تصنيف صحة وطب

ما هي طرق علاج حول العين؟

يعرف الحول بأنه اضطراب يصيب العينين، حيث تتجه كل عين باتجاه مختلف، مما يسبب فقدان القدرة على النظر على نقطة واحدة بكلتا العينين بذات الوقت، والجدير بالذكر أن هذا المرض يصيب كل الفئات العمرية ولكنه يكون شائع بشكل كبير عند الأطفال.

تحدث الإصابة بمرض الحول اما بشكل دائم أو بشكل متقطع، والحول المتقطع من الصعب أن يتحسن من تلقاء نفسه في أغلب الحالات دون وصف العلاج المناسب للحالة، كما انه من الممكن أن يسبب الكثير من المشاكل الأخرى للمريض عند تأخر العلاج.

طرق علاج حول العين

في عملية علاج مشكلة الحول يعتمد الطبيب على طريقتين مختلفتان وهما أما العلاج البصري، أو العمل الجراحي، أو كلا العلاجين معا.

يعتمد العلاج البصري على النظارة الطبية، والعمل الجراحي يستهدف به عضلات العين، وفي بعض الأحيان يتم اللجوء لاستخدام البوتوكس كعلاج مؤقت لحل مشكلة الحول.

وهنا سوف نشرح لكم كل طريقة علاجية بشكل مفصل:

النظارة الطبية:

الطبيب المختص يلجأ للنظارة الطبية لعلاج الحول الذي ينتج عن مشكلة الكسل العين، وهو ذات الحال في مشكلة الحول التكيفي، وبهذه العملية يتم تصحيح انكسار الضوء الخاطئ.

كما يتم استخدام قطرات تقوم بتشويش الرؤية بعين المريض السليمة، وذلك بهدف نقل تركيز عملية الرؤية للعين المصابة بمشكلة الحول، وذلك من أجل زيادة نشاطها.

العمل الجراحي:

يلجأ الطبيب للعمل الجراحي، في حال كان الحول قد نتج عن الإصابة بمياه بيضاء بأحد العيني أو بكلتا العينين، أو في حال الإصابة بالحول الشللي.

يقوم الطبيب المختص بإجراء العمل الجراحي بهدف التخلص من المياه البيضاء الموجود بالعين، ويعاد بعدها اتجاه حركة العين للشكل الصحيح، وفي حالة الحول الشللي يقوم الطبيب بعمل شد أو عمل إرخاء لعضلات العين.

حقن البوتوكس:

يتم حقن البوتوكس في عضلات العين السليمة، وذلك بهدف إضعاف قدرة العين على الرؤية، ونقل تركيز عملية الرؤية كله للعين المصابة بالحول، وذلك من أجل تنشيط عملها.

تعتبر عملية حقن البوتوكس من الحلول المؤقتة لعلاج مشكلة الحول، حيث أن تأثير حقن البوتوكس لا يدوم لأكثر من ثلاث شهور.

أهمية العمل الجراحي لعلاج حول العين

يقوم الطبيب باللجوء للعمل الجراحي لعلاج مشكلة حول العين من خلال استخدام التخدير الموضعي للمريض، وذلك بسبب أهميتها في علاج ما يلي:

  • التخلص بشكل نهائي من مشكلة الحول.
  • التخلص بشكل نهائي من مشكلة رؤية المزدوجة.
  • القضاء على الإجهاد الذي يصيب العين.
  • إعادة التجانس للعينين معا.

الآثار الجانبية للعمل الجراحي لعلاج حول العين

من الممكن أن تظهر بعض الأثار الجانبية، ولكن ذلك نادر الحدوث بعد الخضوع للعمل الجراحي لعلاج مشكلة حول العين، حيث أن شأن هذا العمل الجراحي كشأن باقي العمليات الجراحية، حيث من الممكن أن تسبب مايلي:

  • التعرض للإصابة بالتهابات بالعين.
  • انتقال بعض العدوى للعيون.
  • إصابة العين بالاحمرار والتهيج.
  • ضعف مؤقت بمستوى الرؤية للمريض.
  • حدوث انفصال بالشبكية.
  • الإصابة بألم بمنطقة الرأس لبضعة أيام بعد العمل الجراحي.
  • ظهور بعض الندب الجراحية فوق منطقة الجفن، وهي من الحالات النادرة الحدوث.
  • الإصابة بالنزيف.
  • فقدان حاسة البصر، وهي حالة نادرة جدا ما تحدث.

حول العين عند الكبار

في كثير من الأحيان قد يتعرض الأشخاص الكبار في السن للحول، وذلك كأحد الأعراض التي تنتج عن الإصابة ببعض المشاكل الصحية، وبشكل خاص في الحالات التي ترافقها أعراض كالإصابة بالرؤية المزدوجة، تشوش الرؤية، وجود صعوبة بالقراءة، وهذا كله ينتج عن:

  • مرض السكري.
  • وجود أورام في الدماغ.
  • الإصابة بأمراض في الغدة الدرقية.
  • حدوث سكتات دماغية.
  • التعرض لإصابات قوية على منطقة الرأس أو على العين.
  • الوهن العضلي.
  • القيام بجراحات في العين كجراحة الشبكية، وذلك بسبب تضرر يصيب عضلات العين.

طرق علاج حول العين عند الكبار

يقوم الطبيب بعلاج مشكلة الحول عند الكبار من خلال عدة طرق، وذلك بحسب الحال، وهذه الطرق هي:

  • القيام بعمل تمارين خاصة بعضلات العين.
  • النظارة الطبية.
  • العمل الجراحي.

حول العين عند الأطفال

في كثير من الأحيان قد يولد بعض الأطفال الرضح بحالة تبدو على أنها حول بالعين، وهذه الحالة تختلف من طفل لطفل أخر، وبعض هذه الحالات تكون من الأمور الطبيعية وتنتهي من تلقاء نفسها، ولا تكون حالة مرضية وتحتاج لعلاج طبي.

أنواع الحول عند الأطفال:

حول كاذب:

هذا النوع من الحول يظهر على الأطفال الرضع، وبشكل خاص في الشهور الأولى ويستمر مع الطفل حتى بلوغه السنة، ولكن هذا النوع يختفي بشكل تدريجي دون اللجوء لأي نوع من العلاجات الطبية.

هذا النوع من الحول يحدث نتيجة عدم اكتمال نمو بنية العينين والوجه للطفل، حيث ينتج عنه تغطية لجزء من العين من خلال طبقة من الجفن، حيث يظهر الطفل كأنه مصاب بمرض الحول، وعند اكتمال بنية الوجه تختفي هذه المشكلة بشكل تلقائي.

وعند عرض الطفل على الطبيب المختص يتم تشخيص الحالة من خلال القيام بتسليط الضوء بشكل مباشر على عيون الطفل، فأن حركة عين الطفل مع الضوء تثبت بأن هذا النوع هو الحول الكاذب، وفي حال تم أثبات العكس وتم تشخيص الحالة بالحول يتم التدخل الطبي للبحث عن العلاج المناسب للحالة.

حول مرضي:

الحول المرضي يظهر كالحول الكاذب، وهو ينتج عن أسباب معينة ككسل بأحد العينين، وهذا النوع يتطلب التدخل العلاجي من قبل الأطباء المختصين لإيجاد العلاج المناسب.

أسباب الإصابة بحول العين

  • الوراثة، تعتبر من أهم وأكثر الأسباب المؤدية للإصابة بمشكلة حول العين، حيث أظهر الدراسات والأبحاث الطبية أن نسب عالية من الأطفال اللذين لديهم حول بالعين، قد عانى بعض أفراد عائلتهم مسبقا من هذه المشكلة كالأجداد أو الأباء.
  • التعرض للإصابة بأمراض الطفولة، وهي من الأسباب الأكثر انتشارا للإصابة بمشكلة الحول، حيث أن أغلب الأطفال اللذين يعانون من مشكلة الحول، تعرضوا لإصابة بالعين بفترة الطفولة، كضعف بالرؤية الشديد.
  • العوامل البيئية للأطفال حديثي الولادة، حيث أثبتت بعض التقارير الطبية بأن الأطفال اللذين تعرضوا لبعض المشاكل خلال الولادة كنقص الأوكسجين عن العيون، تعرضوا للإصابة بمشكلة حول العين.
  • تعرض العصب البصري للإصابة، حيث ينتج عنه قصر شديد وحاد بالنظر.
  • تعرض العين لإصابة خارجية، مما يسبب تلف بالشبكية.
  • أسباب غير معروفة، حيث أثبتت الدراسات بعلم العيون أن ما زال هناك الكثير من الأسباب الغير معروفة لإصابة العين بمشكلة الحول، حيث أن هذه المشكلة لا ترتبط بمرحلة عمرية، وفي بعض الأحيان تنتج نتيجة خطأ طبي بعمل جراحي بالعين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى