ما هي أصول فن التجميل وعمليات التجميل

أصول فن التجميل من المقالات الشيقة التي تبين أهمية وارتباط فن التجميل مع الجمال، ذلك الارتباط العضوي، فهما وجهان لعملة واحدة هي الاستمتاع بالحياة.

ما هي اصول فن التجميل وعمليات التجميل؟ الجمال والتجميل وجهان لعملة واحدة، فالجمال هبة ربانية، وفن التجميل يساعد على إبراز مواطن الجمال، ويمنح مزيدًا من الجاذبية والإبهار.

 وأصبح التجميل من الضروريات بعد أن كان من الكماليات، وتطور بشكل كبير، حيث وجد له فرع خاص من فروع كليات الطب الخاص بالتجميل.

أساسيات فن التجميل والجمال

لكي تكون جميلًا ومنتميًا لعالم الجمال والتجميل عليك أن الالتزام بعدة أمور تجعلك كذلك، ودن أي إهمال لأي من جوانبه، فمن المعروف أن الجمال لا يقتصر على جمال الوجه وإنّما يتعدى إلى الجسم كله حتى الروح، ومن أساسيات الجمال:

كن مهتمًا برشاقتك ووزن جسمك

إن التخلص من الدهون المتراكمة في منطقة البطن والأرداف واليدين والخصر، لكي تصل إلى الوزن المتناسب مع طولك، فإن أول الأشياء التي تلفت النظر هو جمال القوام والرشاقة والتناسب.

لتعمل على النوم لساعات كافية لك

إن النوم المريح والعميق، ولساعات كافية، يعمل على تجدد الخلايا ويؤدي لجمال البشرة، وإعطائها مزيدًا من الحيوية والنضارة، كما يساعد النوم الكافي على التحكم بوزن الجسم أيضًا، ومن المعلوم أن متوسط النوم اللازم لأغلب الأشخاص هو ثمان ساعات من النوم المريح والعميق لتحقق الفائدة المرجوة منه.

العمل على تناول الوجبات الغذائية الصحية والمتوازنة

إن الغذاء السليم والصحي والمتوازن، أي تناول الغذاء الذي يحتوي على الكميات اللازمة من الفيتامينات ومضادات الأكسدة، والألياف والمعادن الضرورية للجسم، فالجسم الذي ينقصه شيء من تلك العناصر الغذائية لا يمكن أن يكون جميلًا أو كاملًا أبدًا.

الحرص على تناول الكمية الكافية من الماء يوميًا

لابد من تناول كمية من الماء تساوي لترين على الأقل يوميًا، فالماء يزيد من جمال الجسم ونضارته وجاذبيته، لأنه يعمل على التخلص من السموم والفضلات التي ينتجها الجسم.

الحرص على ممارسة أنواع من التمارين الرياضية المناسبة

إن ممارسة الرياضة تشد عضلات الجسم وتمنعه من الترهل، مما يعطي العضلات مزيدًا من القوة والتناسق، كما أن ممارسة التمارين الرياضية تحافظ على صحة الجسم ورشاقته.

إعمل على الاهتمام بالشعر

أن الاهتمام بصحة الشعر وعدم إرهاقه، والعمل على حماية الشعر من التكسر والتقصف، باستخدام زيوت الشعر المناسبة واستعمال الشامبو المناسب وإضافة البلسم من الأمور التي تعطي للشعر رونقًا ومظهرًا جذابًا وجميلًا.

الحماية من الأشعة الشمسية الضارة

إن الأشعة الفوق بنفسجية التي تصدر عن الشمس من أكبر أعداء الجسم، والتعرض لها بدون واقي، يمكن أن ينتج عن ذلك أسوأ الكوارث الصحية، عدا عن الحروق فقد يصل الضرر إلى الإصابة بسرطانات الجلد نتيجة التعرض لتلك الأشعة الشمسية الضارة، لذا يجب عدم التقصير في الحماية منها بعدم التعرض المباشر لها لفترات طويلة وبدون واقيات من الأشعة تلك.

الاهتمام بالنظافة الشخصية

من أهم الأشياء التي على الشخص الاهتمام بها كالاستحمام مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع، والعمل على التخلص من الشعر الزائد في كل المناطق، واستعمال مزيل التعرق، ومعطرات الجسم والبشرة.

المكياج الخفيف والمناسب

المكياج المناسب والخفيف

استخدام المكياج الخفيف مثل كريم الأساس وأحمر الشفاه وملمع الشفاه والكحل وغيرها من أصول فن المكياج، يضفي مزيدًا من التألق والجاذبية.

بحث في أصول فن التجميل تاريخيًا

بحث في اصول فن التجميل تاريخيا

يعود فن التجميل تاريخيًا إلى أربعة آلاف عام، أي إلى 2000 عام قبل الميلاد، وبين ذلك العثور في قبور الفراعنة على عطور ومراهم وبخور موضوعة في أوعية لاستخدامها في التجميل، ووجد ذلك عند مختلف الحضارات القديمة كحضارة الآشوريين في بلاد ما بين النهرين حيث عرفوا أنواعًا من العطور استخدمتها النساء والرجال عل حد سواء، وعند اليونانيون كان لفن التجميل قواعده الخاصة، فقد اشتقت كلمة التجميل من لفظة (Cosmetic) التي كانت تطلق على اللواتي كن يمارسن مهنة تجميل نساء مملكة أثينا القديمة.

وكان الطبيب أبو قراط (Abou Qurat) أول من وضع قواعد فن التجميل هذا، حيث قال:

“لتكون جميل المنظر والطلعة وصحيح الجسم، يجب عليك مراقبة غذائك، وتستفيد من أشعة الشمس لا أن تدعها تفتك بك، وحافظ عل التمرينات الرياضة يوميًا”.

أما في أوربا الحديثة فقد نقل الرحالة عند عودته من بلاد الهند وغيرها من بلدان المشرق مواد التجميل التي كان أهل تلك البلاد يستخدمونها، وبدأت الأوربيات استخدام العطور والحمرة المصنوعة من مركبات الحديد والرصاص، وفي القرن السدس عشر انتشرت في فرنسا صناعة العطور.

وكان فن التجميل من الناحية الطبية الهدف منه تغطية العيوب التي لا يستطيع العلاج الجراحي إصلاحها.

عمليات فن التجميل بين الهوس والضرورة

إن عمليات التجميل بإمكانها أن تضيف الكثير من الجاذبية وبإمكانها أن تزيد من الثقة بالنفس، لكن تؤكد بعض الدراسات على ارتفاع مستوى الجمال، ومن الصحيح أن بعض العمليات التجميلية تكون ضرورة علاجية، لإصلاح عيوب وخلل وظيفي كما في بعض حالات تجميل الأنف أو إزالة ترهلات البطن الشديدة، الذي يفيد في محاربة داء السكري، إلّا أن معظم الذين قد يلجؤن لعمليات التجميل يقعون في إدمان تلك العمليات، ويصابون بنوع من المرض الإدمان المعروف باسم(Body Dysmorphic Syndrome)  وفي هذه الحالة يبالغ المريض بتضخيم العيوب الجسمانية لديه، حيث يتصور أنها تشكل عائق يمكن أن تنهي حياته، مما يبرر السبب لإجراء تلك العمليات.

بدأ الجري وراء الجمال منذ القدم، ولم يقتصر على النساء فقط، بل تعدى ذلك إلى الرجال أيضًا، طبيًا تصنف عمليات التجميل ضمن مجموعات، وهي:

عملية إعادة الشباب (Rejuvenation Plastic Surgery)

العمليات التي تتم على الرقبة والوجه، ويتم فيها تجميل العين والجفون وشد الوجه وإزالة الترهلات التي تصيب الرقبة.

كما تتضمن عمليات حقن البوتوكس (Botox Injection)، وبعض المواد التي تساعد على إزالة التجاعيد ويعرف هاذا النوع من العمليات بعمليات إعادة الشباب ( (rejuvenation surgery، ويمكن أن تتم على مرحلة واحدة أو على عدة مراحل، وتجرى تلك العمليات للاحتفاظ بمظهر الشباب لأطول فترة ممكنة.

 أشهر الفنانين والسياسيين الذين قاموا بهذه العمليات

اشهر الفنانين والسياسيين الذين قاموا بهذه العمليات

الفنان المصري عمرو دياب والفنانة اللبنانية صباح والنجم العالمي جورج كلوني George Clooney وبراد بيت Brad Pitt.

ومن أشهر السياسيين الذين خضعوا لهذه العمليات: بيرلسكوني Berlusconi ، وجون كيري John Kerry، وجون كينيدي John Kennedy.

عمليات التجميل التي تلي الولادة والأمومة (The Mommy Makeover)

إن الولادة والحمل غالبًا ما يتركان آثارًا متعددة على جسم الأم، كترهلات البطن، وزيادة الوزن، والرضاعة قد تؤثر على شكل وحجم الثديين، مما يجعل النساء غير راضيات على مظهرهن، وتتضمن هذه العمليات عملية شد البطن والصدر وشفط دهون، وقد تحتاج المرأة إلى كل تلك العمليات.

أشهر من قمن بهذه العمليات

المطربة شاكيرا Shskira، وانجلينا جولي Angelina Jolie، وكيم كاراديشان Kim Kardashian.

فن التجميل وعمليات التجميل العلاجية (Reconstructive Surgery)

تتضمن هذه العمليات ترقيع وإزالة آثار الحروق، وتجميل شفة الأرنب وعلاج تشوهات الأيدي وعمليات التجميل العلاجية يمكن أن تطلق على كل العمليات التي تجري لإزالة التشوهات الناجمة عن الحوادث أو بعض الأمراض الخطرة، مثل عملية إعادة زرع الثدي بعد إزالته من جراء الإصابة بالسرطان، أو علاج التشوهات الخلقية عقب الولادة مباشرة.

فن عمليات التجميل التي تجرى بواسطة الليزر

بعض العمليات تجرى بواسطة الليزر مثل إزالة الشعر الزائد، وهذه العملية نتائجها جيدة وطويلة الأمد، بحيث تمنع النساء من إزالة الشعر المتكرر في مناطق معينة، وهناك العمليات التي بإمكانها أن تشد الجلد بواسطة الليزر وإزالة السلوليت الضار من الجسم، ونحت الجسم حيث نحصل على نتائج عظيمة في هذا الجال.

الخاتمة

تحدثنا في هذا المقال عن أصول فن التجميل تاريخيًا وعنه في الوقت الحاضر وتحدثنا عن العمليات التجميلية التي يقوم بها فن التجميل للمحافظة على جمال ومظهر الشخص الملائم والاحتفاظ بمظاهر الشباب لأطول فترة ممكنة، إلّا أن عمليات التجميل تواكبها مجموعة من المخاطر، لذا يجب أن تجرى عند حاجتها فقط، وليس التجمل للتجميل فقط.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.