تصنيف صحة وطب

ما بعد عملية قص المعدة … بين التعليمات والإرشادات وما عليك تناوله وتجنبه

إذا كنت قد حددت الموعد أو قمت بالعملية أو تفكر في الأمر فلابد أن أكثر ما يشغل بالك اليوم هو ما بعد عملية قص المعدة إنها الفترة الحساسة وهي ستتحكم بالنتائج، فما الذي ينتظرك بعد عملية قص المعدة؟ وما الذي عليك القيام به وما يجب تجنبه؟ ما هو الغذاء المناسب؟

عملية قص المعدة عملية لا رجعة فيها! ولكن إليك الخبر الجيد وهو أنك وبشكل وسطي سوف تفقد حوالي 90 رطل من وزنك هذا الأمر سينعكس بشكل إيجابي على حياتك وصحتك بالكامل وبشكل خاص في حال كنت تعاني من السكري أو حالات مثل الجوع المستمر وشره الأكل وغيرها…

تنويه: لا يمكن اعتبار المعلومات والإرشادات المذكورة هنا بديل عن استشارة الطبيب والتعليمات التي يوصي لك بها، فهو الأقدر على معرفة وتحديد ما يناسبك.

الأطعمة والمشروبات ما بعد عملية قص المعدة

الأطعمة والمشروبات ما بعد عملية قص المعدة

في ما بعد عملية قص المعدة لا بد من البدء بالسوائل والانتقال بشكل تديجي إلى الأطعمة السائلة ومن ثم الطرية واللينة إلى أن تعود إلى النظام الغذائي المنتظم.

فيما يلي ستجد الأطعمة التي عليك التركيز عليها في الفترة الأولى بعد العملية وبشكل عام سيقدم لك أخصائي التغذية برنامج للأطعمة التي عليك الاعتماد عليها وفق جدول زمني مناسب لك.

1 – خلال أول 24 – 48 ساعة من العملية

خلال هذه المدة يجب أن تعتمد على السوائل الصافية بشرط أن تكون بدرجة حرارة الغرفة ومعتدلة الحموضة (PH= 7) وتجنب كل ما هو ساخن أو بارد، ابدأ بشكل تدريجي وزد كوب من السوائل هكذا إلى أن تصل إلى كمية 8 أكواب بشكل يومي كأقل تقدير.


2 – خلال الأيام 3 – 7 بعد عملية قص المعدة

يمكنك بداية من اليوم الثالث أن تبدأ بإدخال الأطعمة السائلة إلى نظامك الغذائي جنبًا إلى جنب مع السوائل الصافية، ومن أهم الأطعمة التي يوصى بها: الحليب – مشروبات الصويا – الزبادي غير المحلى…


3 – خلال الأسبوع الأول والثاني ما بعد عملية قص المعدة

في هذه المرحلة يصبح بإمكانك الانتقال إلى الأطعمة المهروسة أو الطرية والناعمة، ومن أهم الاختيارات المتاحة أمامك: الحساء – السمك المهروس – الفاكهة والخضار الطرية المقشرة والمهروسة – الجبن مسحوب الدسم – الحليب مسحوب الدسم – يمكنك إضافة مسحوق البروتين إلى الحليب – الحبوب الطرية المطبوخة مثل الأرز والشوفان وغيرها… بمعنى آخر العصيدة.


4 – خلال الأسبوع الثالث والرابع ما بعد عملية قص المعدة

يمكنك بحلول هذه الفترة أن تعتمد في غذائك على الأطعمة اللينة والطرية بالإضافة إلى إدخال الأطعمة المقرمشة، ومن أهم الأمثلة على الأطعمة المتاحة أمامك هي: كرات اللحم بشرط أن تكون طرية – البيض المسلوق أو البيض المخفوق – الخضار المقشرة والمسلوقة – الفاكهة الطرية المقشرة – الأطعمة المقرمشة والهشة…


5 – فيما بعد الشهر الأول من عملية قص المعدة

خلال هذه المدة يمكنك العودة بشكل تدريجي إلى نظامك الغذائي المتوازن والمنتظم والذي يحتوي أطعمة صلبة، ومن أهم الاختيارات المتاحة أمامك: الأطعمة التي تعتبر غنية بالبروتينات – منتجات الصويا – البيض بمختلف أشكاله – اللحم – البقوليات وأهمها العدس – الجبنة – الخضار والفاكهة – مكملات البروتين…

من الضروري أن تحصل على القدر الكافي من البروتينات إما من الطعام أو مكملات البروتين بالإضافة إلى الفيتامينات والمعادن (وذلك وفق تعليمات الطبيب) نظرًا لنقص قدرة المعدة على الامتصاص ومرور فترة من اعتماد السوائل، وبالتالي يمكن أن يحدث نقص للعناصر الضرورية خلال الفترة التي تلي العملية.

كذلك من المهم أن تتجنب الكربوهيدرات البسيطة كالسكريات، وبدلًا منها وبعد مرور الشهر الأول سيكون عليك التركيز على الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات المعقدة (الألياف الغذائية) فيمكن للأنظمة الغذائية المدعومة بكمية كافية من الألياف أن تعزز خسارة الوزن بعد قص المعدة.

الأمر يستحق منك أن تبذل ما في وسعك، فأنت على بعد بضع خطوات من خسارة الكثير من الوزن والحصول على الجسم الرشيق الذي كنت تنتظره والأمر برمته يحتاج منك التقييد ببعض التعليمات والإرشادات.

قد يهمك: ما هي الكربوهيدرات ولماذا كل هذا الجدل؟ هل هي جيدة أم سيئة؟


تعليمات وسلوكيات تناول الطعام ما بعد عملية قص المعدة

تعليمات وسلوكيات تناول الطعام ما بعد عملية قص المعدة

الأمر لا يتوقف عند حد الأطعمة التي عليك تناولها وإنما على طريقة تناول الطعام بحد ذاتها والتي يكون من المهم التقييد بتعليمات معينة فيما يخصها إلى جانب مجموعة من النصائح التي يجب الانتباه لها، وأهم النقاط للتركيز عليها هي:

1 – تناول 4 – 6 وجبات يوميًا

بشكل عام ستكون الكمية التي يمكن لك تناولها قليلة نظرًا لأن حجم المعدة قد أصبح أصغر وبالتالي عليك تجنب تناول وجبة كبيرة واحدة وإنما تقسيم طعامك على 4 أو 6 وجبات خلال اليوم بحيث تحصل على أفضل النتائج من عملية قص المعدة ولا تطبق ضغط كبير على معدتك يمكن أن يتسبب بمشكلة أكبر فيما بعد أو قد ينته بالتقيؤ.


2 – تأكد من مضغ الطعام بشكل جيد

في البداية سيكون الطعام الذي يمكن تناوله طري ولين أو مهروس ولكن بمجرد أن تصل إلى المرحلة التي يكون بإمكانك خلالها العودة إلى النظام الغذائي الخاص بك وتناول أطعمة قاسية فهنا سيتوجب عليك التأكد من مضغ الطعام بشكل جيد.

في حال كنت غير معتاد على تناول الطعام سريعًا فستجد الأمر في البداية مربك إلى حد ما ولكن بمجرد أن تقوم به عدة مرات سيتحول الأمر إلى عادة فيما بعد، يمكن أن تتدرب على المضغ الجيد من خلال العد حتى 30 وأنت تمضغ كل قضمة قبل أن تقوم ببلعها.


3 – توقف عن الأكل بمجرد الشعور بالشبع

أن تكون معدتك قد أصبحت أصغر من حيث الحجم هذا لا يعني أنك ستخر الوزن أو ستحافظ عليه ما دمت تأكد كميات كبيرة! لماذا؟ لأن المعدة يمكن أن تمطت وتعود لحجم أكبر فيما بعد لو استمريت بتزويدها بوجبات كبيرة من الطعام، لذا تأكد من أن تتوقف عن الأكل بمجرد الشعور بالشبع!

هذا الأمر ليس فقط لأجل المعدة والنتائج التي ستحصل عليها بعد العملية وإنما حتى تتجنب التعرض للتقيؤ نتيجة تناول كمية من الطعام تفوق ما يمكن للمعدة تحمله.


4 – لا تتناول الطعام لأجل التسلية أو التفريغ عن التوتر

لا يكفي أن تتوقف عن تناول الطعام عند الشعور بالشبع! بل أيضًا عليك أن تسأل نفسك قبل أن تأكد هل أنت جائع حقًا؟

فيجب أن تتجنب تناول الطعام إن كنت ستأكل فقط لأجل التسلية والحد من الملل أو لأنك تشعر بالقلق أو التوتر والأكل في هذه الحالة ما هو إلا طريقة للتنفس عما تعاني منه، أي تناول الطعام فقط عندما تشعر أنك جائع فعلًا.


5 – اعتمد نظام غذائي متوازن غني بالبروتين

البروتينات من أهم المغذيات التي عليك التأكد من الحصول على المقدار الكافي منها وذلك بشكل عام وليس فقط في ما بعد عملية قص المعدة

ولكن بعد العملية ونتيجة لنقص كمية الأطعمة التي تتناولها ونقص قدرة المعدة على امتصاص العناصر يمكن أن تظهر حاجة أكبر للتركيز على البروتينات سواء كان ذلك من الطعام مثل: الأسماك – البقويات – اللحوم… أو كان من مكملات البروتين ولكن تحت إشراف طبي.

بالطبع أهمية البروتين لا تعني أن تركز على تناوله فقط! وإنما يجب على طعامك أن يكون متوازن يجمع بين البروتين والكربوهيدرات الدهون الصحية… ويضمن لك ما تحتاجه من فيتامينات ومعادن.


6 – قد تحتاج للحصول على المكملات الغذائية

خلال الفترة التي تلي العملية سيعتمد نظامك الغذائي على السوائل والأطعمة اللينة أو السائلة بالإضافة إلى أن الكميات التي يمكنك تناولها تعتبر قليلة نسبيًا إلى جانب كون قدرة المعدة على امتصاص العناصر الغذائية أقل كما سبق وذكرت.

كل ذلك يعني إمكانية حصول نقص في العناصر المهمة التي يحتاجها الجسم لذا قد تحتاج للمكملات الغذائية وأهمها مكملات فيتامين B12 ولكن تذكر أن الأمر لا بد أن يكون بإشراف خبير التغذية.


7 – اشرب كمية كافية من الماء على مدار اليوم

لأجل ضمان الحصول على النتيجة التي ترغب بها من العملية سواء كانت خسارة الوزن فحسب أو خسارة الوزن والتعامل مع حالة صحية أخرى مثل السكري من النوع الثاني وغيره… فيجب أن يكون الماء صديقك المقرب.

لذا تأكد من شرب حوالي لتر ونصف من الماء بشكل يومي بحيث تكون موزعة، كأن تشرب كوب في الصباح وكوب على رأس كل ساعة من ساعات النهار، وإذا كنت تعاني من مشكلة في أمر تذكر أو تقبل شرب الماء فإليك: كيف يمكن شرب لترين من الماء يوميًا؟


8 – لا تشرب السوائل بعد أو قبل وجبات الطعام مباشرة

على الرغم من أهمية شرب الماء لخسارة الوزن والصحة بشكل عام وليس فقط ما بعد عملية قص المعدة إلا أنه يمكن لشرب الماء والسوائل قبل تناول الطعام أو بعده مباشرة أو خلاله أن يتسبب بحالة من التقيؤ، لذا اترك 15 – 30 دقيقة فاصلة بين تناول الطعام وشرب الماء والسوائل المختلفة.


9 – تجنب الأطعمة كثيفة السعرات الحرارية

نعم أنت لا تستطيع تناول وجبات كبيرة وسوف تشعر بالشبع أسرع من قبل إلى جانب أن هرمون الجوع قد أصبح يتم إفرازه بمعدل أقل، ولكن في حال كنت تتناول الأطعمة الكثيفة بالسعرات أو التي تحتوي على سعرات حرارية فارغة فهذا لن يضمن لك خسارة الوزن بعد العملية.

فالأطعمة ذات السعرات الحرارية الفارغة هي عبارة عن أطعمة تحتوي الكثير من السعرات مقابل حجم حصة صغير بالإضافة إلى أنها لا تزود الجسم بأي من العناصر الغذائية التي يحتاجها، مثل: المعجنات – الحلويات – الآيس كريم…. وهذه الأطعمة يجب تجنبها.

في المقابل فالأطعمة ذات السعرات الحرارية الكثيفة بنفس المبدأ السابق أي تحتوي على الكثير من السعرات مقابل حجم حصة قليل ولكنها أيضًا تضمن الكثير من العناصر الغذائية مثل: المكسرات – الأفوكادو – الفاكهة المجففة… وعن مثل هذه الأطعمة فيجب التقليل منها.

قد يهمك: 16 خطوة للتخلص من إدمان السكريات والحلويات بسهولة


10 – تجنب الأطعمة ذات المؤشر الجلايسمي المرتفع

الأطعمة ذات المؤشر الجلايسمي المرتفع أو الأطعمة عالية المحتوة من السكريات هي عبارة عن الأطعمة التي تؤثر بشكل كبير على مستوى السكر في الدم وتتسبب بارتفاع.

ارتفاع مستوى السكر في الدم يعني زيادة الأنسولين الذي يعمل على تحفيز تخزين السكر في الخلايا الدهنية لأجل إعادة مستوى سكر الدم إلى طبيعته، هذه الحادثة لا تتسبب فقط في زيادة الوزن نتيجة تراكم الكتلة الدهنية وإنما تزيد من شعورك بالجوع نتيجة الزيادة والانخفاض السريع والمفاجئ مستوى سكر الدم.

لذا تأكد من تجنب هذه الأطعمة مثل: السكريات – المعجنات – الخبز الأبيض… وغيرها من الأطعمة التي تحتوي كربوهيدرات بسيطة.


11 – تأكد من ممارسة التمارين الرياضية بانتظام

يمكن للتمارين الرياضية أن تعزز من نتائج العملية الجيدة في خسارة الوزن بالإضافة إلى أن الالتزام بها سيكون أسهل بعد فقدان الكيلو غرامات، ولكن بشرط أن تكون قد حصلت على القدر الكافي من الراحة وأيضًا أن تبدأ بالتمارين البسيطة ومن ثم وبشكل تدريجي يمكنك العودة إلى نشاطك المعتاد بعد استشارة الطبيب.


خسارة الوزن سريعًا والحفاظ على هذه النتيجة المذهلة التي حصلت عليها لا يعتمد فقط على العملية وانتهى الأمر إنه يعتمد على ما بعد عملية قص المعدة من اتباع التعليمات والإرشادات والتقييد بالنظام الغذائي المناسب.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى