أجمل الأدعية الإسلامية … مع فضل وآداب وأوقات الدعاء

أجمل الأدعية الإسلامية … مع فضل وآداب وأوقات الدعاء

الله عز وجل إله عظيم قريب منك لك أن تناجيه سرًا ولك أن تناجيه بخواطرك ولك أن تدعوَه، خلقنا ليسعدنا، خلقنا ليرحمنا، خلقنا لجنة عرضها السموات والأرض. هو ينتظرنا لو فتحنا معه خط ساخن ليلًا نناجيه، ندعوه، نقرأ كتابه، نحسن للناس، نحب خلقه، نأخذ بيدهم …        

لذا اخترنا لكم أجمل الأدعية الإسلامية وفضلها ومتى يكون الدعاء مستجاب … عسى الله أن يستجيب لنا ولكم وأن يوفقنا لما فيه الخير والرضا. عن أبِي بَكر الصدِّيق رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “قال الله عز وجل: إن كنتم تُريدون رحمتي فارحَموا خَلقي.”

الدعاء والتضرع إلى الله من أجمل العبادات، وأكثرها قربًا إلى الله عز وجل، فما أشدنا حاجة إلى الدعاء، وقال الرسول صلى الله عليه وسلم ” إن الدعاء هو العبادة”

فضل الدعاء

بالدعاء يفوض المؤمن أمره إلى الله، ويتوكل عليه، ويسأله ما يريد، وبالدعاء تسلح الكثير من الأنبياء؛ فنجاهم الله من الهموم، ورفع عنهم البلاء، قال الله تعالى في سورة البقرة “وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ”.

آداب الدعاء

  • أن تخلص في دعائك إلى الله عز وجل.
  • أن تبدأ الدعاء بحمد الله، والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.
  • الوضوء، واستقبال القبلة، ورفع الأيدي أثناء الدعاء من سنن الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • أن تكون موقنًا أن الله سيستجيب لدعائك، ولا تقنط من رحمة الله.
  • الإلحاح والإصرار في طلب الدعاء، والتذلل لله سبحانه وتعالى.
  • أن تكون خاشعًا، حاضر القلب أثناء الدعاء، ولا تنشغل بأي أمر آخر.
  • الاعتراف بالذنب، والتقصير في العبادات، وطلب العفو والمغفرة من الله عز وجل.
  • الدعاء سرًا، وخفض الصوت أثناء الدعاء.
  • تحري أوقات إجابة الدعاء، والإكثار من الدعاء فيها.
  • التوسل لله سبحانه وتعالي بأسمائه الحسنى، والإكثار من الأعمال الصالحة، والنوافل بعد الفرائض.
  • عدم الدعاء على النفس أو الأهل أو الناس بسوء أو إثم، والإكثار من الدعوة للمظلومين، والمستضعفين من الناس.

الأوقات التي تجاب فيها الدعوات

  • ليلة القدر.
  • الوقت بين الأذان والإقامة.
  • وقت السحر في جوف الليل، حيث يتنزل الله سبحانه وتعالى إلى السماء الدنيا، فيجيب دعوة من يدعوه.
  • أثناء السجود في الصلاة.
  • عندما يجلس الإمام يوم الجمعة على المنبر للخطبة إلى أن تقضي الصلاة.
  • عند نزول المطر.
  • آخر نهار الجمعة عد العصر إلى غروب الشمس.
  • في وقت النداء للصلاة.
  • آخر كل صلاة قبل السلام.
  • بعد شرب ماء زمزم بنية إجابة الدعاء وقضاء الحاجة.
  • الدعاء في الحج عند بيت الله الحرام، ودعاء المعتمر.
  • دعاء المسافر والمريض.
  • دعاء يوم عرفة، وكذلك حين يدعو المسلم لأخيه بظهر الغيب.
  • الدعاء عند إفطار الصائم في شهر رمضان.
  • دعاء الوالد لابنه.
  • دعاء المظلوم على من أوقع عليه الظلم.
  • الدعاء في العشرة الأوائل من ذي الحج.

أجمل الأدعية الإسلامية لمناجاة الله عز وجل

يا أرحم الراحمين عبدك ببابك بين يديك، يستعطف بجميل عطائك، ويقرع باب إحسانك، فلا تعرض بوجهك الكريم عنه، رب أصلح لي شأني كله لا تكلنا إلى أنفسنا طرفة عين، يا خير من سئل وأجود من أعطى.

إلهنا نستغفرك من كل ذنب تبنا إليك فيه، ثم عدنا إليه مرة أخرى، ونستغفرك يا الله لما أردنا به وجهك فخالطه ما ليس فيه رضاك، ونسألك بعزك، وباسمك الأعظم يا ذا الجلال والإكرام، أن تجعل لنا من أمرنا فرجًا، وأن تغفر زلاتنا.

 يا من بيدك نواصينا، يا عليمًا بضرنا ومسكنتنا، إليك نصبنا وجهنا، ومددنا أيدينا، فاستجب لنا دعاءنا، واغفر لمن لا يملك إلا الدعاء والرجاء.

يا من أوجد فأبدع، وأعطى فأوسع، وأرشد فأقنع، يا من لا معقب لحكمه، ولا مبدل لكلماته، يا من إذا أراد شيئًا قال له كن فيكون، يا من لا يُسأل عما يفعل وهم يسألون، يا من يحيي العظام وهي رميم.

يا من لا يُضام جاره، ولا يُهزم أنصاره، يا حي يا قيوم، يا من لا تأخذه سنة ولا نوم، يا من هو فوق العباد قاهر، يا مقلب القلوب، ويا علام الغيوب، يا مالك الملك، ويا عالم الغيب والشهادة، يا ذا المن ولا يُمن عليه، ويا من يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور.

ربي نسألك بجلالك وبنورك وبعظمتك وبأسمائك الحسنى، أن تجعلنا من أوفر عبادك نصيبًا من كل خير أنزلته، وأن تصرف عنا كل سوء وأن تدفع عنا كل بلاء.

اللهم سق علينا من رحمتك ما يغنينا، وارفع عنا من نقمك ما يؤذينا، وأنزل علينا من بركاتك ما يزكينا، واقذف في قلوبنا من معرفتك ما يحيينا، واشفنا وعافنا ظاهرًا وباطنًا يا خير من سُئل.

اللهم أفض علينا من نور هدايتك ما يقربنا من محبتك، وارزقنا من اليقين ما تثبت به أفئدتنا، اللهم إنا نشكو إليك ما لا يخفى عليك، ونسألك من رحمتك ما لا يعسر عليك، بيدٍ ممتدة بالضراعة إليك.

رب إن هذا حالنا لا يخفى عليك، نسألك بذل ظاهره بين يديك، نطلب الوصول إليك، فاهدنا اللهم بنورك، وأقمنا بصدق العبودية بين يديك، اللهم ارحم ضعفنا وذلنا بين يديك، واجعل في قلوبنا نورًا نهتدي به إليك، ووفقنا لكل عمل صالح نتقرب به إليك يا رب العالمين.

اللهم اجعلنا أغنى خلقك بك، وأفقرهم إليك، واجعلنا في أمورنا نتوكل عليك، اللهم لا تفضحنا يوم العرض عليك، واجعل لنا قلبًا يخشاك وكأنه يراك، اللهم بيّض وجوهنا يوم البعث، وأعتق رقابنا من النار.

رب أمرتنا فعصينا، ونهيتنا فما انتهينا، وأسبغت علينا من نعمك الظاهرة والباطنة ما لم نكن أهلًا له ولا مستحقين، أسرفنا في الغرور فلم ترهقنا من أمرنا عسرًا، وأوسعتنا حلمًا، ما فعلنا ذلك يا الله تجاهلًا لأمرك ونهيك ولا استخفافًا بوعيدك، ولكن سولت لنا أنفسنا، وغلبت علينا شقوتنا، واستحوذت علينا أهوائنا.

إلهي هل في الوجود رب سواك فندعوه، أم هل من حاكم غيرك فتُرفع إليه الشكوى، أم هل في الملأ من إله غيرك فيُرجى، إلى من نلجأ وأنت الكريم الغافر، وإلى من نشتكي وأنت العليم القادر.

يا من هو عالم بالسرائر، يا من هو الأول والآخر والظاهر والباطن، يا ملجأ القاصدين، يا أنيس المستوحشين، يا جليس الذاكرين، يا مجيب دعوة المضطر إذا دعاه، يا من يعلم ضمائر الصامتين، يا من لا يشغله سمعٌ عن سمعٍ، ولا شأنٌ عن شأنٍ.

يا من لا تشتبه عليه الأصوات، ولا تغلطه المسائل، ولا تختلف عليه اللغات، ما أحلمك على من عصاك، وما أعطفك على من سألك، من الذي لجأ إليك فأهملته، أو سألك فحرمته، أو هرب إليك فطردته.

اللهم إنا نسألك أن تجعلنا من عبادك الصالحين المفلحين، وأن تنجينا من عذابك يا منجي المؤمنين، وأن تدخلنا بفضلك جنات السائلين، اللهم انقلنا من ذل المعصية إلى عز الطاعة، والطف بنا يا عليم يا خبير.

يا إلهي مضى ما مضى من عمرنا وما ندري ما ينتظرنا في الغيب، ولا ما يخبئه يوم العرض الأكبر في صحائفنا، سبحانك ما أهوننا عليك، سبحانك ما أحوجنا إليك، سبحانك ما أغناك عنا وما أفقرنا إليك، لا نعتز إلا بك، ولا نتذلل إلا إليك.

ربِ إنا وجّهنا وجْهنا إليك، وفوضنا أمرنا إليك، رهبةً منك ورغبةً إليك، ويقينًا بأنه لا ملجأ ولا منجى منك إلا إليك.

اللهم يا فالق الحب والنوى، وعالم السر والنجوى، وفالق الإصباح، نسألك اللهم بعزك الذي لا يُرام، وملكك الذي لا يُضام، وعينك التي لا تنام، أن تطهر قلوبنا من النفاق، وألسنتنا من الكذب، إنك تعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور.

اللهم ارزقنا إتباع سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم قولًا وعملًا، اللهم أحينا على سنته، وتوفنا على ملته، واحشرنا في زمرته، واجعلنا يوم القيامة من مشفوعيه واسقنا من حوضه المورود بيده الشريفة المباركة شربة هنيئة مريئة، لا نظمأ بعدها أبدًا.

اللهم من اعتز بك فلن يذل، ومن استكثر بك فلن يقل، ومن استقوى بك فلن يضعف، ومن استعان بك فلن يغلب، ومن توكل عليك فلن يخيب، ومن اهتدى بك فلن يضل، ومن استغنى بك فلن يفتقر، ومن اعتصم بك فقد هُدي إلى صراط مستقيم.

اللهم كن لنا وليًا ونصيرًا ومجيرًا، وكن لنا معينًا، لئن طاردنا سوء المعصية لنلوذن بعظيم جنابك، ولئن استحكمت حولنا حلقات الإثم، للجأنا إلى واسع غفرانك.

إلهي قد أثقلتنا الذنوب وقضت مضاجعنا وأعمت أبصارنا في صدورنا وفتت قلوبنا، فمن لنا يا الله إلا أن نستجيب لندائك القائل “قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ “.

اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي، أو أصغيت إليه بأذني، وأستغفرك اللهم من كل سيئة ارتكبتها في بياض النهار أو سواد الليل، إنك أنت الغفور الرحيم.

أجمل الأدعية الإسلامية لتفريج الهم والضيق

كان دعاء رسولنا الحبيب صلى الله عليه وسلم: “اللهم إني أشكو إليك ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس، يا أرحم الراحمين، أنت رب المستضعفين وأنت ربي إلى من تكلني، إلى بعيد يتجهمني، أم إلى عدو ملكته أمري، إن لم يكن بك عليّ غضب فلا أبالي”.

اللهم لا تكلني إلى نفسي طرفة عين وأصلح لي شأني كله، لا إله إلا الله العظيم الحليم لا إله إلا الله رب العرش العظيم.

اللهم رب السماوات السبع والأرض رب كل شيء، أعوذ بك من شر كل شيء أنت آخذ بناصيته، فأنت الأول فليس قبلك شيء، وأنت الظاهر فليس فوقك شيء، وأنت الباطن فليس دونك شيء، وأنت الآخر فليس بعدك شيء.

يا مؤنس كل غريب، ويا ملجأ كل خائف، ويا كاشف كل كربة، ويا صاحب كل وحيد، أسألك أن تجعل لي من أمري مخرجًا، وأن تهبني الصبر والقدرة لأرضى بما ليس منه بد، وهب لي الشجاعة والقوة لتغيير ما تقوى على تغييره يد، وهب لي السداد والحكمة لأميز بين هذا وذاك.

اللهم إني أسألك زيادة في الدين، وسعة في الرزق، وبركة في العمر اللهم ارزقني النظر إلى وجهك الكريم، وارزقني قبل الموت، توبة وارزقني حسن الختام يا رب العالمين.

إلهي أحب طاعتك وعبادتك وإن قصرت عنها، وأبغض معصيتك وإن ارتكبتها، فإن تعفو فأنت العزيز الحكيم، تفضل علينا بالجنة وإن لم نكن أهلًا لها، وقنا عذاب النار وإن استوجبناها.

اللهم إنا نشكو إليك قسوة قلوبنا، وفساد أعمالنا، وكثرة ذنوبنا ومعاصينا؛ فانصرنا على أنفسنا، ولا تكلنا إلى غيرك، إياك نسأل فلا تردنا ولا تخيبنا.

اللهم إني أسألك يا مالك الدنيا والآخرة، يا من إحسانه فوق أي إحسان، أن تمدني من كرمك وفضلك ولطفك وامتنانك بلا حد يا أرحم الراحمين، اللهم يسر لي رزقًا من عندك واغنني بفضلك عمن سواك، وبحلالك عن حرامك، وبطاعتك عن معصيتك.

اللهم يا أكرم الأكرمين، يا ذا الرحمة الواسعة، أسألك فيضة من فضلك، وقبضة من نور سلطانك، وكرمًا من بحر كرمك وعطائك؛ فهب لنا ما تقر به أعيننا، فإنك كثير الجود واسع الكرم.

اللهم أصلح ذات بيننا، واغفر ذنوبنا، وألّف بين قلوبنا في طاعتك، وأصلح أعمالنا، وحسّن أخلاقنا، وبارك اللهم لنا في ديننا وجوارحنا وعلومنا وأخلاقنا، اللهم إني ببابك أقف فلا تطردني، وإياك أسأل فلا تخيبني، اللهم آمن خوفنا، واختم بالسعادة أعمارنا، وتوفنا وأنت راض عنا.

اللهم بسر هذه الدعوات المستجابات اقض لنا جميع الحاجات، ونجنا من الأهوال، وارفعنا في أعلى الدرجات، وبلغنا أقصى الغايات وطهرنا من جميع السيئات.

اللهم آمين والصلاة والسلام على خير المرسلين والحمد لله رب العالمين.

المصادر

  • فضل الدعاء وآدابه – إسلام ويب
  • الشيخ الدكتور راتب النابلسي
  • الداعية الدكتور عمر عبد الكافي

166 مشاهدة