مقالات أخرى مميزة

جذب الجمال أحد قوانين الجذب

الجمال؛ كما كل شيء في هذا العالم، فهو يخضع لمبدأ الوفرة، إنه يتدفق من خلال كل شيء وأي شيء، إنه هنا في الهواء، في أشعة الشمس، في الصوت، في الملامح، وفي كل شيء، وبالتالي يمكن لأي كائن أن يجد الجمال وبوفرة.

كما أن الجمال يخضع لقانون الجذب، وبالتالي، فإنه يمكن لأفكارك أن تجعل من الأشياء جميلة، أو أن تحولها إلى عكس ذلك، فأفكارك سوف تصبح واقع، لذا عليك أن تنتبه.

جذب الجمال أحد قوانين الجذب

وبالإضافة إلى كل ذلك، فإن الجمال يمر عبر بوابة المشاعر، فأنت لا يمكنك أن ترى إلا الأشياء الجميلة في حال كنت تشعر بمشاعر الفرح، وعلى العكس، فلن تكون قادر إلى على النظر إلا للسلبية في حال كانت مشاعرك مشاعر حزن ويأس.

هذا المقال؛ معد حتى تتمكن من خلاله تعديل فكرة الجمال لديك، وجعله يتدفق من خلالك، بحيث يصبح عالمك عالم ساحر جميل بكل معنى الكلمة.

جذب الجمال

الفكرة الأساسية التي يعتمد عليها جذب الجمال؛ هي قانون الجذب، الذي ينص على أن ما تركز تفكيرك ومشاعر عليه سوف يتحقق ويصبح واقع.

إلا أنه توجد بعض القواعد والخطوات التي يمكن من خلالها تفعيل قانون الجذب، حتى تشعر بالراحة والجمال من حولك، ومن الأشخاص القريبين منك، وحتى نظرتك إلى نفسك.

وكل ما يحتاجه الأمر هو بعض الصبر المتابعة، وأن تكون مقتنع أن الراحة والجمال موجودة وبوفرة.

طريقة جذب الجمال

فيما لي مجموعة من النقاط التي يمكنك من خلالها تفعيل الجمال في حياتك وكل ما يحيط بك:

غير فكرة الجمال لديك:

كأول الخطوات، وكقاعدة أساسية: عندما تريد أن تجذب شيء ما عليك أن تلغي الأفكار المعاكسة له، والتي تسيطر على طريقتك في التفكير، حتى لا يحدث صراع بين الأفكار القديمة السلبية، والجديدة الإيجابية، وتفوز الأقدم، فهي الأقوى، ومن المهم أن تكون واعي بأفكارك الحالية.

أما بالنسبة لجذب الجمال؛ فعليك ومن هذه اللحظة أن تجلس مع نفسك، وتفكر وتبحث عن الأفكار التي تحارب الجمال لديك، وتحاول التخلص من كل فكرة تجدها تمنع الجمال عنك.

في حال كانت أفكارك تقول: بأن الأموال تجعل من الأشخاص أشخاص جميلين وجذابين؛ هذه واحدة من أخطر الأفكار التي يمكن أن تجعلك غير قادر على الشعور بالجمال، وعليك أن تحرق هذه الفكرة، وتأمر دماغك بأن يتجاهلها، ويرفضها.

كما أنه يمكن أن تكون أفكارنا عن الجمال، نشأت نتيجة للإعلام، الذي يظهر الجمال بأنه عبارة عن ملامح معينة للوجه ولون مميز للعيون، وضحكة بأسنان بيضاء مرسومة بشكل متقن؛ إنها واحدة من الأفكار التي تجعلنا نعيش في حالة من التعاسة أو الحزن، لكن في الحقيقة، الجمال ليس في تلك الصفات، إنه في مشاعرنا اتجاه الجمال وفقط، وبكل بساطة.

ابحث عن مثل تلك الأفكار، وغالبًا ما تكون الأفكار الخطيرة هي تلك التي تربط الجمال بالأشياء المادية، من أموال وصفات محددة، عليك إذن تغير مثل هذه الأفكار، وجعل أفكارك حول النقاء والجمال نابعة من أساس معنوي.

أنت منبع الجمال:

أنت هو منبع الجمال، فالجمال ينبع من داخلك إلى العالم المحيط، عليك أن تؤمن أنك منجم للجمال، ابحث عن المميزات والصفات التي تميزك، ونقاط القوة لديك، واشعر بالامتنان اتجاهها، والاعتزاز بها.

قدم إلى ذاتك خدمة؛ واشعر بالحب اتجاهها، تأمل وتوصل إلى الأشياء الجميلة التي تمتلكها، وأيقن بأنك شخص وشخصية مميزة، أنت فريد من نوعك.

تمرين:

اجلس في مكان هادئ، وتنفس بشكل عميق، إلى أن تصل إلى حالة الاسترخاء، عندها تعمق في أفكارك، ابحث عن الأشياء الجميلة التي تملكها، وتخيل أن تلك الأشياء والأفكار المبدعة الجميلة لديك، تضيء بضوء ذهبي جميل، إلى أن يغمرك هذا الضوء، وتصبح أنت منبع للضوء الذهبي الذي يخرج منك فيغطي العالم، وفي نهاية التمرين عليك أن تشعر بأنك تملك الكثير من الأفكار المبدعة الجميلة.

إن هذا التمير يعزز من فكرة كونك منبع للجمال، كما أن يجعل من ثقتك بنفسك أقوى.

قرر أن يصبح كل شيء جميل:

من الأن من هذه اللحظة عليك أن تأخذ القرار الأهم؛ وهو أن يكون كل شيء جميل، عليك أن تقرر أن تنظر إلى جمال الأشياء والأحداث والمشكلات، وحتى السلبية منها، عليك أن تؤمن بأن كل ما يجري لك هو لصالحك وهو لأجلك وخير لك.

واعتمد في ذلك على حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “عَجَبًا لأَمْرِ المؤمنِ إِنَّ أمْرَه كُلَّهُ لهُ خَيرٌ ليسَ ذلكَ لأَحَدٍ إلا للمُؤْمنِ إِنْ أصَابتهُ سَرَّاءُ شَكَرَ فكانتْ خَيرًا لهُ وإنْ أصَابتهُ ضَرَّاءُ صَبرَ فكانتْ خَيرًا لهُ”

عليك اليوم قبل أن تنام أن تتوقع الأفضل للغد، أن تجعل الأحداث في الغد كلها لصالح، توقع الأجمل حتى يأتي الأجمل، اسمح للجمال أن يتدفق من خلالك ومن خلال كل ما تقوم به وكل ما تخطط للقيام به، إن الأمر بيدك الأن، عليك أن تحدد الطريقة التي تنظر من خلالها للأمور.

وعندما تفتح عينيك في الصباح، اشعر بالجمال، فمثلًا انظر إلى النافذة، وفكر كيف أن السماء غاية في الجمال اليوم، وأن صوت العصافير رائع، حتى ضجيج السيارات إنه مميز وفريد، إنه نوع أخر من الجمال.

اشرب كوب القهوة الصباحي، وفكر كيف أن طعمها جميل للغاية، حاول أن يكون هذا خاص بك، أي لا تتحدث إلى أحد في هذه الفترة من الصباح.

استمر في ذلك وحتى لو تعرضت لأمر مزعج، لا تصب غضبك على باقي الأشياء الجميلة التي ليس ذنبها أنك لا ترى الجمال، استمر في نظرتك الجمالية وتذكر حديث رسول الله.

مشاعرك وانعكاسها:

إن كل ما تنظر إليه هو مجرد انعكاس لمشاعرك، فمشاعرك تحدد طريقة رؤيتك للعام من حولك، وهذا ما يفسر الحالة التي شعرت بالغرابة اتجاهها، حين نظرت إلى المرآة في المرة الأولى، ووجدت أن وجهك اليوم مشرق، وملابسك مرتبة، وأنك على أتم الأناقة، وبعد فترة قصيرة من الزمن لا تتجاوز بضع ساعات، نظرت إلى المرآة مرة ثانية، لكن هذه المرة وجدت أن بشرتك تبدو متعبة، وأن هذه الملابس لا تناسبك، مع أنها كانت جميلة في المرة السابقة.

إن السبب في ذلك هو تغير مشاعرك، ففي المرة الأولى كنت تشعر بالنشاط والحيوية والفرح، كانت مشاعرك الجميلة تنعكس على كل ما هو حولك، لكن في المرة الثانية كانت مشاعرك عكس ذلك، وغالبًا سيكون الفاصل بين الأولى والثانية هو أمر مزعج علمت به، أو خبر غير سار.

لذا لا تحكم على الأشياء قبل أن تتأكد من أن مشاعرك متوازنة غير متأرجحة، فلا يمكن تجاهل تأثير المشاعر على نظرتنا إلى كل شيء.

كما أن أدمغتنا تتجاهل عيوب من نحب، لذا نرى الأشخاص المحببين إلا قلوبنا أنهم أشخاص دائمًا على صواب، أو أنه من المستحيل أن يوجد من يشبههم.

كما أننا لا يمكن أن نرى أي شيء جميل عند من نكره، فمشاعر الكره تجعل ذلك الشخص يبدو غير جميل.

مشاعرنا لها تأثير كبير على نظرتنا الجمالية اتجاه أي شيء.

الشباب الدائم

إن لخلايا الجسم قدرة كبيرة على التجدد؛ فهي تتجدد بشكل منتظم ودائم.

  • شعر الحاجبان يتجدد كل شهرين.
  • أما بالنسبة للخلايا التي تغطي سطح القرنية في العين فهي تتجدد كل عشرة أيام تقريبًا.
  • والبشرة تتجدد كل أسبوعين تقريبًا.
  • يمكن للخلايا العصبية أن تتجدد في حال كان أساسها سليم.
  • تتجدد الخلايا الدهنية كل 10 أعوام.
  • أما خلايا الكبد فتتجدد كل سنة إلى سنتين، كما أن للكبد قدرة كبيرة على مذهلة فإذا تم استئصال 70% من حجمه، فإنه يعود للنمو حتى يصل إلى الحجم الطبيعي ولن يستغرق في ذلك إلا أشهر.
  • براعم التذوق تتجدد كل 10 أيام.
  • بطانة الشعب الهوائية تجدد كل أسبوع أو 10 أيام.

إذن جسم الإنسان يعيش حالة من الشباب الدائم، فمعظم خلاياه تتجدد، فالسؤال الأهم هنا لماذا نعاني من المشاكل الجسدية بشكل دائم، فيجب أن تنتهي هذه المشاكل مع تجدد الخلايا؟

إن السبب في الاستمرار بالشعور بالمرض والتعب هو أفكارنا حيال ذلك، فنحن نضع عدد من الشموع على قالب الكيك، في عيد الميلاد، لكن حقيقة الأمر أننا بحاجة إلا إلى شمعة واحدة، فنحن في كل عام نملك جسد جديدًا تقريبًا، لكن أفكار الشيخوخة والتجاعيد والأمراض المرافقة لها، تسيطر على طريقتنا في الحياة.

لذا عليك أن تلغي أفكار المرض والشيخوخة من سجل أفكارك، وتركز على الصحة والجمال والنضارة وأن تعيش مثل خلايا جسدك في شباب دائم ومستمر.

جذب الوزن المثالي

قبل أن تسأل؛ سأجيب: نعم يمكنك جذب الوزن المثال باستخدام قانون الجذب، وبكل سهولة ومتعة.

كيف ذلك؛ سيكون سؤالك التالي.

إن الأمر بسيط، ما عليك إلا أن تستعمل خيالك، وأن تلغي الأفكار السلبية التي تمنعك من خسارة الوزن.

قواعد جذب الوزن المثالي:

  • ركز على الشيء الذي تريد أن تجذبه، وهذا يعني أن تقوم بالتركيز على الوزن المثالي والرشاقة، لا على فكرة أنك تعاني من السمنة أو زيادة في الوزن.
  • كن متأكد من فعالية الجذب؛ فأي شك في قدرتك على جذب الوزن المثالي سوف تؤدي إلى الفشل.
  • اجعل أفكارك والعبارات التي تقوم بتكرارها في الزمن الحاضر لا زمن المستقبل، كأن تقول: “أنا الأن وزني مثالي”، لا أن تقول: “أنا سأحصل على الوزن المثالي”.
  • افعل أشياء تتناسب مع وزنك المثالي، كأن تشتري مثلًا قطعة من الملابس تكون مناسبة للوزن المثالي الذي تريد الوصول إليه.
  • ابحث عن الأفكار التي تعيق حصولك على والوزن المثالي وتخلص منها، كأن تكون مقتنع أنه من الصعب إنقاص الوزن، أو أنك لن تحصل على الوزن المثلي بسرعة وسهولة.
  • عليك أن تحب وزنك الحالي، وتشكر جسدك، ولا تعذبه، عليك أن تشعر بالحب اتجاه نفسك أولًا.
  • ارسم لنفسك في المرآة صورة جميلة، وبالملابس الجديدة التي اشتريتها، وبوزنك المثالي الذي تود الحصول عليك.
  • لا تنظر إلى الميزان كل يوم وكل ساعة، خصص للوقوف عليه مرة في الشهر مثلًا، لا أكثر.
  • لا تهمل الرياضة، وشرب الماء، يعمل قانون الجذب على مساعدتك في الحصول على الوزن الذي تريد، لكنه لا يغنيك عن الرياضة، أو الاهتمام بنظامك الغذائي.
  • تمتع بالخيال الواسع، والصبر الكبير، وستلاحظ نتائج سريعة وفعالة.
  • قبل أن تنام، عليك أن تشكر جسدك لأنك الأن وصلت إلى الوزن الذي تريد، حتى ولو لم تصل إليه بعد، فقط اشعر بالشكر والامتنان.
  • كن سعيد بما تفعل، كن إيجابي للغاية، لا تسمح للأفكار السلبية أن تقف في طريقك.

وهكذا من المؤكد أنك غيرت بعض أفكارك حول الجمال، والأن تحاول أن تعيد التفكير في نظرتك اتجاه ما هو جميل وما هو قبيح، كما عليك أن تبدأ من هذه اللحظة باتباع الخطوات المذكورة أعلاه.

الوسوم