رائحة الفم الكريهة عند الأطفال أسبابها وطرق التخلص منها

رائحة الفم الكريهة عند الأطفال

لدى الأطفال نسبة عالية من حالات رائحة الفم الكريهة، التي تنشأ في طب الأنف والأذن والحنجرة، مثل تضخم اللحمية واللوزتين وظواهر انسداد الأنف..إلخ. بالإضافة إلى أن رائحة الفم الكريهة هي اضطراب يصيب الكثير من الناس، وعادًة ما يرتبط بوجود البكتيريا في الفم، وعلى الرغم من أنه يمكن أيضًا أن يكون مرتبطًا بأمراض مثل التهاب المعدة أو سرطان الرئة.

وأحد أكثر أسباب رائحة الفم الكريهة عند الأطفال، سوء نظافة الفم. حيث إنه عندما يبقى الطعام في الفم، وتظهر البكتيريا التي تكسره وتنتج مكونات ذات رائحة مختلفة، مثل الأحماض الدهنية المختلفة.

أسباب رائحة الفم الكريهة عند الأطفال وكيفية إيقافها

جعل أطفالك ينظفون أسنانهم قبل الذهاب إلى الفراش كل ليلة، وتعليمهم ممارسات نظافة الفم الجيدة، ويكفي لمنع حدوث رائحة الفم الكريهة.

ورائحة الفم الكريهة عند الأطفال، ليست دائمًا مشكلة صحة الفم الوحيدة، فقد تكون هناك أسباب أخرى وتحتاج إلى حل مختلف. فيما يلي بعض هذه الأسباب:

التهابات الجيوب الانفية:

تتسبب مشاكل الجيوب الأنفية في تجمع السوائل في الممرات الأنفية والحلق، مما يجعل حلق الطفل المكان المثالي لاستضافة البكتيريا. والنتيجة تكون رائحة الفم الكريهة التي لا يمكن معالجتها بالفرشاة وغسول الفم فقط.

إذا كنت تشك في وجود التهاب في الجيوب الأنفية (التهاب الحلق، وحرقان الأنف، وسيلان الأنف)، فيجب زيارة الطبيب لمعرفة ما إذا تم وصف المضادات الحيوية.

كائنات غريبة:

رائحة الفم الكريهة للطفل قد تكون نتيجة لشيء عالق في أنفه. حيث أن الأطفال فضوليون، ويمكنهم إدخال أشياء صغيرة في الأنف مثل: الحبوب والفاصوليا وإكسسوارات الألعاب والطعام.

وحسب أطباء الأطفال أنه عندما يظل الجسم مستقرًا في الممرات الأنفية للطفل، فإنه يمكن أن ينتج عنه رائحة كريهة. فإذا كنت تشك في أن هذا هو سبب رائحة الفم الكريهة للطفل، فستحتاج إلى مساعدة الطبيب لفحص أنفه وإزالة الجسم الغريب.

التهاب اللوزتين:

يجب أن تكون اللوزتين السليمتين وردية اللون وخالية من الشوائب، لكن اللوزتين المصابة تكون حمراء ومتورمة وقد تحتوي على بقع بيضاء ورائحة كريهة.

ويمكن أن تتراكم البكتيريا على اللوزتين وتؤدي إلى عدوى يمكن أن تسبب رائحة الفم الكريهة عند الأطفال. وإذا بدت لوزتي الطفل منتفخة أو حمراء، يجب على طبيب الأطفال فحصه وقد يصف له مضادًا حيويًا للمساعدة في حل المشكلة.

جفاف الفم:

الأطفال نشيطون للغاية، وقد يكون من الصعب عليهم تذكر شرب الماء. وغالبًا ما يكون سبب رائحة الفم الكريهة عند الأطفال الذين يمارسون الرياضة هو نقص السوائل. وإذا لم يحصل الأطفال على كمية كافية من الماء، فإن أفواههم تنتج كمية أقل من اللعاب لقتل البكتيريا المسببة للرائحة.

لا تبدو مشكلة كبيرة، ولكن نقص اللعاب يمكن أن يملأ الأسنان بالجير والتجاويف، ويستحق الأمر المزيد من العناية للتأكد من أن الأطفال يشربون الماء.

مرض اللثة:

تكون رائحة الفم الكريهة عند الأطفال واحدة من العلامات المبكرة لأمراض اللثة، التي يمكن أن تكون نزيفًا والتهابًا في اللثة.

إذا تركت أعراض التهاب اللثة دون علاج، يمكن أن تسبب أمراضًا أكثر خطورة في اللثة. لمنع أعراض التهاب اللثة، يجب تنظيف الأسنان بالفرشاة مرتين يوميًا، وبمعجون أسنان يحتوي على الفلورايد مثل بارودونتكس.

مشاكل الفم:

تسوس الأسنان حتى أفضل عادات تنظيف الأسنان بالفرشاة ونظافة الفم ليست كافية للتخلص من الرائحة التي يمكن أن تأتي من التسوس والتهابات الفم الأخرى.

سواء كان ذلك بسبب تسوس الأسنان أو أمراض اللثة أو حتى إصابة الفم، يمكن أن تفرز عدوى الفم رائحة كريهة.

الحل لهذه المشكلة:

تساعد معاجين الأسنان الخاصة بالأطفال مثل نكهة الفاكهة كولجيت 2 في 1 على منع انتشار المشاكل، ولكن تنظيف الأسنان بالفرشاة لا يعالج التجاويف. فإذا كان أطفالك يعانون من تسوس الأسنان، فيجب الذهاب إلى طبيب الأسنان.

الأطعمة أو المشروبات:

مثل الثوم والبصل والجبن وعصير البرتقال والصودا.

علاج رائحة الفم الكريهة عند الأطفال والتخلص منها

من المهم الاهتمام بنظافة الفم كما يلي:

  • تنظيف أسنانك بعد كل وجبة.
  • استخدام غسول الفم بمطهرات.
  • يوصى بشرب الكثير من الماء لزيادة إنتاج اللعاب.
  • ومن الإجراءات الأخرى لمكافحة رائحة الفم الكريهة هي الذهاب بشكل دوري إلى طبيب الأسنان لتنظيف الأسنان أو إجراء تنظيف مناسب للسان.
  • استخدام العلكة أو غسول الفم.
  • يمكن لبعض النباتات في غسول الفم إخفاء رائحة الفم الكريهة مثل، بلسم الليمون والنعناع والآس والعرقسوس والزعتر، السبانخ النيئة، ممضوغة جيدًا، غنية جدًا بالكلوروفيل. مغلي نبات القراص في غسول الفم.

في النهاية..

  • الغرض من هذه المقالة هو تعزيز فهم ومعرفة مواضيع صحة الفم العامة. لا يقصد به أن يكون بديلًا عن الرأي المهني أو التشخيص أو العلاج. اطلب دائمًا رأي خبير طبيب أسنان.
  • رائحة الفم الكريهة عند الأطفال لا ينبغي تجاهلها، لأن الاستشارة في الوقت المناسب يمكن أن تؤدي إلى التشخيص والعلاج في الوقت المناسب.
  • إذا استبعد طبيب الأسنان المشكلات الفموية، أو استمرت رائحة الفم الكريهة بالرغم من علاج الأسنان، استشر طبيب الأطفال، الذي سيتمكن من خلال الفحص البدني والاختبارات الإشعاعية والمخبرية من إجراء التشخيص المناسب وتطبيق العلاج الأنسب.

المراجع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.