نصائح صحية بعد الإجهاض تساعدكِ على التعافي بسرعة

تضطر الكثير من النساء إلى إيقاف الحمل في مرحلةٍ معينة نتيجة وجود خطرٍ على حياتها أو لعدم إمكانية الاستمرار بالحمل، ويعرف هذا الإجراء باسم الإجهاض.

وسوف نسلط الضوء في هذا الموضوع على بعض النقاط الهامة المتعلقة بالتعافي والعودة إلى الحياة الطبيعية بعد الإجهاض، فجسم المرأة يكون ضعيفًا بعد عدة أشهر من الحمل، كما أن فكرة الإجهاض والخضوع لها تؤثر سلبًا وبشكلٍ كبير على الحالة النفسية للمرأة مما يجعل عملية التعافي بعد الإجهاض أمرًا صعبًا ويحتاج إلى تقديم رعايةٍ خاصة.

تشيع حالات الإجهاض بشكلٍ كبير حول العالم، حيث يبلغ متوسط معدل الإجهاض في الولايات المتحدة الأمريكية 3 نساء من بين كل 10 نساء.

وهناك نوعان من الإجهاض وهما: الإجهاض باستخدام حبوب الإجهاض (المعروف أيضًا بالإجهاض الطبي) والإجهاض الجراحي. يمكن للمرأة أن تأخذ حبوب الإجهاض لإيقاف الحمل قبل الأسبوع العاشر من الحمل. وبعد ذلك، يصبح الإجهاض الجراحي هو الخيار الأنسب.

إذا كنتِ تخضعين لعملية إجهاض جراحية أو تأخذين حبوب الإجهاض، فمن المهم أن تتبعي بعض النصائح لرعاية نفسك بعد الإجهاض. عمليات الإجهاض التي تتم تحت رعاية أخصائي طبي مرخصٍ داخل العيادة هي إجراءاتٌ آمنة عمومًا مع مضاعفات قليلة. ومع ذلك، العديد من النساء يواجهن بعض الآثار الجانبية، بما في ذلك تشنجات البطن والنزيف المهبلي الخفيف، الغثيان، والتهاب الثدي، والتعب.

نصائح صحية بعد الإجهاض

النزيف بعد الإجهاض

العديد من النساء سوف يتعرضن للنزيف بعد الإجهاض. خلال هذه الفترة الزمنية، قد تواجه المرأة في بعض الأيام نزول الدم بكمياتٍ كبيرة.

يعرف النزيف الثقيل المتواصل بأنه النزيف الذي يستمر أكثر في ساعةٍ واحدةٍ، أو ينزف بشدة لمدة 12 ساعةً أو أكثر. قد يكون هذا علامةً على المضاعفات، وخاصة إذا كان الدم أحمرًا فاتحًا بعد الـ 24 ساعة الأولى من الإجهاض، ويكون عادةً مترافقًا مع الألم المستمر.

ممارسة الجنس بعد الإجهاض

بعد كلا النوعين من الإجهاض، ينصح عادة بأن تنتظر المرأة حوالي أسبوعين قبل ممارسة الجنس أو إدخال أي شيء عن طريق المهبل. فهذا يقلل من خطر العدوى، وهو جزءٌ مهمٌ من الرعاية بعد الإجهاض.

إذا مارستِ الجنس دون وقايةٍ بعد الإجهاض، اتصلي بطبيبكِ أو العيادة المحلية واسألي عن التدابير التي يجب اتخاذها لمنع الحمل.

إذا واجهتِ ألمًا حادًا أثناء ممارسة الجنس بعد الإجهاض، اتصلي بالعيادة المحلية للحصول على المشورة. إذا كانوا يعتقدون أنها ليست حالة طارئة، فإنها قد تتطلب متابعةً طبية فيما بعد.

الآثار الجانبية والمضاعفات

الآثار الجانبية الطبيعية بعد الإجهاض تشمل:

في حين أن الإجهاض الطبي والجراحي يعتبران آمنين عمومًا، فإنهما قد يؤديان أحيانًا إلى مضاعفاتٍ خطيرة.

واحدة من أكثر المضاعفات شيوعًا هي العدوى. يمكن أن يكون هذا ناجمًا عن الإجهاض غير المكتمل أو التعرض للبكتيريا المهبلية، مثل ممارسة الجنس في وقت قريب جدًا. يمكنك تقليل خطر العدوى عن طريق الانتظار لفترةٍ قبل ممارسة الجنس.

تشمل أعراض الالتهابات الإفرازات المهبلية ذات الرائحة القوية، والحمى، وآلام الحوض الشديدة. وقد تؤدي العدوى غير المعالجة إلى مرض التهاب الحوض، لذلك عليكِ استدعاء الطبيب لتلقي العلاج بمجرد ظهور الأعراض.

وتشمل المضاعفات المحتملة الأخرى التي قد تتعرض لها المرأة من الإجهاض أو بعده ما يلي:

  • الإجهاض غير المكتمل أو الفاشل، حيث لم يتم إزالة كامل الجنين من الرحم. وهذا يمكن أن يسبب مضاعفاتٍ طبية خطيرة.
  • ثقب الرحم، والذي يسبب آلامًا شديدةً في البطن، ونزيف، وحمى.
  • الصدمة الإنتانية، والتي تسبب أعراض تشمل الحمى، القشعريرة، آلام في البطن، انخفاض ضغط الدم.

بعض الأعراض التي يمكن أن تشير إلى مضاعفاتٍ طارئة ناجمةٍ عن الإجهاض. إذا كنت تعاني من أيٍ من هذه الأعراض، عليكِ طلب الرعاية الطبية الطارئة فورًا:

  • الحمى
  • نزيف كثيف للغاية (كما نوقش أعلاه)
  • التفريغ ورائحة قوية من المهبل
  • قشعريرة وبرد
  • آلام شديدة في البطن

نصائح صحية بعد الإجهاض

بعد الإجهاض، سيقوم طبيبك أو عيادتك بتزويدكِ بتعليماتٍ محددةٍ للرعاية. في بعض الأحيان هذا لا يكفي للحد من الآثار الجانبية غير السارة.

للحد من الآثار الجانبية وزيادة راحتك بعد الإجهاض، يمكنك:

  • استخدام كمادات التدفئة التي يمكن أن تخفف التشنجات.
  • شرب الماء كثيرًا، وخاصةً إذا كنتِ تعانين من القيء أو الإسهال.
  • إذا كان ذلك ممكنًا، يجب البقاء في المنزل لمدة يوم أو يومين، بحيث يمكنك الراحة والتعافي من الإجهاض.
  • تناولي الدواء مثل ايبوبروفين لتقليل التقلصات والألم.
  • تدليك البطن في موقع التشنجات.
  • ارتداء حمالة الصدر المناسبة لتخفيف التهاب الثدي.

استخدام وسائل منع الحمل بعد الإجهاض

لا يمكنكِ الحمل على الفور تقريبًا بعد الإجهاض، لذلك يجب عليكِ استخدام وسائل منع الحمل على الفور لتجنب الحمل.

إذا كنت لا تستعملين وسائل منع الحمل مباشرةً بعد الإجهاض، انتظري قبل ممارسة الجنس حتى يكتمل الأسبوع الأول، أو استخدمي وسائل منع الحمل الأخرى مثل الواقي الذكري. وإذا قام طبيبك بإدخال اللولب، فسوف يبدأ في منع الحمل على الفور، على الرغم من أنك يجب أن تنتظرين لأسبوعين قبل استخدامه لمنع العدوى الخطيرة.

قد يعجبك ايضا