عملية ربط المعدة

عملية تكميم المعدة

عندما يعاني أي شخص من زيادة الوزن والسمنة فإن أول نصيحة تقدم له هي إجراء تغييراتٍ في نظامه الغذائي ليشمل كمياتٍ أقل من السعرات الحرارية والتركيز على تناول الأطعمة الصحية التي لا تحتوي على كمياتٍ كبيرة من الدهون. ويجب أن تقترن هذه التغيرات في مع ممارسة التمارين الرياضية بانتظام بهدف التخلص من الدهون الزائدة.

لكن ولسوء الحظ، لا تنجح هذه الإجراءات دائمًا في تخفيف الوزن، وهذا يدفع الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن إلى اللجوء للأدوية والعقاقير الطبية وبعض العلاجات الطبيعية، لكن هذه الإجراءات الأخيرة قلما تنفع، وإن نفعت فإنها لن تحدث هذا التغيير السريع الذي يسعى إليه كل من يعاني من زيادة الوزن.

ربط المعدة

مقالات ذات صلة قد تهمك:

لهذه الأسباب، انتشرت في العقود الأخير ما يعرف بالعمليات الجراحية لتخفيف الوزن والتي لها العديد من المزايا التي تجعلها خيارًا معقولًا لكل من يعاني من البدانة، ومن هذه الميزات:

  • العمليات الجراحية لعلاج البدانة هي من أسرع الطرق للتخلص من الوزن الزائد.
  • تعتبر هذه العمليات أمنة بشكلٍ عام وقد تطورت تقنياتها وأصبحت تجرى على نطاقٍ واسع.
  • يمكنك من خلالها تخفيف الوزن دون الحاجة إلى التعب في اتباع ريجيم خاص وممارسة تمارين رياضية متعبة.

ولكن ورغم هذه المزايا الرائعة التي ذكرناها، هناك العديد من التحذيرات والمخاطر لمثل هذه العمليات ومنها:

  • العمليات الجراحية هي كأي إجراء جراحي قد ينتج عنه أثار جانبية خطيرة.
  • معظم هذه العمليات الجراحية مكلفة للغاية وتتطلب فريق طبي متمرس في هذا المجال.

ونحن هنا في هذا الموضوع سوف نغطي كافة المعلومات الضرورية عن عملية ربط المعدة وما هي فوائدها ومخاطرها المحتملة ومتى يجب اللجوء إلى إجراء عملية ربط المعدة.

متى يجب اللجوء إلى إجراء عملية ربط المعدة؟

يجب على كل شخص يعاني من زيادة الوزن أن يعرف أن أكثر الطرق أمانًا لتخفيف الوزن هي تناول الطعام الصحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام. ولكن في حال فشل هذه الطرق فإن الخيار الثاني الذي يحبذه الخبراء هو الاعتماد على بعض الأدوية التي تساعد في حرق الدهون إذا تزامن تناولها مع تناول أطعمة صحية وممارسة التمارين الرياضة بانتظام.

لكن ماذا لو فشلت الطرق السابقة في تخفيف الوزن؟

هنا يمكن اللجوء إلى الإجراءات الجراحية كإجراء ربط المعدة، وهذا يعني أن هذا الإجراء يجب أن يكون أخر الخيارات التي يفكر فيها أي شخص يرغب في خسارة الوزن.

هل كل شخص يعاني من البدانة يمكن أن يقوم بعملية ربط المعدة؟

لا، فالأطباء هم من يقررون إن كان من اللازم القيام بهذه العملية وذلك بعد أن يدرسوا حالتك بشكلٍ مفصل، وتختلف المعايير التي تحدد ضرورة إجراء ربط المعدة وهي تشمل العمر والحالة الصحية ومستوى البدانة وفشل الإجراءات السابقة. لكن أهم المعايير هي:

  • يجب إجراء عملية ربط المعدة فقط على من يعانون من البدانة المفرطة بحيث يمكن أن تزيد من خطر إصابتهم ببعض الأمراض المزمنة كارتفاع ضغط الدم ومرض السكري وأمراض القلب أو توقف التنفس أثناء النوم.
  • يجب أن يكون المريض سليمًا صحيًا ولا يعاني من قصور في عمل الكليتين أو الكبد.
  • وأخيرًا يجب ألا يخضع أي أحد لإجراء عملية ربط المعدة إلا بعد فشل طرق تخفيف الوزن الأخرى كالنظام الغذائي الصحي وممارسة التمارين الرياضية.
  • يجب عدم إجراء هذه العملية على المراهقين والأطفال تحت سن 18 سنة أو على كبار السن فوق 60 سنة.

ما هي المخاطر والمضاعفات المترتبة على هذه العملية؟

كأي إجراء جراحي يمكن أن يكون هناك بعض المخاطر المرتبطة بإجراء عملية ربط المعدة، وتشمل هذه المخاطر المضاعفات بعد العملية والنتائج التي تسببها.

مضاعفات العملية الجراحية تشمل:

  • النزيف
  • قرحة المعدة
  • انزلاق رباط أو حزام المعدة
  • حدوث التهابات في مكان الإجراء الجراحي
  • أخطار عملية التخدير على المريض الذي يعاني من زيادة الوزن.

(جميع الأخطار المذكورة أعلاه هي أخطار نادرة الحدوث ولا تشكل إلا حوالي 2% من الحالات، وهي تقل بشكلٍ كبير عند استعمال أحزمة المعدة المتطورة والحديثة، وفي حال تطور مضاعفات فإنه يمكن علاجها بسهولة عن طريق المنظار بدون الحاجة إلى إجراء عملية شق في منطقة البطن).

بالنسبة للنتائج التي تسببها فهي نتائج عديدة حيث أن ربط المعدة لا يسمح للجسم بأن يستفيد من كل المغذيات التي تدخل إليه مما يزيد من خطر الإصابة:

كيف يتم إجراء عملية ربط المعدة؟

في البداية علينا التنويه إلى أن إجراء هذه العملية ازداد في العقود الأخير وتطورت الأدوات المستخدمة مما جعل العملية أقل خطورة وأقل من حيث المضاعفات والمخاطر إذا تم إجراؤها على أيدي فريق متمرس في هذا المجال.

يمكن إجراء هذه العملية الأن تحت التخدير العام وهي لا تستغرق أكثر من ساعة واحدة يليها إقامة لليلة واحدة في المستشفى لكي يطمئن الأطباء على حالة المريض قبل أن يسمح له بالخروج.

في البداية يقوم الطبيب بإجراء فتحات في منطقة المعدة بواسطة المنظار الجراحي ثم يتم تمرير المنظار لوضع الحزام على الجزء العلوي من المعدة، ولنفهم الموضوع أكثر تخيل أن الحزام سيجعل المعدة تشبه الساعة الرملية، وطبعًا يمكن إزالة الحزام أ رباط المعدة في أي وقت وبعملية بسيطة وغير معقدة.

هذا الحزام يتحكم في حجم المعدة ويجعل المريض غير قادر على تناول كميات ضخمة من الأطعمة مما يساعده في تخفيف الوزن.

نتائج عملية ربط المعدة وأسعارها

تختلف أسعار عملية ربط المعدة تبعًا للعديد من العوامل منها بلد إجراء العملية ونوعية المستشفى والفريق الطبي المشرف على العملية، كما أن هناك عامل أخر مهم يلعب دورًا أساسيًا في تحديد سعر العملية وهو سعر الحزام المستخدم لربط المعدة، حيث يتراوح سعر الحزام بين 500 – 2000 دولار أمريكي بحسب جودته.

أما بالنسبة للنتائج فإن الإحصائيات تشير إلى أن معظم الأشخاص الذين خضعوا لإجراء ربط المعدة قد تمكنوا من فقدان نصف وزنهم تقريبًا خلال سنة بعد الإجراء، لكن ذلك لا يتم إلا من خلال الالتزام باتباع نظامٍ غذائي صحي.