أضرار شرب الكحول على الجسم

يبدأ تأثير الكحول على الجسم من لحظة أخذ الرشفة الأولى. ويشاع بين متعاطي الخمور أن كأسًا من النبيذ في بعض الأحيان مع العشاء ليست مدعاة للقلق، لكن الآثار التراكمية لشرب الخمر والبيرة أو ما يعرف بالمشروبات الروحية تعمل عملها المؤذي في الجسم وتؤثر عليه بشكلٍ عام بخسائر كبيرة. ويجب عليك قراءة ما يلي لمعرفة أضرار شرب الكحول على الجسم والصحة.

بشكلٍ عام يؤدي الشرب يوميًا إلى حدوث أضرارٍ جسيمةٍ لصحتك. وبينما هذه العادة السيئة تنمو وتسيطر، سوف تجد نفسك بعد فترةٍ أمام مواجهة الصعوبة في التوقف عن الشرب متأثرًا بالآثار التراكمية الناتجة عن الشرب والتي تضيف الخسائر المتزايدة للجسم، وفيما يلي بعض هذه الخسائر والأضرار التي تحصل للجسم.

مقالات ذات صلة قد تهمك:

أضرار شرب الكحول

أضرار شرب الكحول

الأضرار التي تصيب الكبد

  • الكبد هو الجهاز الذي يساعد على كسر وإزالة المواد الضارة من جسمك، بما في ذلك الكحول.
  • استخدام الكحول على المدى الطويل يتداخل مع هذه العملية. كما أنه يزيد من خطر التهاب الكبد المزمن وأمراض الكبد الأخرى.
  • الندوب الناجمة عن هذا الالتهاب تعرف باسم تليف الكبد وتشكل هذه الندوب يدمر الكبد كما يؤدي لتضرر الكبد بشكلٍ مستمر ومتزايد، وعندها يعاني الكبد من صعوبة إزالة المواد السامة من الجسم.
  • يجب عليك قراءة المزيد عن أمراض الكبد المرتبطة بالكحول فمرض الكبد يهدد الحياة ويؤدي إلى تراكم السموم والنفايات في جسمك.
  • النساء أكثر عرضة لخطر الإصابة بأمراض الكبد الكحولية ومن المرجح أن تستوعب أجسام النساء كميات أكبر من الكحول وتحتاج إلى فترات أطول من الوقت لمعالجتها. وتظهر النساء أيضًا تلفً في الكبد نتيجة الشرب بشكلٍ أسرع من الرجال.

خلل في مستويات السكر في الجسم

  • البنكرياس هذا العضو الهام الذي يساعد على تنظيم استخدام الأنسولين في الجسم والاستجابة للجلوكوز.
  • عندما لا يعمل البنكرياس والكبد بشكلٍ صحيح تصبح عرضةً لخطر انخفاض نسبة السكر أو نقص كميته في الدم.
  • قد يمنع شرب الكحول البنكرياس المتضرر من إنتاج ما يكفي من الأنسولين للاستفادة من السكر وهذا يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر ووجود الكثير منه في الدم.
  • إذا كان جسمك لا يستطيع إدارة توازن مستويات السكر في الدم سوف تواجه مضاعفات أكبر وتواجه الآثار الجانبية المتعلقة بمرض السكري.
  • من المهم للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري أو نقص السكر في الدم تجنب شرب الكحول أو شرب كميات مفرطة منه.

أضرار الكحول على الجهاز العصبي المركزي

واحدة من أسهل الطرق لفهم تأثير الكحول على الجسم هو من خلال فهم كيف يؤثر على الجهاز العصبي المركزي للجسم:

  • إن التعثر في الكلام هو إحدى العلامات الأولى التي نشاهدها عند الذين يفرطون في الشرب.
  • الكحول يمكن أن يقلل من التواصل بين الدماغ والجسم وهذا يجعل التنسيق أكثر صعوبة مما يؤدي للمعاناة وصعوبة تحقيق التوازن وأحيانًا فقدانه.
  • يجب عدم قيادة السيارات بعد الشرب، وبما أن الكحول يسبب المزيد من الأضرار التي تلحق بالجهاز العصبي المركزي للجسم فسيشعر شارب الكحول بخدر ووخز في القدمين واليدين.
  • الشرب أيضًا يجعل من الصعب على الدماغ خلق ذكريات طويلة الأجل كما أنه يقلل من القدرة على التفكير بوضوح واتخاذ خيارات عقلانية. ومع مرور الوقت يمكن أن يحدث تلف في الفص الجبهي، وهذه المنطقة من الدماغ هي المسؤولة عن السيطرة العاطفية والذاكرة على المدى القصير والحكم على الأمور المختلفة بالإضافة إلى الأدوار الحيوية الأخرى.
  • يمكن أن يسبب تعاطي الكحول أيضًا تلفًا مزمنًا ودائمًا في المخ وهذا يمكن أن يؤدي إلى متلازمة فيرنيك كورساكوف “Wernicke Korsakoff Syndrome” وهو عبارة عن اضطراب في الدماغ يؤثر على الذاكرة.

الاعتماد على الكحول والإدمان

  • بعض الناس الذين يشربون الكحول بشكلٍ كبير قد يتطور لديهم الاعتماد الجسدي والعاطفي على الكحول.
  • انسحاب الكحول يمكن أن يكون صعبًا ويهدد الحياة ويصبح من الغالب ضرورة الحاجة الى المساعدة المهنية الطبية لكسر إدمان الكحول.
  • الكثير من مدمني الكحول يسعون للمساعدة الطبية لإزالة سموم الكحول والعودة الى وضعهم الطبيعي وهي الطريقة الأسلم لضمان كسر الإدمان البدني.
  • اعتمادًا على مخاطر أعراض الانسحاب يمكن إدارة العلاج وترك عادة شرب الكحول والتخلص من الإدمان عن طريق العيادات المختصة أو المصحات المهيئة لعلاج مدمني الكحول.
  • تشمل أعراض انسحاب الكحول ما يلي: (القلق والهلع – الغثيان والارتعاش – ارتفاع ضغط الدم – عدم انتظام ضربات القلب – التعرق الشديد – قد تحدث النوبات والهلوسة والهذيان في الحالات الشديدة من الانسحاب).

أضرار الكحول على الجهاز الهضمي

  • قد لا تبدو العلاقة بين استهلاك الكحول وأمراض الجهاز الهضمي واضحة على الفور فالآثار الجانبية غالبًا ما تظهر فقط بعد حصول الضرر.
  • انب شرب الكثير من الكحول يمكن أن يسبب تنشيط غير طبيعي للإنزيمات الهاضمة التي ينتجها البنكرياس.
  • قد يؤدي تراكم هذه الإنزيمات إلى التهاب معروف باسم التهاب البنكرياس.
  • كلما كنت تشرب أكثر كلما ازداد الضرر أكثر.
  • التهاب البنكرياس يمكن أن يصبح حالة طويلة الأجل وتسبب مضاعفات خطيرة.
  • الشرب يمكن أن يضر بالأنسجة الموجودة في الجهاز الهضمي ويمنع الأمعاء من هضم الطعام وامتصاص العناصر الغذائية والفيتامينات، ونتيجة لذلك قد تحدث حالة من سوء التغذية.
  • يمكن أن يؤدي شرب الكحول إلى: (الغازات والانتفاخ – الشعور بالامتلاء في البطن – الإسهال أو التبرز المؤلم).
  • بالنسبة للأشخاص الذين يشربون بشكلٍ كبير، تكون القرحة أو البواسير (بسبب الجفاف والإمساك) شائعة لديهم.
  • قد يتسبب ذلك بنزيف داخلي خطر وقد تكون القرحة مميتة إذا لم يتم تشخيصها وعلاجها مبكرًا.
  • الأشخاص الذين يستهلكون الكثير من الكحول قد يكونون أيضًا معرضين لخطر الإصابة بالسرطان.
  • الأشخاص الذين يشربون في كثير من الأحيان هم أكثر عرضة لحصول وتطور السرطان في الفم والحلق والمريء والقولون والكبد.
  • الأشخاص الذين يشربون بانتظام ويدخنون السجائر معًا لديهم خطر أكبر للإصابة السرطان.

اضرار الكحول على نظام الدورة الدموية

  • الكحول يمكن أن يؤثر على القلب والرئتين.
  • الأشخاص الذين يشربون الكحول بشكلٍ كبير لديهم خطر أكبر بالنسبة للقضايا المتعلقة بالقلب من الناس الذين لا يشربون.
  • النساء اللواتي يشربن الكحول أكثر عرضة لتطور أمراض القلب من الرجال الذين يشربون.
  • تشمل مضاعفات نظام الدورة الدموية: (ارتفاع ضغط دم – عدم انتظام ضربات القلب – صعوبة ضخ الدم خلال الجسم – السكتة الدماغية – النوبة القلبية وأمراض القلب – حالات فشل القلب – صعوبة استيعاب الفيتامينات والمعادن من الطعام والذي يسبب فقر الدم وهذا يعني انه لديك عدد قليل من خلايا الدم الحمراء ومن أكبر أعراض فقر الدم هو التعب).

أضرار الكحول على الصحة الجنسية والإنجاب

يعتقد البعض أن شرب الكحول يمكن أن يحفز الدوافع الجنسية ويساعد في الحصول على المزيد من المتعة في السرير، ولكن الواقع مختلفٌ تمامًا فالرجال الذين يشربون أكثر من اللازم هم أكثر عرضة لتجربة ضعف الانتصاب.

  • شرب الخمر يمكن أيضًا يمنع إنتاج الهرمونات الجنسية ويخفض الرغبة الجنسية.
  • بالنسبة للنساء اللواتي يشربن أكثر من اللازم قد يتوقف لديهن الحيض وهذا يضعهن في خطر أكبر للعقم.
  • النساء اللواتي يشربن بشكلٍ كبير أثناء الحمل لديهن مخاطر أعلى من حالات الولادة المبكرة والإجهاض أو الإملاص.
  • النساء اللواتي يشربن الكحول أثناء الحمل يضعن أطفالهن الذين لم يولدوا بعد في خطر يعرف باضطرابات متلازمة الكحول على الجنين وهذا يشكل مصدر قلق بالغ، وتشمل الشروط الأخرى صعوبات التعلم على المدى الطويل وزيادة المشاكل العاطفية وتشوهات التطور البدني.

أضرار الكحول على الهيكل العظمي والعضلات

تعاطي الكحول على المدى الطويل قد يمنع الجسم من الحفاظ على عظام قوية وهذه العادة قد تتسبب في عظام أرق وزيادة خطر التعرض للكسور حين التعرض للوقوع أو غيره وتأخر الشفاء فقد يحصل الشفاء ببطء أكثر.

شرب الكحول قد يؤدي أيضًا إلى ضعف العضلات والتشنج وضمور العضلات في نهاية المطاف.

أضرار الكحول على جهاز المناعة

الشرب يقلل بشكلٍ كبير من قوة وصمود جهاز المناعة الطبيعي في الجسم. وهذا يجعل من الصعب على الجسم أن يحارب الجراثيم الغازية والفيروسات.

الأشخاص الذين يشربون بشكلٍ كبير وعلى مدى فترة طويلة من الزمن هم أيضًا أكثر عرضة لتطور الالتهاب الرئوي أو السل ويمكن ربط حوالي 10 في المائة من جميع حالات السل في جميع أنحاء العالم باستهلاك الكحول. كما أن شرب الكحول يزيد من خطر الإصابة بعدة أنواع من السرطان، بما في ذلك الفم والثدي والقولون بسبب ضعف مناعة الجسم.

قد يعجبك ايضا