فن التسويق .. ما المقصود به؟ وكيف يستخدم بطريقة فعالة؟

يقصد بالتسويق تلك العمليات التي تقوم بها الشركة أو المنظمة أو المؤسسة أيًا كانت بهدف زيادة انتشارها وانتشار منتجاتها وبالتالي زيادة عمليات البيع لديها وتحقيق المزيد من الربح، وعلى الرغم من ذلك فأن التسويق اليوم لا يقتصر على المؤسسات التجارية والربحية بل حتى المؤسسات والمنظمات التي لا يكون لديها أهداف ربحية تهتم بالتسويق وتبذل الكثير من الجهد فيه سعيًا لأهداف أخرى غير الربح المادي.

ولأن التسويق صار اليوم علم منفصل بحد ذاته له العديد من الأقسام وفيه الكثير من التفاصيل الخاصة بكل قسم من أقسامه فأن عملية دراسة هذا العلم والإحاطة بكل جوانبه ليس بالمهمة السهلة، وأولئك الذين يتقنون علم التسويق ويمارسونه على مستوى عال من الاحترافية والكفاءة يستخدمون مصطلح فن التسويق وهو ما سنتعرف عليه في هذا الموضوع.

ما هو فن التسويق؟

فن التسويق .. ما المقصود به؟ وكيف يستخدم بطريقة فعالة؟

كل مؤسسة أو شركة ما لديها زبائن وعملاء من الضروري لها أن تستخدم التسويق وتفهم العمليات التسويقية التي من شانها أن تساعدها على تحقيق أفضل النتائج، وهذا يتطلب حتمًا مزيج من العمليات التسويقية التي تناسب طبيعة عمل الشركة وطبيعة العملاء والزبائن لديها. وفن التسويق هذا يقصد به استخدام العمليات التسويقية المختلفة والتي تناسب كل من الشركة وعملائها وتخدم العلاقة بينهم في سبيل تحقيق النفع والفائدة لكل من الشركة مثل تحقيق الربح المادي، وللعملاء عبر تأمين احتياجاتهم ورغباتهم والتي قد تكون على شكل منتجات أو خدمات.

وبتفصيل أكثر فأن فن التسويق هو القدرة على اختيار العمليات التسويقية المناسبة وتنفيذها بأفضل شكل ممكن في سبيل الحفاظ على العملاء الحاليين للشركة وكسب عملاء جدد، بالإضافة إلى تفاصيل أخرى لعل أهمها وأبرزها تحسين صورة الشركة في ذهن العملاء والجمهور عمومًا، دراسة العملاء وتحليل احتياجاتهم والعمل على تحقيقها، تحديد أي الأنشطة التسويقية هي الأنسب للشركة أو المؤسسة أيً كانت.

عادة ما تكون هذه الأمور من مهام فريق التسويق في الشركة أو المؤسسة أو المشروع، والذي قد يضم المسوقون التنفيذيون، والمستشارون، ومسؤولوا العلاقات العامة بالإضافة إلى مديري أو مدير التسويق حسب حجم الشركة وما يتطلبه عملها.

أما الأدوات التي يستخدمها هؤلاء لممارسة فن التسويق فهي كثيرة وبحسب الأنشطة التسويقية، وتشمل الأدوات هذه تحليل بيانات العملاء واحتياجاتهم، تحليل السوق، تحليل المنافسين، وسائل الترويج المختلفة، القنوات التسويقية المختلفة للوصول إلى العملاء والبحث. وطبعًا كل هذا يجب أن يتم على أعلى مستوى من الاحترافية والإتقان لضمان الوصول إلى أفضل النتائج وبالتالي يطلق عليها فن التسويق.

كيف يستخدم فن التسويق لتحقيق المنفعة؟

الغاية من التسويق عمومًا وبأشكاله المختلفة هو تحقيق النفع للجهة التي تقوم به، وقد يكون هذا النفع على شكل ربح مادي عبر كسب مزيد من العملاء وزيادة المبيعات أو تحقيق المزيد من الانتشار لاسم الجهة وعلامتها التجارية، أو تحقيق الهدف الذي تعمل عليه الجهة وقد يكون نشر فكرة أو مفهوم ما بين الناس، ويتم ذلك عبر العديد من الخطوات أبرزها

تفهم احتياجات العملاء

والذي يمكن أن يتم عبر العديد من الطرق مثل التحدث معهم عبر خدمات العملاء والتي يمكن ان تستخدم كأداة تسويقية فعالة إذا ما عرفت المؤسسة كيفية استثمارها، أو من خلال الاستبيانات، تحليل البيانات، وبالتالي يساعد هذا على فهم أفضل للعملاء واحتياجاتهم وتحديد أي من الخدمات هي الأهم بالنسبة لهم للاستثمار فيها وتحقيق أكبر قدر ممكن من النفع.

اعرف قيمة المنتج لدى العملاء

ما هي قيمة منتجك أو خدمتك لدى العملاء؟ وماهي الفائدة التي يكسبها عملائك من المنتح هذا؟ وهل هذه القيمة مناسبة للمقابل الذي تحصل عليه من العميل بمقابل حصوله على المنتج الذي تقدمه؟ ما هو الوقت الذي يستهلكه العملاء للحصول على هذه الخدمة أو المنتج؟ هذا يساعدك على فهم منتجك بطريقة أفضل وأكثر فعالية، بالإضافة إلى إمكانية تطوير المنتج وتحسينه لتقديمه بطريقة أفضل للعميل تحقق له المزيد من الكفاءة والفعالية.

ما هي نقاط التميز لديك؟

عملائك سيكون لدى كل منهم تصور مختلف عنك بالنظر إلى منافسيك والمؤسسات التي تقدم ذات المنتج أو الخدمة التي تقدمها، يمكنك تحسين صورتك في ذهن عملائك عبر التميز عن منافسيك وتقديم منتج أفضل وأكثر تطورًا أو كفاءة يحقق المزيد من القيمة لدى العملاء، لذلك من الضروري أن تحدد ما هي نقاط القوة لديك عن منافسيك وما يمكنك التميز فيه.

حدد استراتيجية ربح للطرفين

عوضًا عن الاهتمام بالربح الذي تحققه الشركة لصالحها الخاص من الأفضل تحديد استراتيجية ربح يستفيد منها الطرفين المؤسسة والعميل، بذلك يمكن أن يقل هامس الربح الذ تحصل عليه الشركة ولكن هذا يحقق ولاء أفضل من العملاء تجاه الشركة وبالتالي ربح أكثر على المدى الطويل عبر تحويل العملاء إلى زبائن دائمين ومخلصين للشركة، يمكن أن تكون اشكال الربح للطرفين عبر تقديم منتج بمواصفات أفضل أو أكثر كفاءة، أو منتج بسعر أقل من المنافسين.

استثمر في أفضل عملائك

هناك قاعدة في مجال التسويق والمبيعات يستخدمها من يكرزون على فن التسويق وتقول هذه القاعدة إن 80% من مبيعات الشركة تأتي من 20% من عملائها، وبالتالي حتى تستخدم فن التسويق في عملك بالشكل الصحيح من الأفضل لك أن تستثمر في الـ 20% من عملائك هؤلاء وتركز عليهم وتقدم لهم أفضل ما لديك وبالتالي ستضمن باقي العملاء.

وبذلك نكون تعرفنا إلى فن التسويق وطريقة استخدامه في عالم الأعمال والشركات لتحقيق أفضل النتائج التي تعود بالنفع على كل من الشركة وعملائها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.