغنية بحمض الفوليك. وهذا الإنزيم ضروري لنمو الطفل وتكوينه بشكل صحيح، بالإضافة إلى أن الحمض يقلل من حدوث الأمراض.
  • في المراحل الأولى من الحمل، تكون الحلاوة الطحينية بديلًا ممتازًا للشوكولاته، بالتالي يحصل الجسم على المزيد من الفيتامينات والإنزيمات الضرورية.
  • لا يستخدم المنتج في الحالات التالية (مرض السكري والأمراض المزمنة والحساسية لمكوناته).
  • إضافة الحلاوة الطحينية في النظام الغذائي للنساء المرضعات تعمل على تحسين جودة الحليب بشكل كبير. بالتالي سيزيد إنتاجه ومحتواه من الدهون. لكن يجب أن يؤخذ في الاعتبار أن إساءة استخدام الحلاوة الشرقية يمكن أن تثير رد فعل تحسسي لدى الرضيع.

ملحوظة

لا تأكلي أكثر من 10غ من الحلاوة الطحينية في الأيام الأولى، لأنه يجب مراقبة رد فعل الطفل بعناية. وبعد أيام قليلة، إذا لم يتم الكشف عن التحسس، يمكن تناول 30غ يوميًا من الحلاوة الطحينية، أما في حال ظهور رد فعل تحسسي يجب عدم تناول هذا المنتج.

فوائد الحلاوة الطحينية للأطفال وأي الأنواع لا يسمح بها؟

الحلاوة الطحينية مصنوعة من مكونات طبيعية، بالتالي لا يمكن أن تكون ضارة للأطفال الصغار، بل على العكس تقدم لهم العديد من الفوائد ومنها:

  • حلاوة المكسرات غنية بالفيتامينات B ، A ، E الضرورية للأطفال.
  • المواد التي تدخل في صناعة الطحينية تقوي الغشاء المناعي للطفل بشكل مثالي، وتحسين الرؤية بالإضافة إلى تقوية عضلة القلب. لكن لا ينصح بتناول الحلاوة الطحينية للأطفال دون عمر 6 سنوات.
  • إذا كان عمر الطفل أقل من 6 سنوات، يمكن تضمين الحلاوة الطحينية في نظامه الغذائي اليومي، ومن المهم تقديم الكمية اليومية المناسبة للعمر، فلا يجب أن يتجاوز 15 جرامًا.
  • توفير الحلاوة الطحينية المزاج الإيجابي للأطفال لفترة طويلة.
  • لا بد من إدخال حلويات أخرى من الحلاوة الطحينية.

تحذير الاستخدام للأطفال

  • ضع في الاعتبار أن الحلاوة الطحينية يجب أن تكون طبيعية تمامًا. ولا تحتوي على مواد حافظة أو دهون نباتية غير مسموح بها.
  • يجب التحقق مما إذا كان الطفل لديه أي رد فعل تحسسي لمكونات الحلاوة، قبل تضمين المنتج في نظامه الغذائي.
  • يحظر على الطفل تناول الحلاوة الطحينية بذور عباد الشمس، لأنها لا تناسب جسمه. لأن البذور غنية بالمعادن الثقيلة التي لها تأثير ضار على الجهاز العصبي المركزي للطفل.
  • يمكن إضافة الحلاوة الطحينية للطفل خلال وجبة الفطور أو كوجبة خفيفة مع كوب من الحليب.

ما هي أنواع الحلاوة الطحينية؟

يوجد العديد من أنواع الحلاوة الطحينية نذكر منها:

1 – حلاوة البندق

يتم تحضيرها على أساس الكاجو والفستق واللوز والفول السوداني والمكسرات الأخرى.

2 – الحلاوة الطحينية السمسم

الحلاوة الطحينية السمسم هي من الأنواع النادرة، يتم الحصول عليها عن طريق معالجة السمسم (أبيض، أسود).

3 – الحلاوة الطحينية مجتمعة

يصنع هذا النوع من الحلاوة الطحينية على أساس المكسرات والبذور والفواكه المسكرة.

4 – حلاوة الطحينية بذور عباد الشمس

 كما يدل اسمها فهي حلاوة مصنوعة من بذور عباد الشمس.

5 – حلاوة الشكولاته

 وهي من أكثر الأنواع التي تحتوي على سعرات حرارية.

ماذا يسبب الإفراط في تناول الحلاوة الطحينية؟

لا تشكل الحلاوة الطحينية أضرار كبيرة للإنسان، لكن يمكن أن تحدث تأثيرات ضارة على الجسم فقط عند الإفراط في تناولها يسبب بعض المشاكل التي تؤثر سلبًا على الصحة العامة، ومن هذه المشاكل:

  • زيادة الوزن لأنها تحتوي نسبة عالية من السعرات الحرارية.
  • لا ينصح باستخدام نسبة عالية من السكر لمرضى السكر.
  • اكتشف لاحقًا أن الإضافات المسؤولة عن اللون الأبيض في الحلاوة تسبب السرطان.
  • لا يجب على الأشخاص الذين لديهم حساسية أو تسوس أو أمراض مزمنة أن يأكوا الحلاوة الطحينية.
  • الحلاوة الطحينية من المنتجات الثقيلة على الجهاز الهضمي. لذلك لا يفضل تناولها لمن يعانوا من مشاكل الجهاز الهضمي.
  • لا يسمح تناول الحلاوة الطحينية للأشخاص الذين يعانون من التهاب البنكرياس الحاد وأمراض الكلى.

المصادر

فوائد الحلاوة بلدنا – baladnahalal

فوائد الحلاوة الطحينية – demirbasmachine

الحلاوة الطحينية- الفوائد والضرر لجسم الإنسان -htgetrid

410 مشاهدة