فوائد الألوة فيرا للبشرة الدهنية

تتميز البشرة الدهنية بالعديد من الصفات والخصائص التي تميزها عن غيرها من أنواع البشرة، وتعتبر البشرة الدهنية أكثر أنواع البشرة حاجة للعناية والاهتمام من قبل أصحاب هذه البشرة، ويرافق هذا النوع من البشرة الكثير من المشكلات التي من الممكن أن تؤثر بشكل سلبي على المظهر الجمالي والخارجي للشخص.

ومن أهم هذه المشكلات وأكثرها إزعاجًا زيادة الإفرازات الدهنية التي تنتجها الغدد الموجودة في هذا النوع من البشرة، بالإضافة إلى اللمعان الكبير للبشرة، وتكثر الحساسية وظهور الحبوب والبثور في هذا النوع من البشرة، هذا الشيء كله دفع العديد من المختصين والأطباء في مجالات العناية بالبشرة إلى البحث عن حلولٍ لهذا النوع من البشرة على أن تكون هذه الحلول طبيعة.

ما هو هلام الألوة فيرا؟

الألوة فيرا للبشرة الدهنية

يطلق على الهلام الموجود في أوراق الصبار أسم هلام الألوة فيرا، والصبار هو من النباتات المعمرة وتمتز بقدرتها على العيش في الظروف الصعبة والصحراء التي من النادر تواجد الماء فيها، وذلك لأنه من النباتات العصارية التي تعمل على حفظ الماء بداخلها في الأوراق التي تكون عريضة وطويلة، ويوجد أنواع عديدة للصبار ومنها ما هو مثمر كالتين الشوكي، ويوجد منه أنواع للزينة فقط وتنبت عليه أزهار مختلفة في الشكل واللون، ويتم الحصول على الهلام الموجود بداخل أوراق الصبار من خلال قطع هذه الأوراق وكشط الهلام الموجود بداخلها.

فوائد الألوة فيرا للبشرة الدهنية

يعتبر نبات الألوة فيرا من أفضل الحلول الطبيعية لعلاج مشاكل البشرة الدهنية وذلك لما يحتويه من خصائص تفيد البشرة الدهنية ومن أهم هذه الفوائد:

  • تعتبر الألوة فيرا من أهم وأقوى العناصر الموجودة في الطبيعة المطهرة والمعقمة للبشرة الدهنية، حيث تعمل على القضاء على الطفح الجلدي والندب والحبوب التي من الممكن أن تصيب البشرة الدهنية، ويساعد بشكل كبير على التخلص من علامات الحبوب وأثارها، وذلك بسبب كثرة الحبوب التي من الممكن أن تصيب البشرة الدهنية بشكل خاص، وذلك نتيجة الإفرازات الدهنية الكثيرة التي تفرزها البشرة الدهنية، من الممكن استخدام الألوة فيرا كبديل للغسول، ويتم ذلك من خلال غسل البشرة بالألوة فيرا مرتين في اليوم صباحا ومساءا، أو من خلال دهن البشرة به، وذلك من خلال إخراج الطبقة الهلامية الموجودة بداخل الصبار ويتم وضع على البشرة كالجل الطبيعي، ويتم تركه لفترة 8 ساعات ومن ثم يتم غسله بالماء فقط.
  • تعتبر الألوة فيرا من أقوى الضمادات الطبيعية للحساسية التي من الممكن أن تصيب الجلد بشكل عام، حيث تعمل على تخفيف الاحمرار والتهيج والحكة التي تصيب البشرة، وتقي بشكل كبير من الحروق التي من الممكن أن تنتج نتيجة التعرض لأشعة الشمس، وتعمل على التخلص من أثار الحروق في حال التعرض لحروق بسرعة كبيرة ووقت قياسي.
  • تعتبر الألوة فيرا من العلاجات الفعالة لعالمات تقدم السن التي تصيب مختلف أنواع البشرة بشكل عام، ومن هذه العلامات الخطوط الرفيعة والتجاعيد والتعرجات التي تصيب الجلد، سواء أكانت هذه العلامات على بشرة الوجه أو الرقبة أو اليدين.
  • تعد الألوة فيرا مفيدة جدا في تنشيط الدورة الدموية للبشرة، كما تساعد في التخلص من الخلايا الميتة الموجودة على البشرة ويعمل على تجديد الخلايا بشكل فعال وكبير، ويعطي للبشرة مظهرًا جماليًا ومشرق وحيوي.

الألوفيرا للجسم

بالإضافة إلى الفوائد المختلفة للألوة فيرا للبشرة الدهنية لها العديد من الفوائد للجسم وذلك نتيجة تمتع الألوة فيرا بشعبية كبيرة في مجالات الطب والجمال أيضا، فقد استخدمها العديد من القدماء منذ ألاف السنين، وقد تم استخدامها لعلاج الكثير من الأمراض، وذلك بسبب احتوائها على عناصر مهمة ومفيدة لصحة الجسم ومنها الأحماض الأمينية، بالإضافة إلى العيدي من الأملاح كالكالسيوم، الصوديوم، الحديد، والعديد من الفيتامينات، ومن أهم هذه الفوائد:

  1. تعتبر الألوة فيرا من العلاجات الموضعية لكثير من المشاكل الجلدية ومنها الصدفية، الحروق التي تكون درجتها بسيطة، حروق الشمس، قروح التي تصيب الجلد نتيجة الاصابة بمرض الهربس وبشكل خاص الأعضاء التناسلية الذكرية، الجروح البسيطة، الكدمات التي يتعرض لها الجلد وتكون بسيطة، الالتهابات المهبلية.
  2. تساعد الألوة فيرا على تفتيح البشرة والتخلص من الخلايا الميتة، وتحفيز الخلايا الجديد على النمو.
  3. لها دور كبير في التخلص من مشكلة قشرة الرأس.
  4. من الممكن استخدام الألوة فيرا كمزيل طبيعي للمكياج.
  5. تعمل على معالجة الالتهابات التي تصيب اللثة، كما تعمل على حماية الأسنان من التسوس.
  6. تساعد في تخفيض مستوى السكر في الدم، لذلك ينصح مرضى السكري من النوع الثاني على تناولها عن طريق الفم، وذلك لأنها تدخل في صناعة العديد من العقاقير الدوائية الخاصة بمرضى السكري من النوع الثاني، لكن من الضروري استشارة الطبيب المختص والمشرف على الحالة قبل القيام بتناولها.
  7. تقلل من آلام المفاصل بشكل كبير، وتعمل على تخفيض نسبة الكوليسترول منخفض الكثافة في الدم، وهو يعتبر كوليسترول ضار بجسم الإنسان بشكل كبير ويتم ذلك من خلال تناوله عن طريق الفم، لكن من الضروري جدا أن تخضع هذه الجرعات لوصفة الطبيب المختص.
  8. تساهم في معالجة تليف الكبد الذي ينتج عن شرب الكحول، ويساهم أيضا في معالجة الإمساك وتليين الأمعاء بشكل جيد.

قناع الألوة فيرا للبشرة الدهنية

يعتبر هذا القناع من أفضل الوصفات الطبيعية التي يتم استخدامها على البشرة الدهنية وعلى نطاق واسع، وذلك لما له من فوائد في التخلص من المشكلات التي تعاني منها البشرة الدهنية

المكونات

  • ملعقتان من الشوفان المطحون
  • ملعقتان من الكركم
  • ملعقة من هلام الألوة فيرا

طريقة العمل

يتم خلط الشوفان الطحون مع الكركم بشكل جيد، ثم نقوم بإضافة هلام الألوة فيرا للخليط ويحرك جيد، ثم نوضع الخليط على البشرة مع تدليكها بشكل جيد وبحركات دائرية من الأسفل للأعلى، وذلك من أجل تنشيط الدورة الدموية في البشرة، ويترك القناع على البشرة لمدة تتجاوز العشرين دقيقة ثم يغسل بالماء بشكل جيد.

تحذيرات حول استخدام الألوة فيرا

على الرغم من فوائد الألوة فيرا العيديد والكثيرة، إلا أن استخدامها وتناولها عن طريق الفم لا يعتبر أمن بشكل كامل، لذلك يجب الحذر وعدم إعطاء الألوة فيرا للأطفال، أو الحامل فقد تسبب في أغلب الأحيان تقلصات في الرحم، الذي من الممكن أن يسبب الإجهاض للحامل، وفي بعض الحالات الخاصة كالأشخاص الذين يتناولون أدوية تعمل على در البول فقد تسبب الألوة فيرا مع أدوية المدر للبول انخفاض في نسب البوتاسيوم في جسم الإنسان، وقد وضحت بعض الدراسة التي تم أجراءها أن تناول الألوة فيرا لفترات طويلة من الممكن أن يسبب الاصابة بسرطان القولون.

لذلك من الضروري جدا أخذ الحيطة والحذر عند تناول الألوة فيرا أو استخدامها ومن الأفضل استشارة الطبيب المختص.

قد يعجبك ايضا