هل يصيب النكاف الكبار

غالبًا ما نفكر في أن مرض النكاف على أنه مرض يصيب الأطفال وذلك لسببٍ وجيه، لأنهم عادة ما يعانون منه.

لكن يمكن للبالغين أن يصابوا بهذا الفيروس، وهو عادةً ليس خطيرًا ولكن ينتشر بسهولة عبر اللعاب والمخاط. يمكن أن ينتشر فقط من خلال الحديث ومشاركة الأواني والسعال.

هل يصيب النكاف الكبار

لماذا يصاب معظم الأشخاص بالنكاف مرة واحدة؟

نحن البشر عادةً ما نعاني من مرض النكاف مرة واحدة فقط خلال حياتنا، هذا يكون بفضل نظام المناعة الرائع في جسمنا، عندما يصاب المرء بمرض النكاف، فإن جهاز المناعة لديه يطور أجسامًا مضادة، مما يحميه من أي عدوى أخرى في المستقبل. وينطبق الشيء نفسه على أمراض أخرى مثل الحصبة وجدري الماء وغيرها من الأمراض التي يمكن الوقاية منها باللقاحات.

إن التعرض للفيروس وتطور الأجسام المضادة ضروريان لتقوية المناعة. هذا هو السبب وراء ضرورة أن يحصل جميع الأشخاص على اللقاح أو أن يصابوا بالمرض لكي يكونون محصنين ضد المرض.

عادةً ما يتم نقل المناعة بشكلٍ مؤقت من الأم إلى الأطفال حديثي الولادة ضد أي مرض أصيبت فيه الأم في الماضي، لكن وكما قلنا، تعتبر هذه مناعة مؤقتة، هذا هو السبب في أن معظم اللقاحات يتم إعطاؤها في سن السنتين من عمر الطفل.

هل يمكن أن يصاب الأشخاص بالنكاف أكثر من مرة واحدة؟

بمجرد أن يصاب شخص ما بالنكاف، فإنه يظل محصنًا ضد هذا المرض لبقية حياته. لذلك، إذا تعرض هذا الشخص للفيروس مرة أخرى، يتعرف جهازه المناعي على الفيروس بسرعة ويقضي عليه.

إذا كنت تعاني من التورم في منطقة الخد، فهناك عدة أسباب للتورم مثل النكاف وغيرها من الأمراض الصحية الأخرى. في بعض الأحيان، قد يكون السبب هو تورم في الغدد اللمفاوية وليس الغدد النكفية.

إذا تم تشخيص إصابتك بمرض النكاف في الماضي، فمن المحتمل أن سبب التورم الحالي الذي تعاني منه نتيجة سبب آخر. في هذه الحالة، من الضروري مراقبة حالتك لفترة أطول قليلًا واستشارة الطبيب لمعرفة ما إذا كان تعاني من النكاف أو غيره من الأمراض. من ناحية أخرى، إذا كانت الأعراض تزداد حدة، يجب أن تخضع للعلاج الطبي المتخصص.

كيف يصاب الكبار بالنكاف؟

إن التواجد في بيئة مزدحمة مع شخص مصاب بالفيروس يمكن أن يؤدي إلى تفشي المرض، لذا فكر في هذه الأنواع من البيئات التي يتقاسم فيها البالغون المساحة:

  • الفصول الدراسية.
  • الفرق رياضية.
  • مساكن الكلية.

يمكنك أيضًا نشر النكاف من خلال المشاركة في سلوك معين بين البالغين، مثل:

  • التقبيل.
  • استخدام أحمر شفاه شخص آخر.
  • تقاسم السجائر.
  • ما هي أعراض النكاف عند البالغين الكبار.

حالات النكاف نادرة لأن لقاح النكاف أصبح شائع الاستخدام منذ عقود. ولكن لا يزال من الممكن التقاط المرض.

قد تكون الأعراض خفيفة جدًا لدرجة أنك قد لا تعرف أنك مصاب بها. ومعظم الناس المصابون بالعدوى لا يعانون من تضخم غدد اللعاب التي نتذكرها منذ الطفولة. يمكن أن تصاب بحمى وصداع وآلام في الجسم وفقدان الشهية. إذا ظهرت الأعراض، فقد لا تظهر لمدة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع بعد الإصابة.

إذا كنت تعتقد أنك أو أي شخص آخر يعاني من النكاف، اتصل بطبيبك لتحديد موعد. وتذكر، أنه مرض معدي! تجنب الاتصال الوثيق مع أشخاص آخرين حتى 5 أيام على الأقل بعد أن تبدأ الغدد الأولى في الانتفاخ.

هل اللقاح يكون كافيًا للوقاية من الإصابة بمرض النكاف؟

طالما أنك تتمتع بصحة جيدة وحصلت على التطعيم اللازم ضد هذا المرض، فمن الصعب أن تعاني منه، حتى لو كنت على تماس مباشر مع أشخاص مصابين وتعرضت للعوامل المعدية. لكن على الرغم من ذلك، لا يكون اللقاح فعالًا بنسبة 100٪، إلا أنه فعال بدرجة كافية لمكافحة أي مرض والحد من انتشاره. وتكون فرص إصابة الشخص الذي تلقى اللقاح أقل بكثير، فجسمه سيكون معتادًا على مكافحة المواد المعدية بالمقارنة مع أي شخص أخر لم يتلقى اللقاح.

ما هي أعراض النكاف التي ينبغي الانتباه لها؟

عندما يصيب النكاف الشباب وكبار السن، فإنهم سيعانون من أعراض تشمل الحمى والصداع وتورم الخد والفك.

تشمل الأعراض الأخرى للنكاف:

بعض الأعراض هي نفسها بالنسبة للأطفال والكبار. بما في ذلك الحمى والصداع وتورم في الغدد المحيطة بالفكين. وقد يكون التورم سيئًا بما يكفي لدفعك إلى اتباع نظام غذائي سائل لبضعة أيام. أضف إلى ذلك الشعور بالتعب، وصعوبة في المضغ، وفقدان الشهية.

يجب أن يحصل الرجال على علاج إضافي وعناية طبية خاصة في حال تم تشخيص إصابتهم بمرض النكاف. فسوف يسبب هذا المرض تورم وألم كبير في الخصيتين. قد تعاني النساء من تورم في الثدي أو التهاب المبيض.

تشمل المضاعفات الأخرى الناجمة عن إصابة البالغين بمرض النكاف وعدم علاجه كل من التهاب السحايا أو التهاب الدماغ والتهاب البنكرياس والصمم في حالات نادرة.

مرض النكاف هو حالة بسيطة يمكن علاجها بسهولة وتكون أعراضها خفيفة إذا أصابت الأطفال. لكن النكاف عند البالغين سوف يكون أسوأ بكثير وقد يسبب مضاعفات خطيرة في حال تجاهل الأعراض ولم يحصل المريض على الرعاية الطبية والعلاج المناسب.

علاج النكاف عند الكبار

يمكن أن يقوم طبيبك بتشخيصك باختبار بسيط. معظم الناس يتعافون بشكلٍ كامل بعد بضعة أسابيع.

لتخفيف الأعراض أثناء الانتظار، جرب هذه العلاجات المنزلية البسيطة:

  • استخدم الكمادات الباردة.
  • خذ أدوية بدون أسبيرين بدون وصفة طبية مثل Advil و Tylenol.
  • لا تعطي الأسبرين للأطفال المصابين بالفيروس. يُعتقد أنها تسبب متلازمة راي، والتي يمكن أن تسبب فشلًا مباشرًا وتورمًا في الدماغ وموتًا.
  • الكثير من الراحة.

ما هي المضاعفات المحتملة

نادرًا، قد يعاني البالغون الذين يعانون من النكاف من فقدان السمع وانخفاض الخصوبة لديهم، وفي بعض الأحيان أعراض أخرى يمكن أن تشمل تورم بعض أجزاء الجسم، مثل:

  • الخصيتين.
  • الدماغ.
  • الأنسجة التي تغطي الدماغ والحبل الشوكي.
  • المبايض.
  • الثديين.

إذا تم تلقيحك ضد النكاف في سن الطفولة، فأنت على الأرجح محصن من هذا المرض الآن.

يجب أن يحصل الأطفال الصغار على جرعتين من اللقاح قبل بلوغ سن المدرسة. لم يُوصى بالجرعة الثانية حتى عام 1990 تقريبًا، لذلك فإن بعض الشباب ربما لم يتلقوها.

في حالة تفشي المرض، قد لا تكفي جرعة واحدة فقط للحفاظ على سلامتك، لذلك إذا كنت قد تلقيت جرعة واحدة فقط، تحدث مع طبيبك للحصول على جرعة أخرى. فيما يلي بعض المواقف الأخرى التي قد تحتاج فيها إلى اللقاح:

  • أنتِ امرأة في سن الإنجاب ولستِ حاملاً.
  • أنت في الكلية.
  • أنت تعمل في مستشفى أو مدرسة.
  • تريد السفر إلى الخارج أو الذهاب في رحلة بحرية.

تحدث إلى طبيبك إذا كنت تعتقد أنك قد تكون في خطر.

كيف يمكن تخفيف أعراض النكاف خلال فترة العلاج؟

لا يوجد حاليًا أي أدوية لعلاج النكاف على وجه التحديد من خلال مكافحة فيروس النكاف. يركز العلاج على الرئيسي على تخفيف الأعراض حتى يتمكن الجهاز المناعي في الجسم من القضاء على العدوى (عادة يحصل ذلك خلال أسبوع أو أسبوعين).

فيما يلي بعض الطرق التي تساعد في تخفيف أعراض النكاف خلال فترة العلاج:

  • يجب أن تبقى في حالة راحة في الفراش حتى تختفي الأعراض.
  • تناول مسكنات الألم التي تصرف بدون وصفة طبية (ايبوبروفين، باراسيتامول؛ لكن لا ينبغي إعطاء الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 16 عامًا الأسبرين).
  • شرب الكثير من السوائل. تجنب المشروبات الحمضية (عصير الفاكهة)، فهي يمكن أن تهيج الغدد النكفية الخاصة بك. ويكون الماء عادةً الخيار الأفضل.
  • ضع كمادات دافئة أو باردة على المنطقة المتورمة، مما سيساعد في تقليل الألم.
  • تناول الأطعمة التي لا تتطلب الكثير من المضغ (الحساء والبطاطا المهروسة والبيض المخفوق …).

أيضًا، من أجل منع انتقال العدوى إلى الآخرين يجب عليك اتباع بعض التعليمات:

  • تجنب الذهاب إلى المدرسة أو الكلية أو مكان العمل أو أي تجمع للأشخاص (لمدة خمسة أيام بعد ظهور الأعراض لأول مرة).
  • اغسل يديك جيدًا بالماء والصابون.
  • استخدم دائمًا منديلًا لتغطية فمك وأنفك عند السعال والعطاس، وقم برميه بعد ذلك مباشرة.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.