فوائد وخصائص اليانسون والحالات التي تمنع من استخدامه

استخدم المعالجون على نطاق واسع بذور اليانسون لعلاج الأمراض المختلفة، والطهاة استخدموها كتوابل عطرية تضاف إلى الأطباق الرائعة أو وضع البذور في مشروبات واستخدامها كشاي بفضل مذاقه اللذيذ وفي نفس الوقت النكهة اللاذعة.

من المهم معرفة الخصائص المفيدة لبذور اليانسون فهو نبات سنوي موجود في بيئته الطبيعية ويزرع في المنزل أيضًا، دعونا نعرف بمزيد من التفصيل كيف أن اليانسون مفيد لصحة الإنسان وما إذا كان هناك موانع لاستخدامه.

بذور اليانسون

مقالات ذات صلة قد تهمك:

زيت اليانسون

إن الزيت الأساسي لليانسون (زيت اليانسون) هو نتاج تقطير بذور اليانسون العادي، وهو نبات سنوي ينمو في بلدان جنوب وشمال أمريكا، والعديد من البلدان الأفريقية، والهند، وكذلك في جنوب أوروبا.

يبلغ طول النبات 60 سم، وله زهور بيضاء صغيرة وبذور رمادية بنية.

زيت اليانسون

ويحتوي زيت اليانسون على مجموعة واسعة من التأثيرات العلاجية والوقائية، فهو فعال لنزلات البرد لا سيما الجهاز التنفسي، كما أن له تأثير مقشع ومهدئ وفي الوقت نفسه هو عامل خافض للحرارة.

العناصر الغذائية في اليانسون:

يتضمن تكوين بذور اليانسون عددًا من المواد والعناصر الثمينة التي لها تأثير إيجابي على جسم الإنسان حيث نلاحظ وجود العديد من الفيتامينات ومنها فيتامين C، B1، B2، B5، B6، وحمض الفوليك، والعديد من الألياف النباتية والكربوهيدرات.

كما تحتوي بذور اليانسون البروتينات والدهون، ونسبة عالية من عنصر الحديد والفوسفور والصوديوم والكالسيوم.

كما يحتوي الزيت المستخرج من بذور اليانسون على مركبات كيميائية مثل: ألدهيد، أنيثول، كيتول، السكر، الميثيل.

فوائد اليانسون

بالنظر إلى الخصائص المفيدة لبذور اليانسون سنبين لك أهم فوائد اليانسون وزيت اليانسون:

اليانسون لعملية الهضم الصعبة

حيث يحفز الوظيفة المعوية، ويخلص من المغص وانتفاخ البطن، وعسر الهضم (الشبع المبكر، والشعور بالثقل في المعدة).

كما يخفف من نوبات القيء والغثيان الذي سببه الاضطرابات العصبية.

كما أنه في بعض الحالات يمكن استخدام اليانسون أو زيت اليانسون لتخفيف حالة الإمساك.

المعروف عن اليانسون أن له آثار مضادة التشنج، فمن المستحسن استخدام اليانسون لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي وتقلصاته والانتفاخ والغازات والشعور السيء بعد وجبات الطعام.

يساعد على تقليل اضطرابات الجهاز العصبي والخفقان والدوخة.

ويساعد زيت اليانسون على تسهيل هضم الوجبات الثقيلة، بحيث يجب إعداد خليط من اليانسون المسحوق والليمون والملح ونسبة كبيرة من الماء وتناول هذا المزيج بعد تناول الطعام فهذا يمنح الاسترخاء والهضم في الجهاز الهضمي.

كيفية استخدامه لعلاج حالات الجهاز الهضمي:

شاي اليانسون

  • نغلي مقدار كأس من الماء ثم نضع فيه ملعقة كبيرة من بذور اليانسون بمعدل.
  • نترك البذور تغلي في الماء لمدة دقيقة ثم نطفأ النار.
  • نشرب من هذا الشاي عدة مرات في اليوم أو بعد كل وجبة طعام ليساعد على تسهيل عملية الهضم.
  • أو نستخدم زيت اليانسون في تدليك منطقة البطن ببضع قطرات منه، ويستحسن تدفئتها قليلًا قبل الاستخدام.
  • أو أن نضع بضع قطرات من زيت اليانسون في كوب من الشاي الأسود أو الأخضر وشربه لتخفيف آلام الجهاز الهضمي.
  • يمكن تحلية الشاي المعد من اليانسون بملعقة صغيرة من العسل أو بدونها حسب الرغبة.

اليانسون مضاد لالتهابات المسالك البولية:

 يعمل كمدر للبول وكثيرًا ما يوصف كمساعد لعلاج الأمراض كقلة نسبة البول (انخفاض إنتاج البول).

إن جودة عناصر بذور اليانسون تعطي خصائص مدرة مما يحفز وظائف الكلى ويشجع القضاء الجيد على البول، ويعالج التهاب أنسجة الكلى.

اليانسون لصحة القلب

أثبت أن تناول اليانسون واستخدام زيت اليانسون أهميته للتحكم في مستوى ضغط الدم.

فهو يحافظ على قوة القلب ويقلل من الضغط على القلب مما يساعده على العمل بشكل جيد.

اليانسون يتحكم في ضربات القلب وهو مسكن طبيعي.

يعالج المشاكل الجنسية

وبالإضافة إلى ذلك فإن اليانسون أو زيت اليانسون فعال في علاج المشاكل الجنسية أي العجز الجنسي لدى الرجال والبرود الجنسي عند النساء.

حتى أن سكان روما القديمة كانوا يعتبرونه منشط جنسي وضمّنوه في حميتهم الغذائية.

ومن المعروف أيضًا أن وجود هرمون الأستروجين في الزيت الأساسي لليانسون قد وجد تأثيرًا إيجابيًا على وظيفة الإنجاب البشري.

اليانسون للمرأة

يستقبل جسد المرأة بامتياز زيت اليانسون في حالة كانت لديها دورة شهرية (طمث) غير منتظمة، أو في حالة الحيض المؤلم، وأثناء عملية الولادة لأنه يمكن أن يخفف من الألم.

اليانسون والزيت المستخرج منه لديه خصائص هرمون الاستروجين حيث يخفف العديد من المشاكل الهرمونية لدى النساء ويقلل من تشنجات الحيض عن طريق استخدام زيت اليانسون لتدليك منطقة البطن أثناء الحيض فإنه يقلل من الانقباضات والتشنجات.

كما يزيد تدليك الثديين بزيت اليانسون من تدفق الحليب لدى الأمهات المرضعات، ويساعد شرب الشاي المعد من بذور اليانسون مرتين أو ثلاث مرات في اليوم على تدفق اللبن الوفير للألم المرضعة.

للشهية

من المعروف أن الينسون ضروري لأنه يحفز الشهية، ويعزز من شهية الشخص.

لمعالجة الارهاق

يمنح اليانسون أو زيت اليانسون القوة أثناء الإرهاق العقلي.

كما له تأثير على الحالة العاطفية للشخص حيث يقلل من مظهر متلازمة التعب المزمن ويغرس التفاؤل في الشخص.

وهو يعتبر كالبلسم أثناء الإجهاد ويزيل الاكتئاب والقلق والغضب.

أما بالنسبة للأطفال يمكن أن يساعد زيت اليانسون في التخفيف من حدة البكاء المفرط والإثارة المفرطة نتيجة تهدئة الجسم.

ويخفف اليانسون من الصداع النصفي والدوار لفترة طويلة.

يساعد شاي اليانسون في محاربة القلق والتوتر ويزيل اضطرابات الأرق ويهدئ الأعصاب ويريحها.

ولأنه يعتبر مهدئًا طبيعيًا فهو يساعد على تقليل اضطرابات النوم.

زيت اليانسون للوجه والجسم

زيت اليانسون يستخدم في التجميل لرعاية البشرة الناضجة، فهو يساعد على تحسين مرونة الجلد، ويعيد توازن الدهون في الجلد، ويحسن البشرة ويساعد في علاج الأمراض الجلدية المختلفة.

يجب مراعاة نسبة 3 قطرات من زيت اليانسون لكل 10 مل من الزيت الناقل (وهو أي نوع آخر من الزيوت تخلط مع زيت اليانسون لتخفيف تركيزه) مع تدليك المنطقة المصابة أو البشرة.

كما يمكن أن تضاف بضع قطرات من زيت اليانسون إلى ماء الحمام قبل نهاية الحمام، حيث يساعد على توسيع مسام الجلد مع درجات الحرارة المرتفعة مما يساهم في اختراق المواد الأساسية لهذا الزيت العطري في جسم الإنسان بشكل أسرع.

كما أنه يساعد على انتعاش البشرة واسترخاء الجسم بإضافة عدة قطرات من زيت اليانسون إلى نسبة متساوية من زيت اللافندر وملعقة كبيرة من عصير الليمون إلى ماء الحمام وبدرجة حرارة الجسم والجلوس في هذا الحمام لمدة لا تزيد عن 20 دقيقة.

ويستخدم زيت اليانسون في تدليك بشرة الوجه لشد الترهلات والخطوط التي تظهر على البشرة ولشد الجلد في منطقة البطن والتي تظهر نتيجة الحمل بعد الولادة أو نتيجة إنقاص الوزن.

كما أنه يساعد في إبطاء علامات الشيخوخة بزيادة الكولاجين والألياف المرنة في الجلد بشكل طبيعي مما يؤدي إلى مرونة الجلد وخاصة عند النساء بعد سن اليأس.

يمكننا استخدام زيت اليانسون لمساعدة البشرة على الاحتفاظ بالرطوبة.

لعلاج مشاكل الجهاز التنفسي

خصائصه المهدئة تجعل اليانسون وسيلة ناجحة ضد الربو والاحتقان الرئوي والتهاب البلعوم والتهاب الشعب الهوائية.

ومن الضروري استنشاق بخار اليانسون المغلي في الماء، أو الماء المغلي المضاف إليه بضع قطرات من زيت اليانسون فهو فعال جدًا ضد السعال وجميع أعراض نزلات البرد.

اليانسون مثالي للتخلص من السموم

هذه العشبة العطرية تساعد على تنقية الدم وإزالة السموم من الجسم عن طريق التخلص من النفايات المتراكمة بسهولة أكبر لأن لديه فوائد قوية مضادة للجراثيم والبكتريا ومفيدة للصحة.

فوائد بذور اليانسون للشعر

يستخدم زيت اليانسون كزيت للشعر وقد أثبتت فائدته في إعادة نمو الشعر.

كما أنه يساعد على إصلاح الشعر التالف.

يتم استخدامه بتدليك فروة الرأس بزيت اليانسون تدليكًا جيدًا مما يسهل نمو الشعر الجديد، ويخلص فروة الرأس من قشرة الرأس ومن الفطريات والتي تحدث عادة في فروة الرأس الجافة.

يحتوي زيت اليانسون على خصائص مطهرة ومضادة للميكروبات مما يساعد على القضاء على عدوى فروة الرأس ويساعد على التخلص من قمل الرأس.

وهو يعتبر أفضل علاج للجرب والقمل والقشور في الرأس.

اليانسون يمنع من الإصابة ببعض الأمراض

 ويعرف اليانسون بآثاره المضادة للأكسدة، كما يساعد غناه بفيتامين B و C وغناه بعنصر الزنك والحديد والكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم على تقوية جهاز المناعة.

وبالتالي فإن لهذا تأثير حقيقي على العديد من الأمراض بحيث يساعد على تخفيف أعراض نزلات البرد مثل السعال، ويخفف من الصداع النصفي، ولديه تأثيرات مهدئة في حالة القلق.

كيفية تحضير شاي اليانسون:

عند السعال:

  • نضع ملعقة صغيرة من الحبوب المسحوقة لليانسون في كأس ونصب عليها كوب من الماء المغلي.
  • تترك قليلًا ثم يؤخذ منها كل عدة ساعات، أو بعد الوجبات 3 مرات في اليوم.

عند التهاب الحلق:

يتم استخدام نفس الوصفة لإعداد شاي لعلاج أنواع مختلفة من الالتهاب في تجويف الفم (اللثة واللوزتين) ولمكافحة الرائحة الكريهة في الفم ولبحة الصوت.

اشرب ملعقة واحدة، كل نصف ساعة حتى اختفاء التهاب البلعوم الأنفي وللبحة في الصوت.

كرر تناول هذا الشاي على الأقل 7 أيام، أو حتى الشفاء.

لعلاج الجهاز الهضمي:

  • حضر شاي بالطريقة السابقة.
  • اترك الشراب ليدفأ قليلًا ثم أضف إليه ملعقة من العسل.

لعلاج الحروق:

  • يتم سحق بذور اليانسون جيدًا أولًا، ثم تخلط مع بياض بيضة.
  • يتم تطبيق المزيج النهائي على منطقة الجلد المتأثرة بالحرق ثلاث مرات في اليوم.

موانع استخدام اليانسون

على الرغم من العديد من الخصائص المفيدة لليانسون واستخداماته في الطب التقليدي تحتاج إلى استخدامه بحكمة:

  • يجب أن تكون حريصًا بشكل خاص عند تناوله في حالة الإصابة ببعض الأمراض (التهاب القولون التقرحي والتهاب المعدة، زيادة الحموضة، أو قرحة المعدة، وحالة وجود مشاكل في الاثني عشر).
  • اليانسون خطير بشكل خاص أثناء الحمل حيث يمنع أطباء النساء بشكل قاطع من استخدامه في فترة الحمل لأن العناصر التي تحتويها ثمار اليانسون تؤثر على الأنسجة العضلية، وغالبًا ما يؤدي هذا إلى الإجهاض أو الولادة المبكرة.
  • يؤثر اليانسون على تخثر الدم مما قد يؤدي إلى مشاكل أثناء الولادة.
  • الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن غالبًا ما يشملون اليانسون كشراب في نظامهم الغذائي، ولذلك فإنه ليس من المستغرب أن يؤثر اليانسون على الإفراز النشط في المعدة، مما يؤدي إلى زيادة الشهية.
  • الاستهلاك المفرط لليانسون كمثبط يمكن أن يسبب الدوخة الخفيفة والضعف الجسدي.
  • يؤدي استخدام زيت اليانسون غالبًا إلى احمرار الجلد، أو التهاب الجلد لذلك يجب استخدامه بحرص حتى لا يتسبب في حدوث طفح جلدي، وتهيج الغشاء المخاطي في المعدة، وتورم في الجهاز التنفسي أيضًا.
  • عدم زيادة الجرعات المقررة لاستخدام اليانسون لأنه يضر النظام العصبي حيث يمكن أن يسبب الغثيان والقيء والاختلاجات.
  • لذلك قبل استخدام أي دواء عشبي، من المهم جدًا الحصول على المشورة من الطبيب المختص.
قد يعجبك ايضا