هل دوالي المريء خطيرة؟ إليك كل ما يجب معرفته

تتشكل دوالي المريء نتيجة لانتفاخ أو تورم الأوعية الدموية التي تحيط بالمريء غالبا ما تنتج عن تندب الكبد. تكون دوالي المريء إما صغيرة أو كبيرة وكلما كانت أكبر كلما كانت أكثر خطورة.

في بعض حالات دوالي المريء يمكن أن تتمزق هذه الأوعية الدموية مما يسبب النزيف عندها يجب منع النزيف عن طريق إغلاق الأوعية كما قد يوصي الأطباء أيضًا بتناول أدوية لخفض ضغط الدم. في هذه المقالة سوف نتعرف على أنواع دوالي المريء وأسبابها وهل دوالي المريء خطيرة؟ بالإضافة إلى أبرز طرق العلاج المتاحة.

ما هي دوالي المريء؟

كما ذكرنا تنتج دوالي المريء من انتفاخ أو تورم الاوعية الدموية حول المريء وغالبا ما ينتج انتفاخ الأوعية من ارتفاع ضغط الدم البابي الذي بدوره ينتج في معظم الأحيان عن تليف الكبد، فالأوردة في المريء تتصل من جهة مع الكبد وإصابة الكبد بالتليف غالبا ما تسبب انسداد في هذه الأوعية وهذا الانسداد يؤدي إلى تجمع الدم في الأوعية المتصلة مع المريء مما يؤدي إلى انتفاخها.

ولأن الأوردة الدموية في المريء تتميز بحجم صغير وجدران رقيقة فإن تجمع كميات كبيرة من الدم بداخلها سيؤدي إلى تضخمها بشكل كبير الأمر الذي ينتهي أحيانا بتمزقها، هذه الحالة تعد من أخطر الإصابات حيث يعتبر تمزق دوالي المريء خطيرا ومميتا لذلك فإن أي يشخص يشتبه بإصابته بتمزق دوالي المريء يجب أن يرى الطبيب فورا.

ما هي أسباب تشكل دوالي المريء؟

يعد تليف الكبد أو تندب الكبد الشديد السبب الأكثر شيوعا للإصابة بدوالي المريء وينتج تليف الكبد عن الإصابة بمرض في الكبد مثل التهاب الكبد سي حيث ما يعادل 30٪ من الأشخاص الذين يعانون من تليف في الكبد يعانون أيضا من دوالي المريء وخلال أول سنة من التشخيص تكون 5٪ دوالي صغيرة و15٪ تكون الدوالي الكبيرة تترافق مع النزيف.

ومن الأسباب الأخرى النادرة للإصابة بدوالي المريء: متلازمة بود تشياري وداء البلهارسيا. تؤدي متلازمة بود تشياري إلى انسداد جزئي في أوردة الكبد بينما البلهارسيا هي مرض ينتج عن الإصابة بالديدان الطفيلية فتدخل هذه الديدان في الأوعية الدموية مما قد يسبب دوالي.

ما هي أعراض دوالي المريء؟

في معظم الحالات لا يعاني المصاب بدوالي المريء من أية أعراض وخاصة إذا كانت الدوالي صغيرة نوعا ما بينما تظهر الأعراض في حالات نزيف الدوالي وتعد أبرز الأعراض التي يعاني منها المصاب بهذه الحالة ما يلي:

  • تصبح البشرة شاحبة اللون.
  • تعب بشكل مستمر.
  • ضيق في التنفس.
  • دوار ووهن.
  • يصبح لون البراز أسود أو غامق.
  • خروج دم أحمر غامق في البراز.
  • خروج دم أحمر فاتح مع القيء.

في حال ملاحظة واحد أو أكثر من هذه الأعراض يجب مراجعة الطبيب بأسرع وقت.

العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بدوالي المريء

بشكل عام تعتبر جميع أمراض الكبد عوامل تزيد من خطر الإصابة بدوالي المريء ولكن تليف الكبد وارتفاع الضغط البابي هما السببان الأكثر شيوعًا، فالأشخاص المصابين بأمراض الكبد ولكن لا يعانون من تليف الكبد أو ارتفاع الضغط البابي يكونون أقل عرضة للإصابة بالدوالي.

من أهم العوامل الأخرى التي تزيد خطر الإصابة بدوالي المريء ما يلي:

  • السمنة المفرطة.
  • الإصابة بعدوى التهاب الكبد.
  • الإفراط في شرب الكحول.

كيف يتم تشخيص الإصابة بدوالي المريء؟

يجب على كل شخص مصاب بتليف الكبد مراجعة الطبيب بانتظام للتأكد من سلامة دوالي المريء، أما بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من واحد أو أكثر من الأعراض فيجب مراجعة الطبيب فورا. من أجل تشخيص المرض عادة ما يقوم الطبيب بالإجراءات التالية:

  • معاينة الأعراض التي يعاني منها المريض.
  • السؤال عن تاريخ المريض الطبي.
  • الفحص البدني.
  • طلب تحاليل للدم، وفي كثير من الأحيان خزعة للكبد أيضا.
  • وأخيرا لفحص الدوالي بشكل دقيق يلجأ الطبيب إلى استخدام المنظار الداخلي وفي بعض الحالات يلجأ إلى الفحص بالأشعة المقطعية.

ما هي أنواع دوالي المريء؟

تقسم دوالي المريء إلى نوعين: دوالي صغيرة ودوالي كبيرة ولكل منهما علاج مختلف.

الدوالي الصغيرة تكون ذات قطر أقل من 5 ملليمترات، وهي نادرا ما تسبب أية أعراض لدى المصاب ويعتمد علاجها على منع المزيد من تلف الكبد من خلال الأدوية المناسبة وتغيير نمط حياة المريض، أما بالنسبة لدوالي المريء الكبيرة فغالبا ما تحتاج جراحة بسيطة لتجنب النزيف.

كذلك يمكن أن تظهر الدوالي في مناطق أخرى من الجسم: فهناك دوالي المعدة التي تتشكل في المعدة ودوالي الاثني عشر التي تتشكل في أول جزء من الأمعاء الدقيقة بالإضافة إلى دوالي المستقيم.

ما هو علاج دوالي المريء؟

يسعى الطبيب من العلاج دائما إلى إيقاف النزيف ومنع تمزق الدوالي، لذلك في البداية يركز الطبيب على التحكم في ارتفاع ضغط الدم في البوابة فيصف حاصرات بيتا لخفض ضغط الدم حيث تعمل هذه الأدوية على منع تأثيرات هرمون يسمى الإبينفرين، الأمر الذي يجعل ضربات القلب أبطأ وأقل قوة.

قد يحتاج الشخص المصاب بدوالي المريء أيضًا إلى إحدى الإجراءات الجراحية التالية:

  1. العلاج باستخدام المنظار: في هذا العلاج يعتمد الطبيب على استخدام منظار داخلي ليقوم بحقن أدوية خاصة ضمن الأوردة المتورمة لتخفيف الورم.
  2. ربط الدوالي باستخدام المنظار: يتضمن ربط الدوالي بالمنظار استخدام نفس الأداة لوضع شريط مطاطي حول دوالي المريء لمنع نزيف الأوعية.
  3. كذلك قد يوصي الطبيب بإجراء تحويلة بابية جهادية داخل الكبد ويتضمن ذلك استخدام الأشعة السينية لتوجيه وضع أنبوب صغير يوصل الوريد البابي بالوريد الكبدي مما يؤدي إلى تشكيل قناة جديدة للدم تساعد في تقليل الضغط في الوريد البابي.
  4. التحويلة الطحالية الكلوية البعيدة: هي خيار آخر للعلاج تساعد في ربط الوريد الرئيسي للطحال مع وريد الكلية الأيسر.

كيف يمكننا تجنب الإصابة بدوالي المريء؟

في الواقع من الصعب تجنب الإصابة بدوالي المريء ولكن يجب على كل شخص مصاب بتليف الكبد المباشرة بالعلاج للتقليل من خطر حدوث مضاعفات مثل دوالي المريء، كذلك يمكن لتغيير الأدوية ونمط حياة المصاب التقليل من تليف الكبد وبالتالي التقليل من خطر الإصابة بالدوالي.

في حالة إصابة الشخص بدوالي المريء يمكن أن تساعد حاصرات بيتا في منع النزيف، كما يمكن أن يساعد التطويق في إبقاء الدوالي مغلقة، ويعد تجنب أي تمزقات أمرًا أساسيًا لمنع حدوث مضاعفات.

هل دوالي المريء خطيرة؟

بشكل عام الحالة التي تكون فيها دوالي المريء كبيرة جدا ومنتفخة مما يجعلها تتمزق وتحدث نزيف هي حالة خطيرة جدا ومميتة وتتطلب التدخل الطبي الفوري.

المصادر

دوالي المريء: الأعراض والأسباب – موقع مايو كلينك.

 كل ما تحتاج لمعرفته عن دوالي المريء – موقع مديكال نيوز توداي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.