أعراض فقر الدم عند الحامل وأسبابه وطرق العلاج

تمر الحامل بالعديد من التغيرات أثناء الحمل التي تؤثر على صحتها بشكل عام، ومن أكثر المشاكل شيوعًا التي يُمكن أن تتعرض لها الحامل هي الإصابة بفقر الدم. ويُعتبر فقر الدم عند الحامل من الأمور التي تؤثر على صحتها بشكل عام، ويُمكن أن تؤدي لحدوث مضاعفات قد تُمثل خطورة عليها وعلى جنينها أثناء الولادة.

أثناء الحمل تمر الأم بالعديد من التغيرات الفسيولوجية التي منها زيادة نسبة البلازما في الدم، وهذه الزيادة تتسبب في حدوث فقر الدم أو ما يُسمى “بالأنيميا”، وتنتج أيضًا بسبب قلة نسبة كرات الدم الحمراء في الجسم، ونظرًا لما تتعرض له الحامل من تغير في حجم الدم وتغيير في هرمونات الجسم، وإمداد الطفل بالعناصر اللازمة لتكوينه فهذا ينتج عنه فقر الدم.

أعراض فقر الدم عند الحامل وأسبابه وطرق علاجه

هل فقر الدم نقص في كرات الدم فقط ؟

ويُعتبر فقر الدم ليس عملية نقص في كرات الدم فقط كما يعتقد الكثير من الناس، بل هو يعد نقص في عنصر الحديد في الدم، أو نقص في حمض الفوليك أو حدوث نقص في فيتامين B 12، فكلًا من العناصر السابقة تكمل بعضها وذلك لإنتاج كرات الدم الحمراء المسئولة عن نقل الأكسجين إلى باقي أجزاء الجسم.

أعراض فقر الدم عند الحامل

يتسبب فقر الدم عند الحامل في العديد من الأعراض ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • شحوب في الجلد والأظافر.
  • الشعور بالضعف العام والتعب عند القيام بأي مجهود.
  • الشعور بالدوخة.
  • وجود صعوبة في التركيز.
  • الإحساس بسرعة ضربات القلب.
  • نقص في شهية الحامل مما يؤدي إلى نقص في الوزن عند الحامل.

ما الأسباب التي تؤدي إلى فقر الدم عند الحامل؟

قد تتبع الكثير من السيدات الحوامل أنظمة غذائية خاطئة تؤدي إلى فقر الدم عند الحامل، فتتراوح النسبة الطبيعية لهيموجلوبين الدم من 11.5إلى 15 وعندما تقل فهذا يدل على الإصابة بفقر الدم؛ لذلك فالأسباب التي تؤدي إليها هي:

  • عدم تناول الطعام الذي يحتوي على كمية كافية من عنصر الحديد.
  • تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين بكثرة أثناء الحمل مثل الشاي أو القهوة، والتي تعمل على عدم امتصاص كمية كبيرة من عنصر الحديد بالجسم.
  • عدم تناول القدر الكافي من اللحوم الحمراء والدجاج، أو عدم الالتزام بنظام غذائي صحي أثناء فترة الحمل.
  • وأحيانًا يتسبب وجود نزيف في الجهاز الهضمي في فقر الدم أيضًا.
  • كما أن الأم يُمكن أن تكون مُصابة بفقر الدم من قبل الحمل؛ لذلك فيُمكن أن تزيد نسبة الأنيميا أثناء فترة الحمل.
  • وتكرار عملية الحمل والولادة يؤثر على نسبة الحديد في الدم ويجعلها تقل تدريجيًا، وهذا قد يتسبب في الإصابة بفقر الدم عند الحامل.

وفقر الدم الذي يُصيب الأم أثناء الحمل يُمكن أن يؤثر على الجنين بصورة سلبية وعلى الحامل أيضًا، فيُمكن أن يؤدي إلى الولادة المبكرة أو انخفاض وزن الجنين عن الطبيعي، بالإضافة إلى أن الطفل يُمكن أن يتأثر نموه العقلي والجسدي عند النمو بعد الولادة.

أعراض فقر الدم عند الحامل وأسبابه

ما هي طرق علاج فقر الدم عند الحامل؟

يجب على الأم الحامل وخاصةً المُصابة بفقر الدم عدم الإهمال بهذا المرض لأنه قد يتسبب في مشاكل صحية لها ولجنينها؛ لذلك يجب عليها اتباع بعض الطرق لتجنب حدوث فقر الدم مثل:

  • تناول أقراص الحديد وحمض الفوليك بانتظام يوميًا.
  • عدم تناول المشروبات الغنية بالكافيين مثل القهوة والنسكافية وبعض المشروبات الغازية.
  • الابتعاد عن المأكولات التي بها نسبة عالية من الدهون والسكريات.
  • تناول الفواكه والخضروات التي تحتوي على نسبة عالية من الحديد كالسبانخ والتفاح والبلح والرمان.
  • تناول اللحوم يوميًا وخاصةً اللحوم الحمراء والكبدة، وتناول قدر كافي من البقوليات.
  • تناول أقراص فيتامين ج الذي يحفز امتصاص الحديد في الجسم.
  • القيام بالفحص الدوري لنسبة الحديد في الدم من خلال عمل التحاليل اللازمة، وذلك للاطمئنان على نسبة الهيموجلوبين في الدم لتجنب حدوث فقر الدم عند الحامل.

المرأة الحامل أثناء التسعة أشهر تمر بتغيرات فسيولوجية ونفسية عديدة وتكون مناعتها أقل من الفترات الأخرى؛ لذلك فهي يُمكن أن تتعرض لكثير من الأمراض، وتفقد العديد من المعادن والفيتامينات والعناصر الأساسية من جسمها وذلك لتعطي الجنين ما يحتاجه حتى يتم تكوينه بشكل سليم، وهذا المقال هام لكل امرأة حامل الإنفلونزا أثناء الحمل وما يجب أن تعرفيه لتبقي بأمان.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.