كسر الكاحل – الأسباب والأعراض والعلاجات الممكنة

الكاحل هو الهيكل الذي يحمل وزن الجسم بأكمله ويخضع لضغط مستمر خصوصًا عند المشي والركض أو ممارسة الرياضات الأخرى. لكل هذه الأسباب، اتضح أن واحدٌ من أجزاء الجسم الأكثر عرضًة للإصابة والتي تكثر عند الرياضيين. من بين الإصابات الأكثر شيوعًا هي الالتواء في الكاحل وكسر الكاحل.

كسر الكاحل يتجلى نتيجة لدوران داخلي أو خارجي مفرط للقدم، وهذا يمكن أن يكون بسبب العديد من العوامل التي سوف نناقشها أدناه.

كسر الكاحل

من هم الأشخاص المعرضون للإصابة بكسر الكاحل؟

كسور الكاحل هي مشتركة بين جميع الأعمار لأنها يمكن أن تحدث نتيجة لحادث سيارة أو بعد حادث سقوط عرضي، على الرغم من أن الأكثر تضررًا هن الراقصات، وأولئك الذين يمارسون التزلج على الجليد ولاعبي كرة السلة.

أسباب كسر الكاحل

يمكن أن يحدث كسر الكاحل في جميع الأعمار والأجناس وأنماط الحياة. من بين أكثر الأسباب المعتمدة التي نذكرها:

  • السقوط.
  • صدمة مباشرة على الكاحل.
  • الإصابات الرياضية.
  • الحوادث.
  • الانزلاق.
  • هبوط متخلخل للقدم بعد القفز.
  • الضغط المتكرر على الكاحل.
  • التواء حاد في الكاحل.

الأعراض المميزة لكسر الكاحل

يرافق الكسر الذي يؤثر على الكاحل الأعراض التالية:

  • ألم شديد للغاية.
  • تورم.
  • أورام الدموية.
  • استحالة الحركات المعتادة في القدم والكاحل.
  • ظهور أجزاء من العظام والدم (كسور مكشوفة).

ما هي طرق وخيارات العلاج

عندما يحدث كسر في الكاحل، من الضروري استخدام الثلج وضمادات وشل حركة الأطراف لتقليل الألم ومنع حدوث المزيد من الإصابات.

في الخطوة الثانية، قد تكون الجراحة ضرورية لتثبيت عظم الكاحل في وضعه الطبيعي؛ في حالات أخرى، من الممكن متابعة العلاج الذي يتضمن تطبيق الجبس لبضعة أسابيع. في وقت لاحق يجب أن يتم تنفيذ العلاج التأهيلي وتعزيز العضلات.

ينصح جميع الرياضيين بارتداء أحذية رياضية مناسبة لتجنب الكسور المؤلمة.

الشفاء

إذا لم يسجل الطبيب حالات اضطراب واضحة، فيمكنه أن يقرر اختيار العلاج عن طريق وضع دعامة أو حذاء مدبب للكاحل يتم الحفاظ عليه لمدة 4-8 أسابيع. وهناك أيضًا أحذية خاصة تحد من حركات الكاحل مما يسمح بعودة أسرع للمشي.

فترات الاستشفاء بعد الصدمة طويلة جدًا وعموماً تكون بين ثلاثة وأربعة أشهر. في نهاية فترة عدم الحركة، يتم إجراء تمارين التحفيز العصبي مع تقوية العضلات (رفع الكعب، ثني امتداد القدم مع العصابات المطاطية، الخ).

تثبيت الكاحل خلال العلاج يسبب تضخم عضلي ويحد من الحركة والمهارات الجسدية التي يجب استعادتها من خلال تمارين إعادة التأهيل الدقيق. هذه التمارين ضرورية لتحديد نجاح البرنامج العلاجي. في الواقع، تعتبر إعادة التأهيل غير كافية بشكلٍ كبير وترتبط بزيادة خطر تكرار (الالتواء) والمضاعفات الثانوية (التهاب المفاصل).

قد يعجبك ايضا