فوائد الأناناس لجسم الإنسان

ينتمي الأناناس إلى عائلة البروميلية، ويطلق عليه (الاسم العلمي: Ananas comosus)، ويعود موطنه الأصلي للمناطق الاستوائية بأمريكا الجنوبية، بينما تنتشر زراعته حاليًا في معظم مناطق العالم الاستوائي وشبه الاستوائي، ويستخدم بشكل شائع في العصائر ومشروبات الكوكتيل، كما يضاف إلى اللحم لتليينها وتطريته، ويجدر الإشارة إلى أن نبات الأناناس يوجد له 100 نوع مختلف، ولكن الأنواع الشائعة تتراوح بين 7 إلى 8 أنواع، ولون الأناناس يتراوح ما بين اللون الأصفر الباهت إلى اللون الذهبي، ويتكون من 13٪ من المواد الصلبة، و 0.6٪ من حمض الستريك مما يوفر رائحة مميزة.

فوائد نبات الأناناس:

الأناناس ليس هو مجرد فاكهة استوائية لذيذة وخفيفة، حيث إنه فاكهة مغرية للكبار والأطفال وذلك بسبب مذاقها اللذيذ، بالإضافة إلى وجود الكثير من الفوائد الصحية التي يقدمها لجسم الإنسان، ومن هذه الفوائد:

يساعد في عملية الهضم

يحتوي الأناناس على أحد الإنزيمات الهضمية المعروفة باسم بروميلين، والتي لها دور في عملية هضم البروتين، مما يساعد في تسهيل عملية الهضم خاصة في المعدة.

وبالتالي فإن تناول الأناناس بعد تناول وجبة غنية بالبروتين أو شرب عصيرها قد يكون مفيدًا حقًا في المساعدة على الهضم وتخفيف الضغط على المعدة، لأنه يساعد على مكافحة الإمساك.

يمنح بشرة مشرقة وعظام قوية

تحتوي فاكهة الأناناس على كل من الفوسفور والمنغنيسيوم، مما يجل لها دور رئيسي في عملية تكوين العظام وتقويتها.

المغنيسيوم مهم جدا في عملية التمثيل الغذائي المشاركة في تجديد العظام وأنسجة الجسم، كما لها دور في امتصاص الكالسيوم وعملية تشكيل النسيج الضام.

يحتوي الأناناس أيضًا على فيتامينc  الذي يشارك في إنتاج وبناء الكولاجين، مما يساعد على تحسين صحة البشرة والمحافظة على نضارتها.

كما وجد أن إنزيم البروميلين الموجود في الأناناس له خصائص مضادة للالتهابات، بما في ذلك التهاب الجلد وله أيضًا دور في تليين الجلد وتقليل التورم.

مصدر غني بالألياف

مثل أغلب أنواع الفواكه يعد الأناناس مصدرًا عاليًا للألياف، ومع ذلك على عكس البقية تتميز بكونها مصدرًا عاليًا للألياف القابلة للذوبان والألياف الغير قابلة للذوبان بالماء، وبالتالي يساعد الأناناس على ملء المعدة وزيادة الشعور بالشبع لفترات طويلة من الزمن.

ويساهم في تنظيم حركة الأمعاء والهضم، كما يعمل على تبطيئ عملية الهضم، وتنظيم مستويات السكر بالدم والمحافظة على مستوياته الطبيعية في الجسم.

وفي كثير من الأحيان قد يكون له أيضا دور فعال في تقليل مستويات الكوليسترول الضار بالدم وتعزيز صحة القلب والأوعية الدموية.

فوائد مضادة للالتهابات

تُستمد الخصائص المضادة للالتهابات في الأناناس بشكل رئيسي من إنزيم البروميلين الذي يكون موجود فيه، والذي ربطته بعض الدراسات والبحوث مؤخرًا بفعاليته في علاج التهابات المفاصل وتقليل الألم.

تخفيف آلام العضلات

يحوي الأناناس على البوتاسيوم، وهو فعال جدًا في تخفيف آلام وتشنجات العضلات، وبالتالي قد يساع تناول الأناناس على تعزيز عملية استعادة العضلات وشفائها وبشكل خاص بعد ممارسة الرياضة والتمارين القوية.

التخفيف من الأعراض المرافقة للدورة الشهرية

قد يساعد الأناناس النساء اللواتي يعانين من أعراض متلازمة ما قبل الدورة الشهرية(PMS)، في التخفيف من الأعراض، وذلك بسبب احتواءه على عناصر المنغنيز، الكالسيوم، البوتاسيوم، مما يساعد على تقليل التهيج وتقلبات المزاج والصداع وأعراض أخرى لتقلبات الهرمونات.

وقد يساعد إنزيم بروميلين أيضًا على إرخاء العضلات وتخفيف الانقباضات والألم.

فوائد الأناناس للأطفال الرضع

وفقًا للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، فإن الأناناس غني بمحتواه من العناصر الغذائية مثل: فيتامين ج، فيتامين B6 ، المغنيسيوم ، ولكن يجب تر الإشارة إلى أن إدخاله إلى النظام الغذائي للطفل بهذه الفترة سيكون تدريجيًا من خلال الانتظار لمدة يومين إلى ثلاثة أيام قبل  القيام بإدخال نوع آخر من الأطعمة الصلبة كالخضار والفواكه، وذلك من أجل تقليل إمكانية الإصابة بالحساسية، وتجدر الإشارة إلى أن العديد من الباحثين يحذرون من استهلاك الحمضيات لدى الرضع  لأن الأناناس يحتوي على حمض الستريك الذي من الممكن أن يسبب تهيج المعدة ،أو طفح الجلد، وبالتالي ينصح قبل إدخاله إلى نظامهم الغذائي استهلاكه بكمية صغيرة من وملاحظة كيفية استجابة أجسام الأطفال لها، وفي حالة الحساسية ينصح بدخولها بعد أن يبلغ من العمر سنة واحدة.

الفروق ما بين الأناناس الطازج والأناناس المعلب

الفرق بين الأناناس المعلب والطازج هو أن الأناناس المعلب غني بالسكريات بسبب السائل الذي يضاف إليه عند التعليب والذي يحوي على ما يقارب من ملعقة صغيرة إلى 4 ملاعق صغيرة الحجم من السكر، لذلك ينصح بالتخلص من السائل بالإضافة إلى غسل الأناناس قبل تناوله أو القيم باختيار الأناناس المعلب خالي من السكر المضاف.

محاذير عند استخدام الأناناس

من الممكن أن يسبب شرب عصير الأناناس الغير ناضج آثارًا جانبية مثل القيء الشديد، وعلى الرغم أن تناول البروميلين في الأناناس لا يرتبط بارتفاع نسبة الآثار الضارة، فقد يؤدي إلى الإصابة بالإسهال وزيادة تدفق الدورة الشهرية، الغثيان، الطفح الجلدي عند بعض الأشخاص، فقد يؤدي تناول كمية كبيرة من الأناناس إلى التورم في الفم والخدود.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.