فوائد زبدة اللوز … 10 فوائد ستجعلك من محبي زبدة اللوز

في حال لم يسبق لك وتناولتها فقد فاتك الكثير من فوائد زبدة اللوز… إنها لذيذة حلوة وصحية وتضمن لك العناصر التي يحتاجها جسمك، لذا إليك 10 فوائد ستجعلك من محبي زبدة اللوز إلى جانب طريقة تناولها والآثار الجانبية التي عليك الحذر منها… باختصار إليك كل ما يخص زبدة اللوز!

زبدة اللوز

زبدة اللوز

من اسمها إنها نوع من أنواع زبدة المكسرات والتي تعتمد على اللوز، وتحتوي على الكثير من العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم من معادن وفيتامينات وبروتينات ودهون صحية بالإضافة إلى الألياف الغذائية….

تتميز زبدة اللوز بطعمها الحلو اللذيذ، ويمكن أن تحضر بالاعتماد على اللوز الخام أو اللوز المحمص، أما عندما يتعلق الأمر بطريقة تناولها فأمامك اختيارات كثيرة بداية من توزيع القليل منها على شريحة خبز وصولًا إلى الأطعمة والحلويات التي تعتمد عليها.


فوائد زبدة اللوز

فوائد زبدة اللوز

عليك إدخالها إلى نظامك الغذائي والاعتماد عليها! فأنت تحتاج إلى فوائد زبدة اللوز… لا تتخلى عنها.

10 – زبدة اللوز ستحمي دماغك

زبدة اللوز تعتبر من أغنى الأطعمة بالعناصر الغذائية الهامة بدايةً من الألياف وصولًا إلى حمض الفوليك… بالإضافة إلى كونها تتميز بمحتوى جيد بالأحماض الدهنية أهمها الأوميجا 3 إلى جانب مضافات الأكسدة عالية الفعالية وفيتامين B6 وغيرها…

ولكن ما الذي يعنيه كل ذلك؟ هذه العناصر تعمل على تأخير الشيخوخة وتقي من تراجع القدرات الدماغية أي أنها تحمي دماغك من حالات التدهور التي تحصل مع التقدم في العمر، بالإضافة إلى أن فيتامين B6 يعتبر عامل مهم في تحسين وزيادة فاعلية الاتصال بين خلايا الدماغ.

بالإضافة إلى دور مضادات الأكسدة في حماية الخلايا من الالتهابات والعدوى التي يمكن أن تصيب الدماغ سواء الفيروسية أو البكتيريا… باختصار يمكن لزبدة اللوز أن تحمي دماغك وتحافظ على صحته.


9 – بكتيريا أمعائك المفيدة في حالة جيدة

هل تريد أكثر من ذلك حتى تتناول زبدة اللوز، إنها قادرة على جعل البكتريا المفيدة الموجودة في أمعائك بحالة أفضل، وهذا بدوره سيضمن الكثير مثل: تقوية المناعة وزيادة دفاعات الجسم، بالإضافة إلى الحفاظ على وزن صحي، فضلًا عن عملية هضم صحية وبدون مشاكل.

تفيد زبدة اللوز في الحفاظ على توازن سكر الدم ما يحد من التهابات الأمعاء وحالات التهيج، بالإضافة إلى أنها تحتوي على الألياف الغذائية والبروبيايوتكس الذي يعمل على تغذية البكتيريا المفيدة في الأمعاء بشكل صحي.

والأفضل من ذلك أن كل من اللوز المحمص والخام يحتوي على مركبات البروبيايوتكس أي أن زبدة اللوز ستضمن لك بكتيريا أمعاء جيدة بغض النظر عن نوعها، وذلك بشرط واحد فقط وهو ألا تحتوي على المواد المصنعة أو السكر المضاف.

قد يهمك: البكتيريا النافعة … أنت لست وحدك أنت مع تريليونات من الكائنات الدقيقة!


8 – زبدة اللوز وخفض معدل الكوليسترول الضار

زبدة اللوز غنية بالأحماض الدهنية المشبعة الأحادية الصحية وهذه الدهون تحديدًا يحتاجها الجسم لأجل الحصول على الطاقة، بالإضافة إلى محتواها من مضادات الأكسدة.

هذا يفيد في خفض مقدار الدهون الثلاثية بالإضافة إلى تقليل مستويات الكوليسترول الضار LDL الذي يتراكم على الشرايين ويتسبب بمشاكل وأمراض القلب والأوعية، والأمر لا يتوقف فقط عند حد خفض مستوى الكوليسترول الضار! وإنما زبدة اللوز تضمن الحفاظ على مستوى جيد من الكوليسترول الجيد.

يمكنك تناول ملعقة أو ملعقتين من زبدة اللوز مع شريحة من خبز الحبوب الكاملة أو خبز الشوفان أو الشعير بشكل يومي لضمان ذلك.


7 – زبدة اللوز وتوازن سكر الدم

زبدة اللوز بفضل محتواها الغذائي وبشكل خاص الألياف فهي تتمتع بمؤشر سكر دم منخفض (مؤشر جلاسيمي منخفض) أي أنها لا تسبب زيادة في مستوى سكر الدم بعد تناولها، وسكر دم متوازن يعني مناعة أفضل بالإضافة إلى التحكم بالشهية والحفاظ على الوزن، ولكن الأمر لا يتوقف عند هذا الحد.

لأن زبدة اللوز تعمل على تحسين استجابة الأنسولين، إلى جانب محتواها العالي من المغنيسيوم، وكل ذلك يعني خفض خطر الإصابة بالسكري، أيضًا بالنسبة لمرضى السكري فإن استبدال الأطعمة الحلوة والوجبات الخفيفة بزبدة اللوز يفيد في الحفاظ على نسبة سكر الدم الطبيعية.

هذا يعني أنه يمكنك الاستمتاع بالطعم الحلو بتناول زبدة اللوز بعيدًا عن السكر والمحليات الأخرى التي تتسبب بارتفاع مستوى السكر في الدم.


6 – التحكم بالشهية والتعامل مع الجوع

على الرغم من أن زبدة اللوز تعتبر من الأطعمة التي تحتوي على مقدار كبير من السعرات الحرارية ولكنها من الأطعمة الكثيفة بالسعرات الحرارية أي تحتوي إلى جانب السعرات على الكثير من العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، بالإضافة إلى كونها من أكثر الأطعمة القادرة على ضبط الشهية والتعامل مع الجوع!

فالدهون الأحادية المشبعة الصحية أكثر قدرة على جعلك تشعر بالشبع بالمقارنة مع الدهون غير المشبعة، إلى جانب محتواها من البروتينات ما يفيد في تثبيط هرمون الجوع وتحفيز هرمون الشبه.

بالإضافة إلى أن الألياف والبروتينات تحتاج إلى مدة أطول في عملية الهضم هذا يعني أنك لن تجوع سريعًا، لذا عليك الاعتماد على زبدة اللوز كجزء أساسي من غذائك سواء في الوجبات وتحديدًا وجبة لفطور أو كوجبة خفيفة عندما تشعر بالجوع.

قد يهمك: زبدة اللوز للرجيم … لذيذة وفوائد كثيرة مع خسارة الوزن


5 – زبدة اللوز جيدة لأجل عظامك

ملعقة واحدة كبيرة من زبدة اللوز تحتوي على ما يقارب الـ 50 ملغ من الكالسيوم بالإضافة إلى 45 ملغ من المغنيسيوم.

الكالسيوم والمغنيسيوم ضروريان ليس فقط لأجل تقوية العظام بل لحماية القلب والحفاظ على صحته إلى جانب مختلف الوظائف الحيوية الأخرى، وكل ذلك مقابل حوالي 100 سعرة حرارية فقط، لا تقلق فهذا المقدار من السعرات ليس كبير في حال كنت واعي بما تأكل وتعتمد على غذاء متوان.


4 – زبدة اللوز تعني بشرة شابة

فيتامين E الموجود في اللوز يعمل على حماية جزيئات الكولاجين من التكسر بالإضافة إلى تعزيزها (الكولاجين هو المسؤول عن مرونة البشرة)، إلى جانب دوره في التعامل مع عيوب البشرة التي تحدث مع التقدم في العمر.

كذلك يظهر دور مضادات الأكسدة والتي تحارب الجذور الحرة (الجذور الحرة هي عبارة عن جزئيات شرهة للأكسجين تدخل في تفاعل مع الخلايا الحية وتأخذ الأوكسجين منها وتتركها تالفة)، هذا الأمر يحصل مع الخلايا بمختلف أنواعها، ولكن يظهر على الخلايا الجلدية بتلف وشيخوخة…

يمكنك الحصول على الفوائد من خلال إدخال زبدة اللوز إلى نظامك الغذائي باعتدال وبكميات مناسبة، وأيضًا يمكنك خلط ملعقة من زبدة اللوز مع بضع قطرات من زيت الزيتون وزيت جوز الهند وقم بتوزيع الخليط على البشرة وانتظر 20 دقيقة ومن ثم نظفه بالماء وكرر الأمر مرة أو مرتين أسبوعيًا.

قد يهمك: 15 عادة تضمن محاربة التجاعيد قبل وجودها


3 – زبدة اللوز ووداعًا للهالات السوداء

دور فيتامين E لا يتوقف عند حد التعامل مع شيخوخة البشرة والحماية منها بل هو أيضًا فعال في تفتيح البشرة والتخلص من البقع الداكنة والاسمرار والتصبغ! فالزيوت الموجودة في زبدة اللوز تتغلغل إلى عمق البشرة وتصل إلى الخلايا المصطبغة (الداكنة) وتعمل على تفتيحها مع الاستخدام المستمر لزبدة اللوز.

كل ما عليك القيام به هو خفق زبدة اللوز بشكل جيد بحيث تصبح بقوام ناعم، ومن ثم قم بتوزيعها على البشرة في المنطقة حول العينين (احذر من دخول الزبدة إلى العينين)، وانتظر لمدة تتراوح بين 15 – 20 دقيقة ومن ثم قم بتنظيفها بالماء وكرر الأمر بشكل يومي.

ملاحظة: البشرة حول العين حساسة ورقيقة وبالتالي يفضل أن تعتمد على زبدة اللوز النقية أو التي تقوم بتحضيرها بنفسك (المواد الطبيعية تتميز بحجم جزيئاتها الصغير بحيث يمكن للبشرة بسهولة أن تمتصها).

قد يهمك: دليلك الشامل في علاج الهالات السوداء تحت العين بشكل سريع ونهائي


2 – زبدة اللوز لتنظيف البشرة

تراكم الدهون والعرق والشوائب وبقايا مستحضرات التجميل في المسامات وعدم تنظيف البشرة بشكل جيد يعتبر السبب الأساسي لـ 90% من مشاكلها! وبالتالي فالتنظيف العميق لها يمكن أن يكون الحل الأكثر فعالية وطريقة الوقاية الأكثر ضمان.

يمكنك الاعتماد على فوائد زبدة اللوز في تنظيف البشرة لأنها تتمتع بخاصية التطهير العميق للبشرة أي يمكن أن تضمن تنظيف المسامات بعمق وإزالة الزيوت وبقايا المستحضرات والشوائب والخلايا الميتة وغيرها…

قم بتطبيق الزبدة على البشرة وافركها بشكل جيد لبضع دقائق ومن ثم قم بتنظيف بشرتك بالماء الدافئ وجففها بشكل جيد ولطيف.

ملاحظة: في حال كانت بشرتك دهنية جدًا يفضل تنجب تطبيق الزبدة عليها.

قد يهمك: الخطوات الخاطئة VS الخطوات الصحيحة لتنظيف البشرة (15 خطأ وصواب)


1 – زبدة اللوز لشعر صحي

اللوز يعمل على تحفيز نمو الشعر فالزيوت الموجودة فيه تتغلغل في فروة الرأس وتصل إلى البصيلات وتفيد في تقويتها وبالتالي يحد من تساقط الشعر، إلى جانب ذلك فواحدة من أهم فوائد زبدة اللوز أنها قادرة على علاج الالتهابات والمشاكل التي تصيب فروة الرأس وبالتالي يمكن أن تكون العلاج الأكثر فاعلية للقشرة.

  • لتغذية الشعر وتقويته وتحفيز نموه عليك تطبيق زبدة اللوز على الشعر مع القليل من التدليك، ومن ثم انتظر حوالي 20 دقيقة بعدها قم بتنظيف الشعر بالشامبو كالمعتاد.
  • أما لأجل علاج مشاكل فروة الرأس والتخلص من القشرة فعليك إضافة بضع قطرات من عصير الليمون إلى زبدة اللوز من ثم قم توزيع الخليط على فروة الرأس والانتظار 15 – 20 دقيقة وبعدها يتم تنظيف الشعر بالشامبو كالمعتاد.

كيف تتناول زبدة اللوز؟

كيف تتناول زبدة اللوز؟

عندما يكون الأمر حول فوائد زبدة اللوز وطريقة تناولها وإدخالها إلى نظامك الغذائي فاتركه لإبداعك فيمكنك تناولها بشكل منفرد مع شريحة من خبز الحبوب الكاملة ويمكن إضافتها كمكون أساسي في العصائر أو الفطائر والمخبوزات أو مع الشوفان أو الزبادي وغيرها…

يمكنك أيضًا تحضير الحلويات التي تعتمد عليها بالإضافة إلى أنواع البسكويت والآيس كريم الصحي… يمكنك إضافة الكاكاو أو الشوكولا السوداء…

صنع زبدة اللوز في المنزل

يمكنك الاعتماد على زبدة اللوز الموجودة في المتاجر بشرط أن يتم اختيار الأنواع الصحية التي لا تحتوي أي مكونات مصنعة أو سكر مضاف أو محليات أخرى… أي يجب الاعتماد على الأنواع العضوية الجيدة من الزبدة والتي تكون عادةً بسعر أعلى، في المقابل يمكنك تحضير زبدة اللوز بنفسك!

تحتاج إلى: القليل من العسل (اختياري) – اللوز غير المحمص – الملح، قد بخلط هذه المكونات معًا في الخلاط الكهربائي إلى أن يصبح الخليط كريمي عندها ضعه في طبق مناسبة محكم بالإعلاق.


الآثار الجانبية لزبدة اللوز

إنها آمنة وصحية وعلى الرغم من أن فوائد زبدة اللوز كثيرة ولكن مع ذلك يمكن لتناولها بإفراط أن يتسبب ببعض الآثار الجانبية، وهي:

  • زيادة نسبة المعادن وتراكمها في الجسم، الأمر الذي يمكن أن يتسبب بمشاكل على مستوى الجهاز الهضمي.
  • الغثيان والقيء والإسهال.
  • بعض الأشخاص يعانون من الحساسية اتجاه المكسرات واللوز بشكل خاص ويمكن أن تتمثل هذه الحساسية بـ: الطفح – الكحة – التورم – اضطرابات في الجهاز الهضمي – صعوبة التنفس…
  • يمكن للإفراط في تطبيق الزبدة على الشعر والبشرة أن تجعلها دهنية بنسبة أكبر.

المصادر

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.