فوائد شرب الماء الساخن

بالإضافة إلى توفير الماء الذي يحتاجه جسمك من أجل تعويض السوائل التي يفقدها، شرب الماء الساخن يمكن أن يحسن عملية الهضم ويخفف الاحتقان وحتى أنه يجعلك تشعر بالاسترخاء.

معظم الناس يشربون الماء الساخن كعلاجٍ صحي شامل ويمكن فعل ذلك في الصباح أو قبل الذهاب إلى النوم لتحقيق أفضل فائدة صحية. الماء الساخن لا يعني الماء المغلي الذي يمكن أن يحرق براعم الذوق الموجودة على اللسان لدينا، وبشكل أكثر تحديدًا، يجب أن يتم تسخين المياه إلى ما بين 120 درجة فهرنهايت و140 درجة فهرنهايت. وتجنب تجاوز درجات الحرارة من 160 درجة فهرنهايت وما فوق. وقم بإضافة القليل من عصير الليمون لزيادة فيتامين C فهذا بالفعل طريقك إلى صحةٍ أفضل. وفيما يلي الطرق التي يفيدك بها شرب الماء الساخن.

فوائد شرب الماء الساخن

ما هي فوائد شرب الماء الساخن

1. يخفف احتقان الأنف

الماء الساخن يولد البخار. إن الاستنشاق العميق لهذا البخار اللطيف أثناء حمل كوب من الماء الساخن يمكن أن يساعد على تخفيف الجيوب المسدودة بل ويخفف من صداع الجيوب الأنفية. فإذا كانت لديك أغشية مخاطية محتقنة في جميع أنحاء عنقك، فإن شرب الماء الساخن يمكن أن يساعد تلك المنطقة ويخفف التهاب الحلق الناجم عن تراكم المخاط.

2. يحسن عملية الهضم

شرب الماء الساخن هو البلسم الذي ينشط الجهاز الهضمي الخاص بك. فعندما يتحرك الماء خلال المعدة والأمعاء، فإن الجهاز الهضمي يصبح رطبًا وقادرًا على التخلص من الفضلات بشكلٍ أفضل. الماء الساخن يمكن أن يساعد على تحليل وهضم المواد التي تتناولها والتي قد تسبب لك عسرًا في الهضم.

3. تهدئة الجهاز العصبي المركزي

شرب الماء الساخن يمكن أن يساعد على تهدئة الجهاز العصبي المركزي وتليين جسمك. عندما يكون الجهاز العصبي الخاص بك مستعدًا لردود فعل صحية ومتحكم فيها، ستجد أنك تشعر بالقليل من الأوجاع والآلام، وكذلك ستكون أقل ذعرًا طوال يومك. الناس الذين يعانون من التهاب المفاصل قد يجدون فائدة إضافية لشرب الماء الساخن من أجل تهدئة الجهاز العصبي المركزي.

4. يساعد على تخفيف الإمساك

شرب الماء الساخن يساعد الأمعاء على التحرك. وعندما يحدث ذلك، الفضلات القديمة المتراكمة في الأمعاء تصبح قادرة على الخروج من جسمك. شرب الماء الساخن بانتظام يساعد على التخلص من الفضلات، ولكن شربه في بعض الأحيان إذا كنت تعاني من الإمساك ليست بالفكرة السيئة.

قد يهمك أيضًا علاج الإمساك عن طريق استخدام زيت الزيتون

5. يبقي جسمك رطبًا

الماء الساخن لا يختلف عن درجة حرارة الغرفة أو الماء البارد عندما يتعلق الأمر بحفظك رطبًا. يجب أن تحصل على تسع إلى اثني عشرة حصص من 8 أوقية من الماء في النظام الغذائي الخاص بك كل يوم، ولكن هذا هو هدف صعب لمعظم الناس لتحقيقه. لكن عندما تبدأ يومك بشرب المياه الساخنة، وتنتهي يومك به أيضًا، سيكون جسمك رطبًا بشكلٍ كافٍ. جسمك يحتاج الماء لأداء كل الوظائف الأساسية، وبالتالي فإن للماء قيمة لا يمكن تعويضها.

6. يساعد على فقدان الوزن

شرب الماء الساخن ينبه نظام التحكم في درجة الحرارة في الجسم. كما يعوض جسمك بدرجة حرارة دافئة من الماء، وبذلك تنخفض درجة الحرارة الداخلية، مما يؤدي إلى تنشيط عملية التمثيل الغذائي الخاص بك. ويساعد الماء الساخن أيضًا على تنشيط الأمعاء الخاصة بك للتخلص من النفايات التي تنفخ جسمك.

7. يحسن الدورة الدموية

أخذ حمام دافئ يساعد أجهزة الدورة الدموية – الشرايين والأوردة – لتتوسع وتحمل الدم بشكلٍ أكثر فعالية في جميع أنحاء الجسم. شرب الماء الساخن يمكن أن يكون له تأثير مماثل. تدفق الدم الصحي يؤثر على كل شيء من ضغط الدم إلى خطر الإصابة بأحد أمراض القلب والأوعية الدموية. على سبيل المثال، شرب الماء الساخن أو الاستحمام في الليل يمكن أن يساعدك على الاسترخاء وإعدادك للنوم المريح.

8. تقليل مستويات التوتر

شرب الماء الساخن يساعد على تحسين وظائف الجهاز العصبي المركزي، قد ينتهي بك الأمر بشعورٍ أقل قلقًا إذا كنت تشربه. إن إضافة بعض الحليب الدافئ إلى المزيج قد يجعلك تشعر بالهدوء أكثر بعد شرب الماء الساخن وفقًا لدراسة واحدة.

9. يساعد على تقليل السموم

شرب الماء الساخن يبدأ برفع درجة حرارة الجسم الداخلية مؤقتًا. عند شرب الماء الساخن، أو عند أخذ حمامٍ دافئ، ينشط نظام الغدد العرقية في الجسم وتبدأ في إفراز العرق. وفي حين أن التعرق قد يكون غير مريح، لكنه جزء أساسي من التخلص من السموم والمهيجات التي تتعرض لها في بيئتك.

10. يساعد على تخفيف أعراض تضخم

عندما يعاني المريء من صعوبةٍ في نقل الطعام إلى أسفل معدتك. يؤدي إلى صعوبة في البلع وأيضًا تشعر أحياناً بأن الأطعمة “عالقة” (عسر البلع) في المريء بدلا من الانتقال إلى المعدة. الباحثون ليسوا متأكدين حول السبب وراء ذلك، ولكن الماء الدافئ يمكن أن يساعد الناس الذين يعانون من عسر البلع لهضمٍ أكثر راحة. قد يكون شرب الماء الدافئ مع الطعام الدهني أو وجبة اللحوم الثقيلة مفيدًا بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من هذا التشخيص.

الحدود والمخاطر

شرب الماء الساخن له الكثير من الفوائد، لكنه ليس علاجًا سحريًا للجميع. ومياه الشرب الساخنة جدًا يمكن أن تضر فعلًا الأنسجة في المريء الخاص بك، وتحرق براعم الذوق الخاص بك، وتحرق لسانك. فمن الأهمية بمكان أن نكون حذرين جدًا عند شرب الماء الساخن من خلال إيلاء الاهتمام لدرجة الحرارة.

يجب ألا تشرب الماء الساخن إذا كنت تعمل في مناٍخ حار أو بعد ممارسة الرياضة. وتبين البحوث أن شرب الماء الساخن يجعلك تشعر أقل بالعطش، وإذا كنت تتعرض لخطر الجاف من البيئة، يجب أن تعطي لنفسك أفضل فرصةٍ للبقاء رطبًا.

الدخول في هذه العادة من شرب الماء الساخن لا يحتاج الكثير من العمل. إن بدء يومك بالماء الذي يغلي ويترك لتبرد هو بديل سهل لقهوة الصباح. إضافة جلسة خفيفة تمتد إلى الروتين الخاص بك، وسوف تشعر أنك أكثر نشاطا وأفضل تجهيزًا لمعالجة يومك.

إذا كان طعم الماء الدافئ غير مستحب لك، أضف لمسة من الحمضيات – مثل الليمون – إلى هذا المشروب قبل أن تستهلكه. شرب الماء الدافئ قبل النوم هو وسيلة رائعة لتسترخي به بعد يومٍ حافل.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.