فوائد الاستحمام بالماء البارد

يقول البعض أن الاستحمام بالماء البارد وأشكالٍ أخرى من التعرض للبرد يمكن أن يساعد في إنقاص الوزن. يدعي آخرون أن الاستحمام البارد يمكن أن يحرق ما يصل إلى 500 سعرة حرارية في اليوم. دعونا نناقش هذا الموضوع بمزيدٍ من التفصيل ونرى ما إذا كان الاستحمام بالماء البارد يساعد على إنقاص الوزن.

هل يساعد الاستحمام بالماء البارد في خسارة الوزن؟

في الخلايا الدهنية، يتم تخزين الطاقة في الجسيمات الكوندرية (الميتوكوندريا)، الوظيفة الرئيسية لهذه الجسيمات هي  توليد الطاقة والحرارة.

يؤدي تبريد الجسم إلى تحفيز هذه الجسيمات على توليد الحرارة، والتي تزيد من عملية التمثيل الغذائي وبالتالي حرق الدهون. الفكرة هي أن تأخذ حمامًا باردًا لمدة 30 ثانية (نصف دقيقة فقط) وتترك الماء يصل إلى كتفيك ورقبتك وظهرك وبطنك. فهذه هي المناطق التي يوجد بها الكثير من الدهون المتراكمة.

يعزز التعرض للبرد توليد الحرارة مما يساعد في خسارة الوزن على المدى البعيد.

وفقًا لدراسة أجراها دينيس بلوندين من جامعة شيربروك في كندا، أدى تعرض بعض الذكور البالغين للماء البارد إلى خفض الدهون في جسمهم.

قد يكون التعرض للبرد طريقة فعالة لتقليل دهون الجسم. هناك طرق أخرى لزيادة التعرض للبرد وهي خفض درجة حرارة الغرفة، والسباحة في مسبح بارد أو في البحر، وارتداء ملابس أقل دفئًا في الشتاء، والاستحمام بالماء البارد.

ينصح أن يستحم الأشخاص الأصحاء بالماء البارد، لأن التعرض للبرد يمكن أن يحفز نشاط الجهاز العصبي الودي، ويسبب تضيق الأوعية، ويزيد ضغط الدم لدى عند الأفراد الحساسين، لهذه الأسباب، لا ينصح به لمن يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية أو ارتفاع ضغط الدم.

فوائد أخرى للاستحمام البارد

بالإضافة إلى المساعدة في إنقاص الوزن، ما هي فوائد الاستحمام بالماء البارد؟

  • يساعد على البقاء نشيطًا.
  • يحافظ على توهج البشرة عن طريق القضاء على مشاكل الجلد العامة.
  • تعزيز تدفق الدم إلى جميع الشعيرات الدموية.
  • تعزيز تدفق الدم في الأعضاء.
  • يحفز الغدد على إفراز الهرمونات.
  • يزيل السموم من الجسم والعقل.
  • يقوي جهاز المناعة مما يجعلك أقوى وأكثر صحة.
  • ينظف الدورة الدموية.
  • يخفف الاكتئاب.
  • يسرع عملية التمثيل الغذائي.
  • يحسن النوم.
  • يحسن القدرة على التحمل وقوة الإرادة.
  • يوازن ويقوي الجهاز العصبي اللاإرادي.
  • انقباض العضلات بسبب الشعور بالبرد يساهم في التخلص من السموم بسرعة.

يقوي جهاز المناعة

في دراسة أجريت في العاصمة التشيكية براغ على بعض الرجال الذين يسبحون في الماء البارد. لوحظ زيادة نوعين من خلايا الدم البيضاء يفيدان في القضاء على البكتيريا والفيروسات والسموم. هذه الزيادة ناتجة عن زيادة معدل الأيض في الجسم لتدفئة نفسه.

تحسين الدورة الدموية

الدموية الجيدة تساعد على منع ارتفاع ضغط الدم والدوالي. وقد تبين أن تعريض الجسم للماء البارد لعدة ثوانٍ يقوي الأوعية الدموية. ومع ذلك، يجب تجنب الاستحمام بالماء البارد في حال كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم.

ضبط درجة الحرارة

يتسبب الماء البارد في زيادة إنتاج الجسم للحرارة الداخلية، مما يؤدي إلى تنشيط أنظمة إصلاح الجسم. هل تعاني في كثير من الأحيان من برودة في اليدين والقدمين؟ يمكن أن يساعدك الاستحمام البارد يوميًا في حل المشكلة.

يجعلك تفقد الوزن

يساعد البرد على حرق السعرات الحرارية. حتى التمثيل الغذائي، بفضل الاستحمام البارد، يزداد معدله ويصبح أسرع.

يخفف الاكتئاب

وفقًا لبحث تم إجراؤه في جامعة فرجينيا كومنولث، الاستحمام بالماء البارد يحفز منطقة في الدماغ مسؤولة عن إفراز الناقل العصبي “نورإبينفرين”، الذي تتمثل مهمته في تنشيط الدماغ والجسم للعمل وإبقائك يقظًا طوال النهار.

يُحسّن التنفس

عندما يلمس الماء البارد البشرة، يسعى الجسم إلى تدفئة نفسه، ويقوم بتحفيز التنفس لإدخال المزيد من الأكسجين عن طريق الرئتين، وقد تبين أن هذا يساعد في تحسين عملية التنفس.

يُحسّن البشرة والشعر

القيام بغسل الشعر بالماء البارد يجعل فروة الرأس والبشرة التي ينمو فيها الشعر مشدودة وبالتالي يصبح أكثر ثباتًا. يساعد الماء البارد أيضًا في الحد من تساقط الشعر وتقويته.

بالنسبة للبشرة، يؤدي غسلها بالماء البارد إلى تقلص وتمدد المسام مما يمنع انسدادها. والنتيجة، تصبح البشرة أكثر صحة وجمالًا.

زيادة الطاقة

لا شيء يساعد على تنشيط الجسم أكثر من الاستحمام بالماء البارد، كما أن ذلك يساعد في تخفيف التوتر أيضًا.

زيادة احترام الذات

من المعروف أنه ليس كل شخص لديه الشجاعة للقفز إلى الحمام البارد. كل من يفعل ذلك يشعر بأنه بطل. وهذا صحيح تمامًا.

يحفز إنتاج الهرمونات

هذه أخبار رائعة للذكور، يستفيد الجهاز التناسلي الذكري من درجات الحرارة المنخفضة، فيزيد من إفراز الهرمونات الجنسية.

موانع الاستحمام بالمياه الباردة

بالنسبة للأشخاص الأصحاء الذين لا يعانون من أمراض معينة، فإن الاستحمام البارد ليس له موانع، قد تشعر بالانزعاج قليلًا بسبب البرودة، لكنك ستعتاد على ذلك بمرور الوقت. ومع هذا، من الأفضل تجنب الماء شديد البرودة إذا كنت تعاني من مشاكل في القلب وآلام في الظهر، فهذه المشكلات الصحية يمكن أن تزداد سوءًا في درجات حرارة الماء المنخفضة للغاية.

النتيجة

قد لا تكون الفكرة مغرية، خاصة في فصل الشتاء، لكننا اليوم نعرف أن الاستحمام بالماء البارد هو سلوك مفيد للصحة ويحسن المزاج.

السبب الذي يجعل الكثيرين يفضلون الاستحمام بالماء البارد بدلًا من الماء الساخن هو أن الماء البارد قليلًا في الصباح يحفز الدورة الدموية ويحسن التنفس ووصول الأكسجين إلى الأنسجة والأعضاء ويعزز تدفق الدم في الجسم. هذه بعض الفوائد الى يمكنك أن تستفيد منها.

لكن تذكر، لا يجب استخدام الماء البارد جدًا، وإذا شعرت بعدم القدرة على التحمل، يمكنك تعديل حرارته بإضافة القليل من الماء الدافئ، وتذكر ألا تستخدم الماء البارد لفترة طويلة، يكفي عدة ثوانٍ أو دقائق فقط، واحرص على تدفئة جسمك بعد الاستحمام، خاصةً في فصل الشتاء.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.