الإحباط … قد تكون بالفعل مررت به ولكن ما رأيك بالتعامل معه؟

إليك كل ما يخص الإحباط والتخلص منه

كان لديه هدف كبير وكان يعمل عليه ولكنه تعرض للكثير من العقبات والعراقيل، ورغم ذلك استمر في السير نحو ذلك الهدف وللأسف تعرض إلى ما يفوق قدرته على الاستمرار وما حال بالفعل بينه وبين هدفه فدخل في حالة من الإحباط النفسي وسيطرت خيبة الأمل عليه وفقد رغبته وشغفه بتحقيق شيء.

إنها قصة حزينة قصيرة تكررت كثيرًا مع أشخاص من حولنا ومعنا كذلك، ولكن هل الاستسلام للإحباط هو نهاية الحكاية أم أنه من الممكن التغلب عليه والتعامل مع الأعراض التي ترافقه والتخلص من الأسباب التي أدت إليه؟ أليس من الممكن أن نحول كل إحباط يسيطر علينا إلى شيء إيجابي؟

الإحباط

الإحباط

الإحباط عبارة عن حالة نفسية سيئة تصيب الشخص نتيجة تعرضه للفشل أو نتيجة خيبة أمل في شيء ما أو بخصوص شخص ما، هذه الحالة النفسية تتجلى بالكثير من الأعراض التي تؤثر بشكل مباشر في حياة الشخص وتدفعه إلى الغرق بالحزن وفقدان الرغبة بالقيام بأي شيء حتى ذلك الهدف الذي كان الأهم بالنسبة له.

أنواع الإحباط

أنواع

يوجد نوعين للإحباط: داخلي وخارجي.

1 – الإحباط الداخلي

لا تكون الأهداف دائمًا مادية وموجودة على أرض الواقع أو عملية، في كثير من الأحيان تكون الأهداف المهمة شخصية تخص النفس والمشاعر والصفات والفشل هنا هو المثال الأوضح للإحباط الداخلي ومن أمثلة ذلك الفشل في التخلص من مشكلة الخجل الشديدفقدان الثقة بالنفسالخوف والقلق والتوترالغضب السريعالعصبية في الصباحالرهاب الاجتماعي وغيرها الكثير.

2 – الإحباط الخارجي

ينشأ في هذه الحالة عن الأسباب الخارجية من الصعوبات والعراقيل والأخطاء والحواجز وغيرها، ويمكن أن يجتمع كل من النوعين وأن يكون أحدهما سبب للآخر.

عوامل تزيد من احتمال الإصابة بالإحباط

عوامل تزيد من احتمال الإصابة

هناك العديد من العوامل التي تلعب دور وتزيد من احتمال التعرض للإحباط، أهمها:

  • الموارد والإمكانية المحدودة المتوفرة لتحقيق الأهداف.
  • اعتماد هدف كبير صعب المنال.
  • صعوبة وحجم العقبات.
  • الأشخاص المحيطين ودورهم السلبي.
  • عدم وجود أي خطط بديلة في حال فشل الخطة الأساسية.
  • التركيز على هدف واحد فقط بدون اعتماد أي هداف أخرى.
  • تكرار التجارب الفاشلة.

أسباب الإحباط

أسباب الإحباط

الأسباب التي يمكن أن تكون خلف حالة الإحباط تلك كثيرة جدًا ولكن أهمها وأكثرها تأثيرًا هي:

1 – اعتماد المقارنة أسلوب ونمط تفكير

لكل شخص حياته الخاصة وظروفه وإمكانياته وبالتالية المقارنة ما هي إلا طريق لخيبة الأمر والإحباط فمقارنة نفسك مع شخص آخر وانتظار أن يحصل لك ما يحصل معه بغض النظر عن طبيعة حياة كل منكما يعتبر أهم الأسباب التي تزيد من الضغوط عليك وتشعرك بعدم الرضى عن نفسك.

2 – تكرار المحاولة بالأسلوب ذاته

بقدر ما يكون هدفك مهم بقدر ما ستحاول، وعلى الرغم من الفشل ستعود وتحاول ولكن الاستمرار بالمحاولة بنفس الأسلوب والطريقة والخطوات يعني نفس النتيجة أي الفشل مرة أخرى وقد لا تتحمل الكثير من المرات، لذا قبل فوات الأوان ابحث عن طرق وأفكار أخرى.

3 – الأهداف الكبيرة الضخمة

قبل أن تنتظر هدف كبير لا بد أن تكون على قدر المسؤولية وبقدر ما يكون الطريق إليه بعيد بقدر ما سيتوجب عليك التحمل والصبر بنفس الهمة والشجاعة والطموح وإلا لن يكون هدفك الكبير إلا حجر ضخم تحمه على كتفك، وبمعنى آخر عليك محاربة الإحباط لتحقيق هدفك.

4 – الإجهاد والتعب المتكرر – الإجهاد المزمن

التعرض المتكرر للإجهاد والتعب والضغوط أي الإجهاد المزمن بدون الحصول على ما يكفي من الراحة يؤدي إلى إفراز هرمونات الإجهاد وهي الإيبينيفرين والكورتيزول، والتي تسبب الكثير من المشاكل الصحية للقلب والأوعية الدموية والأعضاء الأخرى فضلًا عن دورها السلبي فيما يخص الحالة النفسية ما يزيد احتمال التعرض للإحباط.

أعراض الإحباط

أعراض الإحباط

كيف تعرف أنك تعاني بالفعل من الإحباط؟ إن الأمر يعتمد على أعراض الإحباط وأهمها:

1 – الكوابيس المرعبة والمتكررة

وفقًا للبحث الذي تم من قبل فريق جامعة Cardiff تبين وجود علاقة وثيقة بين رؤية الكوابيس والشعور بالإحباط فقاموا بالاختيار مجموعتين الألى يعاني أفرادها إحباط وضغوط على عكس المجموعة الثانية، وتبين أن المجموعة الأولى وصفوا أحلامهم بعبارات سلبية أكثر بكثير من المجموعة الثانية.

يمكنك الاطلاع على البحث كامل من خلال: Recurring nightmares could reflect your daily frustrations

 2 – الابتسام أكثر كلما زاد الإحباط أكثر

researchers at the Massachusetts Institute of Technology وفقًا لهذه الدراسة تبين أن الأشخاص المحبطين يتميزون بوجوه مبتسمة أكثر من غيرهم وعلى الرغم من أنها ليست ابتسامة حقيقة إلا أنه يصعب علينا اكتشافها.

يمكنك الاطلاع على الدراسة كاملة من خلال: People smile when they are frustrated, and the computer knows the difference

3 – الشعور بالحزن الشديد شبه الدائم

شعور غريب من الحزن الذي يفقد الشخص القدرة على الاستمتاع بأي شيء كما لو كان كل شيء قد فقد قيمته ولونه، هذا الحزن يمكن أن يأخذ طابع مستمر ودائم ويمكن أن يكون على أحيان متقاربة أو متباعدة.

4 – الأفكار السلبية والسوداء

تفرض الأفكار السلبية سيطرتها على الشخص ويمكن أن يتجلى ذلك بأفكار فقط وحزن وانزعاج وفي حالات أخرى يمكن أن تظهر بشكل سلوك عدواني يتمثل بالأذى الجسدي أو النفسي إما بالشخص نفسه أو بالمحيطين به.

قد يعجبك: التفكير السلبي … عندما تغرق في موجة من الأفكار السلبية الحزينة

5 – العجز عن رؤية الإيجابية

من أهم الأعراض التي تميز التعرض لحالة الإحباط هو فقدان القدرة على النظر بشكل إيجابي لأي شيء حتى الأشياء الإيجابية، هذا غالبًا ما ينتج عن التعرض لخيبة أمل كبيرة.

6 – الشعور بالنقص والدونية

يمكن أن يؤدي الإحباط إلى فقدان الثقة بالنفس وإلى لوم الذات على عدم القدرة والكفاءة لتحقيق الأهداف، كل ذلك يمكن أن يولد شعور بالنقص والدونية وهذا يظهر بشكل واضح جدًا عندما يكون إحباط من النوع الأول أي الداخلي.

قد يعجبك: كل شيء عن عقدة النقص والانتصار عليها

7 – التعب والخمول والإرهاق

التعب والإجهاد والإرهاق من الأسباب الأساسية للإحباط نتيجة إفراز هرمونات الإجهاد ما يولد الكثير من المشاكل الصحية والنفسية، وفي الوقت ذاته فإن التعب والإرهاق والخمول من أهم الأعراض التي تشير إلى إحباط شديد.

8 – عدم وجود ما ترغب بفعله

بقدر ما يكون الهدف مهم بالنسبة لك وترغب بتحقيقه بقدر ما يكون عدم رغبتك بفعل أي شيء وتحديدًا العمل لأجل ذلك الهدف، فيمكن وصف هذه الحالة بأنها فقدان كل شيء لقيمته المادية والمعنوية.

9 – المزاج السيء المتقلب

من الأعراض الأكثر انتشارًا هي المزاج السيء المتأرجح، فيلاحظ على الشخص أنه سريع الغضب أو الحزن ومن ثم الانتقال إلى حالة نفسية أخرى مختلفة وذلك استجابة لأقل عامل محفز.

الفرق بين الإحباط والاكتئاب

الفرق

على الرغم من أن كل من الاكتئاب والإحباط يملكان أعراض متشابهة وقد تكون الأسباب المحفزة أيضًا متشابها ولكن هناك عدة فروق وهي:

  • الاكتئاب حالة تنتج عن خلل في كيمياء الدماغ وتوازن الهرمونات أما بالنسبة للإحباط فهي حالة ناتجة عن التعرض لصدمة أو خيبة أمل.
  • الاكتئاب يتميز بحدة أعراضه واستمرارها لفترة طويلة بينما الإحباط يتميز بأعراض أقل حدة.
  • علاج الاكتئاب يتم من قبل طبيب نفسي أو علاج بالأدوية بينما يمكن التخفيف عن المحبط عن طريق خطوات بسيطة والتحدث أو البكاء أو الاستماع إلى قصص وتجارب أشخاص ناجحين.

قد يعجبك: رحب بالسعادة من جديد مع علاج الاكتئاب بدون دواء وبشكل نهائي

علاج الإحباط النفسي

علاج الإحباط النفسي

وصلنا إلى النقطة الأهم وهي علاج الإحباط النفسي والتخلص منه بشكل كامل والأمر يعتمد على الأمور الـ 10 التالية:

1 – افهم الإحباط واكتشف المشكلة

افهم الحالة التي تمر بها وما يرافقها من أعراض هذا الأمر سوف يساعدك على النظر بوعي إلى كل شيء وسوف يخفف عنك عناء هذه الفترة كثيرًا وخاصة وأنها سوف تصبح أخف مع الوقت.

2 – لا تبقي الكثير في داخلك أخبر ورقة أو صديق

كل الأشياء الصغيرة والكبيرة التي تزعجك تلعب دور كبير في حال بقيت في داخلك هي بالفعل تتراكم لذا لا تبقي عليها بل عليك البوح بها إما على ورقة اكتب بها كل ما لديك أو أخبر صديق مقرب.

3 – ابحث حولك ستجد فرصة وهدف أهم

التركيز على هدف واحد من أهم العوامل التي تزيد من احتمال تعرضك للإحباط، ولكن وحتى ولو كان بالفعل ليس لديك أي أهداف أخرى منذ هذه اللحظة انظر حولك ستبدأ بالعثور على الكثير من الفرص والأهداف الجديدة والتي يمكن أن تكون أهم وأكثر فائدة.

4 – ابتعد عن الضغوط قليلًا ومارس هواية

خصص وقت محدد لتمارس الهواية التي تفضلها، لأنه وخلال هذا الوقت أنت ستكون بالفعل تفرغ كل السلبية التي لديك وسوف تعيد النشاط والحيوية إليك من جديد.

5 – هدفك صعب؟ قسمه إلى أهداف أصغر

لا أخبرك أن تتخلى عن هدفك الكبير الأساسي، إذن ماذا؟ قسمه إلى أجزاء أي في حال كان هدفك إنشاء شركات عالمية قسمه إلى شركات محلية ومن ثم انتقل إلى كل فرع من هذه الأفرع، وإن كان هدفك تعلم اللغة الإنجليزية قسمه إلى أجزاء تعلم الأساسيات ومن ثم الكتابة والصوتيات وهكذا… بشرط أن تشعر بالإنجاز مع كل هدف صغير تحققه.

6 – الإحباط هو جزء مهم جدًا من النجاح

لا تنظر إلى الإحباط على أنه شيء سلبي فحسب بل على العكس هو تنبيه ودرس يخبرك أنه هناك شيء ما خاطئ وعليك إعادة النظر والعمل بطريقة مختلفة تمامًا.

7 – لتكن نهاية يومك القاسي جميلة ولذيذة

هل كان يومك قاسي؟ هل تعرضت للكثير من الضغوط في العمل؟ إذن ما عليك إلا جعل نهاية هذا اليوم لذيذة وجميلة لذا اذهب واشتري لنفسك قطعة شوكولا أو كيك أو أيس كريم أو أي شيء تفضله.

8 – خذ نفس عميق … تنفس بعمق

كل هذا الحزن والانزعاج والإحباط لا بد أنه ضغط عليك كثيرًا وحبس أنفاسك ويكاد يخنقك، لذا خذ نفس عميق وتنفس بعمق وببطء هذا سوف يعزز من الأوكسجين في الدماغ ويخفض من ضغطك ويجعلك قادر على التفكير بصورة أفضل.

9 – اشغل نفسك قليلًا

إنها وسيلة في غاية الفاعلية حتى تنسى قليلًا المشكلة وما عليك إلا البحث عن أي شيء مفيد تشغل وقتك فيه.

من المحتمل أن تتعرض للكثير خلال طريقك إلى هدفك ولكن أنت وحده من يمكن له إما المستسلم للإحباط وإما أن يقلب كل شيء سلبي حوله لإيجابي ويقلب كل العقبات إلى سلالم للصعود والاستمرار.

المصادر

قد يعجبك ايضا