أخطر أمراض الغدة الكظرية

لديك غدتان كظريتان تقعان فوق كل من كليتيك، إنهما جزء من نظام الغدد الصماء وهما مجموعة من الغدد التي تنتج الهرمونات وعلى الرغم من صغر حجمها إلا أن الغدد الكظرية مسؤولة عن العديد من الوظائف المرتبطة بالهرمونات في جسمك ونتيجة لذلك يمكن أن يكون للاضطرابات التي تؤثر على الغدد الكظرية تأثير كبير على صحتك وفي هذه المقالة سوف نعرفك على أهم وأخطر أمراض الغدة الكظرية التي ممكن أن تسببها هذه الأضطرابات.

المرض الأول وهو سرطان الغدة الكظرية

ما هو سرطان الغدة الكظرية؟

سرطان الغدة الكظرية (ACC) هو مرض نادر ناتج عن نمو سرطاني في قشرة الغدة الكظرية وهي الطبقة الخارجية للغدد الكظرية حيث تقع الغدد الكظرية فوق الكلى ويلعبون دورًا مهمًا في نظام الغدد الصماء وهو النظام الذي ينتج وينظم الهرمونات.

تصنع قشرة الغدة الكظرية هرمونات تنظم التمثيل الغذائي وضغط الدم كما أنه ينتج الكورتيزول والهرمونات الذكرية التي تسمى الأندروجينات مثل هرمون التستوستيرون قد يؤدي ACC إلى إنتاج مفرط لهذه الهرمونات.

أنواع سرطان الغدة الكظرية

هناك نوعان من الأورام السرطانية القشرية الكظرية حيث تعمل الأورام الوظيفية على زيادة إنتاج هرمونات الغدة الكظرية مع هذا النوع من الورم توجد كميات كبيرة من الكورتيزول والتستوستيرون والألدوستيرون في الجسم (الألدوستيرون هو هرمون ينظم ضغط الدم) .

لا تزيد الأورام غير العاملة من إنتاج الهرمونات في الغدد الكظرية ومعظم الأورام الموجودة في الغدد الكظرية ليست سرطانية فقط 5 إلى 10 بالمائة من أورام الغدة الكظرية خبيثة وسرطانية.

ما الذي يسبب سرطان الغدة الكظرية؟

أسباب سرطان الغدة الكظرية الأولية غير معروفة ومع ذلك يمكن أن يكون سرطان الغدة الكظرية أيضًا سرطانًا ثانويًا، السرطان الثانوي هو ما يحدث عندما ينتشر شكل آخر من السرطان إلى الغدد الكظرية.

من هم المعرضون لخطر الإصابة بسرطان الغدة الكظرية؟

حدد العلماء عددًا من عوامل الخطر لـسرطان الغدة الكظرية وقد تكون في خطر أعلى إذا كنت:

  • من الإناث.
  • يتراوح عمرك بين 40 و50 سنة.
  • لديك مرض وراثي يصيب الغدد الكظرية.
  • لديك شكل آخر من أشكال السرطان العدواني.

كما أن الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات هم أيضًا أكثر عرضة للإصابة بهذه الحالة وضع في اعتبارك أن سرطان الغدة الكظرية هو سرطان نادر فقط لأن لديك عامل خطر واحد أو أكثر وهذا لا يعني أنك ستصاب بسرطان الغدة الكظرية.

ما هي أعراض سرطان الغدة الكظرية؟

تعتمد أعراض الورم الفعال على الهرمونات التي ينتجها كالتستوستيرون والأندروجينات الأخرى ومن أهم الأعراض المتعلقة بهذه الهرمونات:

  • زيادة شعر الوجه والجسم، وخاصة في الإناث.
  • زيادة حدة الصوت عند الإناث.

الاستروجين وأهم الأعراض المتعلقة بهذا الهرمون:

  • العلامات المبكرة للبلوغ عند الأطفال.
  • تضخم أنسجة الثدي عند الذكور.

الألدوستيرون وأهم الأعراض المتعلقة بهذا الهرمون:

  • زيادة الوزن.
  • ضغط دم مرتفع.

الكورتيزول وأهم الأعراض المتعلقة بهذا الهرمون:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ضعف العضلات في الساقين.
  • كدمات في الجسم.
  • زيادة الوزن في الصدر والبطن.

ويمكن أن تسبب الأورام العاملة وغير العاملة آلامًا في البطن إذا كانت متضخمة وقد لا تنتج الأورام غير العاملة أي تغييرات هرمونية أو تسبب أعراضًا معينة.

أما متلازمة كوشينغ هي حالة تنتج عن أورام الغدة الكظرية التي تنتج الكورتيزول وعلى الرغم من أن سرطان الغدة الكظرية يمكن أن يسبب داء كوشينغ إلا أن معظم الأورام المرتبطة بالحالة هي حميدة وإذا كان لديك كوشينغ فهذا لا يعني أنك مصاب بالسرطان.

تشخيص سرطان الغدة الكظرية

لتشخيص سرطان الغدة الكظرية سيقوم طبيبك بإجراء فحص بدني وقد تحتاج أيضًا إلى اختبارات معملية للتحقق من مستويات الهرمون لديك، قد يتطلب ذلك جمع اللعاب والدم والبول.

قد يرغب طبيبك أيضًا في استخدام اختبارات التصوير للبحث عن ورم في الغدد الكظريةو قد تشمل هذه الاختبارات:

  • التصوير بالرنين المغناطيسي (مري).
  • التصوير المقطعي المحوسب (CT).
  • مسح التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET).

فإذا تم العثور على ورم فقد يتم أخذ قطعة صغيرة من الأنسجة للدراسة وهذا ما يسمى الخزعة حيث تسمح الخزعة لطبيبك بمعرفة ما إذا كانت خلايا الورم سرطانية أو حميدة ولكن معظم أورام الغدة الكظرية غير سرطانية.

علاج سرطان الغدة الكظرية

سيضع طبيبك خطة علاجية بناءً على حالتك وجنسك وعمرك وصحتك البدنية العامة ويتم تعريف مراحل الورم على النحو التالي:

  • أورام المرحلة الأولى هي أورام صغيرة (أقل من 5 سم) لا تزال داخل الأنسجة.
  • أورام المرحلة الثانية هي أورام كبيرة (أكبر من 5 سم) لا تزال داخل الأنسجة.
  • أورام المرحلة الثالثة هي أورام من أي حجم انتشرت إلى العقد الليمفاوية المجاورة والأنسجة الدهنية.
  • أورام المرحلة الرابعة هي أورام من أي حجم انتشرت إلى أعضاء وأنسجة أخرى.

اعتمادًا على مرحلة السرطان تتوفر مجموعة متنوعة من العلاجات حيث يستخدم العلاج الكيميائي لقتل الخلايا السرطانية في الجسم ويمكن تناول هذه الأدوية عن طريق الفم أو عن طريق الأوردة كما يمكن للجراحة إزالة الغدة الكظرية والأنسجة المحيطة بها إذا لزم الأمر.

يمكن استخدام الإشعاع لقتل الخلايا السرطانية وهناك نوعان من العلاج الإشعاعي حيث يتم تطبيق العلاج الإشعاعي الخارجي من خارج الجسم ويستخدم العلاج الداخلي مواد مشعة على الورم مباشرة داخل جسمك حيث يمكن استخدام القسطرة أو الإبر أو الأسلاك لإدارة العلاج الداخلي ويستخدم العلاج البيولوجي من قبل جهازك المناعي وجسمك لتدمير السرطان.

ما الذي يمكن توقعه على المدى الطويل؟

قد تتأثر مرحلة علاج السرطان بمدى فعالية العلاجات حيث سيطلب طبيبك منك زيارات متابعة للتحقق من استجابة تأثر السرطان للعلاج وفي بعض الأحيان قد يعود الورم وقد تحتاج إلى مزيد من العلاج.

سيقوم طبيبك أيضًا بمراقبة صحتك للمشاكل المحتملة الأخرى المتعلقة بسرطان الغدة الكظرية حيث يمكن أن تؤدي التغيرات الهرمونية التي تسببها الأورام الوظيفية إلى أعراض إضافية.

المرض الثاني وهو التعب الكظري

ما هو التعب الكظري؟

يستخدم مصطلح “التعب الكظري” من قبل بعض مقدمي الرعاية الصحية والعلاج الطبيعي أولئك الذين يتضمنون مجموعة واسعة من التقنيات غير التقليدية لرعاية الناس لوصف ما يعتبرونه آثار الإجهاد المزمن.

البعض في مجتمع العلاج الطبيعي يدعم فكرة أن فترات طويلة من الإجهاد تفرط في الغدد الكظرية وتتسبب في توقفها عن العمل بشكل جيد والتي يعتقدون بدورها أنها تسبب إجهاد الغدة الكظرية أي مرض التعب الكظري.

الأعراض الرئيسية لهذه الحالة هي الإرهاق المستمر وعدم القدرة على التحكم في الإجهاد وكما تشمل الأعراض الأخرى التي يتم الاستشهاد بها غالبًا ما يلي:

توجد اضطرابات في الغدد الكظرية ولكن تعب الغدة الكظرية على وجه التحديد لا يعترف به أحد الأطباء التقليديين وهذا يشمل أولئك المتخصصين في الغدة الكظرية هذا لأنه لا توجد حاليًا أبحاث موثوقة لدعم فكرة التعب الكظري ونتيجة لذلك يشكك العديد من الأطباء المتخصصين في قيمة اختبارات إجهاد الغدة الكظرية وقد لا تدفع شركات التأمين مقابل هذا الاختبار.كيف يقوم الأطباء باختبار التعب الكظري؟

يعتقد الممارسون الذين يختبرون إجهاد الغدة الكظرية أن مستويات الكورتيزول الأقل من الطبيعي هي السمة المميزة للمرض ومع ذلك يتأرجح الكورتيزول ومستويات الهرمون الأخرى بناءً على الوقت من اليوم والشهر وتتفاعل الهرمونات أيضًا مع بعضها البعض لذلك غالبًا ما يتم اختبار هرمونات الغدة الدرقية أيضًا، الغدة الدرقية هي غدة على شكل فراشة في رقبتك تنظم النمو والتمثيل الغذائي ومجموعة من وظائف الجسم.

عادةً ما يتم طلب الاختبارات المدرجة أدناه عندما تشير أعراض الشخص إلى وجود مشكلة في الغدة الكظرية أو الغدة النخامية أو الغدة الدرقية وهذه الاختبارات هي:

الكورتيزول:

الكورتيزول هو هرمون الستيرويد الذي تصنعه الغدد الكظرية وعندما تواجه موقفًا مرهقًا يتم إطلاق هرمون قشر الكظر (ACTH) في دماغك ويطلب من الغدد الكظرية الإفراج عن الكورتيزول والأدرينالين مما يعد جسمك للتعامل مع الإجهاد حيث يمكن اختبار مستويات الكورتيزول عن طريق الدم أو البول أو اللعاب.

هرمون الغدة الدرقية (TSH):

TSH هو هرمون مصنوع من الغدة النخامية يقع في دماغك حيث توجه الغدة النخامية إلى الغدة الدرقية أمر إنتاج وإفراز هرمونات الغدة الدرقية ثلاثي يودوثيرونين (T3) وهرمون الغدة الدرقية (T4) وهو ما يحتاجه جسمك ليعمل بشكل جيد حيث يوفر اختبار TSH مؤشرًا جيدًا عما إذا كانت الغدة الدرقية قد تنتج الكثير من الهرمونات (فرط نشاط الغدة الدرقية) أو لا يكفي (قصور الغدة الدرقية).

اختبار التعب الكظري في المنزل

نظرًا لأن البحث العلمي لم يُظهر أن إجهاد الغدة الكظرية هو تشخيص رسمي فمن غير المستحسن إجراء اختبار الغدة الكظرية في المنزل ومع ذلك إذا اخترت القيام بذلك اعتمادًا على قوانين ولايتك فقد تتمكن من طلب الاختبارات عبر الإنترنت.

وتشمل هذه الاختبارات اختبار الكورتيزول والذي يطلبه الأطباء في كثير من الأحيان لتشخيص أمراض الغدد الكظرية، وكذلك اختبارات الغدة الدرقية، وACTH، وDHEA.

ما هي حمية التعب الكظري؟

النظام الغذائي لتعب الغدة الكظرية هو نهج قائم على الغذاء لتحسين الضغط على الغدد ويحدث تعب الغدة الكظرية عندما لا تعمل الغدد الكظرية بشكل صحيح و تعزز حمية التعب الكظرية ما يلي:

  • الوظائف المناسبة للغدد الكظرية.
  • ضغط الدم الصحي.
  • زيادة العناصر الغذائية الصحية في الجسم.
  • تحسين مستويات الإجهاد.

يشبه هذا النظام الغذائي معظم الأنظمة الغذائية المتوازنة الموصي بها والتي تشمل بشكل عام:

والهدف هو زيادة مستويات الطاقة بشكل طبيعي حتى لا تحرق العناصر الغذائية المخزنة.

النظام الغذائي لتعب الغدة الكظرية لا يزال قيد الاختبار ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن الأطباء لا يزالون يبحثون عن تعب الغدة الكظرية ولكن  ثبت أن اتباع نظام غذائي صحي وتبني أسلوب حياة صحي يمكن أن يجعلك تشعر بتحسن جسديًا وذهنيًا.

المرض الثالث وهو قصور الغدة الكظرية (مرض أديسون)

ما هو قصور الغدة الكظرية؟

يؤكد أخصائيو الغدد الصماء على أن تعب الغدة الكظرية ليس هو نفسه قصور الغدة الكظرية المرضي المثبت علمياً والمعروف أيضًا باسم مرض أديسون فأن الأشخاص الذين تم تشخيصهم بالإرهاق الكظري ليس لديهم نفس الأعراض ولا يستوفون معايير التشخيص لمرض أديسون.

هناك مرحلة من مرض الغدة الكظرية قبل قصور الغدة الكظرية الكامل قبل أن يصبح المرض خطيرًا بما يكفي ليتطلب العلاج وقد تكون حالة ما قبل المرض هذه ما ينظر إليه الأشخاص عندما يشكون في إجهاد الغدة الكظرية ومع ذلك فإن وصف هذه المرحلة بالإرهاق الكظري ليس دقيقًا من الناحية الطبية وتتضمن بعض علامات وأعراض قصور الغدة الكظرية ما يلي:

  • إعياء.
  • آلام الجسم.
  • ضغط دم منخفض.
  • الدوار.
  • مستويات الدم غير الطبيعية من الصوديوم والبوتاسيوم.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • تلون الجلد.
  • تساقط شعر الجسم.
  • غثيان.
  • التقيؤ.
  • إسهال.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.