معلومات ونصائح للوزن والرشاقة

زبدة اللوز للرجيم … لذيذة وفوائد كثيرة مع خسارة الوزن

بالطبع سمعت عن زبدة الفول السوداني أو تناولت شطيرة منها أو أضفتها إلى وصفة ما، ولكن ماذا عن اللوز؟ هل تعرف أنها تقدم فوائد كثيرة ويمكن اعتبار زبدة اللوز للرجيم وللصحة بشكل عام اختيار رائع؟ إنها اختيار لذيذ للذين يحبون طعم المكسرات والزبدة أو يعانون من الحساسية اتجاه الفول السوداني.

عليك أن تضيف زبدة اللوز إلى قائمة الطعام الخاصة بك! فهي لذيذة وشهية كريمية وغنية بطعم اللوز الذي لا يمكن مقاومته، وفي الوقت ذاته تضمن الكثير من الفوائد وتساعد على خسارة الوزن… ماذا تنتظر! إليك كل ما يخصها.

فوائد زبدة اللوز للرجيم وللجسم

فوائد زبدة اللوز للرجيم وللجسم

1 – زبدة اللوز غنية بالدهون الأحادية المشبعة (الدهون الصحية)

على الرغم من مفهوم أن الدهون مضرة وأنها شيء عليك الابتعاد عنه مفهوم قد كبر معنا ولكنه للأسف ليس دقيق إلى حد بعيد! فليست كل الدهون خطيرة إنما الدهون الصحية مهمة وضرورية ويحتاجها جسمك بشدة حتى يضمن استمرارك.

فالدهون الصحية أو الدهون الأحادية المشبعة تعمل على حماية القلب والشرايين وتساعد في خفض الكوليسترول من النوع الضار LDL وزيادة الكوليسترول من النوع الجيد HDL بالإضافة إلى الوقاية من الالتهابات ومختلف المشاكل الصحية، أيضًا تعمل على حماية الخلايا وبنية الدماغ والجهاز العصبي وغيرها…

إلى جانب ذلك فإن بعض أهم أنواع الفيتامينات تحتاج إلى وسط دهني حتى تذوب ويمتصها الجسم وبالتالي بانخفاض الدهون سوف تفقد تلك الفيتامينات وسوف تعاني من العوز لها…

باختصار أنت تحتاج إلى الدهون وزبدة اللوز واحدة من أهم المصادر التي تقدم لك الدهون الصحية غير المشبعة والأحماض الأمينية والأوميجا 3.

قد يهمك: ما رأيك بتناول كوب من القهوة بالزبدة … إذن إليك الفوائد والمخاطر وطريقة التحضير


2 – زبدة اللوز غنية بفيتامين E

فيتامين E من أهم الفيتامينات التي يحتاجها الجسم! فهو يعتبر مضاد أكسدة قوي أي يحمي الخلايا من الجذور الحرة (الجذور الحرة عبارة عن جزئيات شرهة للأكسجين تدخل مع الخلايا في تفاعلات أكسدة تأخذ منها الأوكسجين وتتركها تالفة).

كذلك فإن فيتامين E فيتامين مهم لجهازك المناعي لأنه يعمل على تحفيزه وحمايته كما أنه ينشط الأضاد والكريات البيضاء لمهاجمة الأجسام الضارة الغريبة.

فيتامين E من الفيتامينات التي تحتاج إلى وسط دهني حتى يتمكن الجسم من امتصاصها وهنا تكمن أهمية تناول زبدة اللوز لأنها تؤمن لك كل من فيتامين E والدهون الصحية.


3 – زبدة اللوز تحتوي على مقدار جيد من المغنيزيوم

كل 28 غرام من زبدة اللوز تحتوي على ما يقارب الـ 80 ملغ من المغنيزيوم أي ما يعادل 20% من الاحتياج اليومي له (نسبة الاحتياج اليومي هذه مبنية وفق معدل وسطي لشخص يحتاج إلى 2000 سعرة حرارية في اليوم).

هذا ما يجعل من زبدة اللوز اختيار جيد لتبدأ يومك بالقليل منها، فالمغنيزيوم مهم لحماية القلب والأوعية الدموية كما أنه يعمل على ضبط ضغط الدم وعلاج اضطراباته، كذلك فهو يساعد الجسم في امتصاص الكالسيوم ما يدعم العظام ويقوي بنيتها.

قد يهمك: دليلك المبسط عن المعدل الطبيعي لضغط الدم


4 – زبدة اللوز تتميز بمؤشر منخفض لسكر الدم (مؤشر الجلايسيمي المنخفض)

ما الفرق بين الأطعمة التي تتميز بمؤشر منخفض لسكر الدم (مؤشر جلايسيمي منخفض) والأطعمة التي تتميز بمؤشر مرتفع لسكر الدم (مؤشر جلايسيمي عالي)؟ الفرق يكمن في تأثير هذه الأطعمة على سكر الدم!

فالأطعمة ذات المؤشر المرتفع تتسبب بزيادة مستوى سكر الدم سريعًا ورفع مستوى الأنسولين ما يحفز الجسم لتخزين السكر في الخلايا الدهنية لعيد مستوى سكر الدم إلى طبيعته، هذا الأمر يؤدي إلى اكتساب الوزن والشعور السريع والمستمر بالجوع نتيجة ارتفاع وانخفاض سكر الدم بشكل مفاجئ.

في المقابل فإن الأطعمة ذات المؤشرات المنخفضة تتميز بأنها أقل تأثير على سكر الدم أو أن تأثيرها بطيء بحيث لا تتسبب بارتفاع سريع ومفاجئ له ما يضمن توازنه وتوازن الأنسولين وبالتالي فإن الجسم سيتعامل معه بطريقة طبيعية وسوف تكون أكثر قدرة على ضبط شهيتك والتحكم بها.

فكل ملعقة صغيرة من زبدة اللوز أي حوالي 16 غرام تحتوي على ما يعادل 0.7 غرام من السكر، في هذه النقطة لسنا نناقش أمر أهمية زبدة اللوز للرجيم فحسب بل أيضًا بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من السكري، وأيضًا للوقاية منه.

قد يهمك: 16 خطوة للتخلص من إدمان السكريات والحلويات بسهولة


5 – زبدة اللوز مصدر مهم للبروتينات

كل ملعقة كبيرة (أي ما يعادل 16 غرام) من زبدة اللوز غير المملحة وبدون إضافات تحتوي على ما يقارب 3.9 غرام من البروتين أي بمعدل 25 غرام لكل 100 غرام تقريبًا، وهذا المقدار جيد.

فالبدء بتناول البروتينات والدهون الصحية سوف يعمل على جعلك تشعر بالشبع لمدة طويلة، بالإضافة إلى أن البروتينات من أهم المغذيات التي يحتاجها الجسم للاستمرار وبناء العضلات… وبالتالي يمكنك الاعتماد على زبدة اللوز.

قد يهمك: أهم 34 مصدر من المصادر الغذائية للبروتينات الضرورية لجسمك


6 – زبدة اللوز غنية بالمغذيات الضرورية وبالكالسيوم

زبدة اللوز ليست لذيذة وغنية بالطعم فحسب بل هي غنية كذلك بالعناصر التي يحتاجها الجسم من فيتامينات ومعادن أهمها الكالسيوم.

فزبدة اللوز تحتوي على ما يعادل 60 ملغ من الكالسيوم أي حوالي 5% من الاحتياج اليومي له، والكالسيوم يعتبر من أهم العناصر في بناء وتقوية العظام وهنا حيث تظهر أهمية تناول زبدة اللوز لأنها تحتوي على نسب جيدة من الكالسيوم والمغنيزيوم الذي يساعد على امتصاص الكالسيوم ونقله إلى العظام.

قد يهمك: قائمة كاملة بالخضروات التي تحتوي على الكالسيوم وخلاصة تجارب حقيقية


7 – زبدة اللوز وما تحتويه من ألياف غذائية

عندما تفكر بخسارة الوزن والشعور المديد بالشبع بدون التأثير على سكر الدم بالإضافة إلى تحسين عملية الهضم وحركة الأمعاء فإن أول ما يخطر في بالك هو الألياف الغذائية، وبالطبع هذه نقطة إضافة تحتسب لصالح زبدة اللوز للرجيم

فكل ملعقة كبيرة (16 غرام) من زبدة اللوز غير المملحة وبدون إضافات تحتوي على ما يقارب 1.6 غرام من الألياف الغذائية، ولكن الأمر يختلف تبعًا للعلامة التجارية التي تشتري زبدة اللوز منها، لذا فعليك البحث عن الأنواع التي تتم صناعتها من اللوز الخام بشكل صافي بدون إضافات ومكونات أخرى.


8 – مقدار السعرات الحرارية في زبدة اللوز

مقدار السعرات الحرارية في زبدة اللوز بدون إضافات قريب من مقدار السعرات في اللوز الخام، فكل 100 غرام من اللوز تحتوي على ما يقارب 576 سعرة حرارية في المقابل كل 100 غرام من الزبدة تحتوي على حوالي 615 سعرة حرارية.

إنه ليس بالمقدار القليل فهي من الأطعمة الكثيفة بالسعرات الحرارية، ولكنك لن تتناول كمية كبيرة منها والكميات القليلة تحفز الجسم لخسارة الوزن فالمعلقة الواحدة منها تحتوي على 98 سعرة حرارية فقط.

قد يهمك: كيف يمكن لك حساب السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم؟


9 – زبدة اللوز والقليل من الكربوهيدرات

ملعقة واحدة (16 غرام) من زبدة اللوز غير المملحة وبدون إضافات تحتوي على ما يقارب 3 غرام من الكربوهيدرات و50% من هذا المقدار هو كربوهيدرات معقدة (ألياف غذائية) أي ما يقارب 1.6 غرام.

إن كنت تعتقد أن الكربوهيدرات عدو لك وعليك التخلص منه لخسارة الوزن فيجب أن تعيد التفكير بهذا الأمر! فالكربوهيدرات مغذيات مهمة وبشكل خاص الكربوهيدرات ذات السلاسل الطويل (الكربوهيدرات المعقدة) فهي تعمل على تنظيم سكر الدم وتحمي الجهاز الهضمي وتحسن مختلف الوظائف الحيوية حتى بشرتك سوف تشعر بالتحسن.

قد يهمك: ما هي الكربوهيدرات ولماذا كل هذا الجدل؟ هل هي جيدة أم سيئة؟


10 – احذر من الحساسية اتجاه زبدة اللوز

زبدة اللوز لها الكثير من الفوائد ولكن ما يزال عليك الحذر من بعض النقاط:

  • بعض العلامات التجارية تعمد إلى إضافة مكونات وسكريات تزيد محتوى الزبدة من السعرات الحرارية والدهون والسكريات، لذا عليك التأكد من اختيار الزبدة بدون إضافات وتلك المصنوعة من اللوز الخام.
  • بعض الأشخاص يعانون من الحساسية اتجاه المكسرات ومن ضمنها اللوز وأعراض الحساسية يمكن أن تشتمل على الغثيان – ضيق التنفس – الحكة في الحلق أو العين أو الأنف أو الفم أو اللسان – صعوبة البلع – حساسية شديدة…
  • أن تعاني من الحساسية اتجاه أنواع معينة من المكسرات هذا لا يعني بالضرورة أنك تعاني من الحساسية اتجاه اللوز تحديدًا وبالتالي عليك أن تكون حذر في البداية مع الزبدة إلى أن تتأكد من أنك لا تعاني أي حساسية اتجاهها.
  • في حال كنت تعاني من حصى الكلى أو في حال كان لديك تاريخ معها فسيكون عليك التقليل من زبدة اللوز لأنها تحتوي على الأكسالات.

زبدة اللوز للرجيم

زبدة اللوز للرجيم

حتى الآن وبعد التعرف إلى الحقائق ومحتوى زبدة اللوز فأنت أصبحت على علم بأنها تحتوي على السعرات والدهون! ولكن هذا لا يلغي أنها صحية ويمكن أن تساعد على خسارة الوزن.

فتناول كمية قليلة منها سوف يضمن لك الحصول على مقدار معتدل من الدهون الصحية والبروتينات، والدراسات والأبحاث تشير إلى أن تناول البروتينات والدهون الصحية في وجبة الفطور سيعمل على جعلك تشعر بالشبع المديد وسوف يتحكم بالشهية لأنه يعمل على الحد من هرمونات الجوع وزيادة هرمونات الشبع.

إلى جانب ذلك فإن الجسم يحصل على مقدار محدد من السعرات الحرارية التي تحتويها المكسرات! فبشكل عام الجسم يحصل على السعرات من المغذيات التي يمكن له أن يفككها ويمتصها مثل البروتينات والدهون والكربوهيدرات –أهم مصادر السعرات- ولكن هناك مغذيات أخرى لا يمكن للجسم تفكيكها وبالتالي لا تزود الجسم بالسعرات.

وبالنسبة للمكسرات فإن حوالي 10% حتى 15% من السعرات التي تحتويها لا يمكن للجسم امتصاصها والأمر نفسه مع زبدة اللوز.


كيف تتناول زبدة اللوز للرجيم ؟

لا بد من أنك تتساءل حول الطريقة التي يمكن من خلالها تناول زبدة اللوز للرجيم لذا إليك مجموعة من النصائح والنقاط التي عليك الاعتماد عليها:

  • اعتمد على زبدة اللوز في وجبة الفطور حتى تحصل على الدهون الصحية والبروتينات ولأن وجبة الفطور تعتبر الوجبة الأهم.
  • للحصول على أقصى فائدة منها تأكد من اختيار الأنواع المصنوعة من اللوز الخام بدون إضافات أو منكهات أو سكريات.
  • لا تتناول كمية كبيرة منها! فهي تعتبر من الأطعمة كثيفة السعرات الحرارية أي تحتوي على مقدار عالي من السعرات في مقابل حجم وجبة قليل.
  • تناول زبدة اللوز مع الأطعمة الصحية ولا تضفها إلى اختيارات غير مناسبة غنية بالسعرات أو السكريات أو الدهون…

وصفات صحية لتناول زبدة اللوز للرجيم

أخيرًا وصلنا إلى الجزء الألذ! إليك 7 اقتراحات لتناول زبدة اللوز للرجيم

  • أضف زبدة اللوز إلى الشوفان.
  • أضف زبدة اللوز إلى الفطائر أو الشطائر أو الوافل أو الخبز…
  • أضف زبدة اللوز إلى الموز المقطع ومن ثم ضع القليل من الكاكاو أو القرفة أو الشوكولا الداكنة.
  • أضف زبدة اللوز إلى شرائح من التفاح ورش القليل من القرفة إليها.
  • قم بحشو بضع حبات من التمر بالقليل من زبدة اللوز.
  • أضف القليل من زبدة اللوز إلى شراب الشوكولا الساخن.
  • قم بتحضير قهوتك المفضلة وأضف إليها القليل من زبدة اللوز.

تنويه: المعلومات المذكورة لا يمكن اعتبارها بديل عن استشارة طبيبك في تحديد نظامك الغذائي أو في الحكم فيما إذا كنت تعاني من أي أنواع الحساسية.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى