آلام العمود الفقري .. أسباب شائعة وحلول بسيطة لعلاجها

سواء كنت تُحسب على الأشخاص الأصحاء الذين يتبعون نظام غذائي صحي وبرنامج تمارين رياضية دائم، أو كنت تعيش أسلوب حياة عادي ولا تلتزم كثيرًا بتلك الأمور التي عادةً ما ينصح بها في سبيل المحافظة على الصحة العامة للجسم، فأنه بالتأكيد في مرحلة ما من حياتك ستعاني من آلام العمود الفقري هذا إذا لم تكن تعاني منها الآن أو من فترة سابقة.

وهذا بسبب إن مختلف الأنشطة التي نقوم بها خلال روتين حياتنا العادي من الجلوس أمام الكمبيوتر إلى الأعمال التي تتطلب مننا جهد بدني مرورًا بالكثير من الوقت الذي نقضيه ونحن نحني رؤوسنا باتجاه الأسفل عند استخدامنا للهواتف والأجهزة المحمولة، كل هذا يؤدي إلى العديد من التأثيرات السلبية على العمود الفقري في الظهر.

آلام العمود الفقري .. أسباب شائعة وحلول بسيطة لعلاجها

وتشير الدراسات إلى إن آلام العمود الفقري هي السبب الثاني الأكثر شيوعًا لزيارة الطبيب بعد الزكام، وإنه بحلول عام 2020 سيكون نحو نصف سكان العالم يعانون من آلام الظهر والعمود الفقري.

هنا في هذا التقرير سنتعرف على مجموعة من الأسباب الشائعة لآلام العمود الفقري والحلول الممكنة لمعالجتها، تابع معنا القراءة لتتخلص من أي من أشكال آلام الظهر والعمود الفقري التي تعاني منها.

أسباب وآلام العمود الفقري

الجلوس أمام الشاشات لفترات طويلة

تشير الدراسات إلى نحو 9 ساعات يومية متوسط جلوس غالبية الأشخاص أمام الشاشات من حواسيب وتلفزيونات وأجهزة ذكية، ويقول الأطباء والخبراء في هذا الشأن إن زيادة إقبال واعتماد الناس على الأجهزة الإلكترونية في التواصل فيما بينهم والعمل وحتى التسوق والقيام بالعديد من المهام الأخرى زاد من نسبة المعاناة من آلام الظهر والعمود الفقري والرقبة، وينصحون بضرورة تجنب الجلوس لساعات طويلة أمام الحواسيب ورفع الأجهزة الذكية من هواتف وأجهزة لوحية إلى مستوى الرأس تمامًا بحيث لا يضطر الشخص إلى خفض رأسه، بالإضافة إلى ممارسة تمارين الرقبة وأخذ قسط من الراحة خلال فترات العمل.

كذلك فأن الجلوس لفترات طويلة يشكل ضغط على فقرات العمود الفقري أكثر من المشي أو الوقوف، كحلول بسيطة لتجنب آلام العمود الفقري من جراء هذا السبب ينصح بأن يكون الحاسوب الذي تعمل عليه في مستوى ارتفاع العين تمامًا وطوي القدمين واليدين من عند المنتصف بزاوية 90 درجة، كذلك يمكنك التوجه إلى هذا الموقع وتحميل البرنامج المجاني منه والذي يذكرك بضرورة الحصول على فاصل استراحة عند استخدامك للكمبيوتر لفترات طويلة.

تجاهل جذع الجسم

الكثيرون لا يعتقدون بصحة إن الظهر يعد من جذع الجسم ويظنون إن جذع الجسم يقتصر على عضلات الحوض والبطن والوركين، إنما يشمل الجذع بالإضافة لذلك الظهر والذي يساعد الجسم على الحركة والوقوف والمشي والاستدارة والانحناء في أي من الجهات. تجاهل أجزاء الجذع كلها وعدم القيام بالتمارين التي تساعد في المحافظة على صحتها وقوتها يؤدي مع الأيام لظهور الآلام سواء في العمود الفقري أو باقي أجزاء الجسم من الجذع. تمارين الدفع والقرفصاء والألواح وغيرها من التمارين الرياضية المشابهة تساعد في المحافظة على قوة وصحة أجزاء الجذع المختلفة وتجنب ظهور الآلام فيها.

النوم على البطن

النوم بشكل مستلقي على البطن يشكل الكثير من الضغط على العضلات والأربطة من النوم على الظهر أو أحد جانبي الجسم. إن كنت معتاد النوم على البطن من الأفضل وضع وسادة خفيفة تحت عضلات البطن وذلك لتخفيف الضغط على العضلات والأربطة بالإضافة إلى اختيار فراش صوفي طري وغير قاس.

حيث لاحظ الكثير من الأطباء إن الأشخاص الذين يستخدمون فراش طري خفيف تتلاشى لديهم آلام العمود الفقري والظهر بعد نحو ثلاثة أشهر من بدء استخدامهم لذلك الفراش، ولكن بنفس الوقت لا ينصح الأطباء أن يكون الفراش طري جدًا وإنما يكون فراش متوسط الطراوة.

الاضطرابات العاطفية

من المعروف للجميع إن الأشخاص الذين يعانون من آلام الظهر تظهر عليهم تأثيرات لذلك على صحتهم النفسية والذهنية، وكانت قد أظهرت الدراسات إن الأشخاص الذين يعانون من آلام العمود الفقري يكونون أكثر عرضة للاكتئاب من غيرهم.

ولكن الآن لاحظت العديد من الدراسات من ضمنها دراسة لجامعة ألبيرتا الكندية إن الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب أو من أي شكل من الاضطرابات العاطفية والنفسية المزمنة يكون عرضة لآلام العمود الفقري أكثر بأربعة مرات من غيرهم من الأشخاص. وكان قد لاحظ العلماء إن الأشخاص الذين تكون لديهم المهارات الشخصية ومهارات التواصل ضعيفة أكثر عرضة للاكتئاب من غيرهم، حيث يحفز ذلك على إفراز هرمون التوتر (الكورتيزول) والذي بدوره يسبب آلام في العمود الفقري وتشنجات في عضلات الظهر والكتفين.

هناك العديد من الوسائل والتقنيات التي تساعد الأشخاص على تجنب الضغط والتوتر وأعراض الاكتئاب مثل التمارين الرياضية واليوغا وتمارين التنفس والتأمل كلها يمكن أن تساعد على التخفيف من الضغط والتوتر الذي قد يؤدي إلى آلام العمود الفقري كما بينا.

الألبسة

الكثير من أنواع الألبسة قد تسبب آلام الظهر والقدمين والعضلات، وخاصة تلك الأنواع الضيقة من الألبسة والأحذية والتي قد تسبب لنا عدم الراحة عند ارتدائها، بالإضافة إلى إنها قد تسبب صعوبة في جريان الدم في الجسم ووصوله إلى العضلات المختلفة وخاصة الضيقة منها.

هذا بالإضافة إلى عدم إمكانية وصول الكالسيوم بشكل جيد وكاف إلى العمود الفقري مما يؤدي إلى مشاكل وآلام مختلفة بالإضافة إلى ضعف بنية العمود الفقري والهيكل العظمي عمومًا. لذلك ينصح بضرورة تجنب الألبسة والأحذية الضيقة وتجنب حمل الحقائب الظهرية أو غير الظهرية الثقيلة بحيث لا يزيد وزنها عن 10% من وزن الجسم.

الجلوس أو الاستلقاء لفترات طويلة

تشير الدراسات إلى إن الأشخاص قليلي الحركة وأولئك الذين يضطرون نتيجة وضع صحي ما إلى الاستلقاء أو الجلوس لفترات طويلة يكونون أكثر عرضة للمعاناة من آلام العمود الفقري والظهر، ذات الدراسات كانت قد أشارت إلى إن الأشخاص كثيري الحركة مثل الذين يمارسون السباحة باستمرار أو يمشون كثيرًا تلاشت لديهم آلام الظهر بعد نحو ثلاثة أشهر من بدء ممارستهم لمثل هذه الأنشطة الخفيفة والتي لا تشكل الكثير من الضغط على عمودهم الفقري.

لذلك إن كنت تعاني من آلام العمود الفقري تجنب فترات الجلوس الطويلة أو الاستلقاء، وكثيرًا ما تظهر هذه الحالة على النساء الحوامل حيث ينصحهن الطبيب بضرورة الاستلقاء وعدم القيام بأي أنشطة بدنية لحين ثبات الحمل، من الضروري في مثل هذه الحالات الحديث مع الطبيب بخصوص وضع ألام الظهر.

آلام العمود الفقري .. أسباب شائعة وحلول بسيطة لعلاجها

وسائل للتخلص من آلام العمود الفقري

إليك مجموعة من الوسائل والتقنيات التي تساعد على التخلص من آلام العمود الفقري:

  • ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة مثل الجري والمشي والسباحة تساعد على إراحة الظهر والتخلص من آلامه، وتجنب الجلوس أو الاستلقاء لفترات طويلة كما وضحنا.
  • قم باستخدام كيس الثلج فور حدوث أي إصابة أو رض مباشرة عند حدوثها لتساعد على التخفيف من الآلم والورم الحاصل، ثم الضغط عليها بكمادات ساخنة بعد 48 ساعة وذلك لنشيط الدورة الدموية في المنطقة المصابة.
  • حافظ على توازن جسمك من خلال ثني الركبتين عند النزول للأسفل لالتقاط شيء ما، وعند حمل أية أثقال حاول تقريبها إلى جسمك قدر الإمكان لتجنب تشكيل ضغط على العمود الفقري.
  • مضادات الالتهابات غير الستيرويدية مثل الأيبروفين والنابروكسين تخفف الآلام وأية شكل من الالتهابات التي قد تحصل لذلك ينصح بها في حالة الالتهابات الخفيفة إلى المتوسطة.

وبذلك نكون تعرفنا إلى أبرز الأسباب الشائعة لآلام العمود الفقري والحلول التي يمكن أن تساعد على مكافحة الآلم وتخفيف الشعور به قدر الإمكان.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.