فوائد وتقطير الورد الطائفي ملك الورود

ما هي فوائد الورد الطائفي

الورد هو لغة التخاطب الذي يرمز للجمال والحب، يوجد له عدة فوائد مازالت حاضرة في المنحوتات والرسومات حتى صار الورد أحد رموز الحضارة، فمنها فوائد تجميلية ومنها علاجية وطبية، فكما عرف أن كليوباترا كانت تستعمل ماء الورد مستحضرًا لتجميلها.

هناك أشكالًا وأنواعًا عديدة للورود لكن أفضلها هو الورد الطائفي الذي لقب “بملك الورود”، وله ألوان عدة وكل لون يرمز إلى شيء فمثلًا يرمز اللون الأحمر إلى القوة والحب، واللون الأصفر إلى الغيرة، اللون البرتقالي إلى السعادة والأيام الدافئة، والأبيض إلى النقاء والطهارة، والأزرق إلى الصفاء، والأخضر إلى الأمل والإخلاص، والأسود إلى الغموض والانتقام.

مهرجان الورد الطائفي

يقام في كل سنة مهرجان للورد الطائفي وذلك منذ عام 1426 هجري حتى الآن، وفي مدينة الطائف أكثر من سبعمئة مزرعة لزراعة الورد، يأتي إليه الكثير من الزائرين للتعرف إلى طرق صناعة منتجات الورد ومشاهدة الورد الطائفي. يوجد في مدينة الطائف أكثر من سبعمئة مزرعة لزراعة الورد تنتج أكثر من أربعين نوع من الزهور العالمية، قامت البلدية فيها بصناعة سجاد من الزهور بمساحة تبلغ حوالي تسعمئة متر مربع تحتوي على مئة ألف شتلة تضم عشرة أنواع من الزهور. يهدف مهرجان الورد الطائفي للتعرف على أنواع الورد بمراحل القطف والتقطير، ويساهم أيضًا في تنشيط السياحة الداخلية.

أماكن زراعة الورد الطائفي

يزرع الورد الطائفي في السعودية في الطائف، سميت بالورد الطائفي تبعًا لوجوده في الطائف وهو من العلامات المميزة لهذه المدينة، يبدأ المزارعون في شهر ديسمبر من كل سنة في الحرث والسقي وتسميد الحقول، وفي منتصف شهر يناير في ذروة البرد يتم تقليم شجيرات الورد وبعدها يبدأ موسم قطف الورد، تبقى مدة هذا الموسم بين 35 يومًا و45 يومًا ويبلغ متوسط مقطوف الورد الطائفي يوميًا حوالي70 ألف وردة.

طرق تقطير الورد الطائفي

تقطير الورد الطائفي

 

صنع ماء الورد حرفة قديمة اتقنها أهل الطائف وورثوها لأبنائهم، مثلهم مثل العديد من البلدان الذين اهتموا بزراعة الورود وتقطيرها لصنع أغلى العطور وأجملهم، والورد الطائفي أساسي في أن يدخل بتركيبة بعض أنواع العطور. يبدأ التقطير بوضع خمسة وعشرين ألف وردة في قدور مخصصة لها، وهي عادة ما تكون من نحاس ثم يضاف إليها خمسين لترًا من الماء النقي، ثم توضع على النار ويتم تغطيتها لتطبخ على نار هادئة مدة سبع ساعات أو ثمانية ساعات تقريبًا، يتجمع أثناء الغليان البخار ويخرج من أنبوب موجود في غطاء القدر يذهب لإناء فيه ماء لتبريد البخار، يتم تكثيفه وبعدها تخرج قطرات تسمى “التلقية” حيث يتم استخراج ماء الورد بعد إضافة كمية كافية من ماء ورد العروس أو الماء العادي.

دهن الورد الطائفي

يعرف منذ زمن العثمانيين بأنه عطر الأمراء والملوك ولا مثيل له، ومازال يستعمل عطر الورد حتى الآن، كما يتم غسل الكعبة المشرفة بعد خلطه بماء زمزم مرتين في كل عام.

فوائد الورد الطائفي

فوائد الورد الطائفي

هناك العديد من الفوائد والاستعمالات للورد الطائفي ومنها:

  • يزيل التجاعيد ويقلل من علامات التقدم في العمر، كما أنه يحمي البشرة من تقلبات الجو الباردة والحارة، بالإضافة إلى أنه ينقي البشرة من البكتيريا والسموم ويسد المسامات المفتوحة.
  • يولد خلايا جديدة ويزيل الجلد الميت، ويطري البشرة في فترة قصيرة، كما أنه يحمي الشعر من التساقط ويقويه، ويحميه من عوامل البيئة المختلفة.
  • غني بالفيتامينات المغذية للبشرة كفيتامين ب وفيتامين أ وفيتامين د، ويعد ملطف ومرطب لحب الشباب وللرجال بعد الحلاقة.
  • عطر الورد الطائفي يساعد على الشعور بالاسترخاء والراحة ويزيد في إفراز هرمون السعادة، كما أن استنشاقه يعد محفزًا للدماغ لتأثيره على المراكز الحسية المتحكمة في العاطفة.
  • وضع القليل من ماء الورد الطائفي في ماء الشرب يدر البول ويساعد في التخلص من الأملاح والماء والغازات المتراكمة في الأمعاء، ويساهم في التخلص من حالات الإمساك الدائمة.
  • يسرع الدم في الشرايين ويساعد في تنشيط الدورة الدموية ويحمي من الجلطات والأزمات القلبية، ويحمي الشبكية والعين من الالتهابات، ويساعد في تنظيم الجهاز الهضمي.
  • يحمي الجسم من التهابات المثانة كما أن له بعض الأضرار على الكلى، لذلك يكفي شرب كأس واحد من ماء الورد المخلوط بماء الشرب يوميًا.
  • يستعمل الورد الطائفي كفاتح للشهية لرائحته الزكية، حيث يرافق بعض الأطباق الفاخرة ويوضع في أثناء صناعة المربى بنكهته اللذيذة.
قد يعجبك ايضا