أحدث دهانات حوائط غرف النوم وانعكاسها على شخصية الفرد

هل بالفعل هناك ارتباط بين شخصيتك واختيارك لألوان دهانات حوائط غرف النوم بلون معين؟ هل هناك سببٌ خفي وراء حبنا لرؤية لون معين أو العكس؟ هل يمكنك تحليل شخصيتك من حبك لبعض الألوان؟ هل من الممكن أن تتغير السلوكيات بالألوان؟

لا شك أن غرفة نومك هي المحطة الأخيرة لنهاية يومٍ شاق مما يدفعنا إلى الاهتمام بكيفية تصميمها على حسب الذوق المريح لكلٍ منا، فلكلٍ منا رؤيته التي ينسج بها خيوطه لتظهر في النهاية لوحة فنانٍ مُبدع.

أحدث دهانات حوائط غرف النوم وانعكاسها على شخصية الفرد

غرفة نومك هي لوحتك، وتلعب الألوان دروًا أساسيًا في إظهار معالم الصورة، فدهانات حوائط غُرف النوم لها تأثير فعال على الحالة النفسية لكل فرد، ولقد أثبتت الدراسات العلمية والطبية أن بعض الألوان تعمل على الاسترخاء والهدوء والراحة النفسية، وتُساعد على النوم بصورة سريعة على عكس الألوان الأخرى.

ومن ثم دائما ما نقول: إن لونك يتحدث عنك دون أن ينطق كمرحلة طفولتك، وميولك ونزعاتك، وحالتك المزاجية ويختلف هذا من لونٍ لأخر وهذا ما سنوضحه للقارئ الذي يهتم بمعرفة أحدث صيحات الموضة في دهانات حوائط غُرف النوم.

أحدث دهانات حوائط غُرف النوم

وجد العلماء والباحثون أن كل لون يفضله الشخص وطيد العلاقة بحالته النفسية ما يُسمى بـ(سيكولوجية الألوان)، بأن كل لون هو عبارة عن أمواج مغناطيسية كهربائية تحتوي على بعض الطاقة، وكل لون ينفرد بموجة خاصة بيه من طول أو قصر الموجة.

وهذه الأمواج تعمل على إثارة مواد كيميائية داخل عين الشخص، فترسل موجات تحفز وتدفع الغدد في دماغ الشخص، فتعمل على تنظيم الهرمونات في جسمه، ومعروف أن هناك من الألوان ما يخفف التوتر العصبي، أو ما تبعث بالطاقة في الجسم، ومنها ما يخفف آلام ومشاكل الجسم الأخرى. وهذا ليس بمستحدث ويوجد بالعلوم الصينية القديـمة ما يسمى بـ(Fengshui).

فالألوان تدخل الجسم ويتفرع إلى ألوان أساسية عبر الموجة أو الذبذبة التي يصدرها كل واحد من الألوان باختلاف قوة سرعته حسب لونه، وهذا لا يُرى بالعين المجردة، ومن ثم تكون هذه الذبذبة مستقبلها الغـدد، ثم تؤثر هذه الذبذبة في جسم الشخص، وكل لون له تأثيره الخاص على غدة من الغدد.

ومن بعض الدراسات التي أُجريت لـ(سيجمان مارتن) العالم المتخصص في العلاج النفسي بواسطة الألوان: وهي عن العلاقة التي تربط بين انعكـاس الألوان على الحالة النفسية والمزاجيـة للشخص.

وفي هذه الدراسة قام بتقسيم الألوان إلى نوعين:

  • الألوان الصريحة.
  • والألوان الخادعة.

وسماها باسم (لونك المُفضل يعكس شخصيتك)، وإليكم بعض ألوان غُرف النوم الحديثة وكيفية تأثيرها على الحالة النفسية:

فالألوان الفاتحة كالأزرق السماوي والألوان الزاهـية وغيرها من الفواتح تساعد على الاسترخاء بصورة كبيرة، وتعمل على انخفاض ضربات القلـب والضغط فتهيئ جسمك على الهدوء والنوم العميق، وتؤدي إلى تحسـين السلوك عند الطفل الذي يعاني من شدة الحركة والنشاط الزائد.

مما جعل الباحثـون يستخدمون بعض الألوان لعلاج الصداع النصفـي، والتهاب المفصل، وبعض أمراض العيون وغيرها من الأمراض الخفيفة، وهذا جعل بعض الشركات يستخدمون الألوان في شعاراتهم لتخفيف التوتر كشركات الطيـران التي تستخدم اللون الأزرق والأخضر لتهدئة الدوار.

فلا بد أن تختار ألوانك جيدًا حتى تستطيع أن تبرز معالم غُرفتك وما تحتويه من أثاث قيم. فإن اختيارك لألوان منزلك تعكس شخصيك إذا كنت شخص هادئ الطباع أو العكس.

الحوائط الحمراء وانعكاسها على الشخصية

أحدث دهانات حوائط غرف النوم وانعكاسها على شخصية الفرد

اللون الأحمر من الألوان القوية والجريئة؛ لأنه من الألوان الحيوية، ومحبي اللون الأحمر تكون شخصيتهم مثيرة، محبين للدفء، يميلون أوقات إلى تذبذب في العاطفة، تملئهم الرومانسية والعاطفة الجياشة، لديهم طاقة كبيرة ونشاط جسماني، ومفعمون بالحيوية والشباب، ويكون أفضل اختيار لهذا اللون في مدخل الحجرة الواسعة.

الحوائط الخضراء وانعكاسها على الشخصية

أحدث دهانات حوائط غرف النوم وانعكاسها على شخصية الفرد

اللون الأخضر يتميز بلون الطبيعة الخلابة، ويطلق عليه قديمًا أنه رمز للنمو والأمل والحيـاة، ويوحي بالنماء والنظافة، ويبعث في النفس الراحة، ويساعد على الاسـترخاء، ويذكر الشخص بالميلاد والحياة، فاللون الأخضر محايد وصريح إذ يمكنه أن يكون قاعدة ينتج منها الألوان الفرعية الجديدة.

ويساعد على تقليل التوتر ويقلل إحساسك بالأرق وبالإرهاق؛ لارتباطه بأكثر شيء يستهوينا معظم الوقت وهو الطبيعة.

الحوائط الخضراء فاتحة اللون

 

أحدث دهانات حوائط غرف النوم وانعكاسها على شخصية الفرد

يميل البعض إلى لون (قلب الخس) بدرجاته العديدة الرائعة ليبرز جوهر هذا اللون المتميز والرائع سواءً كان ديكورًا كاملًا للغُرفة أو استخدامه كتطعيم مع ألوان أخرى لتعطي شكلًا جماليًا جذابًا.

الحوائط القرنفلية وانعكاس اللون على الشخصية

أحدث دهانات حوائط غرف النوم وانعكاسها على شخصية الفرد

اللون القرنفلي هو اللون الزهري أو الوردي الذي يوحي بالسعادة والثقة، ينبض بالشباب، تري فيه جمال مبهج، وهو التدرج الهادئ للون الأحمر، والأغلب يفضلونه في غرف نوم الأطفال خصوصًا البنات، ولونه المبهج الذي يوحي بالتفاؤل يجعله صالح جدًا في حالة الطفل المريض، كما أن من خصائصه تميزه بإثارة الشعور بالنوم والسلام، طارد للعصبية وللحدة.

يدعم الشعور بالمحبة والود، وهو من الألوان القريبة والصالحة أيضًا للحمامات لتعطي الشعور والإحساس بالراحة والهدوء، كما أثبت البحث العلمي أنه مهدئ جيد للأعصاب، ويعمل على ارتخاء العضـلات، والدليل وجوده بكثرة في المراكز الطبية ومراكـز الإدمان.

الحوائط الزرقاء وانعكاسها على الشخصية

أحدث دهانات حوائط غرف النوم وانعكاسها على شخصية الفرد

اللون الأزرق أطلقوا عليه في الفلسفة القديمة أنه رمز الصداقـة والحكمـة، ويوحي بالهدوء، ومريح للعين، والنظر إليه يجلب استرخاء عضلي، ويساعد على نوم هادئ، ويصلح لحجرات النوم خصوصًا لحجرات نوم الأطفال الذكور.

الحوائط اللبني وانعكاس اللون على الشخصية

أحدث دهانات حوائط غرف النوم وانعكاسها على شخصية الفرد

اللون اللبني من الألوان الهادئة المريحة جدًا للنظر التي تمثل السماء الصافية، وتعطي مساحات واسعة، تصلح لأسقف حجرات النوم، وتصلح لجدران حجرات النوم في المصايف والقرى السياحية.

الحوائط الصفراء وانعكاس اللون على الشخصية

أحدث دهانات حوائط غرف النوم وانعكاسها على شخصية الفرد

اللون الأصفر يوحي بالتفاؤل والسعادة، ويسمى بلون النشاط الذهني، يلفت الأنظار مما يجعله يفوق اللون الأبيض في الإيحاء بالمساحة الواسعة لاعتباره من الفواتح، ويبعث في النفس الصفاء الفكري والذهني، ويفضل بشدة في الحجرة التي لا يدخلها ضوء الشمس.

الحوائط السوداء وانعكاس اللون على الشخصية

أحدث دهانات حوائط غرف النوم وانعكاسها على شخصية الفرد

اللون الأسود من الألوان التي توحي بالفخامة والشياكة والذوق الرفيع، ومحبي اللون الأسود دائمًا ما يتميزون بالرُقي والسيطرة والثقة بالنفس، يسمى بملك الألوان وعكس ما يسميه بعض الناس أنه يوحي بالكآبة، يمتاز اللون الأسود بالعمق، دائمًا ما يُطعم بالأبيض أو بالرمادي، وأغلب استخدامه في الحجرة الأنيقة والعصرية.

الحوائط البيضاء وانعكاس اللون على الشخصية

أحدث دهانات حوائط غرف النوم وانعكاسها على شخصية الفرد
أحدث دهانات حوائط غرف النوم وانعكاسها على شخصية الفرد

الأبيض هو الأصل الذي يبدأ منه باقي الألوان، لون التميز والضوء، وهو من الألوان الهامة الصـريحة التي تعكس جو الطفولة، يوحي بالصفاء، ويمتاز بالنقاء.

يساعد على الشعور بالراحة وصفاء الذهن والبراءة وأنك في عالم خاص بك وواحتك التي تشبه الفضاء والتي تعزلك عن الخارج وضجيجه المستمر، بعيدًا عن جو الإرهاق، فهو مُريح للعين ويوحي بالمساحات الواسعة، ويُفضل في ردهات حجرات النوم والأسقف. أو في الحجرات ذات المساحة الصغيرة.

الحوائط البنفسجية وانعكاس اللون على الشخصية

أحدث دهانات حوائط غرف النوم وانعكاسها على شخصية الفرد
أحدث دهانات حوائط غرف النوم وانعكاسها على شخصية الفرد

الألوان البنفسجية يصنف هذا اللون من الدهانات على أنه أكثر أنواع الدهانات انتشارًا سواءً بدرجاته الداكنة أو الفواتح، ويتم تحديد درجة اللون المتناسقة مع درجة ألوان أثاث غرفة النوم، وهو لون يوحي بكبرياء وترف، وطلاء الغُرفة به يُشعرك بأنك في جناحك الملكي لأنه يعطي الفخامة للمكان، ويبرزه جمالًا عندما يتداخل مع اللون الأبيض أو الرصاصي، أو يكون طلائه بتدرج في ألوانه.

الحوائط البرتقالي وانعكاس اللون على الشخصية

أحدث دهانات حوائط غرف النوم وانعكاسها على شخصية الفرد
أحدث دهانات حوائط غرف النوم وانعكاسها على شخصية الفرد

البرتقالي لون محبي التنسيق والنظام والدفء والإشراقة، معروف بأنه لون مثالي لمساعدة في تغيير مزاجك للأحسن، ويعطي شعور بالسعادة والرضا، ويساعدك على تقوية جهازك المناعي.

ويعتبر هذا اللون من الألوان الإيجابية لأنه يبعث في النفس النشاط، فهو لون الثقة بالنفس والراحة، ويظهر جمال هذا اللون بتطعيمه باللون الأبيض وعندما يندمج لون الحائط مع باقي فرش الغرفة، يفضل طلائه في غرف النوم ذات المساحات المتوسطة.

الحوائط البنية وانعكاس اللون على الشخصية

أحدث دهانات حوائط غرف النوم وانعكاسها على شخصية الفرد
أحدث دهانات حوائط غرف النوم وانعكاسها على شخصية الفرد

اللون البني لون الشعور بالرضاء ويوحي بالسعادة والتحفظ، فهو من الألوان التقليدية ولكنها الأنيقة بين الألوان، لون منتشر يُشعر بالراحة، يُطلق عليه بأنه لون مذكر أو لون ماهر، ويُنصح طلائه في غرفة المكتب الصغيرة التابعة لحجرة نومك، أو البني الفاتح لحجرة النوم لمحبي الراحة النفسية واستكمال العمل بغرفة النوم.

الحوائط الرصاصي وانعكاس اللون على الشخصية

أحدث دهانات حوائط غرف النوم وانعكاسها على شخصية الفرد
أحدث دهانات حوائط غرف النوم وانعكاسها على شخصية الفرد

اللون الرصاصي يوحي بالحكمة والذكاء، ومحبي هذا اللون يتميزون بالوقار، رسميين بعض الشيء، يميلون إلى العُزلة، ومن يميلون إلى هذا اللون في الغالب طبقة الأثرياء وطبقة رجال الأعمال.

الحوائط النبيتي وانعكاس اللون على الشخصية

أحدث دهانات حوائط غرف النوم وانعكاسها على شخصية الفرد
أحدث دهانات حوائط غرف النوم وانعكاسها على شخصية الفرد

اللون النبيتي من الألوان الرائعة المحببة لأغلب الأذواق، والنبيتي ناتج عن اللون الأحمر بإضافة بعض الألوان إليه بكمية مناسبة حتى يصل إلى اللون النبيتي، واللون النبيتي في حوائط غرف النوم من أجمل الألوان بكل درجاته، فاللون النبيتي الغامق يظهر جماله مع تطعيمه بأحد الألوان الفاتحة كاللون البيج والسكري أو أفتح درجات الزيتي.

يستخدم النبيتي بكثرة في أرضيات المنزل وكخلفيات لإبراز اللوحات في غرفة نومك، ولا يفضل طلاء الحجرة بأكملها باللون النبيتي حتى لا يوحي بضيق المكان.

الحوائط التركواز وانعكاس اللون على الشخصية

أحدث دهانات حوائط غرف النوم وانعكاسها على شخصية الفرد
أحدث دهانات حوائط غرف النوم وانعكاسها على شخصية الفرد

اللون التركواز لمن تبحث عن تجديد وتبعد عن ألوان الطلاء التقليدي الذي أعتدنا نراه دائمًا، فاللون التركواز لون الهدوء ويناسب الشخصيات ذات الطبع الهادئ وغير التقليديين، ويظهر جماله بدمجه مع ألوان أخرى كاللون الرصاصي والكريمي والسُكري والدرجة الداكنة من اللون البني، فهو لونٌ رائع لعشاق الاختلاف والتميز.

الحوائط الفضية وانعكاس اللون على الشخصية

أحدث دهانات حوائط غرف النوم وانعكاسها على شخصية الفرد
أحدث دهانات حوائط غرف النوم وانعكاسها على شخصية الفرد

الألوان الفضية من الدهانات المبتكرة حديثًا في عالم الدهانات، وهو لون مميز، راقي، ويزداد لمعان وظهور هذا اللون الرائع باختيار ألوان باقي الفرش في حجرة نومك وتناغمها مع لوحتك الفضية بعناية خاصة.

وهذا الفيديو يعرض ديكورات وألوان لغرف النوم.

https://youtu.be/Tff_AVnqZZk

الحوائط الـذهبية وانعكاس اللون على الشخصية

أحدث دهانات حوائط غرف النوم وانعكاسها على شخصية الفرد
أحدث دهانات حوائط غرف النوم وانعكاسها على شخصية الفرد

اللون الذهبي هو لون الأناقة ويشتهر بأنه لون الملوك والعظماء؛ لأنه منذ عصر الملوك كان اللون الذهبي السائد اللائق بالقصور وفخامتها، وهو لون يُشعر بالدفء، ويصلح لتطعيم الجدران في غرفة النوم، وهو ما ينتشر حديثًا وبكثرة في الأماكن ذات المساحات الواسعة مثل غرف نوم الفلل مما يميزها عن غيرها.

فالراحة ليست مقتصرة فقط على المتانة وجودة الأثاث فحسب، ولا على ألوان الفرش؛ بل تكتمل كل عوامل الراحة بلون الغرفة إن كانت مريحة أم لا، فكل هذه الأشياء لا تكتمل إلا بامتزاج الألوان وتناغمها وتناسقها مع بعضها البعض.

وكلٌ منا يحب أن يفتخر بجمال منزله أمام الأهل والأقارب كما يفتخر بلبسه ومظهره، وأهم ما في المنزل ليبرز جمال الأثاث هي الحوائط، فهي دائمًا ما تلفت الأنظار؛ لذلك تجد أنه سيظل هناك باستمرار ابتكار لتناسب جميع الأذواق.

فالحوائط غير أنها تعمل على إظهار الأثاث وقيمته هي أيضًا تعكس إضاءة المكان لإعطاء رونق خاص له؛ ولذا على الشخص اختيار طلاء منزله بدقة وعناية شديدة، وخصوصًا بعد ظهور حديثًا تطورًا هائلًا في عالم الدهانات والطلاء.

فكان من نتائج هذا التطور امتزاج الألوان بشكل مذهل، والرسومات المتميزة والرائعة والتي تصلح لجميع الأعمار، وهناك رسومات كرتونية وغيرها تناسب الأطفال، وهناك رسومات تتناسب مع أي سن أيًا كان.

ويجب على أي شخص أن يهتم بغرفة نومه؛ لأن من أثمن الأوقات في حياة الفرد وجوده في غرفته التي يقضي فيها أغلب وقته، ويمر عليه فيها حالات مزاجية متغيرة، من عمل إلى مرح إلى هدوء فلذا عليه الاهتمام بها قبل أي شيء.

قد يعجبك ايضا