حبوب أنافرانيل Anafranil الإستخدامات والتحذيرات المهمة

ما هو دواء أنافرانيل ؟ وما هي دواعي استعماله؟ وهل له أعراض جانبية خطيرة على الصحة؟ كلها تساؤلات سنجيب عنها في هذا المقال فتابعوا معنا.

كيف يعمل دواء أنافرانيل

كيف يعمل دواء أنافرانيل

المكون النشط في أقراص أنافرانيل، هو عنصر الكلومبرامين، وتختلف تركيزات الأقراص ما بين :10  ملجم، و 25 ملجم، و50 ملجم، و 75 ملجم حسب الجرعة التي يوصي بها الطبيب.

في الطبيعي توجد نواقل عصبية في المخ تسمى السيروتونين والنور أدرينالين، واللذان يلعبان دورًا كبيرًا في تحسين الحالة المزاجية للإنسان، وعندما تقوم الخلايا العصبية باستردادهما يقل تركيزهما، ويقل تأثيرهما على الحالة المزاجية، ويُعتقد أن ذلك سببًا للاكتئاب.

يقوم الكلومبرامين بزيادة تركيز السيروتونين والنور أدرينالين، وتقليل استردادهما إلى الخلايا العصبية، لذا فهو يُستخدم في علاج الاكتئاب ومجموعة أخرى من الأمراض، التي تحدث نتيجة نقص السيروتونين أو النور أدرينالين.

دواعي الاستعمال

  • لعلاج الوسواس القهري والذي يعاني فيه المريض من تكرار أداء بعض الأفعال باستمرار، كغسل الأيدي، أو إعادة الكلمات أو الحروف، والتدقيق الشديد وغيرها من الأعراض.
  • علاج الاكتئاب عن طريق إعادة تركيز السيروتونين والنور أدرينالين إلى مستواهما الطبيعي في المخ، ويستغرق فترة من 4 إلى 6 أسابيع لتتحسن الأعراض.
  • نوبات القلق والهلع التي يتعرض لها الإنسان في بعض المواقف.
  • علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال.
  • علاج التوتر العصبي والخوف.
  • علاج القذف المبكر عند الرجال.
  • تغيرات المزاج المصاحبة للدورة الشهرية.
  • الاضطرابات الجسمية المصاحبة للإدمان.
  • الوقاية من الصداع النصفي.

إرشادات الاستعمال

  • يجب على المريض قراءة النشرة الداخلية للدواء قبل البدء في استخدامه.
  • لا يشترط تناول الطعام قبل أو بعد الدواء.
  • في أغلب الأحيان تكون الجرعة لأقراص أنافرانيل مرة واحدة يوميًا، وفي حالة وصف الطبيب تناول جرعتين في اليوم، تكون جرعة صباحًا وجرعة مساءًا.
  • ينصح الأطباء بانتظام تناول الأقراص في نفس الميعاد يوميًا.
  • يجب الامتناع عن تناول فاكهة الجريب فروت، أو عصير الجريب فروت لأنه يزيد من تركيز مادة الكلومبرامين في الجسم وقد يتأثر الجسم بزيادة تركيزه.
  • يبدأ الطبيب بوصف جرعة مخفضة في البداية، ثم تزيد الجرعة تدريجيًا، ويجب الالتزام بتعليمات الطبيب كفترة العلاج، وحجم الجرعة.
  • يستغرق دواء أنافرانيل فترة قبل أن تظهر فاعليته في تحسن الأعراض، وقد تطول تلك الفترة لتصل إلى أسابيع.
  • يجب تجنب قيادة السيارة أو ممارسة نشاط ذهني بعد تناول داء أنافرانيل، حيث أن من أعراضه الجانبية النعاس والخمول والدوار، وفقدان القدرة على التركيز.
  • يجب تجنب تناول المشروبات الكحولية في فترة تناول الدواء، حيث أنها تزيد من الخمول والنعاس للمريض.
  • في حالة تحسن بعض الأعراض لا يجب على المريض التوقف عن استعمال الدواء، حيث يؤدي التوقف المفاجئ عن استعمال الدواء إلى حدوث أعراض الانسحاب كالإسهال والصداع والغثيان والأرق وتشنجات عصبية ودوار ورعشة غيرها من الأعراض.
  • يقوم الطبيب بوصف جرعة دواء أنافرانيل، حيث يتم وقف العلاج بشكل تدريجي، حتى لا يتعرض المريض لأعراض الانسحاب.
  • في حالة ملاحظة المريض عدم تحسن الأعراض، أو أن هناك بعض الأعراض تزيد سوءًا مع استعمال الدواء يجب الإسراع لإبلاغ الطبيب.

الآثار الجانبية لدواء أنافرانيل

قبل البدء في ذكر الأعراض الجانبية للدواء يجب التنويه على أنه ليس شرطًا أن تحدث جميع تلك الأعراض لكل من يستعمل الدواء، فهي تحدث بنسب متفاوتة تختلف من شخص لآخر، وقد لا يحدث أي منها على الإطلاق.

تزداد نسبة حدوث الأعراض الجانبية كلما زادت الجرعة استمرت لفترة أطول لذا فإن الجرعات الصغيرة يصاحبها أعراض جانبية أقل.

من الأعراض الجانبية التي قد تصاحب تناول داء أنافرانيل:

  • جفاف الفم؛ لذا ينصح الأطباء بتناول العلكة والاهتمام بتنظيف الفم.
  • الدوار وخاصة مع تغير وضعية الجسم من الجلوس إلى الوقوف؛ لذا يجب الحذر عند صعود الدرج.
  • خمول ونعاس وتعب غير مبرر.
  • تشوش الرؤية وعدم وضوحها.
  • اضطراب في الشهية.
  • إمساك واضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • الغثيان والقيء.

هناك بعض الأعراض الجانبية الخطيرة وبمجرد ملاحظتها يجب استشارة الطبيب بشكل عاجل مثل:

  • نزيف بسهولة، وانتشار الكدمات تحت الجلد.
  • تغيرات مزاجية للمريض، والميل إلى الأفكار الانتحارية.
  • حدوث بعض الحركات اللاإرادية في الجسم.
  • اضطرابات في العلاقة الجنسية.
  • حدوث ضعف وآلام في العضلات.
  • اضطراب ضربات القلب.
  • تغير لون البراز إلى الأسود.
  • قيء مصاحب بدم.
  • تغيرات في الرؤية ورؤية ألوان عند النظر إلى إضاءة.
  • قد يسبب دواء أنافرانيل ارتفاع نسبة السكر في الدم؛ لذا يجب الحذر لدى مرضى السكر عند الشعور بأعراض العطش، وكثرة مرات التبول وجفاف الفم، والإسراع لاستشارة الطبيب لتعديل الجرعة.
  • قد تكون هناك حساسية عند المريض ضد دواء أنافرانيل، وتظهر أعراض كالحكة والطفح الجلدي والتورم وضيق التنفس والدوار الشديد.

يجب على أهل المريض مراقبة المريض لملاحظة أي تغيرات نفسية أثناء فترة تناول الدواء، للإسراع لاستشارة الطبيب  ومن تلك التغيرات:

  • الانسحاب من التجمعات العائلية والميل إلى العزلة والوحدة.
  • ميول انتحارية.
  • ظهور سلوك عدواني أثناء التعامل مع الآخرين.
  • تكرار نوبات الذعر والهلع.
  • كثرة التفكير والخوف من الموت.
  • كثرة المعاناة من الأرق.
  • الاندفاع في التصرفات دون تفكير أو روية.

تحذيرات الاستعمال لدواء أنافرانيل

يجب توخي الحذر واستشارة الطبيب في بعض الحالات قبل تناول دواء أنافرانيل، حيث يقوم الطبيب بتعديل الجرعات، وتقديم نصائح طبية مناسبة للحالة، ومن تلك الحالات:

  • كبار السن الذين يتجاوزون ال 60 عامًا، حيث تزداد لديهم الأعراض الجانبية.
  • صغار السن والأطفال تحت العاشرة مساءًا.
  • القيادة أو تحريك الآلات أثناء استعمال الدواء.
  • المرأة الحامل.
  • المرأة التي ترضع ر ضاعة طبيعية.
  • من يعاني من خلل في وظائف الكلى أو وظائف الكبد.
  • من يعاني من أمراض بالقلب والشرايين.
  • عند التعرض لعمليات جراحية.
  • من يعاني من مرض فصام الشخصية.
  • من يعاني من نوبات الصرع.
  • من يعاني من احتباس البول، أو فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • تضخم البروستاتا.

موانع الاستعمال لدواء أنافرانيل

يجب تجنب تناول دواء أنافرانيل في الحالات الآتية:

  • وجود حساسية تجاه الدواء أو أي من مكوناته.
  • من سبق له التعرض لنوبة قلبية حديثة.
  • انخفاض في وظائف القلب، نتيجة خلل في المسارات الكهربية.
  • نقص مستوى البوتاسيوم في الدم.
  • احتباس البول.
  • الفشل الكلوي أو أمراض الكبد الحادة.
  • من سبق له تناول أدوية مضادات الاكتئاب من النوع MAOI خلال آخر ثلاثة أسابيع قبل تناول دواء أنافرانيل.

ماذا يفعل المريض عند نسيان الجرعة؟

يمكن للمريض تجاوز الجرعة التي تم نسيانها، إذا كان وقت الجرعة القادمة قريبًا، أما إذا تم تدارك نسيان الجرعة بعد وقت قليل، فيجب تناولها في أقرب وقت، ولا يجب على المريض تناول جرعة مضاعفة، لتعويض جرعة فائتة أو تم نسيانها.

الاستخدام خلال الحمل أو الرضاعة

أثبتت الدراسات وجود أضرار من تناول دواء أنافرانيل على المرأة الحامل،  حيث أنه قد يسبب تشوهات للجنين لذا يجب الحذر عند تناول الدواء للمرأة الحامل، تحت إشراف طبي والالتزام بتعليمات الطبيب.

يتم إفراز مادة الكلومبرامين في لبن الأم لذا يُفضل تجنب تناول دواء أنافرانيل أثناء الرضاعة الطبيعية، إلا في الضرورة القصوى حينها يجب استشارة الطبيب والالتزام بتعليماته.

كيف يمكن تخزين دواء أنافرانيل؟

  • يجب حفظ دواء أنافرانيل في درجة حرارة الغرفة.
  • يتم حفظ الدواء بعيدًا عن مصادر الضوء.
  • يٌفضل عدم تخزين الدواء في الحمام ويجب الابتعاد عن أماكن الرطوبة.
قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. إسلام يقول

    أنا لقد أكلة 4 حباة من هادا دواء لقد أخطأة ولقد أكترت من بول و شرب لماء ودقات لقلب ولسق لفم مادا أفعل لكي أبرى ؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.