السياحة في النمسا وأشهر المعالم السياحية فيها

دليل أفضل المعالم السياحية وأماكن الزيارة المفضلة في النمسا

إذا كنت ترغب في الاستفادة القصوى من وقتك في رحلتك القادمة والجمع بين الطبيعة والسياحة الثقافية في غضون أيام قليلة، دون التخلي عن الاسترخاء أو الترفيه، نوصيك بزيارة النمسا. هذه الجوهرة في قلب أوروبا فيها أجمل مدن العالم حيث جبال الألب مع المناظر الطبيعية التي تخطف الأنفاس، بالإضافة إلى التاريخ والثقافة والمأكولات التي لن تنساها.

انضم إلينا في هذه الجولة حول النمسا حيث سنخبرك عن الأماكن الأساسية التي لا يجب تفويتها. لا تنس أن تضع أحذية مريحة في حقيبتك، لأنك في النمسا لن تتوقف عن المشي!

السياحة في النمسا

فيينا: أجمل عاصمة في أوروبا الوسطى

التجول في فيينا يشبه زيارة متحف كبير في الهواء الطلق، فالعاصمة النمساوية هي واحدة من أجمل المدن في وسط أوروبا. أحد أهمها شوارعها هو شارع رينجستراس، وهو الشارع الذي كان يقع فيه جدار المدينة في يوم من الأيام، حيث توجد اليوم أهم مباني المدينة: قاعة المدينة والأوبرا والبورصة والبرلمان والقصر والجامعة ومتحف التاريخ، ومن بين الأشياء الأخرى الكثيرة في العاصمة النمساوية فينا. يمكنك زيارة نقاط أخرى مثيرة للاهتمام مثل حديقة المدينة (Stadtpark)، والمكتبة الوطنية أو براتر.

هذه الأخيرة هي حديقة من أقدم الحدائق السياحية في العالم، وهي مساحة ليست مصممة فقط للأطفال من أجل الاستمتاع خارج المنزل، ولكن للكبار أيضًا الذين ينظرون إليها بوصفها ملاذًا وسط صخب مدينة حديثة وديناميكية. وهي تحتوي على عجلة كبيرة، تعتبر رمز فيينا، حيث يمكنك الحصول منها على مناظر جميلة للمدينة. على الرغم من أنه يمكنك الاستمتاع بصور بانورامية من برج الدانوب، ويمكنك حتى تذوق المأكولات النمساوية بمطاعمها الدوارة.

في زيارتك لفيينا لا يمكن أن تفوت كازا دي موزارت أو ثلاثة من قصورها الأكثر شهرة: Beldevere، Hofburg و Schönbrunn؛ هذا الأخير كان قصر Sissi Empress الشهير. فيينا مدينة جميلة ومدينة تجمع بين الترفيه والثقافة والتاريخ وأول توقف إجباري في هذه الجولة السياحية ضمن النمسا.

لقد نسيت أيضًا أن أذكر لكم أن فيينا بشكل خاص والنمسا بشكلٍ عام معروفة بجودة محلات الحلويات والمقاهي فيها، وعندما قمت بزيارة النمسا فينبغي أن ألا يغيب عنك زيارة بعض هذه المقاهي.

جوهرة تحولت إلى مدينة: سالزبورغ

لا يمكن اعتبار أي زيارة إلى النمسا مكتملة وممتعة دون تضمين إقامة ولو لأيام في مدينة سالزبورغ، إنها محطة أساسية أخرى.

سالزبورغ هي رابع أكبر مدينة في النمسا وهي مدينة تمكنت من اعتبارها موقعًا للتراث العالمي من قبل اليونسكو. لأن شوارعها تجمع بين الهندسة المعمارية والطبيعة القديمة والحديثة بشكلٍ وثيق. لذا فإن سالزبورغ هي وجهة من التناقضات حيث جبال الألب الرائعة وحيث الموسيقى تكون دائمًا حاضرة، وأنه، إلى جانب هذا، تعتبر مدينة سالزبورغ مسقط رأس موزارت، وفيها أيضًا أشهر المسارح حيث يتم عزف الموسيقى الشهيرة.

من بين النقاط الرئيسية المثيرة للاهتمام في سالزبورغ هي كاتدرائية جميلة وقصر هلبرون. هذا الأخير يعود بنا لأكثر من 400 سنة، وعلى الرغم من أنه بني ليكون المقر الصيفي للأمير ماركوس، الآن هو مكان عام محاط بحدائق ومصادر عديدة من شأنها أن تنقلكم إلى عصرٍ آخر.

جوهرة أخرى لا يمكن أن تفوتها وهي قلعة Hohensalzburg، التي تعتبر الأفضل عندما نتحدث عن حماية قارة أوربا من الغزاة، وعلى الرغم من أنها بنيت في القرن الحادي عشر، يمكن أن نرى جميع أنواع العناصر الزخرفية من القرون الوسطى. وبطبيعة الحال، لا شيء مثل زيارة مجلس النواب ناتال موزارت حيث يمكنك أن ترى كيف كانت الغرف الأصلية، فضلا عن الصكوك التي تنتمي إلى الموسيقي في أواخر القرن التاسع عشر.

كما رأيت، سالزبورغ هي مدينة تعطي أكثر من مجرد لمحة موجزة عن تاريخ النمسا، لذلك، إذا كنت مهتمًا بمعرفة هذه المدينة بشكل جيد وتريد توسيع المعلومات لديك، ندعوك لزيارتها وعدم تفويتها أبدًا.

مدينة هالستات

مدينة هالستات

يجدر قضاء بضع الساعات من رحلتك إلى النمسا في زيارة هذه المدينة. إنها أجمل قرية تقع أمام بحيرة Hallstätter See، وبالتأكيد ستعجبك وستكون سعيدًا فيها. المياه الصافية التي يمكن الاستحمام فيها والمنازل المنخفضة مع أسقف الأردواز والجبال والنباتات المورقة والهدوء الذي يأخذ الأنفاس، ستشعر وكأنك في قصة خيالية!

مدينة انسبروك

لا يمكن أن تكون عاصمة التيرول غائبة عن أي دليلٍ سياحي بالنمسا، فهي تعد واحدة من أكثر المدن سحرًا في البلاد. تحيط بها المناظر الطبيعية الجميلة مع المنحدرات الخضراء والجبال التي تغطيها الثلوج في فصل الشتاء، إنها قريبة جدًا من وادي ستوباي. وتعتبر مدينة مثالية لقضاء بعض الوقت في الطبيعة النمساوية والتعرف على أطباق البلد أو القيام ببعض التسوق في رحلتك.

طريق جبال الألب

هذا الطريق يحتوي على اثنين من الصعوبات: القيادة وإمكانية نطق اسمه باللغة المحلية، لكنه يستحق ذلك. إذا كنت تستطيع استئجار سيارة خلال إقامتك، فعليك السير فيه التمتع بكل نشاط سياحي هناك، وفضلًا عن المناظر الخلابة، فإن هذا الطريق سوف يأخذك إلى أماكن نائية حيث لن تتوقع زيارتها. أنه يبدأ من قرية Heilengenblut ومن هناك سترى البحيرات والوديان والجبال الثلجية، مع سماء زرقاء كثيفة الغيوم أثناء القيادة. وهذا كله يخلق مشهدًا أصيلًا وخلابًا للطبيعة.

متحف سواروفسكي

متحف سواروفسكي

إذا كانت النمسا بلدًا تسود فيه الموسيقى والطبيعة، يجب علينا أيضًا التأكيد على أنها بلد مرتبط بالمجوهرات، لا سيما المجوهرات الفاخرة لأنها مسقط رأس علامة Swarovski التجارية الشهيرة. في مدينة واتينز، يمكنك زيارة المتحف المخصص لهذه المجوهرات الشهيرة، ومشاهدة متجر الهدايا التذكارية الخاص بالمتحف، والتنزه عبر حدائقه الجميلة والمعتنى بها، وبالطبع، أخذ بعض الذكريات “الرائعة” من رحلتك إلى النمسا.

ماوتهاوزن

المعسكر النازي في ماوتهاوزن

نترك جانبًا جمال وتألق كريستال سواروفسكي لإنهاء جولتنا في النمسا من خلال زيارة أحد أجمل المعالم الأخرى، في هذه الحالة ليس لجمالها بل على العكس، المعسكر النازي في ماوتهاوزن. حيث قتل عشرات الآلاف من السجناء على أيدي النازيين في معسكر الاعتقال هذا. إنها رحلة مدمرة ولكنها ضرورية لتجنب واحدة من أكثر الأحداث مرارة في تاريخ البشرية التي أصبحت تقريبًا في غياهب النسيان.

كلمة أخيرة

النمسا بلد يمكن اكتشافه شيئًا فشيئًا، وهو بلد يتميز بكل مدينة، وكل منظر طبيعي، وفيه تنطبع الصور والمناظر الرائعة على شبكية العين، وإذا كنت تريد معرفة هذه الجوهرة الأوروبية، فاحضر حقائبك واكتب هذه النصائح، لأن وجهتك القادمة هي النمسا.

قد يعجبك ايضا