فوائد الكمون للحامل وطريقة استخدامه

في فترة حمل المرأة، عليها مراقبة نفسها في أنواع وكمية الأطعمة التي تتناولها، وخاصة عندما تقوم بتناول بعض الأعشاب، وهي على غير دراية فيما إذا كانت تضرها أو تنفعها هي وجنينها، حيث يمكن لبعض هذه الأعشاب أو المواد أن تتسبب لها ببعض المضاعفات غير المتوقعة.

وحتى لا تقع الحامل بمشاكل صحية سنتعرف معكم على أحد هذه المواد وهي الكمون، وسنتعرف عن فوائده للمرأة الحامل وأضراره.

الكمون للحامل

الكمون

الكمون هذه البذور الصغيرة البنية اللون ذات الشكل الإبري، والتي تعتبر من أهم التوابل التي تدخل في معظم الأطعمة التي نعدها، وذات الرائحة النفاذة القوية والطعم الحار بعض الشيء، والنكهة القوية والحادة وفيها بعض المرارة قليلًا.

في مقالنا سنتطرق إلى أهم الفوائد الصحية للكمون، وبالأخص ما دوره إذا ما استخدمته المرأة الحامل فيما كان ينفعها أو يضرها.

فوائد الكمون أثناء الحمل

ربما ليس فقط للطعم وحده أصبح الكمون في الصفوف الأولى للتوابل التي لها دور ممتاز في المطبخ الهندي والشرق الأوسطي وفي المطبخ المكسيكي، بل إن لهذه البذور العادية المظهر العديد من الفوائد الصحية والاستخدامات الطبية حتى يومنا هذا.

وإلى وقتنا لا تزال خصائصه في الشفاء ذات قيمة، وفوائد الكمون خلال فترة الحمل ليست فعالة فقط، ولكن أيضًا تعتبر آمنة جدًا (طبعًا بحدود معينة)، فماهي هذه الفوائد التي تأخذها المرأة الحامل عند تناولها للكمون:

علاج فقر الدم

  • الكمون يساعد في علاج فقر الدم الأكثر شيوعًا وحدوثًا في أثناء فترة الحمل.
  • فالكمون يعمل على زيادة الهيموجلوبين ويساعد على زيادة الأكسجين في الأوعية الدموية.
  • كما أن بذور الكمون هي مصدر غني وبقوة لعنصر الحديد، والعديد من المعادن الأساسية، والضرورية للأم الحامل والأمهات المرضعات أيضًا.

تحمي الجنين من الإصابة بالعيوب الخلقية

حيث يقال إن النساء الحوامل اللواتي يشربن مغلي الكمون كل يوم خلال فترة الحمل، يمكن لهذه الطريقة أن تقلل وتجنب الجنين من الإصابة بالعيوب الخلقية.

استقرار ضغط الدم لدى الحامل

فوائد الكمون خلال فترة الحمل أهميته تكمن في أنه يعدل ضغط الدم.

فوجود عنصر البوتاسيوم في بذور الكمون يساعد على تحسين استقرار ضغط الدم، وكلنا يعرف ما لارتفاع ضغط الدم من آثارًا سلبية على حياة الجنين والمرأة الحامل.

تقوية وتعزيز الحصانة المناعية

إن ارتفاع نسبة عنصر الحديد في الكمون، ومضادات الأكسدة، ونسبة كبيرة من فيتامين (أ)، وفيتامين C، هو السبب في جعل الكمون جيد جدًا لتعزيز مناعة جسم المرأة الحامل على العديد من الأمراض التي قد تتعرض لها.

علاج الحموضة في المعدة

إن الشعور بالحموضة في المعدة والنفخة والغازات أو غيرها من المشاكل التي تصيب المعدة، هي من الأعراض التي تصيب بشكل خاص المرأة خلال فترة الحمل، لذلك فإن العناصر التي توجد في بذور الكمون تعتبر مفيدة جدًا، ولها دور كبير في التعامل مع مثل هذه المسائل.

يساعد على الهضم

إن تناول الأمهات الحوامل نسبة متوازنة من مغلي الكمون، يعمل على تحسين وتسريع إفراز الانزيمات الهاضمة.

حيث يتم تلقائيًا زيادة التمثيل الغذائي في الجسم وبالتالي فإن تناول الكمون خلال فترة الحمل هي أكبر حل لمشاكل الهضم.

زيادة إفراز اللعاب

من فوائد الكمون الأخرى خلال فترة الحمل زيادة تدفق اللعاب التي من شأنها أن تزيد من شهية الحامل تلقائيًا كما أنها مفيدة في أن الكمون يقلل من الاحساس بضيق المعدة.

وبالتالي فإن الكمون يحسن الهضم والشهية، وذلك بسبب الزيوت الأساسية التي يحتويها، ووجود عنصر المغنيسيوم، والصوديوم فإنه يعزز عملية الهضم.

منع الإمساك

واحدة من فوائد الكمون خلال فترة الحمل هو تحسين عملية الهضم وتجنب الإمساك، هذه المشكلة الشائعة التي تصيب النساء الحوامل.

ضبط مستويات السكر في الدم

فوائد بذور الكمون أنها تساعد أيضًا على القضاء على السكر الزائد في الدم.

وخاصة أن مستويات السكر في الدم غير المستقرة يمكن أن تسبب خطرًا على الأم والطفل، لذلك من المهم بالنسبة للنساء الحوامل شرب مغلي الكمون خلال فترة الحمل.

علاج عدد من المشاكل المشتركة

ويمكن أيضًا التغلب على مشكلة أخرى شائعة عند النساء الحوامل عن طريق تناول مغلي الكمون، ومن بين هذه المشاكل الإسهال والغثيان، هذا المرض الصباحي وغيرها من المشاكل التي قد تتعرض لها الحامل.

كما أن للكمون دور كبير في تعزيز إفراز الحليب عند الأمهات المرضعات.

أضرار الكمون للحامل

يسبب حرقة المعدة

ومن المعروف أن بذور الكمون لها خصائص في تخفيف الغازات التي تصيب الأمعاء، ولكن سوف تجد أن نفس البذور يمكن أن تكون مسؤولة عن التسبب في واحدة من المشاكل التي تحدث للجهاز الهضمي وهي مشكلة مشتركة ألا وهي الحرقة التي تصيب المعدة.

يسبب التجشؤ

قد يؤدي تتناول بذور الكمون إلى التجشؤ المفرط في بعض الأحيان، حيث من المعروف أن التجشؤ إنما يحدث نتيجة النفخة الزائدة والغازات التي تصدر من الجهاز المعوي والمعدة، مما يجعل طريقها للخروج من خلال الفم، فهذا الأمر يكون محرجًا لأن التجشؤ له رائحة سيئة، وصوت مميز على الرغم من أنها ليست مشكلة كبيرة.

قد يسبب تلف الكبد

الزيوت الموجودة في بذور الكمون تعتبر متقلبة، ويمكن أن تضر بالكبد والكلى إذا ما تم استهلاك كمية كبيرة من بذور الكمون ولفترات طويلة من الزمن، فمن المستحسن لتستفيد الحامل من الكمون أن تستهلكه بكميات معتدلة.

يسبب انخفاض مستوى السكر في الدم

الكمون ليس جيدًا للمرأة الحامل فيما لو كانت مصابة بمرض السكري، فمن المعروف أن مريض السكري يحتاج للسيطرة على مستوى السكر في الدم حتى يصل إلى مستواه الطبيعي في الدم، وينبغي تجنب تذبذب مستويات السكر في الدم، وتناول بذور الكمون قد تقلل من مستويات السكر في الدم بسرعة وهذا خطر على الحامل وجنينهاـ وبالتالي يجب على المرأة الحامل التي تعاني من مرض السكري تجنب استهلاكه.

بعض الآثار المختلفة

أيضًا هناك عدد من الأثار السلبية للكمون خلال فترة الحمل، والتي تتطلب من الحامل أخذ الحيطة وتناوله بكميات متوازنة:

  • إن استهلاك كميات كبيرة من بذور الكمون يمكن أن يؤدي إلى الإجهاض، فيجب على النساء الحوامل التمسك بالنظام الغذائي المعتدل وتتقيد بما يوصي بها طبيبها الخاص أو اختصاصي التغذية.
  • ومن المعروف أيضًا أن بذور الكمون لها خصائص مخدرة، وبالتالي ينبغي أن تستهلك بحذر، وتشمل الآثار الجانبية الأخرى لبذور الكمون الإحساس بالدوخة والنعاس والغثيان.
  • وإن استهلاك بذور الكمون بكمية كبيرة يمكن أن يؤدي إلى نزيف حاد أثناء الحيض أو الحمل، لذلك يجب على الحامل أو المرأة في أثناء الدورة الشهرية أن تناوله بكميات متوسطة.

طريقة تحضير مغلي الكمون

للحصول على هذه الجرعة السحرية، نقوم بغلي مقدار لتر واحد من الماء مع ملعقة كبيرة من بذور الكمون الجافة، ونتركها بعد تغطية الوعاء حتى تدفأ قليلًا، وبعدها تصبح جاهزة للشرب.

ملاحظة:

  • إذا أردت أن تستخدم بذور الكمون المطحونة، يُنصح بطحن البذور الجافة حين استخدامها مباشرة ولا تستخدم البذور المطحونة مسبقًا، حتى تستفيد من كامل العناصر الغذائية التي في الكمون.
  • يُنصح بتغطية الوعاء الذي يتم تحضير مغلي الكمون فيه حتى لا تتطاير الزيوت النافعة.
  • كما نوصي بأن نحضر الطريقة السابقة في المساء ثم حفظه في الثلاجة ليبرد، ثم يُشرب منه في اليوم التالي بعد تدفئته قليلًا.
  • يمكن تحلية مغلي الكمون بالعسل أو السكر.
  • كما يمكن أن نضيف إلى مغلي الكمون عصير الليمون والملح، وهذا المشروب له طعم مميز ورائع.

أخيرًا…

  • الكمون هو غذاء آمن من ضمن أنواع الغذاء التي تتناولها المرأة الحامل، حتى أنه آمن لمعظم البالغين، ولكن في حدود الكميات الطبية المناسبة حتى لا تتعرض الحامل لبعض الآثار الجانبية له.
  • في فترة الحمل لا يعرف ما يكفي الحامل من كمية حين استخدام الكمون لذلك على الحامل أثناء فترة الحمل والرضاعة الطبيعية، ألا تفرط في تناول الكمون وتبقى بالحدود المعقولة.
  • بكل الأحوال هذا لا يمنع من استشارة الطبيب المختص حين استخدامه لتجنب المضاعفات أو الآثار السلبية التي قد تتعرض لها الحامل حفاظًا على صحتها وصحة جنينها.
قد يعجبك ايضا